» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


الجماعة الترابية اثنين الغربية إقليم سيدي بنور تفوز بالرهان بتنظيمها الجيد لفعاليات موسم الولي الصالح سيدي عبد العزيز بن يفو

أسدلت فعاليات موسم الولي الصالح سيدي عبد العزيز بن يفومساء يوم الأحد 25 غشت 2019 ، على وقع طلقات البارود التي خمدت أصواتها ، وعلى صهوة الخيل التي نزل ركابها بعد ثلاثة أيام من فعاليات الموسمالذي نظم  من طرف الجماعة الترابية اثنين الغربية قيادة الوالدية دائرة الزمامرة ، و تحت إشراف عمالة إقليم سيدي بنور ،  والذي عرف نجاحا مبهرا على جميع المستويات ، كما استطاعت هذه النسخة التي أقيمت تحت شعار"الشباب ثروة حقيقية لتحقيق التنمية المحلية"،أن تستقطب الآلاف من الزوار والمريدين  من مختلف مناطق المغرب، وذلك بحكم التطور الملموس والمهم على مستوى التنظيمي والأمني والاجتماعي والثقافي والديني، حيث أن الجماعة استطاعت بإمكانياتها الذاتية ، حسب بوشعيب بردان رئيس الجماعة الترابية اثنين الغربية ، أن تجعل من فضاء الموسم لوحة هندسية فنية مكتملة الأبعاد لضمان فرجة تراثية لعشاق الخيل والبارود وفضاء كذلك للتسوق والتواصل بين مختلف ساكنة المنطقة. 

 

ويعتبر موسم الولي الصالح عبد العزيز بن يفو، حسب قول مصطفى ابو الليث فاعل جمعوي من أبناء المنطقة ، من أكبر المواسم بإقليم سيدي بنور وثاني موسم بعد مولاي عبد الله أمغار، من حيث مساهمته في ترويج المنتوجات الحرفية والصناعة التقليدية بالمنطقة (الفخار / العسل / النسيج / المنتوجات الفلاحية والزراعية / ...) فضلا عن تحريك عجلة مداخيل أكرية البيوت والمحلات بالنسبة للساكنة، دون الحديث عن لعبه دورا مهما في إحياء روابط التواصل الاجتماعي والعائلي ،

مؤكدا على "تعزيزه للأمن والاستقرار الروحي، ومتنفس تنتظره القبيلة بشغف كبير، كما أن هذه الفعاليات عرفت تنظيم ندوات وعروض فكرية من تقديم شرفاء زاوية سيدي عبد العزيز بن يفو ، تقديرا وإكراما لروح الولي الصالح   سيدي عبد العزيز بن يفو الذي عاش في  القرن التاسع الهجري / 15 ميلادي، و قادته رحلته إلى الصحراء المغربية قادما من شمال البلاد، انطلاقا من الساقية الحمراء إلى درعة فمراكش ثم عبدة وأخيرا دكالة، حيث زاويته وضريحه الذي ارتبط بقدسية المكان حيث يختلط التاريخ في تفسيرها بالأسطورة، و تختلط المناقب بالخوارق، و الواقع بالخيال و لظاهر بالباطن، حسب كتاب الباحث الأستاذ إبراهيم كريدية "كشف بعض الحقائق والخوارق والأساطير التي تتصل بسيرة وتاريخ الولي سيدي عبد العزيز بن يفو". 

اسفي : عبد الرحيم النبوي 



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس