» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


قضية القدس الشريف في الشعر الملحون

بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية: الحلقة 17 :

ثم أيضا ، لا ينبغي أساسا أن نتخلى عن الأخلاق الفاضلة والالتزام بها ..فالاخلاق هي عنوان الشعوب، وقد نادت بها الأديان المختلفة، فهي ميّزة مهمّة وأساس كلّ حضارة تتميز بها عن غيرها من الحضارات، ووسيلة للمعاملة بين الناس وقد نادى بها الشعراء في قصائدهم المختلفة، للدلالة على أهميّة التحلّي بهذه الأخلاق والحث على التمسك بها، ومنها ما قاله شاعر الملحون الأسفي الشيخ الحاج محمد بن علي الدمناتي :
              جنب ساحة لغتاب    فالليوث النجاب       لا تتحقب تحقاب
              كان انت رت أتنال   من جميع لفضال      سيغ ارباب العقال
              واحفظ عندك لقوال   ما اصعاب اسهال     لك فساير لحوال
..
ويقول الشاعر لحبيب الهايج وهو من كبار شعراء الملحون بأسفي :
             أراسي نوصيك قم طع واخدم ربي           فارق عنك حالت لمـزاح
             واطهل فالدين كن متشمـــر حربي           واتسحرم بالناس الملاح ..

   لذلك قال الرسول الكريم "إنّما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"، فمن خلال هذا الحديث الشريف يؤكد الرسول عليه الصلاة والسلام على أن السبب والغاية من بعثته أنه يريد أن يتمم مكارم الأخلاق على أمته الإسلامية، وذلك لأنّ التحلّي بالأخلاق الحسنة والتمسك بها يفتح الطريق أمام الإنسان للسعادة والهناء والرضا في الدنيا والآخرة، أمّا الأخلاق الإسلامية: فهي مجموعة من القيم والمبادئ والآداب التي يجب أن يتحلّى بها الإنسان وحث عليها الإسلام، وهي صفة يتميّز بها كل شخص عن غيره، وعبادة يتقرب بها المسلم إلى ربه.
ولعل من أبرزمكارم الأخلاق التي وجب التحلي بها: القناعة،، والرضى، والبر، والإحسان، والصدق، والأمانة، والصبر، والحلم، والأناة، والشجاعة، والتحمل، والتروي، والكرم، والاعتدال والإيثار، والعدل، والحياء، والشكر، وحفظ اللسان والجسد، والشورى، والوفاء، والعفة، والتواضع، والعزة، والقوة، والتعاون، والتسامح، وفعل الخير، والبعد الشر، والمساعدة، والنية الحسنة، وكف الأذى عن الناس، وطاعة الوالدين، ونشر المحبة، والستر وحفظ السر، والمحافظة على الدين، والصلاة، والتقرب إلى الله، والبعد عن النميمة والغيبة وشتم الناس.
ومن أهم خصائص الأخلاق الفاضلة التي ينبغي لنا كمسلمين التحلي بها ،عدم الحكم على الأفعال من ظاهرها فقط، وإنما النظرإلى النوايا والمقاصد، وذلك اقتداءً بقول النبي عليه الصلاة والسلام: "إنّما الأعمال بالنيات".  كذلك ، أن يكون هناك توازن بين مطلب الروح والجسد، حيث يشبع الإنسان رغباته بما يتناسب مع الإطار الشرعي، وكذلك إطار الأخلاق، فقد قال الله سبحانه وتعالى: "قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ".   

   وغير خاف على أحد أن الاخلاق الإسلامية تتصف بالسهولة والمرونة ، كما وأنها صالحة لكل مكان وزمان.  فهي تقوم على نفع العقل وإرضاء القلب وتقود الإنسان إلى الطريق الصحيح الذي فيه السعادة والخير وراحة النفس. فما أجمل أن يتحلى شبابنا في المجتمعات العربية والإسلامية بهذه الأخلاق الحميدة، وخصوصاً في زمننا هذا الذي انتشرت به التكنولوجيا الحديثة، وطغت بشكل كبيرعلى هذا العالم وحولته إلى بؤرة صغيرة، وكذلك تداخل الثقافات والعادات الغربية على مجتمعاتنا العربية، لذلك يجب الحث دائماً على الاقتداء والتمسك بهذه الاخلاق، التي تحفظ شبابنا ومجتمعاتنا من الوقوع في المعاصي والجهل، كما ونرتقي بها ونتميّز أمام الشعوب الأخرى.وهذا هو الطريقالسوي الذي ينبغي أن ننهجه إذا نحن فعلا نسعى إلى رد الاعتبار إلى القدس الشريف وتخليصه من الاحتلال الإسرائيلي البغيض .ز ودون ذلك ، لن تقوم لهذه الأمة قائمة .
انتهى .



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس