» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


اختيار  الحاج عبد المجيد موليم للمرة الثانية على رأس جمعية المقاولين وأرباب المصانع بالمناطق الصناعية بآسفي

عقدت جمعية المقاولين وأرباب المصانع بالمناطق الصناعية بآسفي، مساء الخميس 13 دجنبر ،2018 جمعها العام العادي بقاعة الإجتماعات بفندق رياض، وذلك لتجديد مكتبها لثلاث سنوات حسب قانون الجمعية الأساسي والقوانين الجاري بها في الميدان الجمعوي، اللقاء الذي حضره جميع أعضاء مكتب الجمعية، وعدد كبير من المنخرطين والمنتسبين للجمعية والذين يمثلون مختلف المقاولات والمصانع بالمناطق الصناعية بكل تراب المدينة والإقليم، كما حضره عدد من ممثلي الإدارات الوصية على القطاع الإقتصادي يتقدمهم مندوب وزارة التجارة والصناعة والإقتصاد الرقمي، كما حضره يوسف محيي الدين المستشار بالغرفة الثانية ممثلا للإتحاد العام للمقاولات بالمغرب، باعتباره مرشحا وحيدا لفرع الإتحاد العام للمقاولات بجهة مراكش آسفي مرفوقا بنائبه السيد حسن الدباغ.

الجمع العام انطلق بآيات بينات من الذكر الحكيم، وبعده تلا  رئيس الجمعية التقرير الأدبي الذي شمل المحطات التي عرفتها الجمعية طيلة ثلاث سنوات، وكذا كل ما قامت به الجمعية على الصعيد المحلي والجهوي والوطني والدولي، من خلال جرد دقيق لكل ذلك وفق تسلسل زمني مضبوط لكل تلك الأنشطة واللقاءات والمشاركات والحضور الوازن في المشهد الإقتصادي، وذلك نتيجة لقوة الجمعية التي استمدتها من الإشتراكات والإنخراط لعشرات المقاولات والمصانع والشركات الإقتصادية، فانتقل الرقم من ثمانية أعضاء إلى حوالي 60 منخرطا يمثلون مختلف المقاولات التجارية والصناعية والخدماتية بالمنطقة الصناعية القديمة والمنطقة الصناعية الحالية وبكل المناطق الصناعية الأخرى، على اعتبار أن كل تجمع لمقاولات صناعية في منطقة من المناطق هو في حد ذاته منطقة صناعية حسب ما هو متعارف عليه بين المهنيين.
كما تطرق رئيس الجمعية في التقرير الأدبي لما قامت به الجمعية من مبادرات وتدخلات وتدابير من أجل النهوض بالمناطق الصناعية، ومعها طرق الأبواب محليا وجهويا ووطنيا من أجل إحداث مناطق صناعية حديثة بمواصفات دولية وحوافز تشجيعية للمستثمرين من داخل آسفي وعلى الصعيدين الوطني والدولي، حيث أكد عبد المجيد موليم، أن مكتب الجمعية استغل كل اللقاءات مع السلطات المحلية وعلى رأسها السيد عامل إقليم آسفي الذي آمن ويؤمن بأن تجمعا للمهنيين الإقتصاديين كمخاطب واحد وموحد، كفيل بالدفع بمطالب الجمعية والمنتسبين إليها وكذا جميع الشركات والمقاولات والمصانع، كما تحدث عن لقاءات الجمعية مع السيد وزير التجارة والصناعة والإقتصاد الرقمي، ومع الرئيسة السابقة والرئيس الحالي للإتحاد العام للمقاولات بالمغرب، ولقاءات أخرى جميعها تهدف للتعريف بالجمعية وبمنخرطيها وبالمشاكل وانتظارات المهنيين بمدينة تُعتبر حسب السيد رئيس الجمعية، البوابة البحرية لكل تراب الجهة، وكذا لكونها مدينة اقتصادية متميزة، وتحتاج للكثير من الدعم ليساهم مهنيوها الإقتصاديون في عجلة التنمية محليا وجهويا وعلى الصعيد الوطني، ليختتم السيد رئيس الجمعية التقرير الأدبية بدعوة أخوية مفتوحة نيابة عن كل أعضاء المكتب وكل المنخرطين، إلى كل الشركات والمقاولات والمصانع بكل تراب المدينة والإقليم، بأن أبواب الجمعية مفتوحة للجميع، وأن الهدف الأول والأخير هو توحيد الصفوف والكلمة لجعل الجمعية قوة اقتراحية قوية في النسيج الجمعوي العام بالمدينة.
بعد ذلك تناول  رياض الطنطاوي باعتباره أمين مال الجمعية بتلاوة التقرير المالي، والذي قدم فيه حصيلة ثلاث سنوات من العمل، موضحا بأن التحاقات العشرات من الشركات والمقاولات والمصانع بالجمعية أنعش خزينتها، وساهم في تحقيق الكثير من المطالب وعلى رأسها مقر دائم للجمعية بإدارة ، تم دعمها بكل وسائل العمل، معتبرا بأن الجمعية حققت فائضا متميزا بحكم حسن التسيير والتدبير لرئيس الجمعية ولكل أعضاء المكتب.
بعدها مر الجمع العام لمناقشة التقريرين الأدبي والمالي، حيث ركز كل المتدخلين بأن ما تم إنجازه على المستوى العملي والمالي يؤكد بأن الجمعية نجحت خلال الثلاث سنوات الماضية من إسماع صوتها وتقوية مكانتها لذا كل الشركاء، وأن التجربة كانت ناجحة مما جعل التصويت على التقريرين يتم بإجماع كل الحاضرين الذين وقفوا لتحية المكتب على المجهودات التي بذلها طيلة فترة ولايته الأولى.
بعدها قدم المكتب الحالي استقالته أمام الجميع، ليمر الجمع لعملية انتخاب الرئيس، وهنا سيتدخل العشرات من الأعضاء معتبرين بأنهم كأفراد وكمنخرطين يجددون الثقة الكاملة في الحاج عبد المجيد موليم والفريق الذي عمل معه طيلة السنوات الثلاث، وهي الإقتراحات التي كانت تقابل بالتصفيق والوقوف في مرات عديدة لمطالبة الحاج عبد المجيد موليم وفريقه للعودة إلى مناصبهم لمواصلة المسيرة، للثلاث سنوات المقبلة، رغم أنه كان يُلح على فتح المجال لكل من أراد تحمل المسؤولية ضمانا لعمل ديمقراطي، في الوقت الذي كان الحاضرون يطالبونه بضرورة مواصلة العمل كرئيس للجمعية للولاية الثانية، مع تمكينه من كل الصلاحيات لتشكيل مكتب الجمعية.

الحاج عبد المجيد موليم وبعد إعادة انتخابه على رأس الجمعية، أخذ الكلمة وقدم شكرا خاصا لكل أعضاء المكتب السابقين وكل أعضاء الجمعية على ثقتهم في شخصه وإيمانهم الصادق بأهداف الجمعية والتي من بينها جمع الكلمة وتوحيد الصفوف، مُشددا على أن سيعمل على تشكيل المكتب بالتشاور مع الجميع، كما أنه سيعمل مع المكتب الجديد على وضع خارطة طريق للجمعية سيتم عرضها في لقاء بكل أعضاء الجمعية، من أجل مساهمتهم باقتراحاتهم في هذا العمل الجمعوي المستقبلي.
في نهاية اللقاء جدد رئيس الجمعية ترحيبه بضيفي الجمع العام،  يوسف محيي الدين ونائبه  حسن الدباغ، حيث قدم  محيي الدين عرضا عبارة عن برنامجه الإنتخابي كمرشح وحيد للفرع الجهوي مراكش / آسفي للإتحاد العام للمقاولات بالمغرب، كما قدم تأكيدا لكل الحاضرين بأن الجمعية بأعضائها ستكون ممثلة بقوة في هياكل الإتحاد ومكتبه على الصعيد الجهوي والوطني، مشددا على أن سيكون صوت الفاعلين الإقتصاديين بمدينة آسفي كما هو الحال بالنسبة لكل المدن المُشكلة للجهة، مع امتياز لمدينة آسفي القطب الإقتصادي والبوابة البحرية لكل تراب الجهة، مُطالبا بضرورة الحضور في الإنتخابات المقبلة والمشاركة في كل الهياكل ضمانا لإسماع صوت الجمعية وصوت المهنيين بكل تراب المدينة والإقليم
.

عن جمعية
المقاولين وأرباب المصانع
بالمناطق الصناعية بآسفي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس