» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


ساكنة اقليم اسفي تحيي الذكرى 43 للمسيرة الخضراء المظفرة


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 06/11/18

 ساكنة اقليم اسفي تحيي الذكرى  43 للمسيرة الخضراء المظفرة

في إطار غمرة احتفالات الشعب المغربي بالذكرى  43 للمسيرة الخضراء المظفرة   ، تراس عامل اقليم اسفي السيد الحسين شاينان  مراسيم حفل تحية العلم بساحة محمد الخامس باسفي و المقامة بالمناسبة وفق بروتوكول رسمي حضره الكاتب العام لعمالة إقليم آسفي السيد محمد الورادي  بالإضافة إلى شخصيات عسكرية ومدنية والسلطات المحلية وبعض  رؤساء الجماعات الحضرية و القروية و رؤساء المصالح الخارجية وممثلي الهيئات المدنية و السياسية و الإعلامية بالإقليم ، وتشكل هذه المشاركة الوازنة في تحية العلم الوطني برهانا على تشبث رعايا جلالة الملك نصره الله بأهداب عرشه العلوي المجيد، وتعبيرا منهم على تمسكهم بوحدة الوطن واستقلالية أراضيه من ، طنجة إلى لكويرة .

يقول الأستاذ عبد القادر الإدريسي بمناسبة الذكرى الثانية للمسيرة الخضراء:في مقال له في مجلة دعوة الحق تحت عنوان المسيرة الخضراء: المنطلقات والدلالات،  لو لم تكن المسيرة لما تحررت الصحراء، ولو لم تكن منطلقات المسيرة إسلامية في الجوهر والصميم لما كانت لتنجح هذا النجاح الباهر، لأن هذه الجماهير المحتشدة المندفعة الزاحفة بلا مقابل مادي أو مردود مضمون لم تتحرك بشعار غير شعار الإسلام، ولم تستجب لنداء سوى نداء القرآن ولم تكن لتخرج من بيوتها لو لم يكن صاحب القرار المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله.

عاملان أساسيان دفعا بالمسيرة إلى الأمام وأوقدا في صفوفها شعلة الحماس والإيمان والتحفز والاستعداد لمواجهة أسوأ الاحتمالات، العامل الأول الاسلام، لأنه أساس الكيان المغربي وهو عقيدة وتراث وحضارة هذا الشعب.

العامل الثاني: العرش، وهو نظام الحكم في المغرب الذي لم يعرف نظاماً للحكم غير العرش، وهو نظام لم يفرض فرضاً على هذا الشعب: لم يفرضه مغامر طائش بدبابة أو مدفع رشاش في جنح الليل... ولكنه خاصية من خصائص شعبنا ووطننا... وبقدر ما نلتفت حوالينا عبر الحدود فتفزعنا حمامات الدم وحملات الارهاب وأساليب قهر إرادة الإنسان، بقدر ما نزداد إيماناً ويقينا ووثوقاً بهذا العرش الرائد القائد... وبقدر ما ترتفع الأصوات في دول شقيقة ابتليت بالأزمات السياسية تدعو للانتقال مما يسمى بالشرعية الثورية إلى الشرعية الدستورية... بقدر ما نحمد ربنا أن هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله إلى هذه الشرعية الدستورية مند الفاتح الأكبر رضي الله عنه...هذه روح المسيرة ... تسري في كيان المغرب... ورسالة الفكر المغربي أن ينهض بعبء التبشير بمبادئ المسيرة وأخلاقها وإيجابياتها وفضائلها... وهي مبادئ السلام والمحبة والتكافل الاجتماعي والتعاضد والتآخي ... وهي مبادئ كما نرى تتعارض على طول الخط مع مذاهب الحقد والكراهية والدمار الاجتماعي.

 مقتبس من مقال للأستاذ عبد القادر الإدريسي منشور بمجلة دعوة الحق (ص:16) العدد: 9، السنة: 18، شوال: 1397هـ/ أكتوبر 1977م.



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس