» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


دورالأمن يتجلى في الدفاع عن مقدسات الدولة و إرساء الأمن بالبلد و الحرص علىتطبيق القانون، بالإضافة إلى التدخل في حالات الكوارث الطبيعية لإنقاذ وإجلاء الضحايا و حماية ممتلكاتهم. كما يحرص الأمن الوطني المغربي، على حسنسير مختلف التجمعات الكبرى، المسيرات، الملتقيات الرياضية، الأنشطةالعمومية، تأمين مباريات كرة القدم والحد من الشغب.
الوحدات : الأمنالعمومي - الشرطة القضائية – الاستعلامات - شرطة المرور- مكافحة المخدرات- الشرطة التقنية والعلمية - فرق التدخل السريع - الصقور - فرقة الخيالة- الحماية المقربة - فرقة الكلاب البوليسية - فرقة الأخلاق العامة - فرقةتفكيك المتفجرات 
رفعت إدارة الأمن الوطني شعارا يهدف إلى جعل الشرطةمواطنة و فعالة في الميدان .ترجمة هذا الشعار على أرض الواقع لن تتم إلابتأهيل العنصر البشري وتشبعه بثقافة المواطنة وحقوق الإنسان.

 أكيد أنالوضعية المادية للفئة المتوسطة من رجال ونساء الأمن تحسنت سواء علىالمستوى المهني أو الاجتماعي لأنهم يشكلون القاعدة الأساسية للنهوض بمهامالإدارة العامة للأمن الوطني نظرا أولا لعددهم و الذي يفوق 70000 موظفتقريبا 90 في المائة هم الأقرب من المواطن سواء في الطريق العمومي ضمانالحمايته وحماية ممتلكاته أو داخل الدوائر الأمنية بحكم استماعهم لشكاياتالمواطنين و إنجاز وثائقهم و 10 في المائة تقوم بمهام أخرى مرتبطةبالدراسات والتخطيط و وضع أسس ومناهج تدبير الشأن الأمني.

السلوك الأخلاقي للإنسان

أكيدأنه أي نبات لا يعطي غلته بين عشية و ضحاها، لا بد من المرور عبر مراحلنموه، فمهد النباتات و الأغراس المراقبة هو المشتل الرسمي و كل من أرادنوعا من النباتات المعالجة و الجيدة يلجأ إليه. هناك نباتات و أعشاب تنموبسرعة فائقة بدون حاجة إلى علاج أو مراقبة أو متابعة عن قرب من طرفالأخصائيين و الغريب في الأمر هو أن صنف الحيوان العاشب لا يستهلك هذاالنوع من النباتات. الخطير في مجال النباتات هو أن يتم استيرادها بعد أننمت في محيط بيولوجي و جيولوجي غريب عن محيطنا. تختزن طفيليات في شكلبويضات تتسرب في المزارع و الحقول و تتكاثر حسب متتالية هندسية و تخلفخسارة جسيمة مثل الذبابة البيضاء التي ألحقت أضرارا بالطماطم. إذن الضررإما يتبنى و إما يتسرب في حالة غياب مراقبة صارمة. يقال * العقل السليم فيالجسم السليم * و سلامة جسم الإنسان لا تتحقق عبثا فمنذ الولادة يخضعبانتظام و في مراحل محددة لعدة تلقيحات من أجل تحصين جسمه حتى لا يصاببأمراض فتاكة و معدية. و هناك تلقيح آخر مهم جدا و ضروري ألا و هو التلقيحضد الغباء و ضد علل الجهل المركب و مركب الجهل و سوء التعامل و الشطط والأنانية المفرطة و التعالي و الاستهزاء و التحقير و القمع . المكوناتالأساسية لهذا التلقيح هي التربية و التعلم التي تقي الإنسان من كارثةإجهاض الفكر في العقل. كلما كان الجسم و العقل سليمين تنشرح الروح و تنمو وتتقوى القيم الأخلاقية التي قيل عنها في شأن الأمم ( بماضيها- وحاضرها ومستقبلها ): إنما الأمم الأخلاق ما بقيت – إن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا. اليومو لله الحمد شاعت ثقافة جديدة تعتمد على الفكر و العقل و القيم الأخلاقية وبالتالي ولى زمان العجرفة و ما جاورها.

الدستور وضمان الحقوق

منطق دولة الحق و سمو و سيادة القانون هو الحاسم و الدستور واضح
دستورالمملكة المغربية واضح بدءا من التصدير إلى آخر فصل : تصدير "" إن المملكةالمغربية، وفاء لاختيارها الذي لا رجعة فيه، في بناء دولة ديمقراطيةيسودها الحق والقانون، تواصل إقامة مؤسسات دولة حديثة، مرتكزاتها المشاركةوالتعددية و الحكامة الجيدة، وإرساء دعائم مجتمع متضامن، يتمتع فيه الجميعبالأمن والحرية والكرامة والمساواة، وتكافؤ الفرص، والعدالة الاجتماعية،ومقومات العيش الكريم، في نطاق التلازم بين حقوق وواجبات المواطنة..... "" .. الفصل 6 "" القانون هو أسمى تعبير عن إرادة الأمة. والجميع، أشخاصاذاتيين أو اعتباريين، بما فيهم السلطات العمومية، متساوون أمامه، وملزمونبالامتثال له. تعمل السلطات العمومية على توفير الظروف التي تمكن من تعميمالطابع الفعلي لحرية المواطنات والمواطنين، والمساواة بينهم، ومن مشاركتهمفي الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية. تعتبر دستوريةالقواعد القانونية، وتراتبيتها، ووجوب نشرها، مبادئ ملزمة..... "" 
/
الفصل 22 "" لا يجوز المس بالسلامة الجسدية أو المعنوية لأي شخص، في أيظرف، ومن قبل أي جهة كانت، خاصة أو عامة. لا يجوز لأحد أن يعامل الغير، تحتأي ذريعة، معاملة قاسية أو لا إنسانية أو مهينة أو حاطة بالكرامةالإنسانية. ممارسة التعذيب بكافة أشكاله، ومن قبل أي أحد، جريمة يعاقبعليها القانون. ""

أهمية العنصر البشري في إنجاح أي إصلاح

إذنالأمور أصبحت واضحة للغاية فالمسئول مطالب بمواجهة الأوضاع بفكر وعقلتغمرهما المعرفة و ثقافة حقوق الإنسان و المواطنة و المفهوم الجديد للسلطة
. قيل العلم سحر ناجح و السحر علم فاشل، فسلطة المعرفة تصيب الهدف بدقةلأنها تعتمد على التشخيص العقلاني مع الأسف الشديد و كما جاء على لسان مفكرمغربي المعرفة لا سلطة لها أمام سلطة المال. في هذا الصدد تجدر الإشارةإلى مادة علمية ألا وهي العلوم الإدارية تهتم بعالم الإدارة و التواصلداخله و تحث على أنسنة العلاقات داخل الإدارة. مثلا عندما يتعامل الرئيسبلباقة مع مرؤوسيه يزرع فيهم حيوية و دينامكية لا تحتاج لتحفيز مادي وتنعكس إيجابا على تعامله مع المواطنين و العكس صحيح في غالب الأحيان.. 
سبقو أن وجه جلالة المغفور له الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه رسالة الىالوزير الأول و هذا مقتطف منها "" لذا فالواجب يقضي على كل حكومة أن ترصدنقط ضعف الإدارة وتعمل للتخلص منها واستبعادها .ويبدو لنا من أسباب ضعفإدارتنا بقاء العون الإداري المسئول في منصبه مركز عمله لمدة طويلة ممايترتب عليه نشوء عادات تخل بحسن تسيير الإدارة وقيام علاقات شخصية بينالمسئول الأعلى ومن هم تحت سلطته من الأعوان الشيء الذي يؤدي إلى بروزظاهرة الرتابة والتراخي وما يتولد عنهما من سوء تسيير المصالح العامة. وتلافيا لكل ذلك قررنا آن يبقى الموظف المسؤول في نفس المنصب ونفس المركزمدة أقصاها أربع سنوات ،ذلك آن انتقاله إلى منصب ومركز آخرين سيمكنه منالعمل بنفس جديد بحكم انه لا محالة سيغير عاداته وسيعمل مع زملاء جدد مماسيساعد إلى حد كبير على التخفيف من التباطؤ في العمل وتعثر سير الإدارة وهوما يعيبه المواطنون في الأغلب في إدارتنا""

محمد المختاري – أسفي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس