» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


اسفي : عبد الرحيم النبوي

أبدى الدكتور سعيد لقبي رئيس جمعية  أصدقاء ثور هيردال الشريك الاساسي في تنظيم مهرجان فن العيطة باسفي ، اعجابه بالاجواء الفنية والتنظيمية التي سادت أيام فعاليات الدورة 16 للمهرجان الوطني لفن العيطةالذي احتضنته حاضرة المحيط الأطلسي المغربي، مدينة آسفي(025 كلم جنوب الدار البيضاء)، خلال الفترة الممتدة ما بين  28 و30يوليوز 2017 .

وأوضح الدكتور سعيد لقبي في كلمته للصحراء المغربية أن هذا المهرجان الذي يحظى وأوضح الدكتور سعيد لقبي في كلمته للصحراء المغربية ان هذا المهرجان الذي يحظى للمرة الرابعة على التوالي بالرعاية الملكية،  يعتبر من المواعيد التراثية المهمة والتي أفتكت عن جدارة صبغة الاستمرارية بفضل تضافر جهود كل المتدخلين كوزارة الثقافة المغربية والمجالس المنتخبة والمجتمع المدني متمثلا في جمعية "أصدقاء ثور هيردال Les amis de Thor Heyerdhalبهدف المحافظة على أصالة نمط غنائي يوحد الذوق الوطني من طنجة إلى الكويرة وحيثما تواجد مغاربة (مسلمين أو يهود) ويشكل في نفس الإبان عصب الموروث الفني العربي الذي تعود جذوره إلى الفتح العربي الإسلامي للمغرب الأقصى خلال حكم الدولة الأموية بالمشرق تحت قيادة عقبة بن نافع دفين القيروان بتونس و الذي حسب بعض الروايات قد يكون وصل إلى شاطئ بحر الظلمات المحيط الأطلسي قرب ثغر أسفي .

يتمركز النمط الغنائي المعروف بالعبيطة باحواز المدن الساحلية الأطلسية ، خصوصا من شمال القنيطرة إلى جنوب أسفيإضافة إلى منطقة هوارة بجهة سوس .ويعرف هذا الامتداد الأطلسي تموجات داخلية تهم هضبة الفوسفاط (خريبكة) و سهول بني عمير إلى سفوح الاطلس المتوسط (بني ملال ) دون اغفال احواز مراكش وهضاب الرحامنة .بيد إن مركز الثقل يبقى متفرقا بين قبائل الشاوية ودكالة وعبدة والشياظمة واحمر هي قبائل عربية جلها من أحفاد بني هلال وبني سليم وتغريبتهم أيام الفاطميين.

وفي هذا الصدد يجب الاعتراف يقول الدكتور اللقبي ،بالعمق الثقافي والمتعدد لثغر آسفي الضارب في أعماق التاريخ منذ الفينيقيين كوكالة تجارية في طريق الذهب المتجه نحو خليج غينيا الذهبي (أصل الجنيه)، معتقدا بان مدينة أسفي يمكن اعتبارها نموذجا مكثفا ومصغرا لمعظم المكونات الثقافية المؤسسة لحضارة الأمة المغربية، ويمكن إجمال هذه المكونات في ما يلي:

1)   المكون الامازيغي: وهو آس المغرب حيث لا يمكن إطلاق الجزم بصفاء عرق عن الأخر نظرا لتلاحم واختلاط المكونات الديموغرافية للشعب المغربي بالرغم من وجود مناطق لغوية متجانسة إلى حد كبير. ولقد انطلقت منذ مدة غير يسيرة وخصوصا بعد دستور 2011 مسيرة لتمكين الثقافة الامازيغية من مكانتها المحورية والرسمية داخل النسيج المجتمعي المغربي عبر أجرأة عدد من القرارات التي تمس الإعلامي والتربوي وهلم جرا.

وتضم منطقة أسفي خط تماس لغوي رفيع بين اللغتين العربية والامازيغية خصوصا ما يهم ثروة الإقليمالأولى السمك. فبمرسى أسفي والى كيلومترات أغلى أسماء السمك ذات جذور امازيغية صرفة: تازناكت، اشراغي، ابلاح، لتصبح شمالا ذات الكنة عربية أبو شوك، ازريقة .... .

2)   المكون الأندلسي: عرفت المدينة على غرار المغرب التاريخي (إلى حدود تلمسان بالجزائر الحالية) هجرة عدد من العوائل عقب أنكبة سقوط الأندلس العربية الإسلامية نهاية القرن الخامس عشر الميلادي واستمر الطابع الاندلسي عبر الموسيقى الأندلسية (موسيقى الآلة) والغرناطي، الطبخ والحلويات (ماسابان) واللباس: القفطان والجلباب خصوصا إذا كان "خرقة" من "سايس" أو "بزو".

3)   االمكون الإفريقي : لايمكن فصل المغرب عن جذوره الإفريقية ونذكر في هذا الباب مرحلة احتلال بلاد السودان وعاصمتها تومبوكتو من طرف الدولة السعدية .مما خلق ترابطا إنسانيا لا مثيل له . وقد شكل تغلغل الزوايا المغربية خصوصا التيجانية نسبة إلى سيدي احمد التيجاني دفين فاس إلى تدعيم هذه الروابط .ويدل التاريخ ان السلطان العلوي المولى اسماعيل قام بتأسيس جيش محترف عبيد البخاري من الزنوج على  شكلالانكشارية العثمانية.

4)   بعد تأسيس جيش عبيد البخاري ونشرهم داخلحوالي 12 قصبة على امتداد كل البلاد للحفاظ على الأمن .اندمج هذاالمكونالإفريقي في النسيج الثقافي المغربيوانتعشت موسيقى افريقية صرفة ككناوة...عبر طقوسها وبخورها ولياليها المخصصة لعلاج حالات المسعلىشكل حفلات الزار بمصر لكن بطقوس أكثر تعقيدا تمثل إخراج مبهر بمزج الألوان والطبوع الموسيقية.

5)   المكون العبراني :عرفت مدينة أسفي كباقي المغرب تواجدا عبرانيا من القدم .وان عرفت الحواضر الأخرى كفاس ومراكش والصويرة تخصيص أحياء لليهود المغاربة (الملاح) ،فان أسفي وإلى حدود علمي المتواضع تبقى الحاضرة الوحيدة التي تساكن فيها المسلم واليهودجنبا إلى جنب قبل أن تدخل السياسة لتفرق ماساد منذ قرون خلت.ومازال التراث اليهودي مستمرا من خلال وصفات للمطبخ اليهودي المغربي وكذلك الغناء واللباس وشكل الجميعكتلة ثقافية متجانسة.

6)   ومازالت بأسفي مزارات لليهود كمزار أولاد بن زميرو السبع حيث يقام موسم سنوي مفتوح للعموم..

المكون الأوروبي:.....منذ العهد الفينيقي ، حل بثغر أسفيأقوام من العجم لا تحصى بغرض التجارة و امتداد عصر النهضة الأوروبية ،وانبثاق الإمبراطوريةالبحرية البرتغالية مع هنري الملاح خضعت أسفي لسيطرة .....(مازالت هنالك أثار تاريخية كقصر البحر والكاتدرائية )، واستثمرالتأثيرالأوروبي بالتواجد الدائم لوكالات و قنصليات ومراكز تجارية دنماركية سويدية ،

ثم كان هنالك من التأثيرالشيء الكثير إبان الفترة الاستعمارية1912-1956أو ما سمى الحماية الفرنسية .

7)   العروة الوثقى العربية الإسلامية :

تنصهر كل المكونات السالفة الذكر داخل بوتقة أو عروة وثقى تنهل من القيم الإسلامية .

بالفعل، فقد اعتبر المؤرخون أنالقبائل المكونة لسهل عبده هي عربية صرفة تنتمي في الغالبالأعمإلى قبائل الجزيرة العربية المهاجرة غربا (التغريبة).وبعد أسطورة الفاتح سيدي عقبة، نجد ضريحا لفاتح يعتبر مسجده أول صرح إسلامي في المنطقة وهو شاكر الذي يوجد ما بين أسفي ومراكش والمعروف لدى الساكنة بسيدي شيكر .

لكن بعيدا عن التاريخ وأطروحاته ، نجد واقعا لغويا مازال قائما من خلال اللغة المتداولة  داخل هذا الحيز الجغرافي عند الأعرابي (أصبح العروبي وهو مادة للتندر على شاكلة صعيدي مصر).

تختزن لغة هذا الفرد مفردات ذات ارتباط وثيق بالشرق العربي، ففي ضواحي "جمعة سحيم" إحدىأهم مكونات قبائل عبدهكالربيعة والإضالعة ( كلمات تحيلإلى مناطق بالخليج العربي سحيم. أو الضالع باليمن. يقطن الأعرابي مثلا بالدوار، ولو كان منزله من الاسمنت المسلح على عدة طوابق فهو "خيمة "، وقد يرى سحابة يظنها لن تمطر فيصفها بالسليقة "مزنة" الخ.

في هذا الإطار، ترعرعت موسيقى العيطة وبعد أن طالها إهمال كبير وقلة تقدير باعتبارها موسيقى مجون ومواخير وكلام لايليق بطهرانية مجتمع ارتضى لنفسه عقيدة الأشعري وفقه مالك وطريقة الجنيد السالك.

وتبقى اقرب الجذور الغنائية العربية لفن العيطة نصوص منها ما هو متعلق بالقرن التاسع عشر وشخصية المغنية "الشيخة" حادة الزيدية المنافحة عن قومها ضد جبروت قائد إقطاعي هو عيسى بن عمر العبدي وهي قصة لا زالت تروى لأنها تختزل قواسم مشتركة لكل البشر والصراع الدائم بين الحق المستضعف والظلم المتجبر.

مبرزا ان العيطة فنا غنائيا فرجويا عربيا ، تقوم به في الغالب فرق مختلطة رجال ونساء يعتمد على نص وميلوديات وآلات، و هناك حاليا عدة أنواع لفن العيطة منها (الخريبكي) خريبكة ،الزعري (احواز القنيطرة)  الملالي ( بني ملال ) الشيضمي (الصويري).

لكن المتخصصين يضعون في أعلى المراتب العيطة المرساوية لمنطقة الشاوية واصل العيوط وهي الحصبة نسبة إلى منطقة فلاحية خصبة ببلاد عبدة. وتوجد حاليا قيد التصنيف حوالي 17 عيطة تحمل كل واحدة اسما ونصا منفردا مقرونا بإحداث وأماكن وشخصيات تاريخية، إلا أن ضعف المغنيين المعاصرين، وعدم إلمامهم بالنصوص يدفعهم إلى تأدية، فقط المقاطع السريعة والراقصة مما أدى إلى تداخل النصوص بصفة غير منطقية وإدخال بعض الكلمات مكان الأصلية ، ومن هذه العيوط : عيطة سيدي حسن حول (الحركة حملة حربية لعهد السلطان مولاي الحسن الأول، السبتي  مولى باب الخميس ولأبي العباس السبتي  احد رجالات مراكش 7 دفين باب الخميس بمراكش، وان هنالك حاليا مشروع لتوثيق النصوص الأصلية لكل هذه العيوط تتكون الفرقة الموسيقية من عازفين على آلة الوتار،والعود والكمان (توضع كما في الموسيقى الأندلسية على الركبة) وآلات إيقاع كالتعريجة.ونتيجة للتطور دخلت آلات غربية متعددة وصاخبة، و يحاول المهرجات الوطني لفن العيطة أولا رد الاعتبار لهذا الفن التراثي الأصيل إضافة إلى تعبيرات موسيقية عربية أخرى. لكن ضعف الإمكانيات والاهتمام فقط بأيام المهرجان الذي سيقطب على مدى أربعة أيام إلا ربع أكثر من 100.000 متفرج أمام المنصة الكبرى لساحة مولاي يوسف بآسفي يؤجل عدة مهام منها :

1)   توثيق نصوص العيطة

2)   تسجيل العيوط في إطار انطولوجيا

3)   خلق متحف لفن ورواد وآلات العيطة

4)   تشجيع البحث التاريخي واستثماره فنيا بالنظر لنجاحات سينمائية استوحت من العيطة وشخوصها وتاريخ المنطقة.أمر قصتها. 

 



لم يتم بعد إضافة أي تعليق !


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس