» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





تميز حفل الافتتاح الذي احتضنته مدينة الفنون والثقافة بآسفي بعرض فني تركيبي قدمته مجموعة فنية براسة جمال الزرهوني ، لوحات فنية تراثية تركت ارتياحا في نفوس المتتبعين، وعبر الشيخ جمال الزرهوني عن اعتزازه بالتجاوب الذي ابداه الجمهور وهو مايدل على نجاح هذا العمل الفني التركيبي ، موضحا ان هناك أنماطا عديدة لفن العيطة ، بالاضافة الى جانب بعدها الشعري، فهي موسيقى مؤهلة لتكون مادة ثرية لإنجاز دراسات علمية في المجال الموسيقى، وإن اعتبار العيطة موسيقى تقليدية ليس مجرد وصف عفوي وإنما يتعلق الأمر بمفهوم مركزي أصبح مألوفا في الدراسات المعاصرة خصوصا في علم موسيقى الشعوب، مضيفا أن تراثنا الحضاري والثقافي والموسيقي هو من أعز ما نملك، إذ يمثل ذاكرة المغرب ووجدانه بحيث يعد الحفاظ عليه وتوثيقه ونشره واجبا وطنيا،  موضحا أن التراث المغربي الغني المتنوع تراث امتزجت فيه دهنيات أجبال بتجارب إنسانية غنية، وهو القاعدة التي يقوم عليها شعورنا القوي بالانتماء،وعبر ممثلو وزارة الثقافة محمد الخراز في بداية كلمته الافتتاحية للدورة 13من المهرجان الوطني لفن العيطة، والذي حضر افتتاح فعالياتها والي جهة دكالة عبد ة عبد الفتاح البجيبوي بمعية الكاتب العام لعمالة اقليم اسفي وحضور شخصيات مدنية وعسكرية وفعاليات جمعوية





بمناسبة عيد الشباب المجيد، الذي يخلد هذه السنة، الذكرى الواحدة و الخمسين لميلاد أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده ، قام والي جهة دكالة عبدة السيد عبد الفتاح  البجيويصباح يوم الخميس 21 غشت 2014 بزيارة ورش بناء مشروع قرية الخزف والتي تدخل في إطار البرنامج  التنموي الشامل لتنمية ورد الاعتبار لمدينة آسفي ، وهي مشاريع حظيتبشرف إعطاء انطلاقتها من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة زيارته الأخيرة لإقليم آسفي في ابريل 2013 ،كما تحتل هذه المشاريع مكانة محورية ضمن التوجهات الأساسية لولاية جهة دكالة عبدة  الواعية بأهمية هذه المشاريع التي تساهم في رفع مؤشر التنمية في البلاد،  وقد سمحتهذه الزيارةالتي قام بها  السيد والي الجهة رفقة الكاتب العام لعمالة اقليم اسفي السيد امحمد عطفاوي وشخصيات مدنية وعسكرية وبعض رؤساء المصالح وخاصة التقنية منها، _ سمحت _ للإطلاع عن قرب على مدى تقدم سيرالاشغال بهذا المشروع والتي وصلت 80 بالمائة، وقد وجه والي الجهة مجموعة من الملاحظات التقنية الخاصة بالمشروع ،كما ركز على البعد البيئي والجمالي للفضاء المجاور لقرية الخزف التي تضم بناء 110 ورشات٬ ومقر غرفة الصناعة التقليدية٬ وقاعات للعروض٬ مع اقتناء معدات العمل اللازمة لصناعة الخزف .





بمناسبة عيد الشباب المجيد، الذي يخلد هذه السنة، الذكرى الواحدة و الخمسين لميلاد أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده، أشرف السيد عبد الفتاح البجيوي والي جهة دكالة عبدة يومه الخميس 21 غشت 2014 على تدشين المركز الصحي الحضري سيدي بوزيد بحي إجنان، بعد إعادة بناءه من طرف المندوبية الإقليمية للصحة بآسفي بغلاف مالي بلغ 887 ألف و 585 درهما بتمويل كامل من الميزانية العامة للدولة، و قد وجد السيد والي جهة دكالة عبدة، في استقباله الدكتور فؤاد مرابطي المندوب الإقليمي للصحة بإقليم آسفي، و الطبيب رئيس مصلحة التجهيزات الأساسية و العلاجات المتنقلة، و نائب مدير مستشفى محمد الخامس، و عدد من الأطر الطبية و التمريضية و الإدارية التابعة للمندوبية الإقليمية للصحة بآسفي ، و قد قدم المندوب الإقليمي للصحة للسيد الوالي شروحات مستفيضة حول طبيعة المشروع الجديد، و الفئات المستهدفة به، و مكوناته و كذا الأهداف المتوخاة منه.





قام والي جهة دكالة عبدة السيد عبد الفتاح البجيوي  رفقة الكاتب العام لعمالة إقليم اسفي السيد أمحمد عطفاوي بزيارة مقبرة الشهداء وذلك بمناسبة تخليد الشعب المغربي الذكرى 61 لثورة الملك والشعب ، وقد تمت هذه الزيارة بحضور ممثل المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير وقادة الدرك الملكي والقوات المساعدة والأمن الوطني والوقاية المدنية وبعض ممثلي المصالح الخارجية بالإقليم وبعض المنتخبين وشخصيات مدنية،وفعاليات مجتمعية، واوضحت مصادر من المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير باسفي  أن ملحمة ثورة الملك والشعب التي تصادف يوم الاربعاء ذكراها الـ61 تمثل محطة للتواصل مع فصول الذاكرة التاريخية الوطنية بهدف إخصابها وإشاعة مضامينها والبرور برموزها وصناعها وأقطابها وأعلامها، وابرزت المصادر ذاتها  أن الاحتفاء بهذه الذكرى الوطنية المجيدة يندرج في سياق الجهود الحثيثة التي تضطلع بها المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير لصيانة الذاكرة التاريخية الوطنية ونشر ثقافة الهوية الوطنية وإذكاء مواقف المواطنة الإيجابية في صفوف النائشة والشباب والأجيال الجديدة لمواجهة تحديات العصر وتعبئة الهمم والعزائم للإسهام في مسيرات البناء والنماء والتحديث والإصلاحات الدستورية والسياسية المتواصلة على درب تعزيز البناء الديمقراطي والمؤسساتي.





 في اطار  فعاليات  الموسم  السنوي للولي الصالح لحسن بنرحو  المعروف بموسم لغنميين التابع للنفوذ الترابي لدائرة احرارة  ، والذي يقام كل سنة في مثل هذا الوقت، حيث يعتبر  فضاء للثقافات والعادات المختلفة، كما يساهم في انعاش الحركة التجارية والاقتصادية، اذ نصبت مجموعة من الخيام،عرض بها العديد من السلع والبضائع تختلف من مواد غذائية وألبسة،وأدوات فلاحية ، بالإضافة الى مطاعم ومقاهي متنقلة ،و نصبت اخرى  بمحيط ميدان الفروسية الذي  استقطبت عددا غفيرا من أهالي الدواوير التي تضمها الدائرة ومن مناطق اخرى مجاورة كفخضة أولاد زيد ، إنه تلاحم شعبي كبير تشهده المنطقة ، تمثل في توافد الزوار من كل حذب وصوب للتسوق والتفرج على ألعاب الفنتازيات ، إضافة إلى الزيارة والتبرك من " صاحب  القبر الذي ولد بالساقية الحمراء، رحل عنها متجها  نحو الشمال ليحط الرحال ببادية اقليم اسفي وترجع معظم الكتابات نسبه الى الشرفاء الادارسة، وقد تميزت حياة الولي الصالح لحسن بنرحو  بولوج مسالك التصوف والتقوى والزهد المقترن بالعطاء وخدمة الآخرين وإكرام الزوار وخاصة المجاهدين الذين كانوا يرابطون بثغور الساحل، فخصهم بالرعاية والوفادة،





  تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية والرامية للانفتاح على الدول الإفريقية جنوب الصحراء بغية تسخير الخبرة المغربية في تحقيق التنمية الافريقية عبر مقاربات تكاملية مؤسسة على مبدأ رابح-رابح، وفي هذا الاطار نظمت مؤسسة البنك الشعبي بشراكة مع المركز المغربي لإنعاش الصادرات زيارة خاصة لرجال الأعمال لكل من البنين، الكوت ديفوار والسنغال ، وقد شارك في هذه البعتة التجارية  ما يقارب 100 من الفاعلين الاقتصاديين المغاربة من جميع جهات المملكة ويمثلون قطاعات مختلفة (قطاع الزراعة والصناعة الغذائية، الصناعات الميكانيكية والمعدنية، قطاع البناء والأشغال العمومية، الخدمات الهندسية، صناعة النسيج، النقل، وتكنولوجيات المعلومات والاتصال) و قد مثل مدينة اسفي في هذه البعثة التجارية كل من السيدرياض الطنطاوي والسيد عبد المجيد مليم باعتبارهما فاعلان اقتصاديان من مدينة اسفي ، وبخصوص طبيعة البعثة التجارية التي شارك ضمن فعالياتها ، ابرز السيد رياض الطنطاوي لموقع اسفي نيوز ان هذه الزيارات سطرت خارطة للطريق لتحقيق نمو مشترك، تجسد في توقيع العديد من الاتفاقيات الهادفة لتنمية التبادل التجاري وتوسيع آفاق الاستثمار المتبادل، مبرزا أن المغرب يولي أهمية إستراتيجية لتعزيز حضوره الاقتصادي ببلدان غرب إفريقيا من خلال تكثيف مبادلاته التجارية والاستثمارية والشراكات التجارية مع هذه البلدان.





 كان جمهور مهرجان الضحك "عبدة وانا نضحك"، على موعد مع عمل فني ساخر قدمته ثلة من الفنانين المشاركين ضمن فعاليات الدورة الثانية  للمهرجان الذي ستستمر فعالياته  إلى غاية 18 غشت الجاري و الذي تحتضنه مدينة الفنون والثقافة بأسفي ، والمنظم من طرف جمعية سبع أمواج، بتعاون مع المندوبية الإقليمية للثقافة ، وقد تابع والي جهة دكالة عبدة السيد عبد الفتاح البجيوي رفقة الكاتب العام لعمالة اقليم اسفي السيد امحمد عطفاوي وحضور شخصيات مدنية وعسكرية وفعاليات فنية وجمهور عموم المواطنين ، بعض فقراته ليلة السبت 16 غشت ،  وقد اثتت فضاء هذه الليلة الفنية الفنانة المقتدرة دنيا بوطازوت والفنانة المسفيوية جليلة التلمسي آخرون ، و لقيت الاعمال الفنية المقدمة تجاوبا كبيرا  داخل القاعة طيلة مدة العروض ، وكان التفاعل عنوان العلاقة التي تجمع بين الفنان وجمهور راق متفتح، والذي تفاعل مع  المشاهد المضحكة و المسلية بتلقائية ، وان كانت تلك العروض قد غلب عليها الطابع  الدرامي والمعالجة الاجتماعية حسب بعض المتتبعين ،  ورغم ذلك فإن الفقرات الفنية المقدمة  نالت إعجاب الجمهور العريض الذي تابعها كعادته بشغف كبير ، كما لوحظ، ويسعى مهرجان  الضحك بأسفي حسب المنظمين إلى تكريس تقليد سنوي للاحتفاء بالفرجة في قالب فكاهي من أجل الارتقاء بهذا اللون الثقافي والفني ، كما انه يعمل على  إدخال البسمة والضحكة إلى قلوب المشاهدين، ودعوة جميلة لمواجهة متاعب الحياة اليومية بالضحك  فضلا عن تعزيز وجود الضحكة في تفاصيل الحياة اليومية بما يسهم في إيجاد علاقات إنسانية اجتماعية راقية بين المواطنين.





يعاني المستشفى المحلي بالزمامرة من ضعف الخدمات المقدمة من طرف شركة الأمن الخاصة، رغم وجود 05 حراس أمنيين 03 منهم يشتغلون بالليل، و02 يعملون بالنهار، فإنهم لا يقومون بواجباتهم الأمنية ويتعاطون لمهام أخرى لا تدخل في اختصاصهم، في غياب تام للمراقبة والتأطير من طرف الشركة الوصية، مما يعرض سلامة الأطر الصحية للخطر الناتج عن بعض التصرفات اللأخلاقية لبعض المواطنين، كما يعاني هذا المستشفى من عدم فعالية وجودة المواد المستعملة في عملية التنظيف المقدمة من طرف الشركة الخاصة بالنظافة، وهو ما يؤدي إلى انبعاث بعض الروائح الكريهة داخل بعض الأقسام الطبية، إضافة إلى عدم تزويد المستشفى بالمواد اللازمة لغسل وتطهير المعدات الطبية، أما المختبر الطبي فلا يتوفر على المعدات اللازمة لإجراء بعض التحاليل الضرورية، لا سيما التحليلة الخاصة بفقر الدم، بحيث يتم توجيه أصحابها إلى المستشفى الإقليمي بسيدي بنور، وجدير بالذكر فإن مركز تصفية الدم يحتوي على معدات متطورة في هذا المجال تستعمل من طرف أشخاص لا علاقة لهم بالتخصص في المختبر، وموضوعة في مكان غير مخصص لذلك مما يعرضها





تعد مدينة آسفي  من المدن المغربية العتيقة المعروفة بأصالتها و تميز صناعتها التقليدية التي تشكل جزءا أساسيا من هويتها عبر التاريخ  كما يبدو من خلال فضاءاتها ( هضبة الشعبة و تل الفخاريين ) و بناياتها العتيقة ، بحيث  تجمع بين الأصالة والمعاصرة، فإلى جانب معالمها التاريخية التي تشهد على تاريخها العريق الذي يعود إلى العهد الفينيقي ، نجد بها عددا كبيرا من ورشات تصنيع الخزف الذي يساهم في تنمية الاقتصاد المحلي إلى جانب حرف يدوية أخرى ، و لمواكبة تطوير هذه الحرف ، عملت وزارة الصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي و التضامني على إحداث مركز التأهيل المهني في فنون الصناعة التقليدية  بأسفي في بداية سنة 1958 بعدما أحدثت النواة الأولى لتعليم حرفة الخزف سنة 1919  على يد المعلم العملي  الذي يعتبر من أبرز أساتذة فن الخزف بعدما تخرج من مدرسة الفنون الجميلة بفرنسا لينتقل بعد ذلك إلى مدينة آسفي التي شيد بها معمله بتل الخزف .





تحت شعار"الجيل الأول من مغاربة العالم : تكريم جيل من العطاء"،  احتضنت مدينة الفنون باسفي صباح  يوم الاحد 10 غشت 2014 ، فعاليات اليوم الوطني للمهاجر  من خلال لقاء نظمه المركز الجهوي للاستثمار لولاية بجهة دكالة عبدة   ، حضرته  العديد من أفراد الجالية المغربية بالخارج وفعاليات المدينة وبالاضافة الى حضور السلطات المحلية والمنتخبين وممثلين عن المصالح الخارجية بالإقليم، وبالمناسبة شدد الكاتب العام لعمالة اقليم اسفي السيد امحمد عطفاوي اهمية شعار هذه السنة الذي يدل على على الوفاء لجيل بكامله من مغاربة العالم، الذين أفنوا عمرهم  في العمل الكاد منذ سنوات الستينات من القرن الماضي وساهموا في بناء الاقتصاد و المجتمع  للعديد من البلدان، خاصة بأروبا، كما أن هذا الجيل يبرز السيد الكاتب العام نيابة عن السيد والي الجهة ،كان دائما يدافع عن بلده المغرب وظل مرتبطا به وربى ابناءه على حبه وحب ملكه،  كما ساهم بشكل وافر في تنمية هذا الوطن، وأن الاحتفال بهذا اليوم يعد مناسبة ايضا لتعريف جاليتنا بالتطورات الجوهرية  التي تعرفها جهة دكالة عبدة عموما وإقليم آسفي بالخصوص، سواء في الوقت الحالي او فيما هو متوقع ومبرمج في السنوات القادمة، موضحا ان مدينة اسفي  أصبحت الآن في صلب السياسات الحكومية و البرامج التنموية مما يجعلها قبلة للعديد من الاستثمارات





في إطار إبراز مؤهلات قطاع الصناعة التقليدية الاقتصادية والسياحية وإنعاشه محليا انطلقت يومه الجمعة  8 غشت 2014    بساحة سيدي بوذهب باسفي, فعاليات المعرض الجهوي للصناعة التقليدية المنظم من طرف غرفة الصناعة التقليدية لأسفي واليوسفية بتنسيق مع المديرية الجهوية للصناعة التقليدية وبشراكة مع دار الصانع ، ويهدف هذا المعرض الذي يمتد إلى غاية 17 غشت 2014  الجاري إلى التعريف بالمنتوج الحرفي للصانع التقليدي، وإنعاش نشاطه الاقتصادي ، وكذا تجميع الصناع في فضاء جماعي للتواصل، إضافة إلى خلق فضاء شامل لأهم المنتوجات التقليدية بهدف تسهيل مأمورية الاقتناء للمستهلك، فبحضور الكاتب العام لولاية جهة دكالة عبدة وعمالة إقليم اسفي  السيد أمحمد عطفاوي ، وشخصيات مدنية وعسكرية وممثلين عن الجمعيات والتعاونيات المشاركة في المعرض ، اكد حسن شوميس رئيس غرفة الصناعة التقليدية لإقليمي آسفي واليوسفية على اهمية الحدث الذي اصبح  يعد عرسا سنويا تحتفي فيه الغرفة بأحسن ما أبدعته أنامل الصناع التقليديين والصانعات سواء منهم المنتمين إلى إقليم آسفي أو الوافدين من مختلف ربوع المملكة،




صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس