» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


مهن رمضانية بأسفي ، رواج اقتصادي ومسكنات لآفة البطالة والفقر


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 26/05/18

مهن رمضانية بأسفي ، رواج اقتصادي ومسكنات لآفة البطالة والفقر

تشهد مدينة أسفي خلال شهر رمضان الكريم  انتعاشا اقتصاديا  يختلف عن الشهور الأخرى ، بحيث تنتعش خلاله مهن موسميةيمارسها العديد من الأسر المعوزة وخاصة النساء وذلك من اجل اكتساب بعض المال في شهر يعرف رواجا تجارياكثيفا، ويلجا كذلك العديد من الشباب إلى مزاولة حرف ومهن ترتبط بشهر رمضان هرباً من آفة البطالة ولو بشكل مؤقت.

وتشكل مهن بيع بعض الفطائر من البغرير والرغايف والشباكية وبيع الثمر و الثين بمختلف أصنافه في شهر رمضان دعما ماليا يساعد تلك الأسر و أولائك الشباب على توفير بعض  الأموال من اجل مواجهة متطلبات اليومية ، وذلك بالاعتماد على إمكاناتها الذاتية ،  من اجل كسب قوتها اليومي بعرق جبينها ، خصوصا وان هذه المهن الرمضانية تقلل من الحاجة وتسكن ألام الفقر بفضل ذلك المدخول المالي ولو لقلته.

 و يشتد نشاط هذه المهن والحرف في وسط المدينة وبعض المحاور الكبرى بأحياء المدينة كحي الزاوية والكورس الجرايفات واعزيب الدرعي وبياضة وشنقيط والعديد من نقط البيع لقربها من تجمعات سكنية مهمة ، بحيث تتحول هذه الأماكن إلى فضاء لبيع  البغرير والرغايف والشباكية التي لا تكاد تخلو مائدة إفطار منها ، وتشير السيدة هنية بائعة  للفطائر إلى أن شهر رمضان شهر الرحمة يكثر فيه الخير ،  فيزداد  فيه الطلب على ما يعد للبيع من فطائر تتزين بها موائد الإفطار مثل"البغرير" و" الرغايف" و"لمسمن " كل ذلك بسعر مناسب.

ومن جهته يرى الشاب عزوز تخطى الثلاثين من عمره بأن التجارة في شهر رمضان تحقق له دخلا لابأس به ، فهو يحرص على استعمالعربته المتحركة في عرض أصناف من الحلوى يجوب بها العديد من نقط البيع ،  في حين يفضل بعض الشباب مهنة وحرف تجارية  أخرى مرتبطة بشهر رمضان كبيع الثمر و بيع مشتقات الحليب أو بيع الأشرطة الدينية والتيتضم محاضرات ودروساً وتلاوات قرآنية، أو بيع أنواع البخور تماشياً مع الأجواء  هذا الشهر الفضيل، وتجتمع  آراء كل هؤلاء الشباب والشابات الذين امتهنوا هذه الحرف والمهن المرتبطة بشهر رمضان ، أنها توفر لهم دخلاً يغطي حاجياتهم  المادية لمدة ما يقارب ثلاثة إلى أربعة أشهر بعد انقضاء رمضان،  ويعتبر العديد من المهتمين بالمجال الاقتصادي بأسفي ، بأن امتهان هذه الحرف الموسمية من طرف بعض الشرائح الاجتماعية الفقيرة  هدفها  الانعتاق من آفة الفقر ولو لمرحلة مؤقتة بحيث يزاولون مهن مختلفةكيفما كانت مواصفاتها،باعتبارها تعدمُسكنا مؤقتا للهشاشة الاجتماعية،  الأهم لدى هؤلاء ، أنها تدر مدخولامعينا يساعدهم على تلبية حاجياتهم اليومية، وبالتالي فهم مستعدون للتأقلم مع جل المواسم والمناسبات من اجل كسب مشروع و العيش الكريم  .

اسفي : عبد الرحيم النبوي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس