» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


  اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بأسفي تتدارس برنامج تأهيل الباعة الجائلين

في إطار تفعيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي مكنت من إشاعة قيم الكرامة والثقة والاستمرارية، والتي رسخت منهجية ترابية تقوم على القرب والتخطيط الاستراتيجي والتنسيق والشفافية، عقدت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم اسفي دورتها العادية . و قدم  رئيس قسم العمل الاجتماعي بالنيابة، عرضا مفصلا تطرق فيه إلى مجموعة من النقط الهامة التي تم تدارسها بإمعان والمتمثلة في  :

 _ تقديم حصيلة المبادرة بإقليم أسفي خلال فترة 2005 – 2017

_ تقديم برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية في العالم القروي

_ عرض برنامج تأهيل الباعة الجائلين

_ عرض توصيات لجان الافتحاص برسم سنة  2017

 فبخصوص حصيلة المشاريع المبرمجة لفترة  2005-2010، فقد بلغ عدد المشاريع المبرمجة لهذه الفترة 488  مشروع ، خصص لها اعتمادا ماليا حدد في:  972922  271  درهم ، كانت مساهمة المبادرة الوطنية في ذلك حوالي 180   260 179   درهم ،أما مساهمة مختلف الشركاء فبلغت حوالي 92 662 792  درهم ، وقد بلغت نسبة الانجاز بهذه المشاريع 100 بالمائة.

 أما فيما يخص وضعية إنجاز المشاريع للفترة الممتدة مابين  2011-2016 ، فقد بلغ عدد المشاريع المبرمجة لهذه الفترة حوالي   783 مشروع ، خصص لها اعتمادا ماليا قدر  ب: 11، 307 950 430  درهم ، وكان الاعتماد المالي الخاص بالمبادرة الوطنية الخاص بهذه المشاريع حوالي  84، 359 247,279 درهم . اما مساهمة الشركاء فقد حددت في 11 ، 826 670 188 درهم ، وقد تجاوزت نسبة الانجاز هذه المشاريع بحوالي 84 بالمائة ، وبخصوص عدد المشاريع المبرمجة لسنة 2017 فقد بلغ مجموعها 130 مشروعا ، بلغت تكلفتها الإجمالية حوالي 90. 298 620 47 درهم حددت مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في هذه المشاريع بحوالي 42 .027 782 35 درهم ، عدد المشاريع المنجزة بها 41 مشروعا وعدد المشاريع التي هي في طور الانجاز 92 مشروعا ، أي بنسبة 32 بالمائة .

ومن جهة ثانية تناول العرض المذكور بالدرس وتحليل الأرقام المدرجة ببرنامج تقليص الفوارق الاجتماعية المجالية بالعالم القروي بالإقليم ، كما تطرق العرض إلى برنامج تكوين الفاعلين برسم 2017 في شطره الأول ، وقد هم هذا البرنامج الذي خصص له اعتمادا ماليا قدر ب : 200.000 درهم ، التعاونيات الشريكة ، فرق التنشيط بالأحياء والجماعات المستهدفة ، شركات الأشخاص الحاملة لمشاريع المبادرة الوطنية ، أعضاء اللجان المحلية للتنمية البشرية ، ممثلو المصالح الخارجية الشريكة ، وقد أسفرت عملية تشخيص حاجيات التكوين الذي أنجزت من طرف قسم العمل الاجتماعي على تحديد المحاور منها على الخصوص : التسويق ، الإنتاج ، التسيير المالي ، تركيب المشاريع ، التواصل ، التتبع والتقييم ،   التخطيط الاستراتيجي....

ومن جهة أخرى ، تمكن رئيس قسم العمل الاجتماعي بالنيابة، من تسليط الضوء في عرضه على برنامج تأهيل الباعة الجائلين بإقليم اسفي ، والذي تناوله بالتحليل ، الدراسات التقنية والمعمارية للمشروع و الانطلاق أشغال التهيئة والتجهيز مع الشروع في إعداد دفاتر التحملات لتسيير الأسواق النموذجية والتي تتكون في مرحلته الأولى من سوق الشارع المتواجد بباب الشعبة وعدد المستفيدين به 50 مستفيدا ، و سوق مفتاح الخير إلي يبلغ عدد المستفيدين به 790 مستفيد ، أما سوق الكورس ، فعدد المستفيدين به حوالي 522 مستفيدا ، في حين يبلع عدد المستفيدين بسوق لبيار هو  521 مستفيدا ، وبذلك يصل عدد المستفيدين من برنامج الباعة الجائلين بمدينة اسفي في المرحلة الأولى حوالي 1883 مستفيدا .

أما برنامج الباعة الجائلين في مرحلته الثانية بآسفي ، فيشمل سوق كاوكي والذي سيستفيد منه  خوالي 576 مستفيدا ، بالإضافة إلى مجموعة من الأسواق النموذجية بكل من مدينة سبت جزولة ومدينة جمعة اسحيم وكذا مجموعة من أحياء مدينة اسفي وبذلك سيصل مجموع المستفيدين من برنامج الباعة الجائلين في مرحلته الثانية بإقليم اسفي حوالي 1678 مستفيدا .

وفي ختام الاجتماع أكد عامل إقليم اسفي الحسين شاينان  على أهمية العمل في إطار الالتقائية والمقاربة التشاركية والانخراط الفعال في الورش الملكي المتعلق بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مشددين على ضرورة تضافر جهود كل الفاعلين من أجل الحرص على الالتزام بنهج الحكامة الجيدة والرشيدة لضمان استمرارية ما تم تحقيقه من منجزات وصيانتها كمكتسب تنموي قريب من الساكنة.

وأوضح  عامل إقليم اسفي الحسين شاينان ، أن إعادة توطين الباعة الجائلين داخل أسواق القرب التي أنشئت أو ستنشأ في المستقبل يعد حلا من الحلول الواقعية ، وذلك لجعلهم يمارسون أنشطتهم في إطار منظم و في فضاءات أنسب تحفظ لهم الكرامة والاحترام ومورد العيش الكريم ، هذه الفضاءات التجارية يؤكد عامل الإقليم على ضرورة أن تؤدي مهمتها خاصة وأنها توجد في مواقع مناسبة وذات جودة ورحابة وخاصة تلك التي أنشئت بمدينة آسفي، مشيرا  إلى ضرورة تحري الدقة والموضوعية والدراسة الواقعية والمتأملة للجدوى في اختيار مواقع أسواق القرب بمراكز جمعة سحيم وسبت جزولة ، مبرزا آن  قرار الاختيار من شأنه الحكم على نجاح أو فشل المشروع من البداية ، خاصة ، أن الباعة الجائلين يمارسون نشاطا للقرب يقتضي تواجدهم بالقرب من الساكنة وليس بعيدا عنها ، مشددا على ضرورة إتباع منهجية الإقناع والحوار لمعالجة الظاهرة في شموليتها .

اسفي : عبد الرحيم النبوي



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس