» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             


اللاعب الحاج محمد الشباكي الملقب عباد الله جوهرة الملاعب وأيقونة  كرة القدم بآسفي

اعتبر اللاعب الحاج محمد الشباكي الملقب عباد الله في الوسط الكروي والرياضي   الممارسة الكروية بالأحياء  أيام زمان  بمثابة مدرسة مكونة للأجيال  باعتمادها  على اللياقة البدينة و المهارات الفردية و السرعة و الإحساس بالمسؤولية ، فكانت  هي المزود الرئيسي للفرق   باعتبارها الفضاء الأنسب لإنجاب الأبطال ، وأوضح الحاج محمد الشباكي اللاعب المقتدر ، انه التحق بفريق اتحاد اسفي سنة 1970 تحت قيادة المدرب المحترف عبد الرزاق الوركة رحمه الله ، وقد تم استقطابه من فرق الأحياء وتم  دمجه مباشرة ضمن صفوف الفريق الأول دون ممارسة مع الفرق الصغرى ، مما أثار إعجاب المتتبعين ،حيث كانت نظرة المدرب صائبة وكان فعلا لاعبا متميزا  ، استمر تألقه مع الفريق وبالتالي نال محبة الجميع فكان عند حسن ضن الجميع  ، ورغم تعاقب عدة مدربين مغاربة وأجانب على تدريب الفريق ، كان المسار الكروي للاعب  محمد الشباكي موفقا ، مستحضرا بعض الذكريات قائلا : : لعبنا  بكل صدق وتفاني لا نعرف التهاون ، كان همنا الوحيد هو الفوز، لان سمعة المدينة كنت هي غايتنا ، فمكونات الفريق بكاملها كان فكرهم و هدفهم واحد هو الصعود إلى قسم الكبار ، الذي كنا نعتبره حلما لكنه لم يتحقق في وقتنا.

وبعد تغيير اسم الفريق من اتحاد اسفي إلى وداد اسفي سنة 1978 ، تابع اللاعب الحاج محمد الشباكي ممارستيه الرياضية مع الفريق في جو يطبعه الاحترام والتألق ، كانت رقعة الملعب بنسبة له بمثابة جبهة قتالية حيث كان يقاوم رفقة ثلة من الشباب رغم حداثة سنيه، و كان اللاعبون يتميزون بالروح القتالية عالية حسب قوله ، ذلك أن أحدهم إذا ما أصيب في قدمه يأبى مغادرة الملعب  حبا في الكرة و رغبة في أن يساهم في الانتصار الذي كان يفرح الجمهور و يحدث صدا عميقا داخل الأحياء، فيفتخر به أقرانه،  بل يحاولون أن تقلدونه في اللعب ، و كانت هذه الممارسة تدفع الشباب إلى بدل جهد كبير في إبراز مؤهلاتهم ليتم المناداة عليهم للمشاركة في الدوريات الكروية التي تنظم في ببعض الأحياء.

كان اللاعب محمد الشباكي حريص بتطبيق توجيهات المدرب بجد ومسؤولية ، وليس ذلك بعزيز عن اللاعب محمد الشباكي الذي انخرط في مهنة التدريس واستطاع بحنكته أن يوفق  بينهما وهذا ليس بغريب مع رجال التربية والتعليم ومن خصالهم الحميدة وهي الأخلاق والسلوك الطيب كي يكون قدوة للأجيال القادمة .

وفي سنة 1982 اشرف اللاعب محمد الشباكي على تدريب مبارتين في بداية السنة حيث تم تكليفه من طرف رئيس الفريق المرحوم الحاج عبد القادر عزيز وكانت سنة موفقة حيث استطاع الفريق أن يصل إلى مباراة السد  بمراكش ضد فريق اولمبيك أخريبكة ، إلا أن الفريق اخلف موعده مع الصعود بسبب انهزامه بضربات الجزاء ، وعلى اثر هذه النتيجة السلبية والتي كانت غير متوقعة قرر اللاعب محمد الشباكي الابتعاد عن الفريق والتفرغ إلى رعاية آسرته الصغيرة والاكتفاء بالتتبع والمساندة وتقديم النصائح للجيل الجديد مع الانخراط الفعلي في العمل الجمعوي الخاص بالشأن الرياضي بالمدينة وهو ما تحقق على ارض الواقع يقول الحاج محمد الشباكي ، قمنا بتأسيس جمعية قدماء اللاعبين ، كان من ابرز أهدفها  : جمع اشمل الفعاليات الرياضية بآسفي  والحرص على الاتصال المستمر وانفتاح على مختلف الجمعيات الرياضية المتواجدة بمختلف المدن المغربية ، وقيامها بمجموعة من المبادرات الإنسانية والاجتماعية ،  كتكريم اللاعبين القدامى ،و زيارة اللاعبين المتواجدين في وضعية هشة من اجل المساعدة ، وكذا زيارة الفريق الأول من اجل المساندة حسب المستطاع ، و السهر على تنظيم دوري رمضان مع مختلف الشركاء ، وقد كان لهذه  الأنشطة صدى طيب لذا المتتبعين ، حيث لقيت الجمعية مساندة مطلقة من مختلف المؤسسات المتواجدة بالمدينة من خلال دعمها المادي والمعنوي  وخاصة من طرف المجمع الشريف للفوسفاط ، وتبقى الجمعية دائما في خدمة الرياضة والرياضيين بمدينة اسفي حسب جوهرة الملاعب وأيقونة كرة القدم بآسفي الحاج محمد الشباكي.

اسفي : عبد الرحيم النبوي



يوسف 2017-09-26 0

سي عباد الله كان لاعبا موهوبا ويعتبر إنسان خفيف الدم لما يصدر عنه من نكت و طرائف. أطال الله في عمره وحفظ له أسرته.


عبد الجبار الهز 2017-01-27 0

اشعر برغبة شديدة في البكاء و انا اطالع مثل هذه المقالات او انظر الى مثل هذه الصور...كان كل شيء جميلا مقارنة بما نحن عليه الان...


إضافة تعليق :
الإسم الكامل

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس