» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


 هل ستحترم الشركة التركية التزاماتها وتحضر الرافعة لميناء آسفي في الأجل المحدد لها

لم يؤكد عبد القادر أعمارة وزير التجهيز و النقل و اللوجيستيك ما إذا كانت رافعة مراكب الصيد البحري بالورش الجاف لميناء أسفي ستحل في موعدها كما سرب إدريس الثمري النائب البرلماني عن حزب العدالة و التنمية بإقليم أسفي، هذا الأخير الذي أكد أن الرافعة ستحل متم الشهر الجاري قادمة من الصين.

ويأتي جواب الوزير ردا على سؤال شفوي تقدم به النائب البرلماني عادل السباعي عن الفريق الحركي حول حالة الورش الجاف بأسفي و تخلفه عن تجهيزه برافعة للمراكب،حيث أشار النائب البرلماني أن توقيف هذا الورش سبب في تشريد عائلات لصناع وإصلاح المراكب وميكانيكيّين وحدادة  وإغلاق شركات الصباغة والنظافة بالميناء......

و أضاف النائب البرلماني أنه سبق لمهني قطاع الصيد البحري بميناء آسفي سنة 2012  أن عقدوا لقاء مع وزير التجهيرالسابق عزيز رباح وأطلعوه على البنية التحية للميناء وحالة الورش الجاف، إلا أن  الوكالة الوطنية للموانئ منحت الأسبقية لموانئ اقل رواجا من ميناء آسفي وجهزت اوراشها البحرية برافعات عصرية من الجيل الجديد،  رغم أن ميناء أسفي يعد قطبا من الأقطاب الصناعية على الصعيد الوطني

النائب البرلماني عن الفريق الحركي تساءل بالمناسبة عن أسباب التأخر الذي وصفه بالإهمال رغم انه ولمدة ثلاثة سنوات يروج في الاجتماعات مع مديرية ميناء أسفي أنها وقعت عقدة مع شركة تركية من اجل الإصلاح وتزويد الورش البحري بالميناء  برافعة، مشيرا إلى أن التمثيلية المهنية تدق ناقوس الخطر حول الوضع الكارثي الذي أصاب مراكبهم وان هناك أكثر من سبعين مركبا حالته لا تسمح له بالخروج لممارسة نشاط الصيد  بسبب حالتها التقنية المهترئة و المتهالكة إلى الصيد لرداءة حالته الخشبية والميكانيكية ما سبب في ارتفاع البطالة في صفوف البحارة.

وزير التجهيز و النقل و اللوجيستيك أوضح في رد على سؤال عادل السباعي خلال جلسة الأسئلة الشفهية بالبرلمان يوم الاثنين 3 فبراير2019 ، أن الوكالة الوطنية للموانئ سبق و أن أطلقت طلب عروض رسا على إحدى الشركات، إلا أن هذه الأخيرة تخلفت عن التزاماتها في الموعد، و أن هذه الأخيرة تؤدي الإتاوة عن التأخير، كما أشار إلى أن الرافعة و حسب علمه هي قادمة من الصين و ستحل بميناء أسفي نهاية الشهر الجاري "إن شاء الله".

ويرى بعض المهنيين العارفين بخبايا الأمور، أن الملف جد معقد و أنه لا يوجد أجل محدد لحلول الرافعة بميناء أسفي، كما أن الشركة "التركية" التي رست عليها الصفقة تطمح إلى ماهو أكبر من تجهيز الورش برافعة للمراكب "هز/حط" بل استغلال الورش الجاف في صناعة و بناء السفن، و هو ما يجعلها متمسكة بالصفقة ،و تؤدي الإتاوات بشكل دوري و قانوني في احترام تام لبنود العقدة بينها و بين الوكالة الوطنية للموانئ، و هو ما أكده وزير التجهيز و النقل و اللوجيستيك في رده حسب رأيهم،  أن الشركة لا تسعى إلى فسخ العقدة بعد عجزها عن الوفاء بالتزاماتها و تؤدي الإتاوة عن التخلف عن تجهيز الورش الجاف برافعة للسفن.



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس