» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


قضية القدس الشريف في الشعر الملحون

بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية: الحلقة 16 :
وبكل ثقة وصدق طوية ، يتفاءل شاعرنا الشيخ محمد الرباطي بالنصر المبين على أعداء
الدين إذ يقول :
                            هب انسيم المجد             حـق العــرب ايتجــــدد
                           والمـــــداد يتمـدد             بود إلهي نصر اجديـــد
                           والسان الحال ايفيد           ويبشر بالنصر المورود..

ولعلنا من خلال تتبع ما جاء من النماذج الشعرية التي تم الاستشهاد بها سابقا ، نستنتج أن شعراء الملحون يجمعون على أمر واحد ، يتمثل في رسم طريق سليم بأيادي مخلصة ، وفكرة وعقيدة ثابتة بعيدة عن الزيغ والانحراف ، وتخليص الإسلام من الأدعياء والمنافقين  ليكون إسلامنا فعلا في ظاهره وباطنه علامة مضيئة لنا كمسلمين ، يعرفنا بها كل عاقل . وإذا ما تحقق ذلك ، حينئذ سيتجسد فينا الإسلام بشكل حقيقي  ، وسيتحول من قول إلى فعل.
ومن ثمة ، سنتمكن من رد العدوان عنا ّ ذلك العدوان الذي يسعى جاهدا لإدلالنا والتنقيص من قدراتنا كأمة إسلامية قال عنها الحق سبحانه في كتابه العزيز : " كنتم خير أمة أخرجت للناس .. " 

فلا يخفى على أحد أن إسرائيل قد أغلقت جميع الطرق إلى القدس الشريف في وجوه المسلمين .. فأي طريق نسلك لنحط رحالنا في رحاب المسجد الأقصى ؟
  أظن أن الطريق الصحيح ، هو أن نسلك طريق الدعوة إلى تمكين العقيدة الإسلامية الصافية التي ترتبط بالحق سبحانه وتعالى ، حتى يشعر المسلمون بأن لا سبيل لإنقاذهم من محنهم ، سواء في فلسطين أو في غيرها ، إلا بالعودة إلى الله ، فإذا عادوا إليه ونصروه في دينه ، فلن يتخلى عز وجل عنهم ..كما قال سبحانه : " إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم .. " ايضا ، لن يتحقق للمسلمين ذلك إلا إذا تحرروا من التبعية وأصبحوا سادة رأيهم وسادة قرارهم وديارهم .. وهي غاية ما فتئ شعراء الملحون يلحون عليها في مختلف قصائدهم ، من خلال تجاوبهم الصادق مع قضية القدس الشريف ، وصدق رغبتهم في أن تسترجع الأمة العربية الإسلامية مجدها التليد .
يتبع ..
 



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس