» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


تأخر نزول المطر يثير مخاوف كبيرة لدى الفلاحين بإقليم اسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 23/11/17

تأخر نزول المطر يثير مخاوف كبيرة لدى الفلاحين بإقليم اسفي

لازالت أعين الفلاحين بإقليم اسفي تترقب كل لحظة و حين نزول قطرات الغيث للبدء في عملية الحرث والزرع ، و التي تأخرت عن وقتها المعهود ، وقد خلف تأخر نزول المطر مخاوف كبيرة لدى بعض الفلاحين ، في حين عبر آخرون عن تفاؤلهم بنزول الغيث خلال الأيام المقبلة و انه من السابق لأوانه الحديث عن التأخر لأن الموسم الفلاحي لا يزال في بدايته، إلا أن ارتفاع درجة الحرارة هذه الأيام  وجعلت أكثر المتفائلين يعيد النظر في حساباته حول  الانطلاقة الجيدة للموسم الفلاحي الحالي. وفي هذا الإطار ، يقول  الهاشمي الجرفي فلاح من منطقة عبدة وبالضبط جماعة لمصابيح ، بأن" تأخر الأمطار يلحق الضرر أكثر بالفلاحين الصغار الذين يترددون في الانكباب على زراعة الحبوب، مخافة أن يخيب أملهم في المستقبل إذا لم تهطل الأمطار"، موضحا في الوقت ذاته انه متخوف من تأخر هطول الأمطار في بداية هذا الموسم ، ذلك  لأنه من غير العادة ، حسب قوله،  أن تتأخر الأمطار عن الهطول إلى الوقت الحالي ،  مضيفا بأنه باشر عملية حرث وتقليب الأرض رغم انحباس الأمطار ، ليضيف بأنه يأمل أن يهطل المطر في وقت لاحق، وما زاد تخوف الفلاحين،  يضيف الهاشمي الجرفي ، هو أن موسم الخريف شارف على نهايته والأمطار لم تهطل بعد   ، قائلا : بأن الوضع لا ينبأ بالخير إذا استمرت الحالة على ما هي عليها ،  حيث أننا سنواجه صعوبات في توفير الأعلاف للغنم ، كما أن الكلأ سيكون ضئيلا وستواجه الأغنام صعوبة في الحصول على الكلأ مما يؤثر على إنتاجيتها  وجودتها.

 ومن جهته ، دعا عضو الغرفة الفلاحية بآسفي رشيد .ب ،  جميع المتدخلين والشركاء إلى التفكير في أهمية القطاع الفلاحي بالإقليم الذي يتميز بجودة تربته و توفر فلاحيه على  تجربة و حنكة ، مشيرا إلى تأثير تأخر التساقطات على الإنتاج الفلاحي وعلى الفرشة المائية ، يدعوا المسؤولين   بإيلاء الأمر الأهمية اللازمة، والاستعداد لكل السيناريوهات المحتملة، وعلى رأسها تقديم الدعم للفلاحين خصوصا من أجل توفير المراعي للمواشي، حاثا المكلفين بالقطاع إلى نهج سياسة القرب و التواصل مع الفلاحين و الأخذ باقتراحاتهم ، مذكرا في الوقت ذاته  بما يتميز به الإقليم من معطيات فلاحية هامة ، ذلك أن إقليم اسفي  يتوفر على مساحة إجمالية  مهمة للأراضي الفلاحية وذلك حوالي   432.740 هكتار وان المساحة الصالحة للزراعة  تقدر ب 349.835 هكتار منها : 343.835 هكتار البور الـسقي 6.000 هكتار ،وتصل مساحة الملك الغابوي إلى 15026 هكتار ، كما تصل الأراضي المخصصة للمراعي إلى 62.800 هكتار ، في الوقت الذي تبلغ مساحة الأراضي غير الصالحة للزراعة 5079 هكتار ، مع العلم أن عدد السـاكنة بالإقليم تصل حوالي 634.304 نسمة نصفهم قرويون إذ تبلغ اليد العاملة في القطاع الفلاحي 48.182 فلاحا .

وتتميز منطقة عبدة ، حسب المصدر ذاته ، بتربة " تـيـرس " في الوقت الذي تتميز المنطقة الساحلية بأراضي من نوع "رملي وأحرش" ، أما مناطق الإنتاج ، فيمكن تقسيم الإقليم إلى أربعة مناطق للإنتاج الفلاحي :سهل دكالة- عبدة و يتميز بمناخ شبه جاف وأراضي خصبة معروفة بإنتاج الحبوب والقطاني وتربية الأغنام و منطقة السقي الكبير: تتميز بمناخ شبه جاف وأراضي خصبة مع إمكانية  السقي و هي معروفة بزراعة الشمندر ،البدور المختارة،و إنتاج الحليب و لحوم الأبقار . المنطقة الساحلية و تتميز بمناخ محيطي وتساقطات مطرية مرتفعة ، و أراضي رملية إلى حجرية متخصصة في إنتاج الخضر والذرة. و منطقة هضاب "  الميسات " التي  تتميز بمناخ خاص ،  جد ملائم لزراعة الأشجار المثمرة و تربية الأغنام و الماعز .

 وبخصوص الفرشة المائية فهي تتواجد بمنطقة أيير(المنطقة الساحلية)  و المنطقة السفلى لواد تانسفيت ، بجماعتي ( لمعاشات و اتوابت)  كما توجد مياه سطحية  بنفس المنطقة " واد تانسيفت بالمنطقة الجنوبية ، أما بالنسبة للإنـتـاج الحيـواني فيبلغ عدد رؤوس لأغنام  670.000 والأبقار 105.800 و الماعز 29.500 .

اسفي : عبد الرحيم النبوي

 



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس