» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


تنظيم ورشة تربوية بآسفي : حول تنزيل العدة الخاصة بالإطار المرجعي للتربية الدامجة لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة

تحت إشراف مديرية المناهج بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحت العلمي وبدعم تقني من منظمة اليونيسيف لرعاية الطفولة وبتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي ، احتضنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بآسفي على مدى يومين الأربعاء والخميس 2و 3 يناير 2019  ، نشاطا تربويا تمثل في تنظيم ورشة عامة حول تنزيل العدة الخاصة بالإطار المرجعي للتربية الدامجة لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة، وهي ورشة ، حسب اللجنة التنظيمية ، تمثل المرحلة الثالثة من انجاز الاستشارة ، بعدما أنجزت المرحلة الأولى التي دارت حول تحليل الوثائق الوطنية والتجارب الدولية الخاصة بالتربية الدامجة ، والمرحلة الثانية التي همت إعداد دلائل موجهة ومجزوءات للتكوين لفائدة المتدخلين في مجال التربية الدامجة لفائدة الأطفال قي وضعية إعاقة، كما أنها تهدف ، حسب اللجنة ذاتها ، إلى اختيار مدى تغطية الدلائل والمجزوءات للموضوعات الكفيلة بالاجرأة العملية للتربية الدامجة واستجابتها للحاجيات وكذا اختيار مدى وضوح الهندسة المعتمدة في بناء الدلائل والمجزوءات واتساق عناصرها بالإضافة إلى اختيار مدى نجاعة التصميم المعتمد في بناء موضوعات دلائل التوجيه وأنشطة المجزوءات التكوينية وقابليتها للانجاز ومدى التكامل الوظيفي الموجود بين الدلائل والمجزوءات ، والعمل على كشف الصعوبات المتوقع مصادفتها من لدن المشاركين والمشاركات في التنزيل .

فبحضور ممثل مديرية المناهج بوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي رفقة العديد من الخبراء والباحثين والأساتذة والمهتمين بمجال الإعاقة بالإضافة إلى حضور فعاليات تربوية وجمعوية ، أكد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي الأستاذ محمد زمهار على أهمية هذه الورشة الدراسية من أجل اختبار  عدة تنزيل الإطار المرجعي للتربية الدامجة لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة والتي تندرج في سياق بلورة مقاربة  بيداغوجية لتدبير سيرورات التعلم المنسجمة مع حاجيات الأطفال في وضعية إعاقة ، وذلك انسجاما مع مضامين الرؤية الإستراتيجية للإصلاح التعليم الرامية إلى تحقيق تكافؤ الفرص و الإنصاف و الجودة و الارتقاء الفردي و المجتمعي و التدبير الجيد لعملية الإصلاح التعليمي و التربوي في شموليتها ، وهي أسس  و خيارات كبرى ، يضيف الأستاذ محمد زمهار ، ناظمة للإصلاح ، تقدم خارطة طريق بمداخل نسقية و برافعات للتغيير المستهدف ، تواكب تحديات و رهانات تجديد المنظومات التربوية ،  نصت الرافعة الرابعة من الرؤية الإستراتيجية على تأمين الحق في ولوج التربية و التكوين للأشخاص  في وضعية إعاقة ، أو في وضعيات خاصة ...

وأوضح المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي ، انه تبعا لذلك ، تقرر وضع مخطط وطني لتفعيل التربية الدامجة للأطفال في وضعية إعاقة أو في وضعيات خاصة على المدى القريب ، ليشمل هذا المخطط المناهج  و البرامج و المقاربات البيداغوجية و أنظمة التقييم و الدعامات الديداكتيكية الملائمة لمختلف الإعاقات و الوضعيات ، بالإضافة إلى تكوين مدرسين متمكنين من التربية الدامجة و إدراجها ضمن برامج التكوين المستمر للأطر التربوية و توفير مساعدين للحياة المدرسية ، منوها بالروح الإيجابية المتمثلة في تكييف الامتحانات و ظروف اجتيازها مع حالات الأشخاص في وضعية إعاقة ، شاكرا في الوقت ذاته مديرية المناهج و كذا مدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة مراكش آسفي و منظمة اليونيسيف على اختيارهم مديرية آسفي لإنجاز هذه الاستشارة .

وسجل المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي الأستاذ محمد زمهار،  ارتياحه لهذا العمل التربوي الهام والذي يعد ترجمة فعلية للمكتسبات الدستورية التي تعتبر اليوم دعامة أساسية لإقرار و تنزيل حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة و خاصة استفادتهم من مختلف الخدمات المؤسساتية للدولة و على رأسها ما يقدمه قطاع التربية و التكوين من حق التمدرس و من جودة للعرض التربوي .

وقد تميزت هذه الورشة المتعلقة بتنزيل العدة الخاصة بالإطار المرجعي للتربية الدامجة لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة بالاشتغال على الدلائل بمشاركة العديد من الفاعلين التربويين والجمعويين المهتمين بالإعاقة على وجه الخصوص والذين تناولوا بالدرس والتحليل ثلاثة محاور أساسية كبرى :  المحور الأول تضمن محتويات الدليل ، التغطية ، الاستجابة للحاجيات ، أما المحور الثاني فقد تطرق إلى الهندسة المعتمدة في بناء الدليل ، فالوضوح ، تم الأنساق ، في حين تناول المحور الثالث ، بنية المواضيع ومنهجية المعالجة ، ثم النجاعة ، فالقابلية للانجاز .

اسفي : عبد الرحيم النبوي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس