» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


الفنان المنشد يوسف كرام :  فن المديح والسماع محط جدب واستقطاب للعاشقين

متى بدأت المسيرة الفنية  للفنان (يوسف كرام )  في فن المديح و السماع ؟

1 –كانت بدايتي مع هذا الفن الراقي  في سن 18 ، كنت كمحب لمجال السماع والمديح وطرب الآلة في مجموعة هاوية،  كان يُطلَق عليها اسم "مجموعة البشائر" بحي سانية زين العابدين، ثم انتقلت إلى "مجموعة البشرى" حيث قضيت فيها تجربة مكنتني من التضلع في المجال مما خولني الانضمام للجمعية الاحمدية التي يرأسها ح محمد بجدوب ، و من تم تشرفت مع مجموعة من المادحين رفيعي المستوى بأسفي بتأسيس جمعية جيل الآلة للمديح والسماع والموسيقى الأندلسية التي أعتز برئاستها منذ تأسيسها في أبريل 2015.

 كيف تطور فن المديح و السماع وما علاقته بالزوايا ؟

2 –تطور المديح والسماع في عهد الدولة المرينية والوطاسية والسعدية وصولا إلى الدولة العلوية. حيث أن التقليد السماعي يعتمد نغميا على الطبوع الأندلسية المغربية، وقد كان للزوايا دور كبير في حفظ هذه المقامات والألحان، حيث أن أمهات القصائد الصوفية -كالبردة والهمزية للإمام شرف الدين البوصيري وفائية ابن الفارض...إلخ- قد تم تلحينها بما يناهز 24 طبع حتى يسهُل حفظها من طرف المريدين لشتى الطرق الصوفية ببلادنا.

ما هي مميزات فن المديح والسماع عن باقي الفنون وخاصة تلك الشبيهة له ؟

3 –يتميز فني المديح والسماع في المغرب باختلاف أنماطه وألوانه حسب المشارب الصوفية. فنجد مثلا الطرق التيجانية و الحراقية و الدرقاوية تعتمد النمط الأندلسي لحنا   و إيقاعا، الشيء الذي جعل منها أكثر الأنماط استقطابا، وهناك من الطرق من فضل الانشغال بالألوان الشرقية كالقدود الحلبية والموشحات... كالطريقة البودشيشية والكتانية، وأخرى تقتصر على الفولكلور المحلي كالزاوية العيساوية والحمدوشية... وكل ما ذكرناه سالفا يصب في مصلحة المتلقي الشغوف الذي حيثما وجَّه اهتمامه وجد ضالته واستمتع بما لذ وطاب من غذاء الروح.

في رأيك أنت كفنان وباحت في المجال ، ما هي الاكراهات التي تعيق تطور هذا الفن ؟

4 –من بين ومن أهم الاكراهات - حسب منظوري الخاص وخبرتي البسيطة – التي تفرمل تطور هذا الفن العريق نجد احتكار شيوخ المديح والسماع لهذا الثرات وعدم تقبل فكرة نشره وإعطاء المشعل للشباب الذي يعتبر وسيلة لضمان استمرارية وازهار هذا الفن الراقيخاصة بمدينتنا الحبيبة أسفي، وأنا شخصيا لا أفهم الأسباب. وكذا ضعف أمكانيات الجمعيات الساهرة على خدمة هذا المجال الشيء الذي يحول بينها وبين القيام بمهامها على أكمل وجه.

كيف ترى مستقبل فن المديح والسماع ؟

5 –حقيقة، فن المديح والسماع لن أقول عليه أنه سيكون عليه إقبال مستقبلا، لأنه كان ولا زال وسيظل محط جدب واستقطاب للعاشقين في كل زمان مكان، لأنه يجمع بين الشق الديني الذي يعتبر أهم انشغالات المغاربة باعتباره هويتهم بالدرجة الأولى، و الشق الجمالي الذي يتجلى في التنسيق الموسيقي والأصوات المغربية الحسنة التي يطرب لها المستمع فتجعله مدمنا باحثا عنها في جميع محافل السماع والمديح حيثما وجدت.

اسفي : حاوره عبد الرحيم النبوي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس