» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


خطاب العرش 2019 و صوت الضمير


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 03/08/19

سواء خطابات عيد العرش أو بمناسبات وطنية أخرى تضمنت طيلة العشرين سنة إشارات قوية و مباشرة و صريحة موجهة إلى الجهات المسؤولة على جميع المستويات ولكن ومع الأسف الشديد استمر التقاعس وبالتالي ما زالت الإدارة ( المرافق والمؤسسات العمومية و الجماعات الترابية )  بنسبة جد مرتفعة قاتمة ولا تبعث على الارتياح ولن تبعث على الارتياح ما دام أبطال الفساد الإداري و المالي  في مواقعهم مرتاحين, ملقحين ضد المحاسبة و سلبيين بعقليتهم التي تعيق تنمية البلاد .

كما أشير إليه أعلاه فالخطابات الملكية واضحة والرسائل الموجهة إلى من يعنيهم الأمر واضحة بدورها وكمثال المقتطفات التالية :  

-          خطاب العرش يوم 29 يوليوز 2019 "" فالذين يرفضون انفتاح بعض القطاعات، التي لا أريد تسميتها هنا، بدعوى أن ذلك يتسبب في فقدان فرص الشغل، فإنهم لا يفكرون في المغاربة، وإنما يخافون على مصالحهم الخاصة "".

-          خطاب العرش ليوم 29 يوليوز 2018 "" ... كما ينبغي الترفع عن الخلافات الظرفية, و العمل على تحسين أداء الإدارة, وضمان السير السليم للمؤسسات, بما يعزز الثقة والطمأنينة داخل المجتمع,و بين كل مكوناته. ذلك أن قضايا المواطنين لا تقبل التأجيل ولا الانتظار, لأنها لا ترتبط بفترة دون غيرها. والهيآت السياسية الجادة هي التي تقف إلى جانب المواطنين في السراء و الضراء"".

-          خطاب العرش ل29 يوليوز 2017  """... فعندما تكون النتائج إيجابية تتسابق الأحزاب و الطبقة السياسية والمسؤولون إلى الواجهة للإستفادة سياسيا و إعلاميا من المكاسب المحققة.أما عندما لا تسير الأمور كما ينبغي يتم الاختباء وراء القصر الملكي و إرجاع كل الأمور إليه.وهو ما يجعل المواطنين يشتكون لملك البلاد... لكل هؤلاء اقول كفى واتقوا الله في وطنكم إما أن تقوموا بمهامكم كاملة وإما أن تنسحبوا.""

-          خطاب العرش لسنة 2016 ""... كما أن مفهومنا للسلطة يقوم على محاربة الفساد بكل أشكاله: في الانتخابات و الإدارة و القضاء و غيرها و عدم القيام بالواجب هو نوع من أنواع الفساد. و الفساد ليس قدرا محتوما ولم يكن يوما من طبع المغاربة غير أنه تم تمييع استعمال مفهوم حتى أصبح و كأنه شيء عادي في المجتمع."".

-          خطاب العرش 2015 : ""... فإن إصلاح التعليم يجب أن يهدف أولا إلى تمكين المعلم من اكتساب المعارف والمهارات وإتقان اللغات الوطنية و الأجنبية لا سيما في التخصصات العلمية والتقنية التي تفتح له أبواب الاندماج في المجتمع...

-          خطاب بمناسبة افتتاح ولاية تشريعية يوم  الجمعة 14 أكتوبر 2016  ""  إن تدبير شؤون المواطنين، وخدمة مصالحهم ، مسؤولية وطنية، وأمانة جسيمة، لا تقبل التهاون ولا التأخير. ولكن مع كامل الأسف ، يلاحظ أن البعض يستغلون التفويض، الذي يمنحه لهم المواطن، لتدبير الشأن العام في إعطاء الأسبقية لقضاء المصالح الشخصية والحزبية، بدل خدمة المصلحة العامة، وذلك لحسابات انتخابية.وهم بذلك يتجاهلون بأن المواطن هو الأهم في الانتخابات، وليس المرشح أو الحزب، ويتنكرون لقيم العمل السياسي النبيل.فإذا كانوا لا يريدون القيام بعملهم ولا يهتمون بقضاء مصالح المواطنين، سواء على الصعيد المحلي أو الجهوي، وحتى الوطني، فلما ذا يتوجهون إذن للعمل السياسي؟

-          ""خطاب 20 غشت 2015  ""   إذا كان عدد من المواطنين لا يهتمون كثيرا بالانتخابات ولا يشاركون فيها، فلأن بعض المنتخبين لا يقومون بواجبهم، على الوجه المطلوب. بل إن من بينهم من لا يعرف حتى منتخبيه. وهنا يجب التشديد على أن المنتخب، كالطبيب والمحامي والمعلم والموظف وغيرهم، يجب أن يشتغل كل يوم. بل عليه أن يعمل أكثر منهم، لأنه مسؤول على مصالح الناس، ولا يعمل لحسابه الخاص. غير أن هناك بعض المنتخبين يظنون أن دورهم يقتصر على الترشح فقط. وليس من أجل العمل. وعندما يفوزون في الانتخابات، يختفون لخمس أو ست سنوات، ولا يظهرون إلا مع الانتخابات الموالية.  ""

-          الخطاب الملكي  السامي بمناسبة الذكرى ال61 لثورة الملك والشعب """ يتميز المسار التنموي لعدد من الدول الصاعدة بظهور أعراض سلبية، تتمثل في توسيع الفوارق بين الطبقات الاجتماعية. لذا، فإننا حريصون على تلازم التنمية الاقتصادية، مع النهوض بأوضاع المواطن المغربي. ذلك أننا لا نريد مغربا بسرعتين : أغنياء يستفيدون من ثمار النمو، ويزدادون غنى وفقراء خارج مسار التنمية، ويزدادون فقرا وحرمانا."""

-          خطاب  العرش يوم الأربعاء 30 يوليوز 2014  : (( ...... ذلك أنني، من منطلق الأمانة العظمى التي أتحملها، كملك لجميع المغاربة، أتساءل يوميا، بل في كل لحظة، وعند كل خطوة، أفكر وأتشاور قبل اتخاذ أي قرار، بخصوص قضايا الوطن والمواطنين: هل اختياراتنا صائبة ؟ وما هي الأمور التي يجب الإسراع بها، وتلك التي يجب تصحيحها ؟ وما هي الأوراش والإصلاحات التي ينبغي إطلاقها ؟ أما إذا كان الإنسان يعتقد أنه دائما على صواب، أو أنه لا يخطئ، فإن هذا الطريق سيؤدي به إلى الانزلاق والسقوط في الغرور.....)) .

 

صوت الضمير و الشعور بروح المسؤولية

 

صوت الضمير أو ما قد يسمي " الوجدان " هو قدرة الإنسان على التمييز فيما إذا كان عمل ما خطأ أم صواب أو التمييز بين ما هو حق وما هو باطل، وهو الذي يؤدي إلى الشعور بالندم عندما تتعارض الأشياء التي يفعلها الفرد مع قيمه الأخلاقية، وإلى الشعور بالاستقامة أو النزاهة عندما تتفق الأفعال مع القيم الأخلاقية، وهنا قد يختلف الأمر نتيجة اختلاف البيئة أو النشأة أو مفهوم الأخلاق لدى كل إنسان." ما بخصوص الإشارة إل الغرور فالله سبحانه وتعالى قال في كتابه المبين : ( وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور ) * ( فلا يغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور ). و قد فسر البعض الغرور بحالة من البوهيمية المترسبة في دهاليز النفس البشرية المتفرعة من القالب الذهني المصهور في العقل الباطن الذي منه نستقى حالات الفشل والنجاح اللامرئي من قبل حواسنا المتقطعة والمرتبة ترتيبا قسريا لا نستطيع الفكاك منه . قال الشيخ محمد الغزالي رحمه الله: "لقد كان الحكم أمانة يتهيبها أصحاب الطاقات الكبيرة فأصبح شهوة يتطلبها أصحاب الغرائز العامة وكان تسخيرا للدنيا في خدمة الدين فأصبح تسخيرا للدين والدنيا جميعا في خدمة أشخاص تافهين وأسر كذوبة " .

انطلاقا مما آلت إليه الأوضاع على مستوى عدة مرافق و مؤسسات عمومية و جماعات ترابية أضحى من الضروري إطلاق مبادرة طموحة و خلاقة  باسم المبادرة الوطنية للتنمية الأخلاقية.

 

المسؤولية و الأخلاق

 

 الفصل 89 من دستور المملكة المغربية نص بالحرف على ما يلي : "" تمارس الحكومة السلطة التنفيذية. تعمل الحكومة، تحت سلطة رئيسها، على تنفيذ البرنامج الحكومي وعلى ضمان تنفيذ القوانين. والإدارة موضوعة تحت تصرفها، كما تمارس الإشراف والوصاية على المؤسسات والمقاولات العمومية. ""

 إذن الإدارة أداة عمل الحكومة من أجل تدبير الشأن العام في إطار روح الدستور و من أجل جعلها وسيلة لضمان التنمية وجب إصلاحها و هو ما أكد عليه جلالة الملك في رسالة سامية وجهت إلى المشاركين في الندوة الوطنية حول "دعم الأخلاقيات بالمرفق العام" و هذا مقتطف منها المشاركين في الندوة الوطنية حول "دعم الأخلاقيات بالمرفق العام" و هذا مقتطف منها :

"" ((...الأخلاق أساس من أسس الدولة تقوم بقيامها وتنهار بانهيارها. ومن هذا المنظور فان أول واجبات المرفق العام أن يلتزم بالأخلاق الحميدة وأن يخدم المواطنين بالإخلاص الجدير بالشأن العام والمصلحة العليا على النحو الذي يقتضيه الاختيار الديمقراطي في دولة الحق والقانون. ..."هذا وتتطلب الخدمة الحسنة امتلاك روح المسؤولية امتلاكا يترتب عنه احترام حقوق المواطن وتلافي تضييع المصلحة بعدم الاهتمام أو بالتسويف والتأجيل والإرجاء.وفي هذا المضمار فإننا نهيب بكم أن تولوا أهمية كبرى لتدبير الوقت أي للعامل الزمني الذي أصبح يكتسي في عصرنا أهمية عظمى ويستلزم المبادرة الفورية إلى حل قضايا الناس بلا إبطاء ولا تفريط بعيدا عن التعقيد البيروقراطي قريبا من النهج الهادف مباشرة إلى النفع ومد يد المعونة.... ولقد عقدنا العزم على توجيه إدارتنا وجهة جديدة وإصلاحها وتشجيع العاملين المخلصين الحريصين على القيام برسالتها المقدسة .... "".

 أصاب أحد الباحثين في شأن الإدارة حين قال : (( من عجائب صدف اللغة العربية أن مصطلح ( الإدارة ) يتجانس بصورة غير تامة مع مصطلح ( إرادة ) أي أن الكلمتين تتكونان من نفس الحروف و لا تؤديان نفس المعنى و المقصود من ذكر هذه المقاربة هو أن إصلاح الإدارة المغربية ظلت تنقصه الإرادة و العزيمة الواضحتان ... و الإدارة المغربية ظلت تعاني قرابة أربعين سنة من علل و أمراض مزمنة يستعصى علاجها )) و في الختام وجب التذكير بمقتطف من خطاب العرش بتاريخ 30 يوليوز 2011 بخصوص ضرورة احترام روح الدستور : """ أي ممارسة أو تأويل مناف لجوهره الديمقراطي يعد خرقا مرفوضا مخالفا لإرادتنا، ملكا و شعبا """.

محمد المختاري – ناشط حقوقي بالمرصد المغربي لحقوق الإنسان– أسفي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس