» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


مدير مدرسة 11 يناير بآسفي يقدم شكاية ضد أشخاص غرباء اقتحموا فضاء المدرسة

تعرض مدير مدرسة 11 يناير الابتدائية بآسفي صباح يوم الاثنين 1 أكتوبر 2018 لوابل من السب والشتم من طرف والدي إحدى تلميذات المدرسة رفقة أشخاص غرباء عن الحقل التعليمي ، وأبرز مدير المدرسة في شكاية وجهها إلى الجهات الوصية عن القطاع ، أن أشخاص غرباء اقتحموا فضاء المدرسة وقاموا بخلق فوضى عارمة داخل المؤسسة ، وذلك من خلال قيامهم بأعمال غير تربوية حيث تعرض  لشتى أنواع الألفاظ النابية من قبيل السب والشتم، متهمين المدرسة ، حسب الشكاية المذكورة ، بكونها لا تقوم بواجبها وأنها عبارة عن سجن ، الشيء الذي أذى إلى عرقلة عمل الطاقم التربوي والتعليمي والتوقف عن العمل.

وعلى الفور أمر مدير المدرسة ، حسب الشكاية ذاتها ، الحارس بإخراج الجميع حفاظا على الأجواء التربوية التي تعرفها المدرسة  ، إلا أن هؤلاء الغرباء  رفضوا ذلك وقاموا بضرب الحارس أمام مَرْأىً وَمَسْمَعٍ جميع الأطر التربوية والإدارية ، وقد خلف هذا الحادث نوعا من الذعر والخوف بالنسبة للتلاميذ وذويهم مما جعل حركة غير عادية أمام المؤسسة لأولياء التلاميذ خوفا على أبنائهم .

وفي سياق متصل كشف مدير المدرسة ، في حديث مع الصحراء المغربية،  بعضا من تفاصيل الواقعة، التي قال إن إرهاصاتها بدأت منذ يوم الثلاثاء 25 شتنبر 2018 على الساعة الثالثة بعد الزوال حيث دخلت أم التلميذة إلى المؤسسة وبدأت بقذف الأستاذ (عبد الرحيم .أ) أمام مرأى ومسمع الأساتذة والتلاميذ وحارس المؤسسة وهددته فور خروجه من العمل ، متهمة إياه بالاعتداء على ابنتها ، رغم شهادة تلاميذ الفصل التي تدرس فيه الطفلة والذين قدموا شهادة جماعية تثبت أن الأستاذ المعني بالأمر لم يعتدي على التلميذة .

 ولاحتواء المشكل أوضح مدير المدرسة ، اجتمعت خلية اليقظة بأم التلميذة تحت إشرافه وبعد الإنصات ومناقشة الموضوع بكل جدية وموضوعية ، خلص الاجتماع ، يضيف مدير مدرسة 11 يناير ، إلى حل ناجع لصالح التلميذة والمتمثل في نقل التلميذة إلى مؤسسة تعليمية مجاورة لها ، بعد موافقة مديرها ، والعمل على مساعدة التلميذة على استئناف دراستها في ظروف مناسبة مع تلاميذ آخرين بمؤسسة أخرى .إلا أن أم التلميذة رفضت ذلك رغم المحاولات المتكررة وبحضور ممثل السلطات المحلية .

وفي موقف تصعيد لها ، أكد مدير مدرسة 11 يناير ،في التقرير المذكور، على  أن  أم التلميذة دخلت المدرسة بعد زوال يوم الجمعة 28 شتنبر 2018 متحدية الحارس متجهة نحو القاعة 19 بالطابق العلوي التي يتواجد بها الأستاذ (عبد الرحيم .أ )، وهددته بقولها أنها تتوفر على شهادة طبية بتهمة الاعتداء عليها ، في الوقت ذاته ، يضيف التقرير ، أنها شتمت أستاذة اللغة العربية بنفس المستوى بسبب عدم قبولها ، وعند ذلك تدخلت ممثلة السلطات المحلية وأرغمت أم التلميذة على النزول من الطابق العلوي والخروج من المؤسسة .

وأمام هذه التصرفات والسلوكات الامسؤولة ، وفق ما جاء في الشكاية ، قام مدير المدرسة ، بالاتصال بخلية الأمن المدرسي قصد وضع شكاية في الموضوع ، كما أخبر رئيس المؤسسة المذكور ، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بكل الأحداث الواقعة بالمؤسسة أملا في إعادة الاعتبار للأسرة التعليمية وللمدرسة وتلاميذها بصفة عامة .

اسفي : عبد الرحيم النبوي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس