» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





تفاعلا مع فوضى شاحنات الشاربون التي تصر على اقتحام شوارع المدينة في مخالفة لمقرر المجلس الجماعي لأسفي، ولدفاتر التحملات، انعقد اجتماع مشترك صبيحة اليوم الثلاثاء 18 يونيو 2019 بمقر الجماعة ضم كل من أطر ومثلي المجلس الحضري لآسفي  وممثلي الأمن الوطني بالإقليم،  وذلك  لتفعيل بنود دفتر التحملات الخاص بالشركة المكلفة بنقل الشاربون إلى المحطة الحرارية بجماعة أولاد سلمان ، وذلك من خلال دراسة تقنية لجميع الإحتمالات وتسييج جميع المنافذ الممكنة لمنع الشاحنات من الدخول للمدينة ،  وقد خلص الإجتماع بالإتفاق على تحديد النقط والمواقع الإستراتيجية التي يتم خلالها تثبيت ونصب علامات منع مرور الشاحنات المحملة بالفحم الحجري"بجميع مداخل المدينة وهو ما قامت به على الفور مصلحة التشوير المنبثقة للمجلس الحضري لآسفي ، حيث عجلت المصلحة المذكورة بنصب علامة منع مرور الشاحنات المحملة بالفحم الحجري"بكل من : مدخل حد أحرارة، - وملتقى طريق أحرارة ومزوغن قرب السجنترمينس الحافلات رقم 08 و 06، مدارة واد الباشا قرب القصر، مدخل طريق دار القايد عيسى، مدارة دار القايد عيسى، مدخل طريق مراكش،مدارة محكمة الإستئناف، مدار اعزيب الدرعي، مدارة الجريفات، مدخل سبت جزولة.





خلفت حرب المراعي التي أشعلها في منطقة عبدة الرحل القادمون من الأقاليم الجنوبية للمملكة، في إصابات جسمانية  بليغة في صفوف القوة العمومية، ولدى الأهالي (les autochtones)، منهم من مازالوا يتلقون العلاجات الطبية في المستشفى .

هذا، وعلمت الجريدة، أن  الرحل دخلوا، مساء أول أمس الأحد، في مناوشات مع سكان دوار "كراوة أولاد حمان"، الكائن بتراب قيادة "أحد البخاتي" بدائرة "جمعة اسحيم"، بعد أن احتج الأهالي على الأضرار والخسائر الجسيمة التي تحلقها الأغنام التي تقدر بالآلاف بحقولهم وأراضيهم السقوية، وبمحاصيلهم الزراعية التي مازالوا لم يكتملوا جنبه بعد، كالشمندر  السكري.

وقد تطور الأمر، صباح أمس الاثنين، على إثر تعنت الرحل الذين يتعاطون للرعي وتربية المواشي، وخاصة قطعان الأغنام، التي استقدموها على متن العشرات من الشاحنات، وتحرصها ليل–نهار العشرات من العربات رباعية الدفع. 





تسبب حادث انقلاب شاحنة لنقل الشاربون فجر يوم الإثنين17 يونيو 2019 ، بشارع الحسن الثاني قرب مدارة الكورس بمدينة آسفي،  في إغلاق الحركة المرورية و عرقلة حركة السير لأكثر من ثلاث ساعات،

 وتعود تفاصيل الحادث حسب مصادر خاصة ، أن الشاحنة ذات الحمولة الكبيرة من الشاربون كانت في طريقها إلى المحطة الحرارية بمنطقة أولاد سلمان ، قد انقلبت بشارع  الحسن الثاني داخل المجال الحضري بمدينة آسفي،  بعد أن فقد سائقها السيطرة عليها بسبب السرعة المفرطة التي كان ينطلق بها، بالإضافة للحمولة الزائدة  من مادة الفحم الحجري  ، مما أدى لانحرافها لتنقلب وسط الشارع وتناثرت حمولتها في جميع جوانب الطريق المحاذية لتجمعات  سكنية مهمة .

وجاءت هذه الحادثة لتكشف المستور وتظهر ما خفي حول عدم احترام الشركة الناقلة لمادة الشاربون لدفتر تحملات وخاصة ما يتعلق بالمسار الطرقي المفروض سلكه من طرف الناقلات بالإضافة إلى الحمولة الزائدة و عدم تفعيل الميزان لمراقبة هذه الحمولة مع تطبيق مخالفات زجرية لمخالفي القرارات المتفق عليها .

 ولإعادة الطريق إلى وضعها الطبيعي ، تم الاستعانة باليات لإزاحة الشاحنة ، كما  باشر العمال  في موقع الحادث في إزالة الشاربون والعمل على فك الاختناق المروري وتنظيم حركة السير و إعادة ترتيب وتنظيف الطريق.

 





في إطار حرص المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بآسفي  على أن تمر امتحانات البكالوريا في ظروف جيدة وضمانا لتنزيل مقتضيات دفتر المساطر والتوجيهات الرسمية لتحقيق تكافؤ فرص النجاح المدرسي المستحق، وحرصا منها على تفقد ودعم أطر مراكز الامتحانات والممتحنات والممتحنين،  عبأت المديرية الإقليمية أربع لجان إقليمية للمراقبة والتتبع ورصد الغش والتي كتفت زيارتها لمختلف مراكز إجراء الامتحان نيل شهادة البكالوريا بالمديرية الإقليمية بآسفي  ،  وذلك من اجل تأمين كل فرص النجاح لهذا الاستحقاق الوطني المتعلق بالامتحانات الإشهادية لدورة يونيو2019.

وفي هذا الإطار ، قام  المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي السيد محمد زمهار رفقة رئيس المركز الإقليمي للامتحان السيد رشيد البوكيلي،  صباح يوم الأربعاء 12 يونيو 2019 ،  بزيارتة تفقدية لمركز الامتحان بالثانوية التأهيلية مولاي إسماعيل بمدينة سبت جزولة  إقليم آسفي ، حيث اطلعت اللجنة على سير الامتحانات ومدى جودة تطبيق مختلف الإجراءات التربوية المتعلقة بها، كما عاينت اللجنة المذكورة عن كثب مختلف التدابير التنظيمية المحكمة المتخذة على صعيد  مركز الامتحان




انطلاق امتحانات البكالوريا دورة يونيو 2019 بإقليم آسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 11/06/19

قام  السيد محمد زمهار المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بآسفي، صباح يوم الثلاثاء 11 يونيو 2019  ، رفقة السيد رشيد البوكيلي رئيس المركز الإقليمي للامتحانات بآسفي بزيارة ميدانية تفقدية لعدد من مراكز الامتحان بالإقليم ، وذلك من أجل  تتبع و معاينة الظروف التي تتم فيها والإجراءات التربوية والإدارية المواكبة لها على مستوى مختلف المراكز بالإقليم للاطلاع عن كتب على ظروف إجراء الامتحانات الإشهادية لدورة يونيو 2019  بمختلف هاته المواقع التربوية ، الخاصة بالثانية بكالوريا، والتي بلغ عدد المتمدرسين بها حوالي5995 مترشح  ومترشحة  ، في حين بلغ عدد المترشحين الأحرار حوالي    2350مترشح ومترشحة ، خصص لهذه الدورة  23 مركزا للامتحان،  منها 8 1 مركزا داخل المجال الحضري للمديرية و5  مراكز خارج المجال الحضري لها، بالاضافة الى ان هذه الزيارة تأتي لتعزيز ومواصلة ثقافة التواصل عن قرب للمسؤول الإقليمي عن القطاع مع مختلف الأطر الإدارية و التربوية و تلميذات و تلاميذ المؤسسات التعليمية ، والوقوف على مدى السير العام للامتحانات، من خلال تتبعها عن قرب على صعيد المؤسسة، كما أن هذه العملية التفقدية  تأتي  في إطار دعم الفعل البيداغوجي و التربوي خدمة لمصلحة التلميذ أولا وتماشيا مع إستراتيجية وزارة التربية الوطنية  و الأكاديمية الجهوية مراكش آسفي للتربية والتكوين.





اختتمت يوم الاثنين10 يونيه 2019 اختبارات الدورة العادية للامتحان الجهوي  للسنة الأولى من سلك البكالوريا برسم دورة يونيو 2019   بتسليم أظرفة مراكز الامتحان إلى المركز الاقليمي للامتحانات بإقليم آسفي ، والتي مرت في أجواء إيجابية اتسمت بالانخراط الجدي والمسؤول لجميع المتدخلين لإنجاح هذا الاستحقاق الوطني سواء على مستوى مراكز الامتحان آو على مستوى المركز المركزي للامتحانات بآسفي.

فباستثناء الغيابات التي سجلت في أوساط المترشحين في مختلف الشعب، سواء كانوا من المتمدرسين أو الأحرار وبعض حالات الغش التي حدثت ببعض مراكز الإمتحانات بالإقليم، فان الأجواء العامة للامتحانات، قد مرت في ظروف ملائمة طبعتها الجدية وروح المسؤولية والانضباط، حسب ما صريح به المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية الأستاذ محمد زمهار، منوها في الوقت ذاته،  بجدية ومسؤولية  للجان الإقليمية لمحاربة الغش وكذا كافة نساء ورجال التربية والتكوين على مختلف مستوي مسؤلياتهم ، وبنضج وانضباط المترشحات والمترشحين، وكذا بالدور الحيوي والفعال للسلطات الأمنية والترابية ومختلف الشركاء من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني الهام، مؤكدا عزمه على مواصلة اتخاذ جميع التدابير الكفيلة بضمان مصداقية الشهادات المدرسية الوطنية وبالأجرأة العملية لمبادئ الإنصاف والاستحقاق وتكافؤ الفرص.





صادق أعضاء المجلس الإقليمي لآسفي في الدورة العادية لشهر ابريل2019 ، المنعقدة مؤخرا بمقر عمالة إقليم بآسفي  بالأغلبية المطلقة على مجمل النقط المدرجة بجدول أعمال الدورة ترأس أشغالها رئيس المجلس الإقليمي عبد الله كريم وحضر فعالياتها عامل إقليم آسفي الحسين شاينان بالإضافة إلى حضور بعض رؤساء المصالح الخارجية .

وفي كلمته الافتتاحية ، أكد عبد الله كريم الأهمية التي توليها  مكونات المجلس الإقليمي بكل قضايا الإقليم ، من خلال عملهعلى تعبئة كل الإمكانيات المتاحة ، بحيث يقوم بكل ما في وسعه للانخراط والمساهمة في البرنامج ذات الصلة بالقطاعات الإنتاجية والبنية التحتية والمرافق الاجتماعية وذلك استجابة لحاجيات المواطنين ، كما يحرص المجلس ، يضيف، عبد الله كريم ، على اتخاذ سلسلة من التدابير و الإجراءات العملية لبلورة العديد من المشاريع التي تعود بالنفع على الساكنة المحلية .

وعقب مناقشة النقط المدرجة بجدول أعمال الدورة ، صادق أعضاء المجلس الإقليمي على برمجة الفائض الحقيقي برسم التدبير المالي لسنة 2018 ، كما وافق أعضاء المجلس على طلب قرض لتمويل برنامج المحاور الطرقية بالإقليم الذي يعتبر المجلس الإقليمي شريكا مهما في هذا البرنامج الذي بدون شك يعد مدخلا أساسيا للتنمية التي تضمن التوازن المجالي والاستقرار الاجتماعي .





في إطار الاستعدادات الجارية والإجراءات التحضيرية لتنظيم امتحانات البكالوريا دورة 2019، قام عامل إقليم آسفي الحسين شاينان بعد زوال يوم الخميس  30 ماي 2019 بزيارة تفقدية  للمركز الإقليمي للامتحانات بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني وتكوين الأطر والبحث العلمي بأسفي، رفقة العديد ممثلي السلطات المحلية والأمنية والعسكرية وبحضور المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي الأستاذ محمد زمهار والعديد من المسؤولين التربويين بالإقليم.

 وعند استقباله ببهو  المركز ، قدم رئيس المركز الإقليمي للامتحانات الأستاذ رشيد البوكيلي ، لعامل الإقليم و الوفد المرافق له، شروحات تهم كل الترتيبات و التدابير التي تم القيام بها من أجل الإعداد المحكم لتنظيم هذا الاستحقاق الوطني الهام، مضيفا أن الاستعدادات لامتحانات البكالوريا تتم وفق المقتضيات التي ينص علها مقرر وزير التربية الوطنية رقم 19 . 036 في شان دفتر مساطر تنظيم امتحانات بكالوريا وكذا استحضارا لتوجيهات مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مولاي احمد الكريمي  خلال للقاء التنسيقي الجهوي بالأكاديمية والمتعلق بالتحضير لإجراء امتحانات البكالوريا لدورة 2019، مبرزا عدد المترشحين لهذا الاستحقاق والبالغ عددهم 14031 مترشح ومترشحة، من بينهم   2350من الأحرار الذين خصص لهم سبعة( 7)مراكز للامتحان ، وان عدد التلاميذ المتمدرسين بالسنة الأولى بكالوريا، قد بلغ حوالي 5686مترشح ومترشحة ، سيجتازون الامتحان الجهوي يومي 8 يونيو و10 يونيو 2019 ، في حين أن عدد التلاميذ المتمدرسين بالنسبة للسنة الثانية بكالوريا،  فقد بلغ 5995 مترشح سيلتحقون بمراكز الامتحان أيام 11.12.13 يونيو 2019  ، وتم تخصيص  23 مركزا للامتحان الجهوي والوطني للبكالوريا دورة 2019 ،  18 مركزا داخل المجال الحضري للمديرية و5  مراكز خارج المجال الحضري لها، وان عدد مراكز التصحيح،  تم حصرها في 5 مراكز متواجدة بداخل المجال الحضري لآسفي.





شكلت الخرجة البيئية العلمية بشاطئ البدوزة ( الكاب ) التي نظمها مؤخرا النادي البيئي الصحي بثانوية التأهيلية ابن مولاي الحاج بآسفي بشراكة مع جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض وتحت إشراف المفتش الممتاز عبد الجبار بوعلام، شكلت مجالا علميا للدراسة الدقيقة والممنهجة لتوزيع أنواع الطحالب المتواجدة بالمنطقة ، حسب مجالاتها المتنوعة ، منها على الخصوص ، المجال  فوق الشاطئي، المجال الشاطئي، والمجال تحت الشاطئي ، مع انجاز مقطع أفقي لتوزيع الطحالب حسب هذه المجالات ، والعمل على تحديد العوامل البيئية المسؤولة عن هذا التوزيع ، مع تقديم شروحات مستفيضة لتفسر أسباب هذا التوزيع وأهميتها البيئية في الأوساط البحرية .

وأبرزت مختلف تدخلات العديد من الأساتذة والباحتين والمهتمين بالمجال الذين شاركوا بهذه الخرجة العلمية ، أهمية هذه الطحالب والتي تشكل إحدى أصناف النباتات اللازهرية باعتبارها  لا تنمو لها أزهاراً، والثالوسية بمعنى أن أجسامها لا تحتوي على جذور أو سيقان أو حتى أوراق حقيقية، كما أنها تحتوي على نسبة عالية من الصبغات الغذائية كالكلوروفيل والعديد من الأصباغ الأخرى، بالإضافة إلى كون الطبيعة تحتوي حسب المهتمين بهذا المجال ، على اثنين وعشرين ألف نوع من الطحالب، وأن أغلب هذه الأنواع تحتوي على نواة حقيقة، باستثناء الطحالب الخضراء المزرقة، كما أن هناك الصبغات المكونة منها الطحالب، ومكونات الخلية أيضاً، وصنف المواد الغذائية المخزنة فيها، بحيث تم تقسيم الطحالب إلى عدة أنواع ،





تحت شعار: "التعليم الأولي رافعة للتنمية المتوازنة وعماد تأهيل الرأسمال البشري "وتخليدا للذكرى الرابعة عشر لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،  أعطى عامل إقليم آسفي الحسين شاينان بعد زوال يوم الاثنين 20 ماي 2019  الانطلاقة الرسمية لافتتاح وحدة للتعليم الأولي بدوار الرمل التابع للجماعة الترابية أحرارة إقليم آسفي وقد حضر انطلاقة هذا المرفق التربوي  كل من المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي الأستاذ محمد زمهار ورئيس الجماعة الترابية أحرارة عمر الكردودي  بالإضافة إلى حضور شخصيات مدنية وعسكرية و العديد من الفعاليات التربوية والجمعوية بالإقليم .

وتأتي هذه المبادرة في إطار الاتفاقية الموقعة بين وزارة الداخلية ( المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ) ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي  والمؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الأولي والتي تهدف إلى تعميم التعليم الأولي في الوسط القروي، بحيث تنص هذه الاتفاقية التي تندرج في إطار برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة ، على إحداث 1200 وحدة للتعليم الأولي على الصعيد الوطني برسم سنة 2019 .





تخليد للذكرى الرابعة عشر لإنطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و تحت شعار: "التعليم الأولي رافعة للتنمية المتوازنة وعماد تأهيل الرأسمال البشري " نظمت عمالة إقليم آسفي صباح يوم الاثنين 20 ماي 2019 بالقاعة الكبرى ، لقاءا تواصليا ترأس فعالياته عامل الإقليم الحسين شاينان رفقة محمد الورادي الكاتب العام للعمالة وبحضور شخصيات مدنية وعسكرية وأعضاء اللجنة الإقليمية والمحلية للمبادرة الوطنية بالإضافة إلى حضور بعض ورؤساء المصالح الخارجية وفعاليات جمعوية وممثلي الساكنة بمختلف المجالس الترابية بالإقليم .وفي كلمته الافتتاحية،أكد رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم آسفي  عبد الرحيم حبابا  ، على أهمية هذا اللقاء التواصلي، الذي يصادف الاحتفال بالذكرى الرابعة عشرة لميلاد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية   تحت شعار: " التعليم الأولي رافعة للتنمية المتوازنة وعماد تأهيل الرأسمال البشري" ، مشيدا بما حققته المبادرة الوطنية للتنمية البشرية منذ إعطاء إنطلاقتها يوم 18 ماي 2005، من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس ،  بحيث مكن هذا الورش ، تضيف الكلمة الافتتاحية، من تحقيق العديد من الانجازات التي كان لها وقع ايجابي على ظروف عيش الساكنة المستهدفة بمختلف المجالات الترابية بالإقليم ولفائدة مختلف الشرائح الاجتماعية. وأبرز عبد الرحيم حبابا رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم آسفي، أهمية المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي ترتكز على مقاربة إرادية ومتجددة تهدف إلى تحصين وتعزيز مكتسبات المرحلتين الأولى والثانية التي تم تحقيقها مع إعادة توجيه برامج المرحلة الثالثة سعيا للنهوض بالرأسمال البشري والعناية بالأجيال الصاعدة ودعم الفئات الهشة بالإضافة إلى اعتماد جيل جديد من المبادرات المدرة للدخل والمحدثة لفرص الشغل ، عبر برامجها الواعدة منها على الخصوص ، تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا مع مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة والعمل على تحسين الدخل والإدماج الإقتصادي للشباب بالإضافة إلى الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة. 




 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس