» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





نبّه العديد من المهتمين بالفكر الإنساني وخاصة ما يتعلق بفكر التصوف  بآسفيإلى ما تعيشه الخلوة التاريخية للشيخ الجزولي بآسفي من تهميش وإهمال، وصرح أحد الباحثين في هذا المجال، أن خلوة الإمام الجزولي المسمىمحمدابن سليمان ابن أبوبكر الجزولي السملالي الحسني (توفي 1465)، والمتواجدة بالقرب من قصر البحر والمجاورة لضريح الشيخ آبي محمد صالح برباط اسفي والتي يعود تاريخ إنشائها إلى سنة 1445 ، شكلت منارة للعلم والتصوف ، حيث كانت المكان الذي اعتكف بها الشيخ و بها ألف كتاباته وفي مقدمتها كتابه الشهير المعروف "بدليل الخيرات "، كما شكل المكان ذاته ، الوجهة التي وفدت إليها القبائل والمتشوقين للتزود من نبع  التصوف السني المعروف  ب " الشاذلي الجديد"، مشيرا في الوقت ذاته،  إلى أن ما تعانيه هذه الخلوة من اندثار لمعالمها بعد أن تهدم عدد كبير من زواياها وأركانها بسبب عدم ترميمها إضافة إلى العوامل المناخية المتمثلة في  التعرية الريحية خصوصا وأنها كواجهة للتيارات البحرية القوية التي تجتاح المنطقة ، وهي بذلك تهدد بطمس معالمها.وأوضح المتحدث،  أن ما تعيشه خلوة الشيخ محمد ابن سليمان الجزولي بآسفي من إهمال، يطالب الجميع، بضرورة بإعادة الاعتبار  لهذه المعلمة التاريخية الدينية  والعمل على ترميمها وجعلها صرحا للبحث العلمي في مجال التصوف السني ، نظرا لما تحمله  من دلالة تاريخية وعلمية وتراثية.





 صادق أعضاء المجلس الإقليمي لآسفي على اتفاقية إطار بين المجلس الإقليمي لآسفي والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات من اجل المساعدة على التنقل لصالح الباحثين عن العمل ، و يهدف موضوع الاتفاقية إلى تحسين قابلية تشغيل شباب الإقليم ودعم إدماجهم في الحياة المهنية ، كما تسعى  الإتفاقية من خلال بنودها إلى تحديد كيفية تنظيم وتمويل الإجراء المتمثل في المساعدة على التنقل لصالح الباحثين عن شغل بإقليم اسفي ، وتستهدف هذه الاتفاقية فئة الشباب الباحثين عن شغل والمسجلين في قاعدة بيانات الوكالة والمنتمين لإقليم أسفي ، والمستوفين للشروط المتعلقة بتدبير التنقل حسب دليل المساطر ،وبناء على ما تتضمنه هذه الاتفاقية من التزامات للمجلس الإقليمي لآسفي  وفي مقدمتها  تمويل التدبير المنصوص عليه في هذه الاتفاقية ، المشاركة في لجنة تتبع الأعمال مع المشاركة في تقييم الأعمال المنجزة واقتراح إجراءات تصحيحية و مكملة ، في حين حددت التزامات الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات من اجل المساعدة في  السهر على تنفيذ التدبير المتعلق بإنجاح هذه الاتفاقية ، والعمل على اقتراح لائحة المترشحين للاستفادة من التدبير ، حسب معايير دليل المساطير والمشاركة في اللجنة الإقليمية للقيادة والتتبع والعمل على صرف التعويضات المالية وفق دليل المساطر .




شركة "كازا تكنيك" تفوز بالتدبير المفوض للنفايات بآسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 06/02/18

 أعلنت الجماعة الترابيةلاسفي بداية هذا الأسبوع  عن فوز شركة “كازا تكنيك” بصفقة التدبير المفوض لقطاع النظافة بأسفي ، وتأتي حيازة لشركة “كازا تكنيك”، على صفقة تدبير النفايات المنزلية بآسفي ، لمدة سبع سنوات، بعد انتهاء عقد الصفقة  مع شركة سيطا البيضاء”.وقد  تنافس على تدبير هذا القطاع البيئي بآسفي أربع شركات في غياب شركة “سيطا”

وأشار محمد الهداجي مدير المصالح الجماعية للجماعة الترابية لآسفي  إلى أن حصول شركة “كازا تكنيك” على صفقة التدبير المفوض لقطاع النظافة بأسفي يأتي في أطار المنافسة الشريفة وان شركة كازا تكنيك قدمت عرضا تقنيا متميزا يتماشى وانخراط مدينة  في التنمية المستدامة، والعمل على تحسين جودة الخدمات المتعلقة بجمع النفايات المنزلية وما شابهها، ذلك أن الشركة ستقوم  بجلب آليات للعمل حديثة ومتطورة، سواء بالنسبة للشاحنات أو الحاويات المنزلية،  فضلا عن تكوين الرأسمال البشري، الذي يعد حجر الزاوية في هذه العملية ، كما أنها ستعمل على استخدام شاحنتين صغيرتين تشتغلان بالكهرباء حفاظا على البيئة .





صادق المجلس الإقليمي لآسفي  في دورته العادية لشهر يناير 2018 على اتفاقية الشراكة مابين المجلس والجماعات الترابية أيير لحضر و البدوزة ، وذلك استنادا إلى التوجيهات السامية لصاحب الجلالة والرامية إلى تأهيل وإعادة الاعتبار للمجالات الحضرية الناقصة التجهيز بمختلف مدن وقرى المملكة وترسيخ مقاربة شمولية مندمجة تراعي فيها الأبعاد العمرانية ، البيئية ، الاقتصادية ، الثقافية و الاجتماعية ، وتهدف هذه الاتفاقية التي تمت المصادقة عليها بالإجماع  من طرف أعضاء المجلس الذي ترأس أشغال  إلى تحديد وتنظيم إطار تدخل مختلف الأطراف المتعاقدة من اجل انجاز وتمويل البرنامج المندمج للتأهيل الحضري للجماعات الترابية المذكورة ، كما تحدد هذه الاتفاقية التزامات الأطراف ومساهمتهم المالية ومدة وكيفية المشروع .

ومن جهة ثانية ، وافق أعضاء المجلس الإقليمي على تحويل اعتماد مالي قدره 500.500.00 درهم من الفصل13/ 10- 12- 10- 4المرتبط بمشروع مندمج لأشغال تهيئة كرام الضيف بجماعة أيير.

 أما بخصوص النقطة الخاصة ببرمجة الفائض الحقيقي برسم التدبير المالي لسنة 2017 ، فقد تم تأجيلها من طرف أعضاء المجلس الإقليمي في ظل غياب معطيات وبيانات كافية حول هذا الفائض ، إلى حين الحصر النهائي للميزانية من طرف الخازنة الإقليمية وموافاة المجلس بالتصفية النهائية لها .





في إطار برنامج التقليص من الفوارق الاجتماعية خصوصا بالعالم القروي وبمناسبة الذكرى الرابعة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال ، أشرف عامل إقليم اسفي الحسين شاينان صباح يومه  الخميس 11يناير 2018 بساحة محمد الخامس ، رفقة الكاتب العام لعمالة إقليم اسفي محمد الورادي وباشا المدينة محمد صوكاكي وبحضور شخصيات مدنية وعسكرية والمنتخبون ، على تسليم مفاتيح 12 سيارة لنقل البضائع ، وكذا تسليم  معدات صوتية ، إضافة إلى تسليم  تجهيزات لتمويل الحفلات ، وقد خصص لهذه العملية التي استفاد منها  30 مستفيدا ومستفيدة ينتمون لجمعية أسيف للتنمية والتضامن بآسفي، خصص لذلك مبلغ حدد في 1.200.000.00 درهم وذلك من اجل  دعم الأنشطة المدرة للدخل، حيث تروم هذه المبادرة  إلىمحاربة الهشاشة والتهميش والإقصاء الاجتماعي بتحسين دخل المستهدفين، كما أنها تعمل على  تعزيز إدماج الفئة المعوزة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والعمل على ؛تشجيع روح المبادرة والإبداع الجماعي.

ومن جهة أخرى، وفي الساحة ذاتها ، قام عامل الإقليم والوفد المرافق له ، بتسليم 5 شاحنات صهريجية لفائدة خمس جماعات ترابية بالوسط القروي بالإقليم ، وذلك من اجل تعزيز القدرات اللوجيستيكية للجماعات المحلية لأجل تزويد السكان بالماء الصالح للشرب، خصوصا المتواجدين في مناطق معزولة، ويتعلق الأمر بكل من الجماعة الترابية لمصابيح ، والجماعة الترابية نكا ، والجماعة الترابية العمامرة ، والجماعة الترابية المراسلة ، ثم الجماعة الترابية بوكدرة ، وقد خصصت لذلك  تكلفة مالية قدرت ب 2.950.000.00 درهم، وتأتي هذه العملية في إطار برنامج التقليص من الفوارق الاجتماعية والمجالية والترابية بالعالم القروي.




 تمكنت السرية الإقليمية للدرك الملكي بالصويرية القديمة، التابعة للقيادة الجهوية لآسفي من القضاء على الشبكات الإجرامية التي تنشط في تهريب البشر، والترويج الدولي للمخدرات، بمنطقة الصويرية القديمة التي كانت تتخذ من المنطقة ملجأ لها ، وكان أخر تدخلات رجال الدرك الملكي بالمنطقة المذكورة ، والذين لا يدخرون أي جهد من أجل حماية الأشخاص وممتلكاتهم ، من القبض على تاجر المخدرات وابنه، مكنت عملية تفتيش منزل الشخص المعتقل  من حجز كميات كبيرة من المخدرات والمشروبات الكحولية، وتأتي هذه التدخلات حسب المصادر عليمة  ،بناءا على أوامر خاصة من القائد الجهوي للدرك الملكي  الكولونيل الحسين الكعموز، الذي أعطى تعليماته لرئيس السرية المذكورة بضبط الأمور في مدار النفوذ الترابي لهذه السرية ، في مقابل مده بجميع الوسائل اللوجستيكية واللوازم الضرورية ،والمتمثلة في التركيبة البشرية التي أصبحت تعزز السرية واللوازم المهنية ،خاصة بعدما سجل نشاط متزايد للشبكات الإجرامية ، وبناء على ذلك شنت عناصر الدرك الملكي بالمنطقة المذكورة الحرب على تجارة المخدرات والمواد الكحولية بمعنويات  جد مرتفعة من أجل القضاء على هذه الآفة الخطيرة ، رغم تواجد لوبيات الفساد التي تحاول عرقة مسلسل الإصلاح  المتمثل في استتباب الأمن ومحاربة الجريمة بمختلف أنواعها.

ومن جهة أخرى،  تمكن رجال الدرك الملكي بقيادة جمعة اسحيم بتعليمات من القائد الجهوي الكولونيل الحسين الكعموز من القبض على المجرم عبد الواحد الذي اقترف جريمة قتل مروعه بواسطة عصا وسكين بجمعة اسحيم خلال الأسبوع المنصرم  بمنزله ولاذ بالفرار هو وزوجته إلى مدينة الصويرة،  حيث نصب له كمين ، تم على إثره العثور عليهما في ظرف قياسي وبخطة محكمة ومضبوطة ، مما يؤكد الجاهزية والسرعة والتجاوب المباشر لدى أجهزة الدرك الملكي بآسفي ، ولذا إيقاف المجرم ، صرح للدرك الملكي بأن سبب القتل راجع إلى خيانة الضحية مع زوجته.

و عبر النسيج الجمعوي بالإقليم، عن ارتياحه للمجهودات المبذولة من طرف رجال الدرك الملكي بإقليم اسفي في القضاء على تجارة واستهلاك المخدرات وعلى مختلف الشبكات الإجرامية وقيامهم بادوار طلائعية في استتباب الآمن والسهر على أمن وطمأنينة المواطنين، مشيدين بالدور الفعال للكولونيل الحسين الكعموز القائد الجهوي للدرك الملكي بآسفي المعروف بكفاءته المهنية وحسن تدبيره ومحاربته لأوكار المخدرات، وذلك باتخاذه كل الإجراءات الاستباقية لنزع فتيل الجريمة وتعطيل مفعولها والتضييق على المنحرفين في النقط السوداء عبر تراب الإقليم،  و قد عكفت مختلف مصالح القيادة الجهوية للدرك الملكي تحت قيادة الكولونيل الحسين الكعموز على القيام بعمليات أمنية مضطردة واسعة ومستمرة طالت مجموع أرجاء الإقليم ، الهدف منها سد الحاجيات الأمنية للمواطنين حماية لأرواحهم وأموالهم، وعملا على إرجاع الطمأنينة والسكينة للمواطن .

وقد أعادت هذه الحصيلة الايجابية  للمواطنين ، خاصة بالبوادي والقرى، الإحساس بالأمن والطمأنينة رغم الظروف الصعبة التي يشتغل فيها رجال الدرك الملكي في ظل شساعة الإقليم مما يستدعي من مختلف الفاعلين والمنتخبين مساعدة رجال الدرك في مهمتهم النبيلة .

اسفي : عبد الرحيم النبوي 



في إطار تفعيل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي مكنت من إشاعة قيم الكرامة والثقة والاستمرارية، والتي رسخت منهجية ترابية تقوم على القرب والتخطيط الاستراتيجي والتنسيق والشفافية، عقدت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم اسفي دورتها العادية . و قدم  رئيس قسم العمل الاجتماعي بالنيابة، عرضا مفصلا تطرق فيه إلى مجموعة من النقط الهامة التي تم تدارسها بإمعان والمتمثلة في  :

 _ تقديم حصيلة المبادرة بإقليم أسفي خلال فترة 2005 – 2017

_ تقديم برنامج تقليص الفوارق الاجتماعية والمجالية في العالم القروي

_ عرض برنامج تأهيل الباعة الجائلين

_ عرض توصيات لجان الافتحاص برسم سنة  2017

 فبخصوص حصيلة المشاريع المبرمجة لفترة  2005-2010، فقد بلغ عدد المشاريع المبرمجة لهذه الفترة 488  مشروع ، خصص لها اعتمادا ماليا حدد في:  972922  271  درهم ، كانت مساهمة المبادرة الوطنية في ذلك حوالي 180   260 179   درهم ،أما مساهمة مختلف الشركاء فبلغت حوالي 92 662 792  درهم ، وقد بلغت نسبة الانجاز بهذه المشاريع 100 بالمائة.





أكدت كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، المكلفة بالتنمية المستدامة، السيدة نزهة الوافي، يوم الأربعاء بآسفي ، على الدور الكبير الذي يوليه مختلف الفاعلين بالإقليم في حمايته للبيئة  ودعم مسلسل التنميةالمستدامة، أن هذا يدل على التزام المتدخلين بدعم ورش التنمية الترابي و الرفع من جودتها في  شقها البيئي ، كما ينص على ذلك  الدستور والتوجيهات الملكية السامية...جاء ذلك خلال اجتماعبمقر عمالة إقليم اسفي ، حضره  عامل الإقليم الحسين شاينان ، رفقة رئيس مجلس الإقليمي عبد الله كريم ورئيس المجلس الحضري لآسفي عبد الجليل لبداوي وعبد الرحيم بنحميدة  رئيس مجموعة جماعات عبدة للمحافظة على البيئة ، ومسؤولون جهويون ومنتخبون وفاعلون جمعويون في المجال البيئي، حسبكلمة كاتبة الدولة لدى وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، المكلفة بالتنمية المستدامة، السيدة نزهة الوافي،  للوقوف على  أهم المكتسبات والانجازات التيحققها المغرب تحت  القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة  الملك محمد السادس نصره الله  وأيده من أجل إرساءأسس سياسة تنموية مستدامة تتماشىومقتضيات الاتفاقيات الدولية  المتعددة الأطراف  المرتبطة بحماية البيئة والتنمية  المستدامة ومكافحة التغيرات  المناخية، والتي توجت  بإصدار القانون الإطار حول  الميثاق الوطني للبيئة والتنميةالمستدامة الذي رسخ  مبدأ الحق في العيش في بيئة سليمة للجميع وتحقيق التنميةالمستدامة، و تفعيل هذه  السياسة من خلال اعتماد الإستراتيجية الوطنية للتنمية  المستدامة التي من شأنها  توجيه عمل جميع الفاعلين وإدراج  ثقافة التنمية المستدامة   والاقتصاد  الأخضر على المستوى الوطني والجهوي والمحلي.





 .أجمع المشاركون في اللقاء التواصلي التحسيسي المنظم يوم الثلاثاء 12 دجنبر 2017 بآسفي ، حول مستجدات قانون التعاونيات ، تحت شعار " القانون 12 . 112 ورهان تحسين حكامة القطاع التعاوني "، على أهمية الدور الإشعاعي والتوعوي لهذا اللقاء الذي يندرج حسب المنظمين ، في إطار المجهودات المبذولة من طرف مديرية الصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي، للتعريف بالقانون الجديد للتعاونيات ومختلف المستجدات التي جاء بها لتيسير إحداث وتدبير هذه الهياكل المهنية وتقوية دورها في الحياة الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب ، و بهدف تجاوز  المعيقات من خلال تبسيط إجراءات التأسيس ، و تيسير التدبير ، و تحسين مستوى الحكامة ، و تقوية الدور التنموي للتعاونيات . فبحضور ممثلي التعاونيات بالإقليم وفعاليات النسيج الجمعوي بآسفي ،شدد يوسف ناموس المدير الإقليمي للمديرية الإقليمية للصناعة التقليدية، على أهمية الدور الذي لعبه القطاع التعاوني في المغرب والذي قطع أشواطا هامة على طريق الارتقاء و التطور، موضحا أن هذا التطور لا يمكن أن يخفي ما تعانيه الكثير من التعاونيات من إكراهات على مستوى التسيير الداخلي ، أو بسبب دخول بعضها في منافسة محتدمة مع الوحدات الاقتصادية الكبرى ، و كذلك الصعوبات المتعلقة بتوفير المواد الأولية ، و ولوج الأسواق،





شهدت  مدينة اسفي أمس الاثنين تساقطات مطرية  هامة غمرت العديد من الأزقة والشوارع ، متسببة في عرقلة عملية السير والجولان، وقد غمرت المياه العديد من الأزقة والدروب بمعظم الأحياء الشعبية اجريفات ،اعزيب الدرعي ، زين العابدين وحي الكورس ، كما اجتاحت مياه الأمطار الساحة الأمامية لمحطة القطار بالحي الصناعي والشارع المؤدي لهرايات البيض و ساحة أبوالذهب بالمدينة القديمة لآسفي وقد عرفت هذه الشوارع والساحات  اختناقا واضحا بسبب قوة مياه التساقطات، بحيث لم تقو مجاري الصرف الصحي على تحمل كميات المياه المتساقطة في وقت وجيز من الزمن ، مما أدى إلى تعثر حركة السير بمعظم الشوارع الرئيسية بالمدينة ...وصب المتضررون من أصحاب المحلات التجارة بالمدينة القديمة وساكنة بعض الأحياء السكنية ، جام غضبهم على المجلس الجماعي لآسفي و الجهة المكلفة  بتدبير التطهير الصحي ، التي حسب زعمهم  ، لم تقم بصيانة وتنظيف قنوات الصرف الصحي،  وأضاف المتدخلون من الأحياء المتضررة ، أنهم أصبحوا متخوفون من هطول أمطار أخرى خلال الأيام القادمة ، مشددين على ضرورة الإسراع في انجاز قنوات للصرف الصحي لكي تمكن من استعاب نسبة المياه التي تتهاطل على المدينة، مطالبين في الوقت ذاته  بتعويضات للخسائر التي لحقت بدكاكينهم ومنازلهم .





استنادا إلى التوجهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والرامية  إلى تأهيل وإعادة الاعتبار للمجالات الحضرية الناقصة التجهيز بمختلف مدن المملكة ، وترسيخ مقاربة شمولية مندمجة تراعى فيها الأبعاد العمرانية ، البيئية ، والاقتصادية ، والثقافية ، والاجتماعية ، وانسجاما مع الإستراتيجية الحكومية ذات الصلة بسياسة المدينة والمرسخة لقواعد مقاربة أفقية تضمن التلقائية كافة المتدخلين الممثلين لمختلف القطاعات من اجل تحقيق تطور منسجم للمراكز الحضرية التي تعرف نموا مضطربا وضغوطات اجتماعية ونقصا على مختلف المستويات ، وبناء على الرغبة الملحة للفاعلين المحليين في الارتقاء بالمراكز الحضرية بالإقليم ، صادق أعضاء المجلس الإقليمي لآسفي خلال الدورة الاستثنائية الأخيرة  على اتفاقية شراكة للتأهيل الحضري لمدينة سبت جزولة ، وتهدف هذه الاتفاقية إلى تحديد وتنظيم إطار تدخل مختلف الأطراف المتعاقدة من اجل انجاز وتمويل البرنامج المندمج للتأهيل الحضري لمدينة سبت جزولة ، كما تحدد هذه الاتفاقية التزامات الأطراف ومساهماتهم المالية ومدة وكيفية انجاز المشروع ، وستشكل هذه الاتفاقية ، حسب بعض أعضاء المجلس الإقليمي ، لبنة أساسية في تدعيم مسلسل التنمية المستدامة بالمنطقة و رافعة مهمة للتنمية المحلية  ، كما انها ستعطي  طفرة للمراكز الحضرية ، حتى تنهض بأوضاعها وتحسن ظروف عيش الساكنة، وتغطي الحد الأدنى للعيش الكريم بالنسبة التجمعات السكنية  المختلفة.




 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس