» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


قال تعالى مخاطبا موسى و هارون:(إذهبا إلى فرعون إنه طغى فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى . )  صدق الله العظيم.هذه الآية فيها عبرة عظيمة، و هو أن فرعون في غاية العتو و الاستكبار.
قال شاعر عربي:زمان الفرد يا فرعون ولى و دالت دولة المتجبرين - و أصبحت الرعاة بكل أرض على حكم الرعية نازلين.
الشأن العام مقنن و منظم ، و المجتمع أصبح منظما في إطار قانوني و كل جوانبه أصبحت تخضع لضوابط حددها المشرع عبر نصوص قانونية و تنظيمية مطابقة لأسمى  قانون في الدولة : الدستور.
والإدارة تم تنظيمها و تقنين اختصاصاتها و تم كذلك على هذا الأساس توزيع مهامها على عدة مرافق عمومية و شبه عمومية خدمة للمصلحة العامة مع الحث على التعامل مع مستعمليها على قدم المساواة.
 
الدستور وضع الإدارة تحت  تصرف الحكومة أي تعتبر أداة عمل السلطة التنفيذية بالطبع في إطار المشروعية. و كما يقول المثل الشعبي = * ايديك منك واخا مجدامة.*
فكلما حلت حكومة جديدة إلا و تصدر برنامجها الاهتمام بالإدارة و العمل على إصلاحها و محاربة كل أشكال الفسادو البيروقراطية.مع الأسف الشديد ما زالت الإدارة قاتمة ولا تبعث على الارتياح، و لن تبعث على الارتياح ما دام الفاسدون في مواقعهم.
فرغم كل المجهودات التي بدلت من أجل الرفع من مستوى الأداء الإداري و تجويده ما زالت الإدارة تعاني من عيوب موضوعية تتجلى في التعقيدات المسطرية . و تعاني كذلك و على وجه الخصوص من عيوب ذاتية مرتبطة بالعنصر البشري وهي أخطر من الأولى . فبعض النماذج من الموظفين تنفرد بأساليب ولت تتمثل في تحقير و تصغير المواطن و تعمل جاهدة بهدف تحطيم معنوياته عبر سلوكات تطبعها السلطوية و التحكمية و أحيانا العجرفة. هذه الفئة من الموظفين وحتى بعض المسؤولين يحق وضعها في خانة  الابطال الاشكاليين . يستعرضون عضلات سلطويتهم بنهج طرق استهتار ية واستهزاءية.   
1-
ما يثير الاستغراب في زماننا هذا، زمان أولوية قوة القانون و سموه و سيادته على أساس أنه التعبير عن إرادة الشعب في إطار الشفافية و النزاهة و الحرية و نضج الديمقراطية الحقة، هو استمرار وجود هذه الفئة داخل الإدارة.  
2 -
ما يؤسف له هو بروز عينات بشرية ( ممسألة في إطار الاستنساخ ) يتم تعيينها في مواقع مسؤوليات تفوق بكثير  مؤهلاتها النفسية و الفكرية و الأخلاقية.  النتيجة الحتمية لهذه الآفة  نلمسها في الواقع بحيث هذه الاقزام تتعالى و تتعامل بعجرفة و تنهج أساليب استقتها من خزانات و مختبرات  تقنيات البطش و السلطوية و التحكمية مستهدفة بالأساس فريستها المفضلة ألا وهي المواطن. تستعرض كبرياءها و تفرغ ساديتها و تتفنن في تحقير المواطن و استفزازه و لا ترتاح إلا بعد نجاحها في زعزعة نفسية ضحيتها.
و في هذا السياق تجدر الإشارة إلى المثل الشعبي = **آش عند الميت مايقول قدام  غسالو ؟**.
هؤلاء لا يكتفون فقط بغسل المواطن بل ** يعركونه و يفركونه و يعصرونه**.
هذه النماذج ترفع أصواتها  داخل المكاتب بهدف نشر الرعب في صفوف المواطنين الراغبين في خدمة نصت عليها القوانين و التنظيمات و تكتسي طابع حق مشروع.
هذه العينة الخبيثة تشعر بإحراج كبير و تتألم نفسيا حين تعاين ملصقات مكتوب عليها * الإدارة في خدمة المواطن*!!، هذا يتناقض إطلاقا مع الميثاق الذي تشبعت به طيلة عقود :ميثاق تقراد المواطن. هذا الأخير فور ولوجه فضاء تواجد هذه العينات الخبيثة وجب عليه احترام طقوس العبودية . الانحناء أمام المسؤول - عدم استعمال * لا * بل استعمال دائما * نعم * . عدم النظر في وجه المسؤول مع الاكتفاء بحاسة السمع.  

قال تعالى = (( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )) . صدق الله العظيم.

محمد المختاري -- أسفي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس