» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


قافلة التضامن لدعم التمدرس تحط الرحال بالجماعة الترابية خط أزكان ، توزيع 70 دراجة هوائية وكمية كبيرة من الملابس والأدوات المدرسية

تخليدا للذكرى الرابعة والأربعين المسيرة الخضراء المظفرة ، احتضنت  بالثانوية الإعدادية الكندي بالجماعة الترابية خط أزكان إقليم آسفي يومه الأربعاء 30 أكتوبر 2019 ، النسخة  الحادية عشر لقافلة التضامن لدعم التمدرس ، التي تنظمها المديرية الإقليمية لوزارة التربية والتعليم بأسفي بتنسيق مع جمعية تنمية التعاون المدرسي، تحت شعار  "من اجل مدرسة مواطنة دامجة "   

وقد حضر فعاليات هذه القافلة التضامنية التربوية، التي  أضحت تقليدا سنويا، كل من عامل إقليم آسفي الحسين شاينان رفقة الكاتب العام لعمالة الإقليم أولعيد لمسافر والمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية لإقليم أسفي الأستاذ محمد زمهار و الأستاذ محمد الزابور رئيس الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون  المدرسي بأسفي، بالإضافة إلى حضور شخصيات مدنية وعسكرية تربوية وجمعوية وممثلي السلطات المحلية والعديد من ممثلي مختلف شركاء الشأن التعليمي بالإقليم.

 وتأتي هذه القافلة التربوية ، التي لقيت ترحابا كبيرا من طرف ساكنة المنطقة، في إطار استكمال الأوراش الإصلاحية التي تعرفها منظومة التربية و التكوين وبالتحديد تلك المرتبطة بالحد من ظاهرة الهذر المدرسي و محاربة ظاهرتي عدم الالتحاق و الانقطاع عن الدراسة، كما تهدف هذه القافلة التضامنية حسب المنظمين إلى ، إشاعة ثقافة التعاون والتآزر وترسيخ قيم التضامن بين مختلف مكونات المجتمع المدرسي خاصة بين تلامذة الوسطين الحضري والقروي، وتحسيسهم بخطورة ظاهرة الانقطاع عن الدراسة  وتشجيع الفكر التعاوني، وذلك من خلال تنظيم  ورشات  تحسيسية وتوعوية وأنشطة اجتماعية وتعاونية .

وفي  تصريح  للصحراء المغربية ، أكد فيها المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بأسفي محمد زمهار ، أن هذه المبادرة التي تنظمها النيابة الإقليمية بتنسيق مع جمعية تنمية التعاون المدرسي ، تعد محطة بالغة الأهمية على اعتبار أنها ستعطي دفعة قوية للمنظومة التربوية بالإقليم، خصوصا وأنه سيتم من خلالها تقوية الدعم الاجتماعي الموجه لتلاميذ المؤسسات التعليمية التي ما زالت تعاني من مشكل الانقطاع عن الدراسة لأسباب اجتماعية وتربوية ، وذلك من أجل حث أباء وأولياء التلاميذ على الاحتفاظ بأبنائهم داخل المؤسسة التعليمية ،

وأشار الأستاذ محمد زمهار ، إلى أن المديرية الإقليمية بأسفي، كانت سباقة إلى للانخراط في هذه العملية من خلال عقدها للعديد من اللقاءات من اجل دعم التمدرس،  حيث أصبحت هذه العملية بعد تبنيها من طرف الأكاديمية الجهوية مراكش أسفي  والوزارة الوصية، تقليدا سنويا، شاكرا في الوقت ذاته،  عامل الإقليم على دعمه المتواصل والدائم لإنجاح جميع المبادرات التربوية  ، والتي تسعى إلى التواصل المباشر مع السكان ومع الآباء،  من اجل تنمية التمدرس ومحاربة ظاهرة الانقطاع عن الدراسة ..

وأوضح المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بأسفي، الهدف الأساسي من هذه القافلة ، والذي يتمثل  في إشاعة ثقافة التعاون والتآزر وترسيخ قيم التضامن بين مختلف مكونات المجتمع المدرسي، كما شدد على الأهمية التي يكتسيها انخراط كافة الشركاء من أطر تربوية ومجتمع مدني ومنتخبين وسلطات محلية في إنجاح هذا الورش التربوي.

 

وفي السياق ذاته، أكد الأستاذ محمد الزابور رئيس الفرع الإقليمي لجمعية تنمية التعاون المدرسي، أن الهدف الأسمى من تنظيم هذه المبادرة الاجتماعية بامتياز، يتجلى بالأساس في الاستجابة الواسعة في صفوف التلاميذ وانخراطهم القوي في إنجاح هذه العملية وكذا التعاطي الايجابي لرؤساء المؤسسات التعليمية، مما ساهم في إنجاحها على المستوى الكمي والنوعي وكذا في تكريس مغازيها القيمية والإنسانية، مشيرا إلى الانخراط القوي للجمعية في هذا الورش التربوي الهام والذي ينسجم مع قانونها الأساسي، الذي يؤكد على ضرورة دعم وتنمية قطاع التعاون المدرسي بالتعليم الابتدائي والإعدادي وبث روح التعاون والتضامن والتسامح وقيم المواطنة لدى المتعاونين الصغار والكبار وصقل مواهب التلاميذ وتوسيع آفاق معلوماتهم ومداركهم وجعلهم يحبون مدرستهم ويعتنون بها، وذلك في إطار مقاربة تشاركية بين الجمعية ومختلف هيئات المجتمع المدني والقطاعات العمومية وشبه العمومية والخاصة من أجل تنمية قطاع التعاون المدرسي تفعيلا لمقتضيات الميثاق الوطني للتربية والتكوين وتماشيا مع الرؤية الإستراتيجيةللإصلاح 2015-2030  يكمن جوهرها في إرساء مدرسة جديدة قوامها الإنصاف وتكافؤ الفرص، الجودة للجميع والارتقاء بالفرد والمجتمع.

وقد توجت أشغال فعاليات هذه القافلة التضامنية  لدعم التمدرس، بتوزيع ما يناهز 70 دراجة هوائية على تلاميذ وتلميذات المؤسسات التعليمة بالمنطقة ، مدعمة من طرف المجمع الشريف للفوسفاط بآسفي، كما تم توزيع كمية كبيرة من الملابس والأدوات التعليمية، كشكل من أشكال الدعم الاجتماعي،  مقدم من طرف مجموعة من مؤسسات للتعليم الخصوصي بالإقليم المنضوية تحت لواء رابطة التعليم الخصوصي. .

اسفي : عبد الرحيم النبوي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس