» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


فريق أولمبيك آسفي يحقق فوزا ثمينا على حساب الكوكب المراكشي بآسفي

 حقق فريق أولمبيك آسفي ليلة يوم الثلاثاء 4 يونيو2019 ، فوزا ثمينا على حساب الكوكب المراكشي،بهدف مقابل لاشئ لحساب الجولة ما قبل الأخيرة من منافسات البطولة الوطنية على أرضية ملعب المسيرة بمدينة آسفي،   

فمع  بداية المباراة  التي  قادها الحكم  حكم سمير الهزاز،  خيم الحذر الكبير على أداء  الفريق المسفيوي الذي حاول  تهدئة اللعب وامتصاص اندفاع مهاجمي فريق الكوكب المراكشي  ،  لاسيما وأنهم جاؤوا إلى أسفي لتحقيق نتيجة ايجابية  ، إلا أن اندفاعهم و محاولاتهم  الهجومية على فريق اولمبيك أسفي باءت بالفشل ، لم يستطع الفريق الزائر تحويل هذه المحاولات  الى نتيجة ايجابية ،في المقابل كانت العناصر المسفيوية تقوم  بتمريرات خاطفة وسريعة ، كادت  تهدد مرمى حارس  الزوار   في عدة مرات،   بحيث  كانت جل التمريرات تتكسر أمامهم ،  إضافة إلى أن  المسفيويين كانوا يعيشون تحث ضغط نفسي رهيب، الأمر  الذي جعل جل محاولاتهم كانت تتسم بالتسرع وعدم التركيز  ، وهو ما انعكس سلبا على أداء اللاعب حمزة غودالي الذي أهدر ضربة جزاء لأولمبيك أسفي في الدقيقة 16 لينتهي الشوط الأول على إيقاع البياض بين الفريقين

 وخلال الجولة الثانية ارتفع إيقاع اللقاء بين الجانبين حيث  كان لاعبو الكوكب المراكشي الأقرب للفوز بسيطرة ميدانية طيلة مع الدقائق الأولى من الجولة الثانية  ، لولا الأخطاء المتكررة للاعبين ، في حين حاول أصحاب الأرض مباغتة  الفريق المراكشي رغبة منهم في خلخلة  خطوطه  وتسجيل هدف الفوز وهو ما تأتى لهم بعد  أن تمكن مدافع فريق اولمبيك آسفي محمد واتارا القادم من بوركينا فاسو من تسجيل  هدف الفوز  قبل عشر دقائق على نهاية اللقاء ، ورغم التغييرات التي أقدم عليها مدرب الفريق الزائر إلا أن وصفته لم تفك طلاسم الدميعي وأشباله الذين فعرفوا كيف يستغلون المساحات الفارغة التي كان يرتكبها  لاعبي  الكوكب المراكشي  وخاصة عبر الأجنحة ليتحول النزال إلى مواجهة مفتوحة  بين الفريقين لينتهي اللقاء بفوز فريق اولمبيك اسفي بهدف دون رد  ، وبهذه الهزيمة المدوية،  تجمد رصيد الكوكب المراكشي في 29 نقطة،  هزيمة كانت كافية لإغراق سفينة الكوكب مرة أخرى، وتقذف به إلى منطقة الخطر حيث أصبح مهددا بالسقوط للقسم الثاني حسب المتتبعين الرياضيين . 

 آسفي : عبد الرحيم النبوي

 

   .



فهد 2019-06-09 1

الروح الرياضية هي الاهم


مسفيوي 2019-06-09 1

نريد لقبا


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس