» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


  أزيد من 3580 طالبا جديدا بالكلية متعددة التخصصات بأسفي خلال الدخول الجامعي لسنة 1018 / 2019

التحاق أزيد من3580 طالبا جديدا بالكلية متعددة التخصصات بأسفي خلال الدخول الجامعي الجديد ، وذلك بعد انتهاء فترة التسجيلات والتحويلات، والتي همت هذه العملية ، حسب عميد الكلية الدكتور الحسان بومكرض، كل من الطلبة الحاصلون على باكالوريا 2018 وآخرون من حملة باكالوريا ماقبل 2016 ،من ضمنهم الموظفون وخريجو مدارس التكوين المهني وآخرون لم يسبقلهم ولوج الجامعة من قبل، مضيفا أن عملية التسجيل تمت وفق شروط ومعايير حددتها اللجنة  البيداغوجية للمؤسسة منذ السنة الماضية، كل ذلك لإتاحة الفرصة لهؤلاء بقصد متابعة الدراسة وترسيخ الوعي بأهمية العمل الجامعي من جهة،والمساهمة في تحقيق التنمية والنهوض بالمدينة والإقليم،علما بأن الجامعة فضاء ثقافي وعلمي يروم تنمية قدرات الطالب على التفاعل مع التحول الديموقراطي الذي يعرفه المغرب، إرساء للقيم الأخلاقية ورفع مستوى الوعي وتطوير السلوكات لدى الطلبة  من أجل ترسيخ قيم وثقافة الحوار والتعددية والاختلاف .

وأوضح الدكتور الحسان بومكرض عميد الكلية خلال اللقاء التواصلي الذي احتضنته عمالة إقليم أسفي وحضره عامل إقليم الحسين شاينان رفقة العديد من رؤساء المصالح الخارجية ، أن مجموع الطلبة خلال السنة الجامعية الجديدة بالكلية يصل حاليا حوالي عشرة آلاف طالبا، يشرف على تأطيرهم حوالي 110 أستاذا،يدرسون في مختلف التخصصات، مبرزا أن بآسفي تتوفر على تكوينات متنوعة ، تفتح أمام الطالب إمكانية الاختيار وولوج مسالك متنوعة تكاد تغطي جميع الحقول المعرفية ، أخذا بعين الاعتبار ما تعرفه المدينة وجهتها وسوق الشغل من تطورات وأوراش تتطلب خريجين مؤهلين ، على الرغم من بعض الإكراهات التي تحول دون المبتغى المنشود ، وان الهدف يقول عميد الكلية  من ذلك أن تتحول هذه المؤسسة الجامعية من كلية مستهلكة لنظريات وأبحاث ودراسات الآخرين ، إلى كلية منتجة للعلم المندمج في كل مناحي الحياة اليومية ، الاقتصادية والاجتماعية .

وأكد عميد الكلية الدكتور الحسان بومكرض ، أن الكلية اقترحت هذه السنة أربعة ماسترات من أجل الاعتماد، تم قبول ماسترين اثنين فقط، الأول في الرياضيات ( تم تجديد اعتماده ) والثاني في الدراسات الفرنسية،والثالث في الجغرافيا،إضافة إلى إحداث إجازة مهنية تتعلق بمهن القضاء، مذكرا بان الكلية بأسفي تتوفر على أربعة مدرجات بطاقة استيعابية تصل إلى 300 مقعدا للمدرج الواحد، ثم إن ارتفاع عدد الطلبة  ببعض المسالك، أدى إلى البرمجة اليومية لحصص دراسية ما بين الساعة 12 زوال اإلى الساعة 14 .

انا الكلية ،  في هذا السياق، ستعرف في غضون الأيام القليلة القادمة انطلاق أشغال بناء مدرجين اثنين، الأول ستقوم ببنائه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر( 600مقعدا )،بينما ستتكلف الكلية ببناء المدرج الثاني (400 مقعدا ) ، ومن  المتوقعأن يزود هاذان المدرجان بأحدث الأجهزة  والتقنياتالعالية المتعلقة بأنظمة الصوت والصورة والإضاءة، وان إنجاز هذين المدرجين سيساهمان في التخفيف من الاكتظاظ الذي تعرفه الكلية، وييسران حصيلة الطالب الجامعي من الخبرات العلمية التي تساند دراسته الأكاديمية ،وهو ما يجسد اهتمام إدارة الكلية والجامعة والوزارة الوصية بمسيرة الطلبة التعليمية والبحثية، وتنمية مهاراتهم وخبراتهم العلمية

مذكرا ، بالأنشطة الموازية التي نظمتها الكلية خلال السنة الماضية والتي تجاوزت  أكثر من ثلاثين ندوة تنوعت موضوعاتها بين  ما هوعلمي وأدبي وقانوني واقتصادي وجغرافي، مما زاد من الإشعاع العلمي للكلية ، كما أن الكلية استقبلت العديد من الباحثين الأجانب والعرب من مختلف الأقطار،نذكر منها ألمانيا وفرنسا والسعودية والسودان ، وينتظر خلال  هذه السنة الجامعية الجديدة يقول عميد الكلية ، أن تستمر الكلية في استقبال باحثين من البرازيل والبرتغال وألمانيا وفرنسا والسعودية وتركيا لربط المزيد من العلاقات العلمية والبيداغوجية والتواصلية خدمة للبحث العلمي، وترسيخ المبدأ الانفتاح على جامعات أخرى لتتمكن الكلية من الاستفادة من تجار بهذه الجامعات في مختلف المجالات تحقيقا للإشعاع العلمي والثقافي والفكري الذي تسعى إليه الكلية متعددة التخصصات استجابة لطموحاتها وخدمة للأفق التنموي لمدينة أسفي ، أيضا، مشيرا في الوقت ذاته ، إلى الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية التي ينهض بها طلبة الكلية متعددة التخصصات بأسفي ضمن ورشات إبداعية متميزة .

 وأشار عميد الكلية الدكتور الحسان بومكرض ان إدارة الكلية قد اعتمدت منذ 2010 ، على المقاربة التشاركية في تدبير الشأن العام للمؤسسة وذلك من خلال خلق آليات للتواصل مع كل المرتفقين، مما ساعد على استقرار الكلية، من خلال انصراف الطلبة إلى الدراسة في ظروف آمنة ومطمئنة، أيضا انخراط الأساتذة في العمل البيداغوجي وتقديم ما لديهم من الإمكانيات ساعدت إلى حد كبير على استمرارية العمل بكل التزام ومسؤولية، كل ذلك فيتوافق وانسجام مع بقية مكونات المؤسسة ، والأمل معقود ، يضيف عميد الكلية،  على ما ستعقده الكلية بأسفي من شراكات جديدة مع مجموعة من الهيآت من بينها الوكالة الوطنية للتشغيل ودعم الكفاءات ، والمجتمع المدني ، مما سيساعد الطلبة على الاندماج في سوق الشغل ، وذلك من خلال خلق " منتدى التشغيل " الذي سيشكل فرصة للقاء بين الخريجين وأرباب المقاولات .

اسفي : عبد الرحيم النبوي 



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس