» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


مولاي أحمد الكريمي مدير أكاديمية جهة مراكش آسفي في تصريح إذاعي النظام الأساسي لأطر الأكاديمية خطوة في الاتجاه الصحيح

يشكل مشروع النظام الأساسي لأطر الأكاديميات الجهوية لبنة أساسية لاستكمال صرح الجهوية في تدبير منظومة التربية والتكوين بشكل عام، وتعزيز استقلالية الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في تدبير مواردها البشرية بشكل خاص، على اعتبار أن هذا المشروع يروم اعتماد تدبير جهوي للكفاءات البشرية، في انسجام مع النهج اللاتمركز لمنظومة التربية والتكوين وتوجهات الجهوية المتقدمة، مع تنويع أشكال التوظيف.

وفي هذا الإطار،  أوضح مولاي أحمد الكريمي، مديرالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي في تصريح حصري للإذاعة الجهوية بمراكش، أهمية التطرق إلى الموضوع النظام الأساسي لأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي نظرا لراهنتيه وما يشهده من تجاذبات ونقاشات ،  مبرزا أهمية ىالتعبئة والتواصل  للتنوير و  تأطير النقاش العمومي حول مختلف و جهات النظر ، خصوصا وأن الموضوع ، يضيفى مولاي أحمد الكريمي، مديرالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي، يتم تداوله على مستويات مختلفة وبخلفيات متعددة،وهو أمر طبيعي باعتبار أن التجربة حديثة العهد لم تتجاوز مدتها 3 سنوات، مبرزا أن هذا النظام الأساسي  قد دخل حيز التنفيذ مند فاتح شتنبر الماضي ،  وهو تكريس لتوجه الحكومة باعتماد صيغة التوظيف بالتعاقد  في قطاع التعليم دون غيره من القطاعات الحكومية الاخرى ، وهو يندرج ايضا في سياق التنزيل الميداني والفعلي لمقتضيات القانون 07.00 المحدث للأكاديميات الجهوية وخاصة المادة 11 منه ، كما يندرج في مسار استكمال إصلاح منظومة التربية والتكوين ودعم هياكل وآليات اللامركزية واللاتمركز المحدثة من حيث القدرات التدبيرية البشرية وترسيخ دمقرطتها واستقلاليتها على المستوى الجهوي.

فالجهوية المتقدمة كاختيار استراتيجي للدولة يشير مديرالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي، تقتضي تمكين الأكاديميات الجهوية من تلبية حاجياتها الحقيقية الكمية والنوعية من الموارد البشرية وتحقيق الاستقلالية الكاملة في توفير الكفاءات اللازمة لممارسة فعالة وناجعة في مجال تدبير الشأن التربوي.

هذا ما يمنح مشروعية استحداث  النظامالأساسي لأطر الأكاديمية والذي يعتبر لبنة أساسية في الدفع بهذا الاتجاه، هذا النظام  ، وإن اكتنفته عدة استفهامات على مستوى التمثلات،  خاصة  إذا ما تم استحضار النظام الأساسي للوظيفة العمومية ، ستكون التخوفات مرتبطة أساسا بالاستقرار  وبالتمتع بالحقوق المقررة للموظفين النظاميين بالقطاع، مؤكدا أن النظام الأساسي لأطرالاكاديمية الجهوية للتربية لجهة مراكش آسفي يحتوي مجموعة مبادئ تضمن حقوقا وتفرض واجبات تحدد الشروط والضمانات الاساسية الخاصة باطر الاكاديمية والمتعلقة على الخصوص بالتوظيف والاجور والمسار المهني والحقوق والواجبات والحماية الاجتماعية والنظام التأديبي وتمثيلية الموظفين والوضعيات وضمان التحفيز المستمر على مدى الحياة المهنية.

هو نظام أساسي يركز جدا على الآليات والضوابط التي تضمن الاستقرار في العمل في المسار المهني لأطر الأكاديمية، مضيفا ،  انه بعد قضاء سنة دراسية كاملة في التدريب والنجاح في التأهيل المهني  يمكن تمديد سنة التدريب مرة واحدة ، فان العقد يجدد بصفة تلقائية لذلك ، فبالنسبة  للوزارة الوصية على قطاع التعليم ، فان الامر يتعلق بأطر خاضعة لأنظمة أساسية يتم ترسيمها طبقا لهذه الانظمة الأساسية الخاصة بكل اكاديمية.

وأوضح مديرالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي،  انه لا مجال للتفرقة في مجال الممارسة المهنية داخل اسوار المؤسسات التعليمية  بين موظفي وزارة التربية الوطنية الموضوعين رهن إشارة الأكاديمية والأطر الخاصة بهذه الأخيرة، فمجال الاشتغال هو مجال واحد التربية والتكوين وكل الأجزاء المتعلقة المجال القانوني آوالممارسة المهنة أو مجال الحياة المدرسية أو محيط العمل آوأجهزة التأطير،  كل هذه المكونات، يقول مولاي أحمد كريمي ، هي نفسها وتسري على الجميع ، كما هي محددة في النظام الأساسي للوظيفة العمومية ، وبالتالي عندما ندخل باب المدرسة العمومية فليس هناك مجالات مختلفة للممارسين للمهام حسب أنظمتهم الأساسية ، فالنظام الأساسيلأطر الأكاديميات الذي تحدده المادة 11 من القانون 00 / 07المحدث للأكاديميات كمؤسسات عمومية تتمتع بالاستقلال الاداري والمالي ولها شخصية معنوية، يبرز مدير الأكاديمية السيد مولاي احمد كريمي .

 ولهذا الأساس ، يضيف المتحدث ، هناك آليات متعددة تضعها الدولة والوزارة من أجل العمل بمقاربة القرب بالنسبة لهؤلاء الموظفين في صيغة النظام الأساسي للوظيفة العمومية ، بمعنى أن النظام الأساسي لأطر الأكاديميات يستهدف ملائمة وضعية هذه الاخيرة بصفتها مؤسسات عمومية مع مستلزمات القانون رقم 69.00 المتعلق بالمراقبة المالية للدولة على المنشآت العامة والهيئات.

وفي إطار هذا النقاش، يقول مدير الأكاديمية مولاي احمد كريمي ، يلزمنا  بعد النطر للارتقاء وتطوير هذا النظام لأساسي من اجل ارتياد أفاق و فرص أخرى، مبرزا أن  جهة مراكش آسفي تضم 8500 إطارأكاديمي، تم توظيفهم مند 2016 ، ، موضحا في الوقت ذاته ،  أنه ضمن هذه المنهجية الجديدة وباعتماد ضوابط قانونية محينة وملائمة ،ستفتح فرص لاستحداثآليات وترتيبات أخرى للاشتغال داخل الأكاديميات، وبالتالي يجب إتاحة الفرص لفئات أخرى  يسمح النظام الأساسي بتوظيفها ، فالأمر لايقتصر على هيئة التدريس فقط ،  كما تنص على ذلك ديباجة النظام الأساسي لأطر الأكاديمية ، ذلك أن هناك العديد من الأطر سيتكلفون بمهام الدعم الإداري التربوي والدعم الاجتماعي وبالمهام التقنية ومهام الخبرة  ، فالأكاديميات كمؤسسات عمومية في حاجة أحيانا إلى خبرة دقيقة لمدة زمنية محدودة عوض اللجوء إلى مدونات وإجراءات الصفقات العمومية والى مساطر قد  تأخذ زمن ليس باليسير من العمل ومن الترتيبات الإجرائية ، وعليه يضيف مدير الأكاديمية مولاي أحمد كريمي ، لابد من فتح المجال لمباريات أخرى ، والاشتغال على مستوى الخبرات، والتي تلامس مختلف المجالات كمجال البنايات ، و المسائل التقنية ، و الاليكترونية ، خبرة  بإمكانها أن تجود  وتطور عمل الأكاديميات، هذا كله سيأتى في التطور الطبيعي للأشياء ، وخاصة حينما تنضج هذه التجربة  وتحقق التراكم النوعي وتستقيم على أسس صلبة، وما تم اعتماده بالنظام الأساسي،  سيسير في اتجاه توسيع دائرة فئات أخرى للتوظيف ، فالضوابط يعتبر مولاي أحمد الكريمي التي حددها النظام الأساسي،  ستمكن من  ضمان  الحقوق المشروعة لأطر الاكاديمية ولا مجال للتخوف في هذا المجال ، يقول مدير الأكاديمية مولاي احمد كريمي،  بل على خلاف هذه التمثلات، يجب أن نستثمر ما يوفره هذا النظام من أفاق ومن مساحات الاشتغال والمبادرة  وأن نشرع في تشكيل لجن الأطر التي أتى بها هذا النظام من أجل الشروع في العمل والتجديد وتجويد  و تحسين  وتنزيل هذا النظام .

وانهى مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي ، مولاي احمد كريمي تدخله الإذاعي بالقول بضرورة أن تشكل مناسبة تنزيل هذا النظام الاساسي ، فرصة لاستكمال اصلاح منظومة التربية والتكوين وارساء دعائم اللامركزية واللاتمركز لقطاع التربية والتعليم ومحطة  لتملك اسس ودعائم  نظرية وعملية قادرة على منح هذا النظام الأساسي لأطر الأكاديمية  الرؤية المحددة لمساره والبوصلة التي يمكن اعتمادها في المواكبة والتقييم والتصحيح المتواصل.

اسفي : عبد الرحيم النبوي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس