» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


الدكتور منير البصكري يحاضر بجامعة فييرا دي سانتانا بالبرازيل


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 29/08/19

الدكتور منير البصكري يحاضر بجامعة فييرا دي سانتانا بالبرازيل

ألقى الأستاذ الدكتور منير البصكري محاضرة في موضوع : مقومات الثقافة الشعبية المغربية ، سعى من خلالها إلى التعريف بمصادر هذه الثقافة ، وهي مصادر متعددة ومتنوعة ، يصعب حصرها .. ومع ذلك ، فقد تمت العناية بمظانها ، وهي عناية لم يظفر بها غيرها من ألوان الثقافة والأدب والفن إلا في النادر . ومعلوم أن الاهتمام بالثقافة الشعبية في المغرب قد بدأ بجهود فردية غير منظمة ككتابات الأستاذ محمد الفاسي ( رباعيات نساء فاس ) . واليوم ، هناك مؤشرات إيجابية تدفع باتجاه الاهتمام بهذه الثقافة الشعبية لتحتل المكانة اللائقة بها .
ومن هذه المؤشرات  :
ـ الرسائل والأطاريح الجامعية العلمية
ـ الأبحاث والدراسات التي أصبحت تظهر في المكتبة المغربية كمؤلفات أو أبحاث في المجلات المختلفة .
ـ عقد الندوات والمؤتمرات الثقافية والتي يكون المأثور الشعبي محورها أو أحد موضوعاتها .
ومما لا شك فيه أن الثقافة الشعبية ، نتاج لتفاعل الإنسان مع محيطه ، وتفاعله مع أخيه الإنسان ، وبالتالي فإنها تمثل حياة الإنسان الاجتماعية والروحية والمعاشية .. وتأتي الفنون القولية على رأس قائمتها ، كمثال على ذلك ،

ـ الأمثال الشعبية ، وهي أقوال حكيمة بليغة ، قصيرة وموجزة ، مصيبة المعنى ، شائعة الاستعمال .
ـ الأغنية الشعبية ، أي تلك الأغنية النابعة من الشعب ، تصور حياته ويتفاعل معها بصورة عفوية ، منظومة باللهجة الدارجة ، وتروى مشافهة .
ـ النكتة ، وهي تعبير روائي قصير ساخر ، يعكس مزاج الشعب .
ـ نداءات الباعة : وتكون بليغة وذات لحن غنائي .
ـ الأحاجي المغربية ، وتندرج في إطار نمط إبداعي لا تخلو منه أية لغة أو لهجة في العالم .
ـ الحكاية الشعبية ، أي فن القول التلقائي العريق المتداول بالفعل ، المتوارث جيلا بعد جيل ، المرتبط بالعادات والتقاليد . والحكاية هي العمود الفقري في ثقافتنا الشعبية .
وهناك فنون أخرى تتمثل في الأشغال الفنية اليدوية ، من ذلك ، صناعة الفخار والنقش والجلود والصوف والنسيج .. وكلها مقومات تزخر بها الثقافة الشعبية المغربية .
  إن أهمية هذه الثقافة تكمن في :
1ـ التوازن بين القيم المادية والقيم الأخلاقية ( الإنسانية ) إذ لا بد للمجتمع أن يسير وفق خطين متوازيين ، خط يمثل القيم المادية ، وخط آخر يمثل القيم الأخلاقية الإنسانية .
2 ـ لا يخفى على أحد ، أن التعرف إلى الثقافة الشعبية ، يعطينا فكرة أقرب إلى عن الفكر البشري وتطوره عبر الأجيال ، كما يصور لنا كيفية تفاعل الإنسان مع بيئته ،
من خلال سمات الانتشار والتداول والتراكم الذي تتسم به الثقافة الشعبية .
3 ـ إن تشابه انماط الثقافة الشعبية بين أبناء الأمة الواحدة ، يساعد كثيرا على شد عرى التماسك والتضامن والإخاء وتثبيت الجدور والأصول .
  

  وعلى الرغم من عوامل الاحتكاك الثقافي ، فقد احتفظت ثقافتنا الشعبية في المغرب بكل مقوماتها ، واستمر الطابع العام لمشخصات هذه الثقافة محافظا من خلال أشكال الإبداع الشعبي على الشخصية الحضارية للإنسان المغربي ، وبقيت أنماط هذا الإبداع الشعبي متماثلة متواصلة عبر الزمان والمكان . 
لذلك ، فإن مقومات الثقافة الشعبية المغربية صورة من صور التعبير عن المجتمع المغربي وعن تطلعات الإنسان الشعبي بصفة خاصة . وليس فرضا على أي عمل ليكون شعبيا ، أن يظل محصورا في نطاق طبقة العوام الأميين .. ولعله من التحجر على المثقف الشعبي أن يحبس في هذا النطاق ، لا يستطيع أن يربط علاقات وصلات بطبقات أخرى راقية ..
لهذا ، تعتبر الثقافة الشعبية من بين أهم المداخل الرئيسية لنشر مجموعة من القيم من أجل مواجهة المظاهر السلبية التي قد يعاني منها المجتمع .



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس