» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


ميناء الصيد البحري لاسفي في حاجة الى التفاتة حقيقية تعيد له الاعتبار

على الرغم من كونه أحد أهم موانئ المغرب على مستولى الانتاج وخاصة الصيد البحري أوعلى مستوى العراقة والتاريخ من خلال ما لعبه من ادوار كبيرة في تاريخ المغرب، على اعتبار أنه كان نقطة عبور أساسية للعديد من الشعوب الباحثة عن موطئ قدم بالقارة الإفريقية،  وما لعبه من ادوار رائجة في الملاحة البحرية الحديثة و القديمة، وما قدمه من خدمات جليلة للاقتصاد البحري الوطني ولازال ، الا أنه اليوم اصبح ميناء اسفي " قطاع الصيد البحري " يعيش حالة من التدهور  والتراجع الخطير وخاصة على مستوى بنيته التحتية التي أصابها الاهمال، بحيث اهترئت وتآكلت ولم تعد تستهتر بالاهتمام من مسؤولي القطاع  بالاقليم ، و تبدوا مظاهر الامبالات في اكبر تجلياتها، العديد من جوانب مهترئة، تستوجب اعادة الهيكلة والتطوير، اضافة الى وجود القادورات والازبال ومخلفات الاسماك في كل جوانب الميناء ، بل حتى الاحواض المائية لم تسلم من ذلك ، زد على ذلك تواجد الحفر و الشقوق في كل مكان و التي تنامت كالفطر و بالتالي أصبحت هذه الصورة المظلمة تسيئ للتاريخ العريق للميناء ومكانته الاقتصادية محليا وجهويا ووطنيا ، في هذا السياق ندد الهاشمي الميموني احد الفاعلين الاقتصاديين بالميناء ورئيس جمعية مهنية وازنة بقطاع الصيج البحري ، بما اصبح يعيشه ميناء اسفي " قطاع الصيد البحري"  من اهمال كبير ، وقد تجلى ذلك ، حسب الهاشمي الميموني ، في غياب رؤيا  تدبيرية للمرفق العام من خلال الصيانة وتتبع الاشغال رد الاعتبار لبنياته التحتية التي كانت سببا في رفع منسوب  المالي للخزينة الوطنية ، مذكرا بالتاريخ المشرف للميناء والذي كانت له حرمة داخل مجاله  و لمهنييه هيبة ولمكانته رهبة وقوة في الاقتصاد الوطني ،

مبرزا الدور الذي لعبه برنامج اليوتيس الذي وضعته وزارة الصيد البحري  وشكل دفعة نوعية ساهمت في تطوير القطاع  وجعلت منه محورا أساسيا في تنمية المدن الساحلية  بصفة عامة والعمل كذلك على تنمية المجال الاقتصادي والاجتماعي بها، وقد انعكس هذا التطور وقتها على ميناء أسفي ،  أما اليوم يضيف الهاشمي الميموني، فالوضع  لايشرف تاريخه المجيد ، وخاصة على مستوى البيئي  ، والنظافة على وجه الخصوص ، فأين ما وليت تجد القادورات بمختلف انواعها  فوق الأرصفة تخدش نظراتك ، اما الحفر فجلها مملوءة بالمياه النتنة تحبس الأنفاس ، و غياب المراحيض هاجس المتتبع والزائر ، لتبقى أسوار هذا الميناء الملجئ الوحيد  للقادورات وبالتالي  اضحت نقط سوداء مألوفة و متعارف عليها و بين الرواد وفي مقدمتهم المتسكعين واصحاب الحاجة لذلك، مشهد مقزز ومخل للاذاب والحياء.

 ومن جهة اخرى ، فقد سبق لجمعيات مهنية فاعلة في قطاع الصيد البحري بميناء أسفي، أن دقت  ناقوس الخطر، للوضعية المزرية التي اصبح يعيشها ميناء اسفي ، من جميع الجوانب، وخاصة على مستوى  النظافة ، و هشاشة البنية التحتية ، اضافة الى نقص حاد في ما يخص المرافق الصحية ،  مطالبين في الوقت ذاته ،  بالتدخل العاجل قصد حل معضلة هشاشة البنية التحتية  بالارصفة والاحواض المائية  بالميناء والعمل على ايجاد حلول ناجعة لعودة الميناء الى عهوده الزاهية الجاذبة للسياحة والاستثمار. 

اسفي : عبد الرحيم النبوي



عابر للموقع 2018-11-03 0

الغياب التام المسؤولين على هذا الميناء الذي كان رمزا لقطاع الصيد البحري على الصعيد العالمي لكن ابتلى الفقهاء همهم الحقد والأنانية وخلق البلبلة في صفوف المهنيين وبعض منهم سلبوا في مغادرة الميناء والمدينة لأعمالهم في الإدارة الوصية على القطاع وليس لهم علاقة بالقطاع او الميناء.الا.الاسم في غياب النسب.


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس