» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





تطوير المشروع التربوي المندمج “أنا أتطور” بآسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 21/03/16

تنزيلا للمحاور ذات الأولوية في شقها المتعلق بانفتاح المدرسة على محيطها،وضمان حياة دراسية ذات جودة عالية والرقي بالحياة المدرسية،عقد مؤخرا لقاء بمقر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بآسفي  جمع الأستاذ حسن البلالي المدير الإقليمي وممثلا عن مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط وممثلا عن مؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط وممثلين عن المنظمة الدولية للشباب.

اللقاء هذا جاء باقتراح من المنظمة الدولية للشباب التي تهدف من خلال مشروعها المساهمة في الارتقاء بجودة المؤسسات التعليمية للرفع من جودة حياة التلاميذ بها،وجودة التعلمات والمعرفة المكتسبة من قبل التلاميذ،وجودة مهاراتهم الحياتية،وتفعيل المشاركة الشبابية في المجتمع المحلي،مع تعزيز الدور المركزي للمدرسة في المجتمع،وإشراك الآباء في تنمية وتطوير مهارات أبنائهم.

فالاجتماع هذا كان مناسبة لتسليط الضوء على الخطوط العريضة للمشروع المندمج”أنا أتطور”الذي ستستفيد منه 30مؤسسة تعليمية على مدى ثلاث سنوات “2017/2019″،ويهم الرقي بالجودة التربوية عبر تقوية القدرات التدبيرية للأساتذة والأطر التربوية بإدماج تقنيات تربوية تتمحور حول التنشيط التربوي،وبناء المعارف بطريقة تشاركية،وربط التعلمات بالحياة اليومية من خلال ورشة تفاعلية من ثلاث أيام،وتدريب عملي لمدة شهر كامل.

أما الشق المتعلق بالتلاميذ والتلميذات فسينصب الاهتمام على الكفايات”أندية المهارات الحياتية”،من قبيل تقوية الثقة في النفس،ودعم المهارات الحياتية عن طريق تطبيقات عملية يتم التدرب عليها داخل الورشات.

أما الشق المتعلق بالآباء والأمهات والأولياء فتم تخصيص حيز مهم له،وأيضا الدور المركزي للمجتمع المدني والجمعيات عبر برنامج مهني تدريبي”برنامج أخدم بلادي”يهدف إلى تحسين نوعية البرامج المقدمة للشباب وتعزيز المهارات المهنية والشخصية.

مكتب الإتصال


بمناسبة اليوم العالمي للمرأة نظم المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للتعليم (ف.د.ش ) بآسفي أمسية يوم السبت 12 مارس 2016  بمقر الفدرالية وذلك ابتداء من الساعة 4 زوالا بحضور أعضاء المكتب الإقليمي و الأستاذة سمية الرياحي عضو المكتب الوطني و السيد محمد كرميم عضو المكتب الوطني و عدد من المنخرطين و بعض الضيوف من المجتمع المدني و هيأة التدريس بالإقليم.

 وقد افتتح الحفل الأخ خالد النجاحي الكاتب الإقليمي والأستاذة سمية الرياحي والأستاذة نجاة البازي،  كما تخلل الحفل إلقاء الأستاذة المحترمة فاطمة القنفود قصيدة شعرية في حق المرأة المناضلة بصفة خاصة و المرأة المغربية وتخلل فقرات اللقاء حفل الشاي مع نغمات  موسيقية و بالمناسبة تم تكريم نساء هيأة التدريس .


صرحت شركة قطر للبترول في موقعها الإخباري الاثنين الماضي إنها اتفقت مع شركة شيفرون المغرب للاستكشاف، التابعة لشركة شيفرون كوربوريشن، على شراء 30% من حصتها البالغة 75% في امتياز الاستكشاف البحري في المياه العميقة قبالة سواحل المغرب ، وأوضحت الشركة أنها ستحصل، بموجب هذا الاتفاق، على حصة 30% من امتياز الاستكشاف، بينما ستتقلص حصة شيفرون إلى 45% وستبقى حصة المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن المغربي على 25% من حقوق الامتياز الواقعة في كل من كاب غير البحري وكاب كونتان البحري وكاب الواليدية البحري.

 وقال المهندس سعد شريده الكعبي، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لقطر للبترول، إن هذا الاتفاق "خطوة هامة نحو بناء علاقة مع شيفرون تحقق المنفعة للطرفين، مع التركيز بشكل خاص على أنشطة الاستكشاف والتنقيب الدولية".وأضاف: "ليس من قبيل المصادفة أن يمتد الوجود الدولي لقطر للبترول إلى المغرب، وهي البلد الذي يتمتع بعلاقات متميزة مع دولة قطر".

من جهته، علي مشيري، رئيس شركة شيفرون أفريقيا وأميركا اللاتينية للاستكشاف والإنتاج، إن "الاتفاق هو علامة فارقة في جهود الشركتين لتعظيم قيمة أصول التنقيب والإنتاج من خلال علاقات طويلة الأجل. نحن سعداء بشراكتنا مع قطر للبترول في الاستكشاف البحري في المغرب ونتطلع إلى استخدام قدراتنا المشتركة في هذا المجهود لصالح المغرب".وتقع مناطق الاستكشاف البحرية العميقة الثلاث تقع بين 100-200 كيلومتر غرب وشمال غرب ، وتبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 29.200 كيلومترا مربعا مع متوسط أعماق مياه يتراوح بين 100 متر و4.500 متر.

 وكانت أمينة بنخضرة، المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكربونات والمعادن،قد صرحت مرارا على ان المغرب اعتمد منذ سنة 2000 استراتيجية تتوخى تكثيف عمليات التنقيب عن النفط والغاز في الأحواض الرسوبية المغربية البرية والبحرية، وذلك طبقا لتوجيهات الملك محمد السادس، علما ان المغرب يستورد حوالي 97 في المائة من احتياجاته الطاقية تتمثل فيها المنتجات النفطية حوالي 61 في المائة ، وأوضحت بن خضراء وقتها أن استراتيجية الاستكشاف النفطي بالمغرب عرفت دينامية خاصة، إذ تم إبرام مجموعة من الاتفاقيات مع العديد من الشركات النفطية العالمية ، حيث عدد كبير من الشركات  نالفطية العالمية عملها في مختلف مناطق المغرب، رغم استمرار الأزمة المالية والاقتصادية العالمية، مؤكدة أن الشركات تؤمن بالإمكانيات المشجعة في مجال الاستكشاف بالمغرب.

 

 

 

 

 


عرفت منطقة عبدة إقليم اسفي تساقطات مهمة خلال الأيام الأخيرة بإمكانها أن تنعش أمال الفلاحين،  ذلك ما أكد عليه رئيس الجماعة القروية لاثنين لغيات إقليم اسفي رشيد محب  ، أن هذه التساقطات تفيد المزروعات الربيعية وستعمل على توفير الكلأ للماشية وستنعش الغطاء النباتي  ، كما أن هذه التساقطات الأخيرة  ساهمت في ارتفاع أثمنة الأبقار والأغنام، بعد أن كانت قد عرفت تراجعا بفعل تخوف من مصير الموسم الفلاحي، الذي كانت بوادر جفافه تخيم قبل أسبوع عليه، موضحا أن نزول المطر هو  الوحيدة الكفيلة بإنعاش حياة الأرض والبهيمة، دون حاجة لمد اليد أو طلب العطف من الجيران ، لذلك كانوا لا يتوانون في الخروج حفاة إلى الأضرحة والزوايا والمساجد،   لطلب الغيث، رحمة بالبلاد والعباد.

وشدد رئيس الجماعة القروية لغيات على أهمية هذه التساقطات التي سيكون لها أثار ايجابية على  القطاع الفلاحي بالإقليم ، بحيث أخذت المزروعات تحيى وتنمو و استرجعت الأراضي المخصصة للرعي حيويتها وبدا الكلأ ينتعش وينمو، وتحولت ملامح الحزن التي كانت بادية على وجوه الفلاحين قبل نزول الغيث،  إلى فرح والسرور،وحيوية ونشاط  ، وأشار رشيد محب الذي كان عضو الغرفة الفلاحية بآسفي سابقا،  إلى أن إقليم اسفي  إقليما فلاحيا بامتياز،  بحيث يتوفر على مساحة صالحة للزراعة تصل إلى 349.835 هكتار (48.182 فلاح) منها 6.700 هكتار مسقية بالري الكبير، و تم وضع برنامج زراعي طموح يهم جميع الزراعات بمساحة إجمالية 483.000 هكتار بالإقليمي  .

 

 


حضر السيد حسن شوميس رئيس رئيس غرفة الصناعة التقليدية بجهة مراكش اسفي في اجتماع لجنة القيادة للصناعة التقليدية والذي ترأسه السيد عبد الاله ابن كيران صباح يوم الاربعاء 24 فبراير 2016 بمقر رئاسة الحكومة اجتماع لجنة قيادة رؤئة 2015 لتنمية الصناعة التقليدية  ، خصص لتقديم حصيلة تنفيذ هذه الرؤية، والتوجهات العامة لخطة ثانية يجري إعدادها برسم السنوات الخمسة المقبلة، وفي كلمة افتتاحية، أكد رئيس الحكومة أن تنفيذ العقد-البرنامج "رؤية 2015" الذي تم توقيعه في 20 فبراير 2007، تحت الرئاسة الفعلية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مكن من إعطاء دفعة قوية لقطاع الصناعة التقليدية.

واوضح  السيد ابن كيران  أن قطاع الصناعة التقليدية يساهم بنسبة مهمة في الاقتصاد الوطني، حيث حقق سنة 2014 رقم معاملات قدره 21,8 مليار درهم، ومكن من تشغيل أكثر من 400 الف شخص حسب إحصائيات نفس السنة، مما يترجم أهمية وحيوية هذا القطاع، وما يزخر به من مؤهلات وإمكانيات هائلة لا تزال لم تستغل كلها كما يجب ، كما تطرق إلى المبادرات التي تم اتخاذها في إطار التفعيل الترابي لاستراتيجية 2015، حيث تم وضع المخططات الجهوية لتنمية الصناعة التقليدية، اعتمادا على الخصوصيات والمؤهلات المحلية، وانطلاقا من تشخيص شامل وتقييم ميداني لإمكانيات النمو المتاحة والطموحات المستقبلية ، من جهة أخرى، أشار السيد ابن كيران إلى الإجراءات الهادفة إلى تعميم التغطية الاجتماعية، حيث صادقت الحكومة على مشروعي قانونين سيمكن تنفيذهما من استفادة الصناع التقليديين من نظام التأمين الاجباري الأساسي عن المرض ونظام التقاعد، الموجهين للعمال المستقلين والأشخاص المزاولين للمهن الحرة وللأنشطة غير المأجورة.

ودعا رئيس الحكومة، بالمناسبة، إلى الوقوف على مدى تقدم مختلف الأوراش وتقييم المنجزات مقارنة مع الأهداف المرسومة، وللتشاور وتبادل الرأي في إطار نقاش جدي وبناء، لرصد مكامن الضعف والإشكالات التي يعاني منها القطاع، والبحث عن الحلول والبدائل، حتى تتسنى مواصلة تنفيذ مختلف البرامج الرامية إلى السمو بقطاع الصناعة التقليدية إلى المكانة التي تليق به ضمن باقي قطاعات ومكونات الاقتصاد الوطني.

واعتبر أن النتائج المرضية التي حققها تنفيذ مضامين رؤية 2015، والتي تجاوزت في بعض محاورها الأهداف المرتقبة، يجب أن تحفز للبحث عن حلول ناجعة للإشكاليات التي لا تزال عالقة والخروج باقتراحات عملية لمعالجتها وتجاوزها، سيما بمناسبة وضع الاستراتيجية الجديدة للقطاع، وفق مقاربة تشاركية تقوم على التقائية تدخلات مختلف العاملين.

وشدد في هذا الإطار على ضرورة استحضار الصلاحيات والأدوار التي أعطيت للجهات من خلال دستور 2011، مع التركيز على إشراكها في تنفيذ مختلف البرامج والمشاريع الترابية ذات الصلة، وكذا التركيز على الدور المهم الذي تضطلع به غرف الصناعة التقليدية، خاصة بعد تحولها إلى غرف جهوية وفق التقسيم الجهوي الجديد، في ما يخص تعزيز مساهمتها في تفعيل مضامين هذه الاستراتيجية ودعم الوزارة الوصية لوضع برامج ومخططات تستجيب لانتظارات مختلف شرائح الصناع التقليديين، وقادرة على تنمية القطاع بمختلف أصنافه سواء تعلق الأمر بالصناعة التقليدية ذات الحمولة الثقافية أو النفعية أو الخدماتية.

وتتبع أعضاء اللجنة خلال هذا الاجتماع عرضا لوزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني تناولت فيه حصيلة تنفيذ مضامين رؤية 2015، خاصة في محاورها المتعلقة بتأهيل منظومة التكوين وبرامج الترويج والتسويق، واعتماد العلامات الجماعية للتصديق والبيانات الجغرافية والمحافظة على الحرف والبحث والتطوير وتنويع شبكة البنيات التحتية على مستوى مجموع التراب الوطني. 

كما تطرق العرض لمساهمة مختلف الشركاء، ومن بينهم غرف الصناعة التقليدية وجامعتها وفدرالية مقاولات الصناعة التقليدية والجمعيات المهنية ووكالات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والسلطات المحلية والمجالس المنتخبة.

وتناولت المناقشات سبل معالجة بعض الاشكالية التي لازالت عالقة والتوجهات العامة لخطة ثانية يجري إعدادها برسم السنوات الخمسة المقبلة.

حضر هذا الاجتماع على الخصوص وزير الاقتصاد والمالية، ووزير التربية الوطنية والتكوين المهني، ووزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، ووزير الصحة، ووزير السياحة، ووزير الثقافة، ووزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، ووزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، ووزير التعمير وإعداد التراب الوطني، والوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، ورئيس فدرالية مقاولات الصناعة التقليدية، ورئيس جامعة غرف الصناعة التقليدية، ورؤساء غرف الصناعة التقليدية، وممثلون عن المؤسسات العمومية والإدارات المعنية. 


الملك يدشن بـ"الجرف الأصفر" مشروعين بقيمة تفوق 6 ملايير درهم


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 01/02/16

و.م.ع

أشرف الملك محمد السادس، اليوم الاثنين بالمركب الصناعي الجرف الأصفر، على تدشين مركب لإنتاج الأسمدة المخصصة بكاملها للقارة الإفريقية (أفريكا فيرتيلايزر كومبليكس)، والمرحلة الأولى من مشروع معمل لتحلية مياه البحر، المنجزان باستثمار إجمالي تفوق قيمته 6,1 مليار درهم.

ويتألف المصنع الجديد، الذي تطلب إنجازه استثمارا قيمته 5,3 مليار درهم، من وحدة للحامض الكبريتي (1,4 مليون طن/ سنة)، ووحدة للحامض الفوسفوري (450 ألف طن/ سنة)، ووحدة للأسمدة (مليون طن معادل ثنائي فوسفاط الأمونيوم/ سنة)، ووحدة مركزية كهرو- حرارية بقدرة 62 ميغاوات، ومختلف البنيات الخاصة بالتخزين، والتي بوسعها استقبال 200 ألف طن من الأسمدة، أي بقدرة ذاتية تفوق الشهرين.

وسيمكن "أفريكا فيرتيلايزر كومبليكس"، الذي مكن من إحداث 1,35 مليون يوم عمل/ شخص خلال مرحلة البناء (86 بالمائة مغاربة)، من إحداث 380 منصب شغل خلال مرحلة الاستغلال.

ويعتمد هذا المشروع الضخم الابتكار التكنولوجي والبيئي على مستوى الإنتاج الكبريتي، وذلك من خلال ربح في الطاقة الكهربائية قدره 10 ميغاوات وتقليص استهلاك مياه البحر. كما تم تقليص مقذوفات ثاني أوكسيد الكبريت ثلاث مرات وفقا للمعايير الدولية.

 

وتتجسد الابتكارات التي يتم توظيفها في مصنع الحامض الفوسفوري من خلال تكنولوجيات لاسترجاع الفليور والتخلص من المقذوفات السائلة. أما على مستوى أسمدة ثنائي فوسفاط الأمونيوم، فتم وضع أنظمة لغسل الغازات تمكن من إعادة استعمال الماء الساخن لآخر غسيل، وبالتالي اقتصاد في المياه يناهز 50 ألف متر مكعب/ سنة. حيث تتم معالجة المياه المستعملة بغرض إمكانية إعادة تثمينها.

أما معمل تحلية مياه البحر (800 مليون درهم)، والذي يشكل جزء من استراتيجية "الماء" التي تعتمدها مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، فيروم تغطية الحاجيات الإضافية الناتجة عن نمو محور خريبكة- الجرف الأصفر (تضاعف طاقة المناجم، زيادة قدرات التثمين الكيميائي بثلاث مرات)، وذلك من دون أي طلب إضافي للمياه التقليدية.

وتتألف المرحلة الأولى من مشروع معمل تحلية مياه البحر، الذي تبلغ قدرته 25 مليون متر مكعب/ سنة (75 ألف و800 متر مكعب/ يوم)، من وحدة لضخ مياه البحر بصبيب 7700 متر مكعب/ ساعة، ووحدة للمعالجة الأولية لمياه البحر تتيح التخلص من المواد الزائدة والزيوت والشحوم، إلى جانب العوالق، ووحدة للترشيح عالي الدقة للتخلص من الجسيمات بالغة الدقة (أقل من 03ر0 ميكرومتر).

كما تشتمل هذه المرحلة الأولى على وحدة للأسموزية المعاكسة، التي تتيح إزالة الكلوريد عبر الترشيح عالي الدقة، ووحدة للمعالجة اللاحقة تمكن من جعل المياه صالحة للشرب. وقد أحدثت المحطة أثناء فترة البناء 400 ألف يوم عمل (93 بالمائة مغاربة)، كما ستمكن من إحداث 100 منصب شغل قار خلال مرحلة الاستغلال.

 

وسيصل معمل تحلية مياه البحر للجرف الأصفر، الذي سينجز على ثلاثة مراحل، عند اكتمال إنجازه، إلى طاقة إنتاجية قدرها 75 مليون متر مكعب/ سنة.


في إطار التخطيط الاستراتيجي التواصلي، وسعيا نحو إعداد برنامج جهوي للتنمية المندمجة، عقد مجلس جهة مراكش أسفي وولاية مراكش أسفي لقاء تواصليا بمقر عمالة إقليم قلعة السراغنة. وقد حضر اللقاء رؤساء المصالح ورؤساء الجماعات الحضرية بالإقليم والعديد من الفاعلين من مختلف القطاعات.

افتتح اللقاء بكلمة ألقاها السيد والي جهة مراكش أسفي، أكد من خلالها على ضرورة ضمان التوازن بين مختلف مناطق الجهة، وأن هذا اللقاء فرصة للوقوف على مشاريع الجهة بالإقليم واستشراف مستقبله. مبديا تفاؤله بشأن تحقيق ريادة اقتصادية تدعمها الإمكانات الفلاحية والسياحية للجهة. كما لفت الانتباه إلى أهمية التركيز على الجانب الاجتماعي الذي لايزال رهينا بفروقات اجتماعية وجب تقليصها، مشددا على تبني معياري الفعالية والنَّجاعة في تنزيل مشاريع الاتفاقية الإطار والمشاريع القطاعية.

بعد ذلك، تناول الكلمة السيد “أحمد اخشيشن” رئيس جهة مراكش أسفي، معبرا عن سياق اللقاء وعن شكره للسيد عامل إقليم قلعة السراغنة على تهييئ الظروف المواتية لإجراء اللقاء في أحسن الظروف. ثمَّ شدَّد على اغتنام هذه المناسبة للوقوف على انتظارات المواطنين، وبلورة برنامج تنموي قائم على الوضوح والواقعية، ويستند على فرص الجهة مع استحضار المعيقات والإكراهات لتبني استراتيجية متكاملة لتجاوزها. داعيا كافة الفاعلين إلى الانخراط والمساهمة بشكل إيجابي في صياغة وإنجاز وتتبع وتقويم مشاريع التَّنمية الجهوية، والتّحلي بروح جديدة ومبدعة.

أما السيد عامل إقليم قلعة السراغنة، فقد استعرض مقترح المخطط التَّنموي لإقليم قلعة السراغنة والمشاريع الاستراتيجية المقترحة، بعد أن ذكر بالبرنامج الأولي لمخطط التَّنمية الاقتصادية والاجتماعية 2014-2018، وقد لوحظ غنى المخطط التَّنموي الإقليمي، وتضمنه لمشاريع رائدة ستجعل من الإقليم قطبا اجتماعيا واقتصاديا متميزا. كما اختتم السيد العامل مداخلته باقتراح إحداث شركة للتنمية المحلية، وإحداث صندوق إقليمي للدَّعم في إطار تعاقدي.

من جهته، تدخل السيد “عبد الرحيم واعمر” رئيس المجلس الإقليمي لقلعة السراغنة، ليعرب عن شكره للقائمين على اللقاء التواصلي، ثم لفت الانتباه إلى تفاقم مشاكل القطاع الفلاحي وتباين توزيع المجال الصِّناعي وإشكالات أخرى متعدِّدة ينبغي أن يعالجها برنامج العمل الإقليمي، داعيا والي ورئيس الجهة إلى الترافع لدعم الموارد المائية لسهل تساوت والسهر على إعداد الطريق السيّار مراكش-قلعة السراغنة والعمل على إخراج الكلية ذات الاستقطاب المفتوح تتميما للاتفاقية الإطار المُوَقَّعة في هذا الشَّأن. ليسلِّم الكلمة بعد ذلك للسيد “نبيل أبو الخير” كاتب المجلس الإقليمي لتقديم مشروع أولي لبرنامج تنمية إقليم قلعة السراغنة 2016-2021 المراعي للحاجيات والأولويات، ويضم البرنامج 96 مشروعا للتنمية الحضرية و 513 مشروعا للتنمية القروية.

ونظرا لقيمة مشروع تحسين الولوج إلى الخدمات الأساسية الذي تم توقيعه أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله بتاريخ 03 دجنبر 2010، فقد قدم ممثل عن مجلس جهة مراكش أسفي نبذة عن أهم الاتفاقيات الموضوعاتية الثمانية، وذكَّر بسير المشروع الذي يُنجَزُ في إطار التعاقد بين الدَّولة والجهة.

وقد اختُتِم اللقاء بمناقشة ما تقدَّم من طرف الحاضرين، الذين أبدوا ملاحظاتهم واقتراحاتهم بخصوص إعداد المخطط الجهوي للتنمية.

سامي لوريكة


توزيع 27 دراجة نارية على الأئمة المرشدين الدينين بازيلال


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 30/01/16

قام السيد امحمد اعطفاوي عامل إقليم ازيلال  بمعية الكاتب العام للعمالة والمندوب الإقليمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، صباح  يوم الخميس 28 يناير الجاري بالمسجد الوحدة ، بحضور رئيس المجلس العلمي ورئيس المجلس الإقليمي  وباشا مدينة ازيلال ورؤساء المصالح الخارجية ورئيسة المجلس البلدي بازيلال  ، على توزيع 27دراجة نارية لعدد من الأئمة المرشدين أغلبهم من المكلفين بمهام التأطير بالمناطق الجبلية.

وأكد مصدر مطلع بالمندوبية الإقليمية للأوقاف والشؤون الإسلامية بازيلال، أن العملية شملت 27 إمام مرشد تابع للإقليم، تسلموا دراجاتهم ووثائقها الإدارية وبطاقات التأمين.

ولقيت هذه العملية استحسان الفئة المستهدفة بالنظر إلى شاسعة المجال الجغرافي الذي يشتغل فيه هؤلاء بالإضافة إلى التضاريس الجبلية التي يعرف بها جزر كبير من الإقليم.

ازيلال : هشام أحرار


ليس للمرة الأولى ومقدم برنامج (صباح الخير يا بحر ) السيد المقتدر عبىداللطيف بن يحيى يتناول ولمدة ثلاثين سنة اكراهات ومعيقات وتدهور وتراجع  الثروة السمكة ولا حياة لمن تنادي من جميع الأطراف المتدخلة سواء المهنيين أنفسهم أو الإدارة الوصية على القطاع والمحافظة على الثروة السمكية .

فعلا موضوع الحلقة لصبيحة الأحدد10يناير 20169  كان متركزا على الصيد (الجائر ) المتعلق بصغار السمك  المسمى بالأسبانية ( 'شانكطي /changiti/ ) اللقاء كان يحضره الأستاذ الكبير المختص في قطاع الصيد البحري بجميع فروعة السيد عبد السلام الشعباوي وعضو جمعية المحافظة على البيئة البحرية الأستاذ المحترم  ربيع بالإضافة إلى مهنيي قطاع الصيد التقليدي الذين توجه لهم التهمة في صيد الشنكيطي وخاصة بواد مرتيل،  وكأن السيبة تجتاح هده المنطقة في غياب الضمير والحس الوطني من طرف  جميع المسؤولين بالإضافة إلى المجتمع المدني الذي يساهم في شراء هذا النوع من السمك ، كل هذا في غياب المراقبة الشاملة بالإضافة إلى  الصيد العشوائي والجائر الذي يصل إلى اصطياد أصناف أخرى بأحجام صغيرة غير مقبولة .

كما أن  هناك الصيد الغير المقنن ببعض الموانئ الوسطى والجنوبية،  حيث  يصطادون كمية كبيرة أكثر من اللازم والكمية المسموح بها،  وبذلك ينزل مستوى الأسعار إلى الحضيض وبتالي  تباع الكمية الزائدة  خارج سوق السمسرة والتي لايستفيد منها البحار خاصة على مستوى التغطية الاجتماعية والصحية .

و يحدث هذا أيضا  في صنف الأخطبوط  بحيث يتعرض هذا الأخير للعملية المذكورة وبالخصوص صنف وزن 250و300 غرام  بل واقل من ذلك هو الاخر يتعرض للأستنزاف بشكل رهيب ، ليس من المعقول ولا من المنطق أن تبقى دار حليمة على هذا الحال ، بحيث تساهم  في غياب  تطبيق المراقبة والقانون في تدمير حقوق الأجيال القادمة ، وان عموم المجهزين  يؤكدون على ان القطاع اصبح مثقل بالمصاريف  حسب قولهم أن البحر لم يعد كريما وبل أصبح شحيحا ، مع العلم ان الوزارة الوصية في تجديد اتفاقية الصيد مع مراكب (البورباطي ) باسبانيا على الشواطئ الوطنية ، وأبرزت جل التدخلات ان ما يتعرض له البحر الأبيض المتوسط من استنزاف للثروة السمكية باستعمال شباك مسرطنة يعد جريمة في حق هذا البلد وابدى المهنيون تخوفهم مما تتعرض له بعض المصايد من انتهاك صريح للقوانين المعمول بها بقطاع الصيد البحري ، وان الجهات المسؤولة غير مكترثة لما يقع للمخزون السمكي الوطني .

احد مهنيي قطاع الصيد البحري

 


في إطار تفعيل الشراكات المثمرة التي أرستها نيابة وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بسيدي بنور مع مختلف المتدخلين والشركاء ، إيمانا منها بدور المقاربة التشاركية في تدبير قضايا المنظومة التربوية بالإقليم ، وفي غمرة احتفالات الشعب المغربي بالذكرى 59 لعيد الاستقلال المجيد ، تم يوم الجمعة 20 نونبر 2015 إعطاء انطلاق أشغال بناء ملعب رياضي بالثانوية التأهيلية "محمد الخامس" بالوليدية في إطار اتفاقية تعاون بين النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ، ومندوبية وزارة الشباب والرياضة بسيدي بنور ، وجمعية أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ بالثانوية التأهيلية المذكورة ، وأحد الفاعلين الجمعويين من أبناء المنطقة والقاطن بمدينة الدارالبيضاء ، بالإضافة إلى أحد الفاعلين في المجال الاقتصادي.

   وقد عرف انطلاق الأشغال  حضور مدير الثانوية بصفته رئيسا للمؤسسة وممثلا للنيابة الإقليمية ، والأطر الإدارية والتربوية العاملة بالمؤسسة ، وممثلي جمعية أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ والفعاليات الجمعوية والاقتصادية شركاء المؤسسة والنيابة.

   وتجدر الإشارة إلى أن الملعب الرياضي المتعدد الاستعمالات (كرة اليد، كرة السلة، الكرة الطائرة) سيتم بناؤه على مساحة 1232 متر مربع (44 متر طولا و 28 متر عرضا).


في غمرة احتفالات الشعب المغربي بالذكرى الستين  لعيد الاستقلال المجيد ، اشرف  الوالي عامل اقليم اسفي مؤخرا بالجماعة القروية انكة إقليم اسفي رفقة رئيس المجلس الجماعي أنكة على تدشين دار الشباب وبحضور مندوب الشباب والرياضة و شخصيات مدنية وعسكرية ورياضية وفعاليات جمعوية بالمنطقة ، 

وبعد قطع الشريط الرمزي، قام الوالي بجولة عبر مختلف مرافق هذه المنشأة التي ستوفر فضاء للشباب والجمعيات قصد ممارسة هواياتهم وأنشطتهم ذات الطابع الاجتماعي والثقافي، باعتبار أن هذا الفضاء الجديد سيشكل   متنفسا لشباب الجماعة وتحريك الأنشطة الثقافية في كافة المجالات ،

كما سيمكن هذا الفضاء الشباب من التنشئة الاجتماعية السليمة والتربية المتوازنة تسهم في صقل مواهبهم وتطوير كفاءاتهم، كما اضطلع الوالي  والوفد المرافق له على أروقة  دار الشباب الجديدة والأجهزة والمعدات، والقاعةالمخصص للإعلاميات،والموسيقى وأخرى للأنشطةالمتوازية بالإضافة إلى قاعة للدروس والقاعة الكبرى  للاجتماعات،  وقد استبشر العديد من الفاعلين الجمعويين خيرا بهذا التدشين الذي يأتي في الوقت المناسب .

اسفي نيوز 


 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس