» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


 انطلاق فعاليات الدورة السابعة عشر للمهرجان الوطني لفن العيطة باسفي  تحت شعار ‘الحفاظ على التراث اللامادي الوطني وضمان استمراريته

انطلاق انطلقت مساء أمس الخميس بمدينة آسفي فعاليات الدورة السابعة عشر للمهرجان الوطني لفن العيطة المقامة تحت شعار الحفاظ على التراث اللامادي الوطني وضمان استمراريته ، والذي سيستمر الى غاية 29 يوليوز 2018  ، وتميز حفل افتتاح هذه الدورة  المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وحضر فعالياتها عامل إقليم اسفي الحسين شاينان رفقة العديد من الشخصيات المدنية والعسكرية والمنتخبون ، - تميز - بعرض فني قدمه جمال الزرهوني نال إعجاب المتتبعين الذين اعتبروا فن العيطة يعمل على تكريس سياسة الحفاظ على الموروث الموسيقي الوطني ورد الاعتبار لعدد من شيوخ وفناني العيطة وإثراء النقاش الوطني حول هذا المكون التراثي، الذي دخل خلال السنوات القليلة الماضية الحقل الأكاديمي من أوسع أبوابه،  كما تم تقديم لوحات موسيقية في فن العيطة من أداء كل من   وخديجة المركوم ومحمد ولد الصوبا، امتزج فيها الرقص والإيقاع والتعبير الجسدي، نالت إعجاب وتجاوب الجمهور الذي استمتع بروائع من هذا التراث اللامادي، و عرف الحفل الذي جرت أطواره بمدينة الفنون والثقافة بآسفي ، تكريم أحد رواد هذا الفن التراثي الأصيل وهما الفنان أحمد المرضي المشهور بلقب الشريف، والفنانة فاطمة المنتيري المشهورة فنيا ب”الشيخة نعيمة”، وذلك تكريسا لثقافة الاعتراف برموز العيطة الذين حافظوا على هذا التراث الشفوي الغنائي من الاندثار والضياع، خاصة وان فن العيطة فجر ملكات النظام والشعراء ، وبالتالي حسب الباحث الدكتور سعيد اللقبي فن العيطة  تراث  مشترك  بين أجيال مضت،  ومن خلال هذا الإرث يضيف الدكتور سعيد اللقبي ، تكتشف لجذور التاريخية للفض في علاقة الإنسان بمحيطه الطبيعي

وخاصة إذا ما علمنا أن فن العيطة ارتبط صيته بامتداد السهول الوسطى بالساحل الأطلسي بالشاوية وعبدة ودكالة مرورا ببعض المناطق المجاورة كالحوز وزعير بالخصوص ، مذكرا بأنماط من العيطة بالمغرب ، كالحصباوية والزعرية والغرباوية والمرساوية والملالية ، مبرزا  أن تراثنا الحضاري والثقافي والموسيقي هو من أعز ما عندنا ويمثل ذاكرة المغرب ووجدانه بحيث يعد الحفاظ عليه وتوثيقه ونشره واجبا وطنيا . موضحا أن التراث المغربي الغني المتنوع تراث امتزجت فيه دهنيات أجبال بتجارب إنسانية ، وهو القاعدة التي يقوم عليها شعورنا القوي بالانتماء إلى هذه الأمة ،   

 

وفي كلمته بالمناسبة، أبرز المدير الجهوي لوزارة الثقافة والاتصال لجهة مراكش آسفي السيد عز الدين كارا،  أن الغاية من تنظيم هذا المهرجان هي الاحتفاء بالموروث الثقافي اللامادي الوطني وترسيخه في سبيل استدامته وضمان استمراريته في الزمان والمكان، مضيفا أن تنظيم هذا المهرجان يندرج في إطار حرص الوزارة الوصية على ضمان استدامة مختلف أشكال التراث اللامادي الوطنين مشيرا الى أن فن العيطة الأصيل يشكل قاعدة غنائية ينهل منها عدد كبير من الفنون الموسيقية الشعبية التقليدية والمعاصرة ، مؤكدا على الاهتمام المتواصل للوزارة بمختلف الفنون الشعبية والتراثية وسعيها الدؤوب لجعل التراث اللامادي الوطني أحد ركائز الهوية الوطنية المتعددة والموحدة.

وسيكون الجمهور المولع بفن العيطة على موعد خلال هذه التظاهرة الفنية، المنظمة من قبل وزارة الثقافة والاتصال بشراكة مع عمالة إقليم آسفي، مع فرق موسيقية لامعة في هذا التراث اللامادي.

 

اسفي : عبد الرحيم النبوي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس