» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


 الفلاحون بإقليمي اسفي واليوسفية  يتفاءلون بموسم فلاحي جيد لهذه السنة

 توقع  فلاحوا منطقة عبدة وأحمر،أن يسجل محصول الحبوب رقما قياسيا خلال الموسم الفلاحي الحالي ، بفضل التساقطات المطرية التي عرفتها المنطقة مؤخرا .وفي هذا الإطار، أوضح رشيد صابر رئيس الجماعة الترابية البخاتي بمنطقة عبدة ، أن "الفلاحي المنطقة متفائلون بموسم فلاحي جيد لهذه السنة ، مشيرا إلى التوقعات الايجابية للموسم الفلاحي الحالي  بفضل الظروف المناخية المواتية و التوزيع الجيد للتساقطات المطرية حسب الزمان  و المكان، بحيث اتضحت بوادر الموسم الفلاحي المتميز منذ  الشهور الأولى للسنة الحالية،ولعل الأمطار الأخيرة التي عرفتها المنطقة ، يقول رشيد صابر ، كان لها الفضل في الرفع من همة الفلاحين ،وتدفعهم  إلى التفاؤل، ومن أهمها نسبة المساحات المزروعة بالحبوب ، والتساقطات المطرية المهمة التي تساقطت مؤخرا على المنطقة ، وارتفاع مخزون البذور المختارة ،وارتفاع منسوب مياه   بما يحسن احتياطات المياه الموجهة للاستعمال الفلاحي ، متوقعا أن يتجاوز محصول الموسم الفلاحي الحالي من الحبوب الحاجيات منطقة عبدة،  ، و تطور زراعة الأشجار المثمرة، و تحقيق نمو جيد للنباتات الطبيعية بالمراعي ، مما يوفر الكلأ الكافي للماشية. ومن جهته ، عبر بوشتى العلام احد فلاحي منطقة احمر ، أن الأمطار الأخيرة لهذه السنة قد أنسى الفلاحين جفاف السنوات الماضية،  موضحا  أن " أمطار هذه السنة قد فاقعت التوقعات و سيكون لها تأثير إيجابي على جميع أنواع الفلاحة"  قبل أن يختم كلامه بحمد الله على نعمة المطر، موضحا أن الزراعات المعيشية التي إزدهرت من جديد بشكل واضح،  و يتجلى ذلك حسب بوشتى العلام ، في وفرة الفاصولياء/الجلبان و الفول و البصل ، حيث انخفض ثمنها بشكل كبير مقارنة بالسنة المنصرمة ” مضيفاً أن من شأن ذلك أيضاً أن ينعش حقينة المياه العميقة التي استنزفت في سنوات الجفاف الماضية، وسيكون لذلك تأثير إيجابي على الفرشة المائية وتحسين حالة المراعي و كذا الحالة العامة للمزروعات خاصة زراعة الحبوب الخريفية   و الأشجار المثمرة

ومن جانبه ، أشار قدور لبهالي فلاح من منطقة فرطميس إقليم اسفي،  إلى أهمية التساقطات المطرية الأخيرة على المحصول الفلاحي ، موضحا أن جميع الفلاحين بالمنطقة  يعيشون فرحاً استثنائياً مع رؤية هذه المزروعات الفلاحية تزدهر وتضفي حلة  جمالية من الطبيعة تنعش الأبصار والقلوب ، وهو ما يبشر بموسم فلاحي جيد .

وفي السياق ذاته أوضح مصدر من الغرفة الجهوية للفلاحة مراكش اسفي ، أن التساقطات الأخيرة كان لها تأثير إيجابي على الموسم الفلاحي الحالي ، مشيرا  إلى أن المساحة الإجمالية  للأراضي الفلاحية بالإقليم تصل إلى  432.740 هكتار وان المساحة الصالحة للزراعة  تقدر ب 349.835 هكتار منها : 343.835 هكتار البور الـسقي 6.000 هكتار ، في حين تصل مساحة الملك الغابوي إلى 15026 هكتار ، أما الأراضي المخصصة للمراعي فتصل إلى 62.800 هكتار ، في الوقت الذي تبلغ فيه مساحة الأراضي غير الصالحة للزراعة 5079 هكتار ، موضحا في الوقت ذاته أهمية المساحة المبرمجة للزراعة خلال هذه السنة والتي ستصل حوالي  254 ألف و800 هكتار٬ منها 153 ألف هكتار للحبوب الخريفية (القمح الصلب والقمح الطري والشعير) و55 ألف و600 هكتار للذرة و19 ألف و450 هكتار للقطاني و13 ألف 700 هكتار للزراعات العلفية وعشرة آلاف و650 هكتار للخضر الموسمية وألف و110 هكتار للبواكر،مذكرا في الوقت نفسه بعدد السـاكنة بالإقليم والتي تصل حوالي 634.304 نسمة نصفهم قرويون إذ تبلغ اليد العاملة في القطاع الفلاحي 48.182 فلاحا .

وأوضح المصدر ذاته إلى أهمية تضاريس الإقليم والتي تتميز بتربة " تـيـرس " وخاصة بمنطقة عبدة   ، كما يتميز الإقليم بالشريط الساحلي بأراضي من نوع "رملي واحرش" أما الفرشة المائية فتوجد بمنطقة أيير(المنطقة الساحلية)  و المنطقة السفلى لواد تانسفيت ، بجماعتي ( لمعاشات و اتوابت)  كما توجد مياه سطحية  بنفس المنطقة " واد تانسيفت بالمنطقة الجنوبية ، أما بالنسبة للإنـتـاج الحيـواني فيبلغ عدد رؤوس لأغنام  670.000 والأبقار 105.800 و الماعز 29.500 ، مبرزا ان مناطق الإقليم يمكن تقسيمها إلى أربعة مناطق للإنتاج الفلاحي :سهل دكالة- عبدة و يتميز بمناخ شبه جاف وأراضي خصبة معروفة بإنتاج الحبوب والقطاني وتربية الأغنام و منطقة السقي الكبير: تتميز بمناخ شبه جاف وأراضي خصبة مع إمكانية  السقي و هي معروفة بزراعة الشمندر ،البدور المختارة،و إنتاج الحليب و لحوم الأبقار . المنطقة الساحلية و تتميز بمناخ محيطي وتساقطات مطرية مرتفعة ، و أراضي رملية إلى حجرية متخصصة في إنتاج الخضر والذرة. و منطقة هضاب "  الميسات " التي  تتميز بمناخ خاص ،  جد ملائم لزراعة الأشجار المثمرة و تربية الأغنام و الماعز ، مؤكدا في الوقت ذاته على مواصلة تفعيل البرنامج الفلاحي الجهوي لتنمية سلسلة قطاع الحليب من طرف جميع الشركاء في إطار مخطط "المغرب الأخضر"٬ وذلك من خلال إنشاء مدارات جديدة للتلقيح الاصطناعي ومواكبة الفلاحين لإنشاء تعاونيات ومراكز لجمع الحليب، وتهتم هذه الاستعدادات مواصلة تأهيل مراكز الحليب من طرف اللجان الإقليمية وتحسين ظروف تغذية القطيع ومصاحبة الكسابين للاستفادة من إعانة الدولة لتكثيف الإنتاج الحيواني.

ومن جهة أخرى، ولتحصين المكتسبات في المجال الفلاحي حسب المسؤول ذاته ، عمدت الجهات الوصية على القطاع إلى الشروع بإنجاز سجل وطني فلاحي يتضمن لائحة الفلاحين وضيعاتهم الفلاحية مع تحديد مواقعها الجغرافية ، وهمت عملية إنجاز سجل وطني فلاحي كعملية أولى بجميع الجماعات الحضرية والقروية التابعة لإقليمي آسفي واليوسفية، حيث رصدت لها معدات لوجستيكية،  هدفا في المقام الأول ، جمع و تحيين المعطيات الفلاحية من أجل تقوية القدرات لتتبع القطاع الفلاحي وتقييم إنجازات السياسة العمومية في المجال الفلاحي، كما تمكن من معرفة أفضل للنسيج الفلاحي من أجل تدعيم وعصرنة حكامة المشاريع والعمل على هيكلة الفاعلين والأنشطة الفلاحية مع إعطاء انطلاقة لأسس الاعتراف القانوني بمهنة الفلاح مع تداعياتها الايجابية على التنظيمات المهنية الفلاحية ، وباعتباره مرجعا لتتبع مسارات المنتوجات الفلاحية والتصديق، سيُسهل السجل الوطني الفلاحي كذلك عملية منح المساعدات والإعانات، كما سيشكل دعامة لتدبير الأزمات، خاصة في حالات الجفاف والفيضانات ورصد الحالة الصحية للقطيع الوطني. 

اسفي : عبد الرحيم النبوي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس