» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


اتفاقية شراكة بين الكلية متعددة التخصصات بآسفي والمجلس الإقليمي لآسفي

في إطار الجهوية المتقدمة التي تبناها المغرب كأساس للديمقراطية المحلية التشاركية ، وبناء على القانون المحدث للكلية متعددة التخصصات بآسفي بالجريدة الرسمية ، مرسوم رقم 2.03.682 الصادر في 16 من ذي القعدة 1425 ( 29 دجنبر 2004 ) وبتتميم المرسوم رقم 2.90.554 الصادر في رجب 1411 ( 18 يناير 1991 ) والمتعلق بالمؤسسات الجامعية والأحياء الجامعية وخاصة في مادته السادسة  ، واعتبارا للاهتمام المشترك بين الكلية متعددة التخصصات بآسفي التابعة لجامعة القاضي عياض والمجلس الإقليمي لآسفي .

 

صادق أعضاء المجلس الحضري لأسفي في دورته العادية مؤخرا على اتفاقية شراكة بين الكلية متعددة التخصصات بآسفي والمجلس الإقليمي لآسفي، وذلك من اجل تعزيز آلية التشاور والتعاون واستفادة كل طرف من خبرة الآخر ، أملا في  تعزيز أواصر التعاون والتواصل بين الطرفين ، للمساهمة في التنمية العلمية والثقافية والاجتماعية وتمكينا للطرفين من الانفتاح على محيطها والتفاعل معه ، ورغبة  في انفتاح الكلية متعددة التخصصات بآسفي على فضاءات المجالس المنتخبة ، وسعيا إلى تشجيع الدعم والتنسيق بين مختلف القطاعات من اجل توسيع نطاق اسهاماتها الهادفة إلى تعزيز وتطوير الشراكة وتسخير الشروط الضرورية لتحقيق التنمية المستدامة .، وتفعيلا للدور المنوط بالكلية متعددة التخصصات بآسفي من جهة ، والمجلس الإقليمي من جهة أخرى

تهدف هذه الاتفاقية المبرمة بين الطرفين حسب احد بنودها إلى تعزيز أواصر التعاون وتنمية الشراكة بينهما في جميع الميادين ذات الاهتمام المشترك ، والرامية أساسا إلى النهوض بالتنمية التربوية والثقافية والاجتماعية ، بحيث يتم بموجب هذه الاتفاقية، تحديد الإطار عام للشراكة التي تجمع بين الكلية متعددة التخصصات بآسفي والمجلس الإقليمي لآسفي ، وذلك بهدف العمل المشترك على ترسيخ الانفتاح مع الاعتزاز بروح الوطنية

ويلتزم الطرفات وفق بنود الاتفاقية ذاتها، بتفعيل آلية التعاون في عدة مجالات متعددة منها على الخصوص : تبادل التجارب والخبرة المتعلقة بالمجالات الاهتمام المشترك ، وذلك في حدود اختصاصات كل طرف ، بالإضافة إلى  تبادل المعلومات والوثائق المتعلقة بالمجالات القانونية والثقافية والاجتماعية والإنسانية في إطار النهوض بالإقليم بين الطرفين ، مع العمل على تشجيع التكوين المستمر والنهوض بالأنشطة الثقافية والتربية والعلمية ، إضافة إلى تنظيم دورات تكوينية وندوات علمية وثقافية مشتركة بين الطرفين ، كما انه بإمكان الطرفين توسيع مجالات التعاون بينهما لتشمل ميادين أخرى ، وذلك بعد موافقة كليهما ، مع توحيد الرؤى لتكتيف الجهود وتعبئة الإمكانات المتاحة للمساهمة في إنجاح كل المبادرات الايجابية لتحسين مؤشرات القطاع التربوي الجامعي ، وكذا تعزيز آليات الدعم الاجتماعي التي تساهم وبشكل كبير في دعم طالبات وطلبة الكلية بآسفي خاصة في مجال إجراء البحوث العلمية الميدانية .

ويلتزم الطرفات، حسب اتفاقية الشراكة ، بتسخير جميع الإمكانات البشرية والمادية المتوفرة من أجل وضع برامج ومشاريع ن هدفها تشجيع البحث العلمي والدراسات والخبرة والتكوين ، كما انه بإمكان الطرفين توسيع هذه الاتفاقية لتشمل شركاء آخرين إذا ما استلزم الأمر انجاز بعض المشاريع أو الأنشطة الاجتماعية والتربوية والعلمية والثقافية .

وأوضح عميد الكلية الحسان بومكرض ، أهمية توقيع هذه الاتفاقية التي أصبحت ضرورة ملحة من أجل المساهمة في التنمية التربوية الثقافية والاجتماعية بالمنظومة التعليمية في الجامعة ، باعتبار أن هذه المؤسسة يحتاج إلى تضافر جهود الجميع ، بحيث لا يمكن للكلية رغم توفرها على ميزانية والتي لا ترقى إلى المستوى المطلوب ،  أن تحقق المرغوب ، ذلك لأن الحاجيات تتضاعف سنة بعد أخرى بحكم تزايد أعداد الطلبة، وكلما أزداد عدد الطلبة ، حسب كلمة عميد الكلية ، زادت معانات المؤسسة لا من حيث التأطير ولا من حيث الإمكانات والوسائل والآليات التي يمكن أن نشتغل بها ، لكن مثل هذه المبادرات الطبية التي نعمل على توفيرها ، فان المؤسسة بمختلف أطرها، تثمن عاليا هذه المبادرة الطيبة ، بحيث لا يمكن الوقوف عند حد توقيع هذه الاتفاقية ، لذا نريد تفعيلها بكل ما نملك من طاقة وقوة بغية النهوض بالعمل المشترك بين الكلية  وبين المجلس الإقليمي لآسفي، باعتبار أن الكلية هي مؤسسة الجميع ولأبنائنا، ونحن نعمل اليوم من أجل الحاضر وكذا الغد الذي هو مستقبل أبنائنا ، لذا فمن الواجب أن نعمل كي نوفر لهم فضاءا علميا ومعرفيا يتسع لإمكانياتهم واجتهاداتهم ، وبطبيعة الحال، ففي نهاية المطاف فالرابح هو المجتمع .

اسفي : عبد الرحيم النبوي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس