» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


محمد السادس .مسافة القرب من الشعب


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 02/08/19

تكتسي ذكرى عيد العرش لهذه السنة طابعا خاصا فهي بداية تأرخ لنهاية العشرية الثانية من حكم محمد السادس وبالنهاية تنهي كل الشكوك خاصة الخارجية حول متانة الملكية بالمغرب.

خلال هذه الفترة مرت الملكية باختبارات صعبة داخلية وخارجية وكانت في كل لحظة تعرف كيف تجد الأجوبة على الاشكاليات المطروحة. بل كان الملك وفي احيان كثيرة هو من يشير على مكامن الخلل مقترحا رفع التحدي ومعالجة الاختلالات.لقد خرجت الملكية المغربية من خطاب تبرير الواقع والقبول به الى منطق الثورة عليه وخلخلته

.حينما خرجت تضاهرات 20 فبراير لم يتأخر رد الملك كثيرا.وبدا في خطابه بعد هذه الهزة وكأنه يصطف بجانب من يطالبون بالتغيير.لقد طالب المتضاهرون باسقاط الفساد وفي نفس الوقت كانوا يهتفون بحياة الملك .وعلى اعتبار ان مطلب تغيير الدستور والذي كان يخيف الطبقة السياسية كان اول ما طرح على حناجر المحتجين بادر الملك وبكل اريحية بطرحه في خطابه مشكلا لجنة تسهر على انجازه.هذه الوثيقة التي تعتبر جد متقدمة مقارنة مع ما كان يطرح لدى الاحزاب والهيات السياسية.. لم تضع الملكية اي سقف غير الحفاض على التوابت وهوية الامة

وبالرجوع الى الخطب الملكية فان مايثير حقا بجانب مضامينها هو ذلك الصدق العميق الذي يستشف من نبرة الجالس على العرش ومن خلال نظرة الحنو التي تبدو على محياه والتي يتخللها الالم حينما يثير الظروف الصعبة التي يعيشها بعض المواطنين.ان خطابا اخر يمر بين الملك وشعبه يتجاوز الكلمات الى احساس متبادل يزيد وشائج الترابط والتي اشار اليها الملك في خطابه الاخير.ولا يجد الجالس على العرش اسمى من الله ليشهده على مايقول في التزام صريح انه لن يدخر جهدا لخدمة الوطن والمواطنين

يمكن القول بان المغاربة وفي علاقتهم بالملكية راكموا العديد من التجارب وكان احساسهم يختلف مع كل ملك فهذا يوسف ابن تاشفين يثير إقدامهم وهذا المولى اسماعيل يثير رهبتهم وهذا  الحسن الثاني انبهارهم لكن مع محمد السادس لا وجود لشعور اخر الا الاحساس بالقرب وبالحب وهو ممتد ومكثف في نفس الحين. ولهذا نجد المواطنين حينما يشتكون او يتضلمون يتوجهون اليه لانهم يحملونه في أعماقهم وهو الاقرب اليهم .ليس هناك اي تطاول على شخصه لاننا لا نتطاول على من نحب.

هكذا يصبغ الملك طابعه الخاص على الملكية.اذ ان كل من التقوه مباشرة تحدثوا عن طبعه الدمث واخلاقه العالية وانسانيته العميقة

عبد الحق مفيد



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس