» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


قادتني الأقدار إلى مقر الجماعة الحضرية لأسفي من أجل تذكير مسؤول بأشغال ترميمية طفيفة  تهم مساحة صغيرة قبالة عمارة بشارع مديونة.
لم أجد المسؤول نظرا لثقل مهامه وضرورة انتقاله إلى مرافق عمومية وحضور اجتماعات رسمية مرتبطة بالشأن العام المحلي . وأنا أغادر مقر الجماعة التقيت صدفة بأحد أعضاء المجلس الحضري ( مستشارة ) التي سبق أن التمست منها في عين المكان  إمكانية ترميم تلك المساحة فأخذت الأمر بالجدية
و وعدتني بالقيام بالواجب . بالطبع مرت شهور وبقيت الوضعية على حالها، هذا مع العلم أن أشغال ترميمية لأزقة تم إنجازها بنفس الحي، حي أنس. ناهيك عن  ضعف الإنارة العمومية بالحي وفي بعض الأزقة تكون شبه منعدمة. قلت أخذت الأمر بالجدية ولكن تبين من بعد أنها جدية ظاهريا تخفي ما في الباطن من تقاعس وتذكر بثقافة الحملات الانتخابية المبنية أساسا على الوعود السرابية.
هذا بخصوص موضوع الزيارة، أما عن التعامل فلا داعي لذكر طبيعته  لسبب بسيط هو أنه يشكل امتدادا لأجواء  الغليان  الذي  يطبع  مناقشة النقط التي تكون مدرجة في جدول أعمال المجلس و هي مدونة بالصوت والصورة ومتداولة في شبكة اليوتوب وفي مواقع لجرائد اليكترونية و هذا موضوع آخر  ولا يمكن تغيير تلك السلوكات المشينة لأنه كما قال شاعر حكيم = إن الغصون اذا قومتها اعتدلت ولا يلين إذا قومته الخشب.  فمن شب على شيء شاب عليه والطبع يغلب على التطبع. المشرع نظم العمل الجماعي
لحظة ظننت نفسي وكأنني  محال على مجلس تأديبي بعد اقتراف أفعال خطيرة تتنافى إطلاقا مع الالتزامات المهنية الأساسية
أكيد أن الخلل يكمن أولا  في غياب الإلمام بأبسط مبادئ التدبير و ثانيا في غياب أدبيات التواصل. هذه الازدواجية السلبية تؤدي حتما إلى التغييب  المطلق للحكامة الجيدة التي تخضع لضوابط وتتطلب شروط وعلى رأسها الإلمام بتقنيات تدبير الشأن العام وتؤدي أيضا إلى فقدان الثقة في هذا النموذج من المنتخبين . أكيد بأن فاقد الشيء لا يعطيه وهو بالتالي بريء وغير مسؤول عن شروده البين.
المشرع المغربي نظم العمل الجماعي محيطا بكل جوانب الشأن العام المتعلقة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والعمرانية والصحية الخ. وحول رئيس المجلس صلاحيات خصص لها الباب الثاني من القانون المنظم للجماعات الترابية وبابا آخر يهم صلاحيات المجلس الذي يرأسه..، إن المسألة في غاية الوضوح والظهور قانونا وتنظيما ولا يعذر أحد بجهله للقانون أما خرقه وعدم احترامه والإمتثال إليه فهذا أمر الفرد ويتحمل كل مسؤولياته ويجب أن يعي بأن أسمى قانون وضع المواطنين سواسية أمام القانون وحتى تجاه الأشخاص الاعتباريين.
 
ماذا تصنع بعض  الجماعات الترابية محلية وإقليمية وجهوية  ؟
- مدن كأنها خضعت لقصف نووي.
-
تعمير تيهي وتصاميم عشوائية.
-
تفشي البناء العشوائي.
وكمثال عن البدع التي جادت بها قريحة المجلس الإقليمي  المدخل الرئيسي لمدينة أسفي كارثة عظمى وإهانة لساكنة أسفي.
إن لائحة  الاختلالات طويلة والفساد أخذ حجما كبيرا لم يعد بإمكان أبطاله والجهات المتواطئة معهم إخفاء معالمه. هؤلاء الأبطال أبطال الفساد اغتنوا على حساب المصلحة العامة وأضحى بعضهم معروفا لدى الرأي العام، خاصة وأنه خلال جلسة من جلسات المجلس الجماعي تم فضح عينة من الفاسدين على لسان مستشار نظيف ونزيه يواجه سلالة ياجوج وماجوج أينما حطت الرحال.   
هذا الزمان وانطلاقا من مثل هذه الحالات  احيانا يذكرني بما قاله الشاعر احمد شوقي:
**
زمان الفرد يا فرعون ولى و دالت دولة المتجبرينا وأصبحت الرعاة بكل أرض على حكم الرعية نازلينا. **

قال حافظ ابراهيم في شعره  القومي:
**
جاءَ جُهّالُنا بِأَمرٍ وَجِئتُم
ضِعفَ ضِعفَيهِ قَسوَةً وَاِشتِدادا**

السيدة المستشارة قال تعالى في كتابه المبين : ** وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ** صدق الله العظيم.
في سياق التذكير وجبت الإشارة إلى مقتطف من خطاب ملكي سامي ألقاه جلالة الملك محمد السادس نصره الله بمناسبة الذكرى 62 لثورة الملك والشعب:
** ......
وعلى المواطن أن يعرف أن المسؤولين عن هذه الخدمات الإدارية والاجتماعية، التي يحتاجها في حياته اليومية، هم المنتخبون الذين يصوت عليهم، في الجماعة والجهة، لتدبير شؤونه المحلية……. إذا كان عدد من المواطنين لا يهتمون كثيرا بالانتخابات ولا يشاركون فيها، فلأن بعض المنتخبين لا يقومون بواجبهم، على الوجه المطلوب. بل إن من بينهم من لا يعرف حتى منتخبيه. وهنا يجب التشديد على أن المنتخب، كالطبيب والمحامي والمعلم والموظف وغيرهم، يجب أن يشتغل كل يوم. بل عليه أن يعمل أكثر منهم، لأنه مسؤول على مصالح الناس، ولا يعمل لحسابه الخاص…… لذا، فإن التصويت لا ينبغي أن يكون لفائدة المرشح الذي يكثر من الكلام، ويرفع صوته أكثر من الآخرين، بشعارات فارغة  أو لمن يقدم بعض الدراهم، خلال الفترات الانتخابية، ويبيع الوعود الكاذبة للمواطنين. فهذه الممارسات وغيرها ليست فقط أفعالا يعاقب عليها القانون، وإنما هي أيضا تعبير صارخ عن عدم احترام الناخبين. لذا، فإن التصويت يجب أن يكون لصالح المرشح، الذي تتوفر فيه شروط الكفاءة والمصداقية، والحرص على خدمة الصالح العام…… وخلاصة القول، فإن السلطة التي يتوفر عليها المواطن، للحفاظ على مصالحه، وحل بعض مشاكله، ومحاسبة وتغيير المنتخبين، تتمثل في كلمة واحدة من ثلاثة حروف " صوت ".....**.
ولكم واسع النظر للتعليق على ما تم التذكير به . ولكل غاية مفيدة فإحصائيات رسمية تتعلق بالمستويات الدراسية ل 31503 مستشار جماعي خلصت إلى ما يلي جزئيا:
- 5000
امي.
- 9000
مستوى ابتدائي أولي.
- 1500
بدون شغل.
-
و عدد غير محدد لأجسام غامضةOVNI
objets volant non identifiés au niveau des collectivités territoriales.

قال تعالى : "" و ما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور""
اتقوا الدنيا إنها تمر و تغر و تضر و الناس أعداء ما جهلوا.
و ما دمتم تتحدثون بالفرنسية فقد ارتأيت إضافة ما يلي بلغة موليير كالتالي:


.
DIEU A DÉCRIT LA VIE DANS LE LIVRE SACRÉ LE CORAN  COMME ÉTANT OBJET DE TENTATIONS.

Dieu l’a décrite ainsi dans le Livre sacré, évidemment elle ne tente que les faibles par l’âme et la conscience et les démunis de toute valeur morale ils se déchaînent follement et sans culot. Ils ne prennent en considération que leurs intérêts personnels et ceux des personnes qui partagent leur approche en matière de conduite sujette à la métamorphose aveugle et inique. Cet état de fait aussi regrettable que décevant dénote infailliblement une psychose chronique due à un dysfonctionnement socioculturel empiré par une éducation entachée et viciée à l’extrême. Ce syndrome atypique n’est pas propre au milieu social où l’évolution de ses membres s’était opérée dans des conditions normales, quant au milieu social souffrant d’équivoques et de quiproquos ses membres ne peuvent être qualifiés que de pourris ayant développé à très grand loisir un sentiment vil et bas : la haine, matérialisée et concrétisée à travers des comportements sauvages et fougueux rappelant le comportement des peuples primitifs qui croient à une force occulte à caractère magique par laquelle ils expliquent tous les phénomènes . Cette race vit et évolue à la totémique en développant des réflexes propres à elle et qui sont finalement révolus de nos jours. Somme toute, ils vivent profondément dans les contrariétés qui dégagent un contraste flagrant.
Le modus vivendi de cette secte de parvenus et d’opportunistes est caractérisé par l’hypocrisie, les fausses apparences et la tendance à duper autrui. L’élément humain est porteur et vecteur de virus, il infecte les consciences par le recours à la tentation et là je cite ce qu’avait dit un philosophe (( l’argent est un mystère et il y a quelque chose de mystérieux dans le pouvoir exercé par l’argent )). Alfred Capus a dit :
(( Ce ne sera pas un des moindres paradoxes de notre époque que d'avoir rêvé le règne de la justice là où régnait déjà l'argent.)). Ce moyen qui fausse route aux principes, à l’objectivité ouvre d’autres issues à l’immoralité qui assombrit davantage cet univers . Au verset 58 de la sourate les femmes Dieu a dit : (( certes, Allah vous commande de rendre les dépôts à leurs ayants droit, et quand vous jugez entre des gens, de juger avec équité )).
Malheureusement il y a la tentation surtout des faibles et des prédisposés eu égard à leurs conduites morales, biologiques et intellectuelles. Pour cette secte les valeurs morales ne valent rien bien qu’elles soient le moyen pour perpétuer les Nations, comme avait un poète :
Les Nations se perpétuent par leurs valeurs morales, sans celles ci elles sont appelées à disparaître.
En effet la vie la vie n’est objet de tentations des faibles, des opportunistes et mercantis, ces assoiffés de l’argent et du plaisir.
“Dieu ne change rien à l'état d'un peuple avant qu'il ne se change lui - même.”

محمد المختاري. ناشط حقوقي بالمرصد المغربي لحقوق الإنسان. -- أسفي.

 



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس