» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


بمناسبة عيد العرش المجيد لسنة 2019 والذي صادف الذكرى العشرين لتربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، على عرش أسلافه المنعمين، وجه جلالته خطابا ساميا إلى الأمة و هذا مقتطف منه : . """...فالمرحلة الجديدة ستعرف إن شاء الله، جيلا جديدا من المشاريع. ولكنها ستتطلب أيضا نخبة جديدة من الكفاءات، في مختلف المناصب والمسؤوليات، وضخ دماء جديدة، على مستوى المؤسسات والهيآت السياسية والاقتصادية والإدارية، بما فيها الحكومة. وفي هذا الإطار، نكلف رئيس الحكومة بأن يرفع لنظرنا، في أفق الدخول المقبل، مقترحات لإغناء وتجديد مناصب المسؤولية، الحكومية والإدارية، بكفاءات وطنية عالية المستوى، وذلك على أساس الكفاءة والاستحقاق. وهذا لا يعني أن الحكومة الحالية والمرافق العمومية، لا تتوفر على بعض الكفاءات. ولكننا نريد أن نوفر أسباب النجاح لهذه المرحلة الجديدة، بعقليات جديدة، قادرة على الارتقاء بمستوى العمل، وعلى تحقيق التحول الجوهري الذي نريده.....""".... قررنا إحداث اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، التي سنقوم في الدخول المقبل، إن شاء الله، بتنصيبها...""".

حسب الفحص السريري وكذلك الفحص بالصدى والمخاض العسير فمؤشرات العملية القيصرية واردة. وبالموازاة ستخضع الحكومة لعملية جراحية بهدف استئصال بعض الأعضاء التي لم تعد تشتغل طبيعيا و تعويضها بزرع أعضاء سليمة. المغرب يتوفر على كم هائل من المرافق و المؤسسات العمومية و الجماعات الترابية الرمل المغرق للمال العام  و المجالس و اللجان و المؤسستين التشريعية التي تراقب عمل الحكومة . و الدولة تضع رهن إشارتهم كل وسائل العمل, هذه المؤسسات تتكامل مهامها من اجل تحقيق التنمية و تفعيل ما نص عليه الدستور الجديد من حكامة جيدة واستعمال معقلن وشفاف للمال العام خدمة للمصلحة العامة. الواقع أكد العكس, إذن أين يكمن الخلل ؟ الجواب تفضل به أحد الباحثين في شأن الإدارة : من عجائب اللغة العربية أن مصطلح الإدارة يتجانس بصورة غير تامة مع مصطلح الإرادة, أي أن الكلمتين تتكونان من نفس الحروف و لا تؤديان نفس المعنى والمقصود من ذكر هذه المقاربة هو أن إصلاح الإدارة المغربية ظلت تنقصه الإرادة و العزيمة الواضحتان... و الإدارة المغربية ظلت تعاني قرابة 50 سنة من علل و أمراض مزمنة استعصى علاجها. ما يؤكد رسميا فساد الإدارة هو الكم الهائل لتقارير المجلس الأعلى للحسابات و بعض المفتشيات العامة لوزارات معينة. و ما يؤكد مرة أخرى فساد الإدارة هو أن ورش إصلاحها يتصدر  برامج كل الحكومات.    

تقريبا 64  سنة من التدبير الحكومي على يد 31 حكومة

31  حكومة تعاقبت على تدبير الشأن العام بالمغرب منذ دجنبر 1955 إلى يومنا هذا  - زيادة على 10 برلمانات منذ 1963 - و عدد الأحزاب قفز من 3 إلى 35 حزب - 18 من بينها تأسست منذ سنة 2000 أي النصف ( ليس بالتعدد ولكن التناسل و التكاثر ).

الحكومة 1 من 7 دجنبر 1955 إلى 25 أكتوبر 1956 - رئيس المجلس: البكاي بن مبارك لهبيل.
الحكومة 2  من 26 أكتوبر 1956 إلى 16 ابريل 1958 - رئيس المجلس: البكاي بن مبارك لهبيل.
الحكومة 3 من 12 ماي 1958 إلى 3 دجنبر 1958 - رئيس المجلس ووزير الشؤون الخارجية: أحمد بلافريج.
الحكومة 4  من 24 دجنبر 1958 إلى 21 ماي 1960 - رئيس المجلس ووزير الشؤون الخارجية: عبد الله إبراهيم.
الحكومة 5  من 27 ماي 1960 إلى 16 ماي 1961 - رئيس المجلس: صاحب الجلالة الملك محمد الخامس.
الحكومة 6 من 26 فبراير 1961 إلى 2 يونيه 1961  -  رئيس المجلس: صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني.
الحكومة 7 من 2 يونيو1961 إلى 5 يناير 1963 - رئيس المجلس: صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني.
الحكومة  8 من 5 يناير 1963 إلى 13 نونبر 1963 رئيس المجلس: صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني.
الحكومة  9  من 13 نونبر 1963 إلى 8 نونبر 1965 -  الوزير الأول: أحمد باحنيني.
الحكومة 10 من 8 يونيه 1965 إلى 11 نونبر 1967 - رئيس المجلس: صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني.
الحكومة  11 من 6 يوليوز 1967 إلى 4 غشت 1971 -  الوزير الأول: محمد بنهيمة  (إلى غاية 7 أكتوبر 1969 ، تاريخ تعيين
السيد أحمد العراقي وزيرا أولا خلفا له.
الحكومة 12  من 4 غشت 1971 إلى 5 أبريل 1972 - الوزير الأول: محمد كريم العمراني .
الحكومة 13 من 12 أبريل 1972 إلى 20 نونبر 1972 - الوزير الأول: محمد كريم العمراني.
الحكومة 14 من 20 نونبر 1972 إلى 10 أكتوبر 1977 - الوزير الأول: أحمد عصمان.
الحكومة  15 من 10 أكتوبر 1977 إلى 27 مارس 1979 -- الوزير الأول: أحمد عصمان.
الحكومة 16  من 27 مارس 1979 إلى 5 أكتوبر 1981 - الوزير الأول ووزير العدل: المعطي بوعبيد.
الحكومة 17 من 5 نونبر 1981 إلى 30 نونبر 1983 - الوزير الأول: المعطي بوعبيد.
الحكومة 18  من 30 نونبر 1983 إلى 11 ابريل 1985 - الوزير الأول: محمد كريم العمراني.
الحكومة 19 - من 11 أبريل 1985 إلى 11 غشت 1992 - الوزير الأول: محمد كريم العمراني  -(إلى غاية 30 شتمبر 1986 ، تاريخ تعيين السيد عز الدين العراقي وزيرا أولا خلفا له .
الحكومة 20  من 11 غشت 1992 إلى 9 نونبر 1993 - الوزير الأول: محمد كريم العمراني.
الحكومة 21  من 11 نونبر 1993 إلى 25 ماي 1994 - الوزير الأول: محمد كريم العمراني.
الحكومة 22 - من 7 يونيه 1994 إلى 31 يناير 1995 - الوزير الأول وزير الشؤون الخارجية: عبد اللطيف الفيلالي.
الحكومة 23  - من 27 فبراير 1995 إلى 14 فبراير 1998 -  الوزير الأول، وزير الشؤون الخارجية: عبد اللطيف الفيلالي.
الحكومة 24 - تعديل حكومة الفيلالي "الثانية" 13 غشت 1997 - الوزير الأول، وزير الشؤون الخارجية: عبد اللطيف الفيلالي.
الحكومة 25 - من مارس 1998 إلى 5 شتنبر 2000 - الوزير الأول: عبد الرحمان اليوسفي.
الحكومة 26 - من 6 سبتمر 2000 إلى 6 نونبر  2002  - الوزير الأول: عبد الرحمان اليوسفي.
الحكومة 27  - من 7 نونبر 2002 إلى 7 يونيو 2004 - الوزيرا أول : إدريس جطو.
الحكومة 28  - من 8 يونيو 2004 إلى 18 شتنبر 2007  - الوزير الأول: إدريس جطو.
الحكومة 29  -  من 19 شتنبر 2007 إلى 2 يناير   2012  - الوزير الأول: عباس الفاسي.
الحكومة 30  -
 من  3 يناير 2012  إلى  5 أبريل 2017  --  رئيس الحكومة: عبد الإله ابن كيران.
الحكومة 31  - عُين سعد الدين العثماني  رئيساً
للحكومة المغربية في 17 مارس 2017 و شرع في تشكيل الحكومة التي تم تعيينها يوم الأربعاء 5 أبريل 2017.

الصراع بين الإصلاح والفساد أضحى حلقة مفرغة والكفة مرجحة للفساد

وثيرة الإصلاح تتم حسب متتالية عددية و الفساد بكل تجلياته ينمو حسب متتالية هندسية و بالتالي تتسع و تتعمق رقعة الاختلالات. أموال طائلة تعد بآلاف الملايير  ترصد لبرامج  طموحة في المجالات الاجتماعية كالتعليم والصحة. مع الأسف الشديد تكلل عدة برامج  بالفشل بسبب سوء التدبير و الارتجال و غياب الحكامة و الشفافية  و النزاهة والاستقامة. هناك عدة تساؤلات ما زالت تطرح لحد الآن بخصوص ظواهر و أفعال قضت مضجع المواطن المغربي الغيور و المتشبث بمبادئ المواطنة الصادقة و روح دولة الحق و سمو و سيادة القانون، مرة أخرى هذا المواطن المغربي على موعد الانتعاش بالأمل. هذا الموعد يتجدد كل خمس سنوات كلما تبخر الأمل. هذا الأخير يلمسه المواطن في تصريح كل حكومة و يتأكد الأمل بالثقة الذي يضعها البرلمان بغرفتيه في الحكومة . و لكن فور شروع الحكومة في عملهما يبدأ العد العكسي لفقدان الأمل في عدة أمور تتعلق خاصة بالإصلاحات الكبرى. و من بين الظواهر التي تفقد الأمل لدى المواطن ما يلي :
1 – استمرار استفحال الرشـــــــــــــــــــــــــــوة و استغلال النفوذ و السطو على خيرات البلد.
2 – الاختلاسات و سوء تدبير المال العام و غياب الحكامة الجيدة و الشفافية في صرف المال العام.
3 – استمرار اشتغال آلية الزبونية و المحسوبية في إسناد المهام و الوظائف إلى من لا يستحقها و هذا نموذج يزدوج فيه الفساد بتضييع المصلحة العامة من جهة و و هدر المال العام و التقليل من القدرة الإنتاجية من جهة أخرى.
4 – استمرار إسناد مهام لمن لا يستحقها و بالتالي تتم إهانة من هو كفؤ.
5 – استمرار تحقير المواطن و تصغيره على مستوى بعض مرافق الدولة عبر التسويف و الإرجاء و العرقلة و حتى الإهانة.
6 – استمرار رقود عدة مسؤولين بالمكاتب الفاخرة و المكيفة بعيدا عن هموم المواطنين و لكنهم يقتربون من أصحاب المال و الجاه، نتاج اقتصاد الريع الذي انتقلت عدوته إلى مجال السياسة.
7 – استمرار غياب الأنسنة على مستوى عدة مرافق عمومية ما زالت تزخر بوجود ما يمكن الاصطلاح عليهم بحفدة فرعون : العجرفة و التعالي و الأنانية و التعالي و التعامل اللا إنساني و عندما تسأل عنهم تفجع ، مجموعة من المرتشين و الانتهازيين و الوصوليين.
8 – استمرار بعض السلوكات الشاذة و التي تتجلى في الاستعمال الفاحش و العشوائي لسيارات المهمة لأغراض شخصية في استفزاز مباشر لشعور المواطن الذي يسمع صباح مساء بالتطهير و الإصلاح و الحكامة الجيدة. هذا السلوك الشاذ و المتنافي إطلاقا مع مبادئ الحكامة الجيدة يتسم به مسؤولون معينون و منتخبون. سيارات فاخرة في ملكية الجماعات الترابية حضرية و قروية تجوب شوارع المدينة بدون أي مبرر خارج أوقات العمل. و بالموازاة و هذا هو أوج الاستهتار بالإنسان سيارات متهالكة و صدئة تنقل الموتى إلى المقبرة. إذن ما هو رأي أو رد كل مسؤول عن هذه البدع ؟
9 – استمرار الغش في إنجاز الأشغال الكبرى و غياب المراقبة الحقيقية و المستمرة.
10 – استمرار ظاهرة التملص الضريبي.
11 – استمرار التمييز داخل المرافق العمومية .
أمام هذا الجزء من الكم الهائل لظواهر تقض مضجع المواطن الغيور يتجدد الأمل و يستمر المواطن المتضرر في الانتعاش بالأمل راجيا من الله تبارك و تعالى أن يفك رقبة عدة مرافق عمومية من قبضة قوم الفاسدين والمفسدين و المرتزقة و الوصوليين و الذين انتشروا و ساحوا و تعددوا و أسسوا شبكات و فروع و مع الأسف االشديد لقحوا أجيالا بعدة فيروسات.

 محمد المختاري – ناشط حقوقي بالمرصد المغربي لحقوق الإنسان - أسفي

 

  •  


لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس