» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





 بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية : الحلقة السادسة :
يتضح مما سبق ، أن اليهود طغاة متجبرون ، لن يهلكهم إلا الله تعالى ، أقوياء مستأسدون ومتحدون لمحاربة المسلمين . يقول شاعر الملحون الشيخ محمد بلكبير :
    ليهود اطغاوا واتجبروا أولا من يهلكهم غيرك العاظم مولانا
                                               امحقهم بلقوة القادرا والسهم الرعاب

   ليهود اقواوا اتنمروا واتحدوا عن قتل اخوانا وتصدوا لهانا
                                                هانونا هملونا أشردونا عدروا لكلاب
  ليهود القـاوا اخوتهم عاونوهم ابقــاوا اقويا عن اقوانا
                                                قوتنا هوانت أو قوتك ما تحتاج اجعاب
...
ويضيف الشيخ ابن عمر بأن اليهود لا يؤمنون ، إذ لا عهد لهم ولا ميثاق .. والأحمق من لا يحتاط من أعدائه ولا يأخذ منهم الحذر .





في إطار الأنشطة الاجتماعية و الثقافية و الدينية التي تنظمها مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين، وبمناسبة شهر رمضان الكريم ، شهدت رحاب  مسجد السنة بآسفي ، انطلاق عملية توزيع الإعانات الغذائية الرمضانية على القيمين الدينيين المعوزين و العاجزين إلى جانب أرامل المنخرطين المتوفين و البالغ عددهم 180 مستفيدة و مستفيد،   

وقد اشرف على هذه العملية الإنسانية ، التي دأبت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالإعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين تنظيمه خلال هذا الشهر الفضيل ، باشا المدينة محمد صوكاكي رفقة المندوب الإقليمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الأستاذ الحسين جمامو، كما أنها تأتي تكريسا لقيم التضامن والتكافل الاجتماعي ، وكونها  تهدف بالأساس  إلى محاربة الفقر والتخفيف من معاناة الفئات المعوزة والفقيرة خلال هذا الشهر الكريم ، كما أنها تروم   تحقيق الكفاية المعيشية لهؤلاء القيمين الدينيين وتلبية مطالبهم الاجتماعية خلال شهر رمضان الكريم  وذلك اعترافا بنبل الرسالة التي يقوم بها القيم الديني في إصلاح المجتمع والحفاظ على الطمأنينة الروحية للمواطنين، وقد مرت هده العملية في جو يسوده الإنضباط وروح المسؤولية، بحيث تشمل هذه الإعانات الغذائية الرمضانية، مواد الأكثر استهلاكا خلال  هذا الشهر ، كالسكر والزيت والشاي والدقيق .





بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية: الحلقة الخامسة

لقد كان شعراء الملحون دائما حاضرين مع هذه القضية في تجاوب حقيقي ، وهو تجاوب ترك فيما أبدعوا من قصائد صدى ينم عن اهتمام وجداني لديهم بقضية القدس ، في إطار الالتزام بالقضايا الوطنية والقومية ، وفي نطاق التعبير عما يعتمل في صدورهم من إحساس جماعي . فقد آمن هؤلاء الشعراء بأن القدس ينبغي أن تبقى إسلامية ، بتاريخها وأجيالها وحضارتها ، وأن حلها لا بد أن يتم عبر رؤية دينية ترتكز على العقيدة الإسلامية بشكل صحيح ، وتستفيد من الدرس التاريخي بعد أن انتهت كثير من التجارب إلى صورة اليأس الحالي .
   لذلك نسائل اليوم القدس عن اليهود وانصارى والمسلمين ، لنعرف من لطخ الوجه بالدم ؟ ومن اظلها بالإيمان والعدل والسلام ؟
   إن مدينة القدس عربية منذ الألف الرابع قبل ميلاد السيد المسيح عليه السلام ، وذلك على الرغم من الزعم التوراتي الباطل الذي يدعي أن دولة إسرائيل الكبرى تمتد من النيل إلى الفرات ، وهو زعم باطل ، لا يمثل الحد الأعلى من المطامع اليهودية التي تتصف بقابلية التوسع المستمر .





تخليدا للذكرى، الثالثة عشرة لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، التي أعلن عنها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ،بتاريخ 18 ماي 2005، و تحت شعار”الشباب محرك التنمية، نظمت عمالة إقليم اسفي صباح يوم  الإثنين 21 ماي 2018، احتفالا خاصا بهذا الورش التنموي الذي ساهم في خلق مشاريع مدرة للدخل في صفوف الشباب من حاملي الأفكار والمشاريع تنموية أخرى شكلت آلية أساسية مكنت من محاربة الهشاشة والفقر في صفوف الأسر المعوزة سواء بالوسط الحضري أو القروي.وقد ترأس فعاليات هذا الحفل البهيج ، الذي أتى تتويجا لأيام ثقافية وفنية ، طيلة الأسبوع  ، عامل إقليم اسفي الحسين شاينان رفقة الكاتب العام لعمالة الإقليم محمد الورادي وبحضور شخصيات مدنية وعسكرية والمنتخبون  وأطر العمالة وأعضاء اللجان المحلية والإقليمية، بالإضافة إلى حضور  بعض ممثلي جمعيات المجتمع المدني وممثلي التعاونيات الشريكة ببرنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .وقد استهل الحفل بعرض شريط وثائقي تضمن مختلف المشاريع المنجزة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، والتي كان الأثر الايجابي على مختلف الشركاء ، بحيث ساهمت المشاريع المبرمجة في محاربة الإقصاء الاجتماعي والاقتصادي، وهمت بالخصوص كل ما يتعلق بالتنمية البشرية والمشاريع المدرة للدخل،





بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية : الحلقة الرابعة

 لقد دام حكم المسلمين للقدس الشريف أكثر من ثلاثة عشر قرنا ، عاش فيها سكانها على اختلاف دياناتهم في بحبوحة من الكرامة والحرية والمعاملة الحسنة .. وكيف لا يطبق المسلمون ذلك ، وقد أعطى خليفتهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه عهده وذمته وذمة المسلمين بأن تبقى للنصارى حرمتهم وتصان مقدساتهم . وليس صحيحا ما يدعيه اليهود من أن القدس ملك لهم . فقد كان العبرانيون يقصدونها فاتحين فترات متعددة قبل الميلاد ، لكنهم كانوا يطردون منها . ولدى فتح المسلمين لها ، اشترط المسيحيون أثناء تسليمها ، ألا يسكنها اليهود ، كما ورد في العهدة العمرية . ولكنهم بعد الفتح الإسلامي صاروا يفدون عليها بقصد الزيارة .. في حين أن القدس كانت ما تزال ترفض وتستعصي عليهم دخولها ، وما تزال أيضا تأبى إلا الإسلام والعروبة . فكانت لا تقبل من الأمور إلا معاليها .
ومهما كان ، ومهما حدث ، فسوف تتضاءل جميع الأحداث أمام عظمة التاريخ الإسلامي ، وستبقى القدس الشريف كما هي ، عربية إسلامية دينا ووطنا وتاريخا . فالقدس للإسلام ويجب على المسلمين جميعا المحافظة عليها وإقامة حكم الله فيها وحمايتها وصيانتها من أن تمس بسوء ، من سلب أو نهب أو احتلال .. بل إن أرض فلسطين كلها إسلامية ، لا تفريط بشبر واحد منها .. قد مرت في تاريخنا فترات لا تقل مرارة عن هذه الفترة ، لم ينهض بها من كبوتها إلا صدق اللجوء إلى الله تعالى والأخذ بأحكام الإسلام ، فلا يجوز شرعا إقرار الغاصب على الاستمرار في غصبه ، وتمكين المعتدي من البقاء على عدوانه .





أفاد تقرير إحصائيات صادرة عن القسم الاقتصادي بعمالة إقليم اسفي  ان لجنة المراقبة  قامت بزيارة  عدد من المحلات التي تمت مراقبتها  سواء في المجال الحضري أو في المجال القروي ، إضافة إلى  الأسواق الأسبوعية  بالإقليم ، وقد أسفرت هذه العملية على حجز وإتلاف كميات هامة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، ويتعلق الأمر حسب التقرير ذاته ، باللحوم المجففة والتي شملت  30 كلغ من  المورتديلا ”حلال“ ، و53   كلغ من اللحوم البيضاء  ، ومن مشتقات الحليب تم حجز وإتلاف90   لتر من  الحليب الطري و  30 كلغ من الماركرين، كما تم حجز وإتلاف  11 طن من  الخضر و الفواكه   و  50 كلغ  من مربى المشمش  و   206 كيس  المسكة العربية المريفة و  80 كيس من مادة الزعفران    ، إضافة إلى حجز وإتلاف مواد اخرى تتكون من   386 وحدة من مختلف الملونات الغدائية ،و  25 كلغ من الحلويات ،و   60 كلغ من الفطائر زائد  شباكية  ، و   40 قنينة فئة 1لتر من المشروبات الغازية ، و 60 كلغ  من مواد غذائية مختلفة  ، ما تم حجز وإتلاف  مواد غذائية أخرى مختلفة (علب -ماء ورد- كيتشوب- صلصة فلفل حار...)





بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية .الحلقة الثالثة  :

 لقد أتى الرسول صلى الله عليه وسلم القدس ، وأشرقت عليها راية أبي عبيدة ودخلها عمر وقادة جنده ، خالد بن الوليد وعبد الرحمان بن عوف وأبو عبيدة عامر بن الجراح معاوية بن أبي سفيان وغيرهم ... ودفن فيها عدد من الصحابة الأجلاء ، ومن التابعين والمجاهدين ممن حرصوا عليها وعلى الاحتفاظ بها في حوزة المسلمين ، ودافعوا عنها وردوا العداة المعتدين .. فهي إذن من مقدسات الإسلام ، جعلها الله رمزا للرباط الروحي بين المسلمين مهما اختلفت الألوان والألسنة والأجناس .. فهي مسرى الرسول الكريم ، لذلك صارت هذه البقعة المقدسة امانة غالية في ضمير المسلمين في كل زمان ومكان . وبذلك ، اعتبرت مدينة مقدسة منذ القدم ، وزادها تقديسا مباركة الحق سبحانه لما حولها ، فهي القرية التي عنتها الايات القرآنية في قوله عز وجل : " وإذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغدا وادخلوا الباب سجدا ، وقولوا حطة تغفر لكم خطاياكم ، وسنزيد المحسنين . " وقوله تعالى:" يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم ، ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين . " وقوله عز شأنه : " ونجيناه ولوطا إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين . " كل هذه الآيات القرآنية الكريمة تفيد مباركة وقدسية هذا المكان الشريف . أشرنا سابق إلى أن القدس الشريف فتحها المسلمون في السنة السابعة للهجرة ( 636 ه ) وتسلم مفاتيحها أمير المومنين عمر بن الخطاب .





في إطار زياراته الميدانية لمؤسسات التكوين ، قـــــــام عامـــــــل إقليـــــــــم أسفي الحسين شاينان رفقة ممثلي المنتخبين بالجهة والمدينة و الإقليم  ، بزيارة تفقدية لانطلاق الدراسة و التكوين في مركز التكوين في ميدان الفندقة بآسفي الذي افتتح أبوابه مؤخرا ،  وجاء افتتاح هذا المركز بعد اجتماعات ماراطونية و توافقات بين كافة الشركاء لإخراج المشروع من وضعية الجمود منذ سنة 2014. بدءا من جهة مراكش – آسفي، المجلس الإقليمي، المجلس الحضري لآسفي، المكتب الشريف للفوسفاط، جهة NORD-PAS-DE-CALAISبفرنسا،  وزارة التشغيل و الشؤون الاجتماعية و وكالة التنمية الإجتماعية ، وستشكل  هذه المعلمة قيمة مضافة جديدة لمدينة آسفي ، وبالتالي  ستوفر الظروف اللازمة   و المناسبة لشباب المدينة و نواحيها لتلقي التكوين المتخصص و المتميز في شتى المجالات المتعلقة بالفندقة خاصة ، و ستمكن الشهادات المحصل عليها  الشباب المكون للولوج بسهولة سوق الشغل.و يصل عدد المستفيدين من هذا التكوين خلال الموسم الدراسي (2018-2019) حوالي  667  مستفيد ومستفيدة ، يتوزعون على عدة مستويات منها على الخصوص : - مستوى تقني في الطبخ و الحلويات و خدمة المطعمة عددهم : (132) مستفيد ومستفيدة ، - مستوى تقني متخصص في التدبير الفندقي و الإقامة و الاستقبال عددهم (112) - مستفيد ومستفيدة، عامل في المطعمة و الطوابق مستوى التأهيل عددهم (288)مستفيد ومستفيدة





خلص الاجتماع الموسع ، حول الاستعدادات والتدابير الإستباقية المتعلقة بشهر رمضان الأبرك برسم سنة 2018 الموافق ل 1439 ه ،و الذي ترأس أشغاله عامل إقليم اسفي الحسين شاينان رفقة الكاتب العام للعمالة محمد الورادي بمقر عمالة الإقليم نهاية الأسبوع الماضي ، إلى إعطاء العديد من التوجيهات العملية  في مجال المراقبة و التموين و توفير شروط الصحة و النظافة ، والعمل على اتخاذ  الإجراءات الإستباقية للسلطات العمومية لتوفير حاجيات الاستهلاك ضروري لتدارك أي خصاص محتمل في بعض المواد التي يكثر عليها الإقبال. وأكدت التوجيهات الصادرة عن اللقاء الذي حضره باشا مدينة اسفي  محمد صوكاكي و ممثلين عن السلطات المحلية و الأمنية وبعض رؤساء الجماعات و ممثلي المصالح الخارجية بالإضافة إلى حضور  ممثلين عن جمعيات المجتمع المدني التي تعنى بمجالات حماية المستهلك بالإقليم  ، على المزيد من التعبئة ومن تنسيق الجهود لضمان تموين منتظم للأسواق وضبط التوزيع واحترام معايير الجودة والتحلي باليقظة اللازمة لرصد أي اختلال محتمل في التموين، لاسيما بالمناطق القروية، والتدخل في الوقت المناسب لتصحيحه محليا باتخاذ الإجراءات اللازمة، والحرص على تفعيل آليات ضبط السوق والتدابير التنظيمية  و القانونية لحماية المستهلكين وضمان تموين عادي





بمناسبة شهر رمضان الكريم و بمبادرة من مؤسسة محمد الخامس للتضامن، أعطى عامل إقليم اسفي الحسين  شاينان صباح يوم الجمعة 18 ماي 2018  بدار الشباب حي العمالي  زين العابدين بمدينة اسفي ،  انطلاق عملية توزيع المواد الغذائية لفائدة الفئات المعوزة بآسفي ، وخاصة منهم  النساء الأرامل والمطلقات والأسر في وضعية صعبة ، و تهدف هذه العملية الاحسانية  التي حضر فعالياتها كل من الكاتب العام لعمالة إقليم اسفي  محمد الورادي وباشا المدينة  محمد صوكاكي  ورئيس المجلس العلمي المحلي الدكتور عبد الرزاق الوزكيتي والمندوب الإقليمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الأستاذ الحسين جمامو  بالإضافة إلى حضور ممثلين عن السلطات المحلية والمدنية والعسكرية وممثلي المصالح الخارجية، إلى تكريس قيم التضامن وإحياء مظاهر التكافل الاجتماعي الإسلامي ومحاربة الفقر والإقصاء الاجتماعي وتقديم أسوة حسنة عن التدبير المعقلن للعمل الاجتماعي، و سيستفيد من عملية إفطار لسنة 1438 هجرية  حوالي  8050 مستفيدة ومستفيد  يتوزعون بإقليم آسفي بين الوسط الحضري والقروي،  إذ يبلغ عدد المستفدين بالجماعة الحضرية لآسفي حوالي  850 مستفيد ومستفيدة  يتوزعون على ثلاثة دوائر حضرية ، وقد تم اختيار الخيرية الإسلامية بآسفي بالدائرة الحضرية الأولى لتكون النقطة الوحيدة  للتوزيع ، بحيث استفاد  منها  حوالي  260 مستفيد ومستفيدة ، أما الدائرة الحضرية الثانية  فقد تم تحديد  الثانوية التأهيلية  الشريف الإدريسي  كنقطة وحيدة للتوزيع ليستفيد من العملية حوالي  310 ، في حين حددت الدائرة الحضرية الثالثة ، دار الشباب حي العمالي بزين العابدين ، كنقطة وحيدة للتوزيع  لفائدة  280 مستفيد ومستفيدة ، وقد تمت هذه العملية في إطار تعزيز ثقافة التضامن والتآزر التي تتميز بها  ساكنة مدينة  اسفي.





بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون"يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية : الحلقة الثانية .

من المعلوم أن القدس كنز عظيم ، وثرة هائلة ، وأمانة هامة جعلها الله تعالى في ايدي المسلمين منذ أن أسري برسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم عرج به منها إلى السماوات العلا .. ذلك أن الحادث الفريد الذي أكرم الله به رسوله صلى الله عليه وسلم ، والذي ورد ذكره في النص القرآني ، قد جعل المسلمين في كل زمان ومكان يتطلعون غلى المسجد الأقصى المبارك .. وتهوى قلوبهم إلى زيارته للصلاة فيه . قال النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري ومسلم:   " لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد ، المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدي هذا"وآية الإسراء كما يتضح منها ، تنطوي على أمر مهم ، وهو الإعلان عن أن الأرض التي حول المسجد الأقصى ، أرض مباركة بمباركة الله تعالى لها .. وبالتالي ، يكون موضع المسجد الأقصى مباركا بداهة ، ويكون موضعه بالنسبة للأرض حوله موضع القلب من الجسد.




صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس