» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


السلطات الأمنية بآسفي تنجح في استتباب الأمن والنظام العام ليلة رأس السنة الميلادية، جراء نجاعة التدابير الاحترازية والاستباقية

عرفت مدينة آسفي  ليلة الاثنين 31 دجنبر 2018 ليلة الاحتفال بنهاية سنة وميلاد سنة جديدة 2019  تعزيزات أمنية مكثفة، تحسبا لوقوع أي أحداث من شأنها زرع الرعب في نفوس المواطنين.

وكان والي الأمن الإقليمي السيد محمد الأموي ، قد اجتمع بالمسؤولين الأمنيين لدى المصالح الداخلية والخارجية للأمن الإقليمي ، وأطلعهم على إستراتيجيته الأمنية، بغية مواجهة تجليات الجريمة أو أي حدث طارئ، قد يعكر احتفالات رأس السنة الميلادية، متشبعا في ذلك بتوجهات وتوجيهات المدير العام للأمن الوطني ، والتي كان قد عممها على مختلف المصالح الأمنية الداخلية والخارجية في المغرب.

وذكرت مصادر خاصة، أن ولاية الأمن بآسفي ، قد عملت على  إعداد خطة أمنية محكمة  استعدادا لاحتفالات رأس السنة الميلادية، ومن اجل ذلك تمت عبأت كافة عناصر الأمن  للحرص على مرور ليلة رأس السنة في ظروف جيدة .

وقد عاين موقع آسفي نيوز الانتشار الواسع للعناصر الأمنية بمختلف مكوناتها في مختلف نقاط المدينة، وخاصة تلك التي تعرف إقبالا للمواطنين، كما لاحظ آسفي نيوز ، وجود تعزيزات أمنية غير مسبوقة للمرافق والمؤسسات الحيوية والحساسة .

وأوضحت مصادر أمنية رفيعة المستوى بالإقليم ،  بأنه تم وضع دوريات، سواء الثابتة والمتحركة في كل أحياء المدينة لمنع وقوع أي حادث كإجراء وقائي، والقيام بالتدخلات الضرورية، ساهمت في ذلك كل الفعاليات الأمنية التابعة لولاية لآمن بآسفي ، من شرطة قضائية وأمن عمومي واستعلامات عامة .

 وحول  حركة السير والجولان  ، أبرزت المصادر ذاتها  ،  أن عناصر المرور قد انتشرت بشكل جيد في الأماكن التي تم تعيينها وفق إستراتيجية أمنية وضعت لذلك  ، وتحديدا في مختلف النقاط المرورية الخاصة المؤدية إلى أماكن الاحتفالات لتفادي وقوع أي اكتظاظ أو عرقلة في السير.

ولم تعرف الأماكن العمومية التي يتردد عليها المواطنين، أي عمل مناف للقانون، أو يتهدد سلامتهم الجسدية، إثر المراقبة الأمنية اللصيقة والثابتة، والتي كان يشرف عليها شخصيا والي الأمن لإقليمي آسفي واليوسفية السيد محمد الأموي ، ومساعدوه من رؤساء المصالح الأمنية، وفي مقدمتها مصلحة الاستعلامات العامة، والمصلحة الإقليمية  للشرطة القضائية.

وحسب الشهادات التي استقاها موقع آسفي نيوز  فإن المواطنين أحسوا أن بإمكانهم التجول والسير في الشارع العام، في أمن وأمان في الشارع، خلال ليلة رأس السنة، على خلاف السنوات الماضية، حيث كان بعضهم يفضلون البقاء في منازلهم، تفاديا للمشاكل، وتعريض أنفسهم للاعتداءات الجسمانية، والسرقات بالخطف والنشل، وسماع عبارات نابية، يتلفظ بها السكارى ، كما عرفت حركات السير والجولان في مختلف شوارع مدينة آسفي ، وأهم مداراتها، سيولة في التحرك، إثر التنظيم المحكم الذي أشرف عليه شرطيو المرور، تحت إشراف رئيس الهيئة الحضرية .

وقد خلفت هذه الإجراءات الأمنية  استحسانا لدى الشارع الأسفي  وعامة المواطنين. وحظيت بالمناسبة التدابير الأمنية الاحترازية، بتنويه وتقدير السيد الحسين شاينان ، عامل صاحب الجلالة على إقليم آسفي ، والذي قضى ليلة بيضاء، وهو يتتبع الوضع عن كثب، وأولا بأول، منذ دخول الترتيبات الأمنية حيز التفعيل، على الخامسة من مساء الاثنين، وإلى حدود الرابعة من صبيحة اليوم الموالي (الثلاثاء).

 وكشفت المصادر نفسها ، أن مذكرات أمنية وبرقيات صدرت عن قيادات الدرك الملكي والقوات المساعدة والمديرية العامة للأمن الوطني ، تمحورت حول الإجراءات والتدابير الأمنية الواجب اتخاذها في الأماكن التي تشهد احتفالات رأس السنة الميلادية.

آسفي : عبد الرحيم النبوي

 



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس