» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


عامل إقليم آسفي الحسين شاينان  يشارك الشبكة الإقليمية للمبادرات النسائية ،حملة تنظيف مقابر بآسفي

في بادرة طيبة استحسنتها فعاليات المدينة ، قامت الشبكة الإقليمية للمبادرات النسائية مدينة آسفي صباح يوم  الماضي بحملة واسعة لتنظيف وتزيين المقابر بدءا بمقبرة بوديس بحي اعزيب الدرعي بمدينة آسفي، أعطى انطلاقتها عامل إقليم آسفي الحسين شاينان رفقة العديد من الشخصيات المدنية والعسكرية وفعاليات جمعوية ، وذلك بهدف إعادة الاعتبار لاماكن دفن أموات المسلمين التي أصبحت تعيش وضعية مزرية على مستوى النظافة من خلال التراكم الكثير للازبال مع نموا مفرطا للأعشاب ، بشكل أصبح يخفي معالم القبور، بالإضافة إلى كون هذه العملية تسعى إلى تكريس مجموعة من القيم والمبادئ وتفعيلا لمبدأ التعاون والتآزر في مختلف الميادين و المجالات مبرزا أن الفكرة تفاعل معها  شباب آخرون من أحياء مجاور لحي سيدب عبد الكريم  ،  مشيدا بالاستجابة والتفاعل الكبير الذي أبان عنه المتطوعون في هذا العمل الإنساني باعتبارها بابا من أبواب الإحسان وعمل الخير والتطوع.

 

وبالمناسبة، أوضح أحد المتطوعين أن فكرة تنظيف وتزيين المقابر جاءت من قبل الشبكة الإقليمية للمبادرات النسائية مدينة آسفي بتعاون مع العديد من الشباب المتطوع الذين كانت لديهم رغبة في تنظيف المقابر وتأهيلها، من خلال تنظيف المقابر من الأعشاب الطفيلية والنفايات والازبال والحشائش والأحجار من داخل المقبرة مع صباغة منافذها الرئيسية ، حتى يتسنى لرواد المقابر زيارة ذويهم المتوفين.

وفي السياق ذاته ، أبرزت إحدى مشاركات في حملة نظافة بالمقبرة المذكورة ،أن العناية بالمقابر ينبغي أن تكون على مر السنة ، لا أن تكون موسمية، مشددة على أن الإنسان مكرم سواء كان حيا أو ميتا مصداقا لقوله تعالى وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ، فالإنسان عندما يموت تكون له أيضا حقوق وكرامة ينبغي أن تحفظ حيث يصبح القبر وقفا على صاحبه لا يجوز المشي فوقه أو تدنيسه أو النبش فيه، هذه الوضعية  تضيف المشاركة ذاتها ، تطلبت تضافر جهود أعضاء الجمعية المنظمة من أجل تنظيف المقبرة وإعادة الاعتبار لها ، واستهدفت الحملة المذكورة التي عرفت مشاركة شباب وشابات من مختلف الأعمار، إزالة الأعشاب والأتربة والنفايات من المقبرة و تزينها من اجل إعادة الاعتبار لهان  خاصة وأنها عانت سنوات من الإهمال . 

وقد لقيت هذه الحملة استحسانا كبيرا من المواطنين الذين أشادوا بمثل هذه المبادرات التي تعمل على  حفظ كرامة الموتى واستغلال أوقات الشباب المتطوع في القيام بالأعمال الإنسانية والتطوعية التي تخدم محيطهم ، وقد تضمنت العملية المذكورة صباغة الأبواب وتعبيد الطريق الداخلية للمقبرة و القيام بعملية التشجير في بعض المساحات الفارغة من اجل إعادة هيبة و حرمة المقبرة..
اسفي : عبد الرحيم النبوي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس