» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


اسفي : عبد الرحيم النبوي

تفاعل الجمهور الغفير الذي تابع فقرات السهرة الفنية الكبرى المبرمجة في إطار اليوم الثاني من فعاليات مهرجان فن العيطة في دورته 17 بآسفي، وقد عرفت هذه الأمسية الفنية  مشاركة ثلة من الفنانين الشعبيين المغاربة ، من بينهم مجموعة أولاد بنعكيدة  والفنان المهدي ولد حجيب والفنان عابدين ، و الفنان عبد العزير الستاتيالذي تمكن من سرقة الأضواء ، بحيث ردد معه الجميع وبتفاعل كبير أغانه الشهيرة من ألبومه الذي يحفظه عشاق الفن الشعبي عن ظهر قلب ،من قبيل "الفيزا والباسبور"، و" العلوة ، وتقاسيم من العيطة و أغاني وإيقاعات تجاوب معها الجمهور الحاضر بشكل فني رائع، و بالتالي تفاعل معها باعتبارها فن أصيل من موروثهم الموسيقيالذي يعيد الاعتبار لفناني وشيوخ فن العيطة ، والذي شكل على مر السنين جزءا أصيلا من الهوية والذاكرة الجماعية لأهالي منطقة عبدة وغيرها من مناطق الجوار،وهو أمر تأكد بالملموس بساحة مولاي يوسف بأسفي ، وذلك أن الأغنية الشعبية مازالت تحظى بشعبية كبيرة بالإقليم  و منطقة عبدة على الخصوص  التي ظلت على الدوام مرتبطة بهذا الفن ، وهو ما عبر عنه الفنان عبد العزيز الستاتي من خلال ما قدمه من أغاني متنوعة خلفت تفاعلا وتجاوبا جماهيرا لافتا ، مبديا إعجابه و سعادته بالتواجد بمهرجان فن العيطة بمدينة اسفي الذي تربطه علاقة حميمية بأهلها حسب قوله ، مشيرا إلى أن مهرجان فن العيطة فرصة ملائمة لإعطاء هذا الفن ما يستحق من تقدير وبالتالي ينبغي المحافظة عليه ، وقد عرفت الأيام الأولى من المهرجان نجاحا باهرا سواء على المستوى الجماهري آو التنظيمي .

ومن جهته ، أتحف الفنان عابدين جمهوره  بمقطوعات فنية رائعة من العيطة وبالتالي تفاعل مع إيقاعاتها بحيث  أبدع بكل دقة في أدائها ،  نقلت الجمهور الحاشد إلى سماء النغم الأصيل وإيقاعات اللحن العذب الرفيع ، حيث استطاع الفنان عابدين أن يجذب إليه عشرات الآلاف من الجمهور الحاضر ويسافر بهم ، في فضاء عبدة الجميل ، فكان صوته يصدح بين الأسوار التاريخية وفي عمق ليل مدينة اسفي المضيئة بتاريخها العريق وثراتها الإنساني المشرق ، وقد تمكنت مجموعة عابدين من تقديم لوحات فنية تجمع ما بين العيطة الحصباوية التي تفتخر بها منطقة عبدة والإيقاع الموسيقي للفن الامازيغي ، سحرت آذان السامعين وأسكرتهم أحاسيسهم بإيقاعيتها الكثيفة وانزياحاتها نحو النغمة الموسيقية القصيرة والنبرة الغوانية الحزينة ٬ وانسياباتها النبرية التي تجمع بين طبقات صوتية خفيضة وتوليفات نغمية متواشجة ومتآلفة لآلات الوتر والبندير.

وقد  مكنت العروض المقدمة  التي تفاعل معها من التخاطب مع الجماهير الساهرة  حيث غنى الفنانون في تلك الليلة على  امتداد السهرة بنفس نبرات الصوت الصادح القوي العذب الشذي وبأريحية كبيرة دامت حتى نهاية العرض الذي برغم حيزه الزمني   لم يشعر به الحضور وعاش مع   فقراته الفنية في لحظات الطرب والصفاء ساعات حسبها لمتعتها ونشوتها لحظات وهي ساعات ود الجمهور لو أن السهرة الفنية امتدت مدة زمنية  أكثر.



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس