» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





حفل إعدار جماعي لفائدة أطفال الجماعة القروية أيير


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 23/03/11

 

في إطارالاهتمام بمؤشرات التنمية الإنسانيةو كذا تفعيلا للأهدافالاجتماعية للمبادرة الوطنية للتنمية البشريةوتنفيدا لبرنامجها السنوي وخاصة في شقه المتعلق بالأنشطة الخيرية والإجتماعية التي ما فتئت تقوم بها جمعية الأعمال الإجتماعية لأعوان وموظفي الجماعة القروية لأيير بإقلم آسفي لفائدة منخرطيها وأسرهم ..أبت الجمعية وبشراكة مع المجلس الجماعي لأييروالجمعية المحلية للتنمية البشرية  ومندوبية وزارة الصحة بآسفي إلا أن تدخل الفرحة على قلوب الأسر المعوزة بمختلف الدوائر التابعة للجماعة ودعمهم من خلال حفل إعدار جماعي لأطفالهم ..وبالفعل اكتض الفضاء المخصص لعملية الإعدار بالمركز الصحي لأيير طيلة يوم الأحد 20 مارس 2011 بالآباء والأمهات والأولياء صحبة أبنائهم للإستفادة من هده المبادرة المواطنة ..                                                                                                              حفل الإعدار كان مناسبة استفاد فيها الأطفال من بعض الهدايا عبارة عن لباس مغربي تقليدي ووزعت عليهم بعض الأدوية المجانية ، كما عاشوا لحظات تنشيط بهلوانية رائعة استجاب معها الأطفال بكل تلقائية .. إلا أن الملاحظ هو أن عدد الأطفال المستفيدين الدي حصره المنظمون في 140 ارتفع ليصل إلى 176 مستفيدا ، إلا أن هدا التزايد لم يثني الأطر الصحية والطبية المتطوعة للمساهمة في هدا العمل الإنساني على مواصلة عملية إعدار الأطفال حتي النهاية ، وهدا إن دل على شيئ فإنما يدل على روح المواطنة والتآزر الإجتماعي الدي من شأنه معالجة الإختلالات الإجتماعية .. وقد عبر العديد من الساكنة المستفيدة على ارتياحها وتقديرها لهدا العمل الإنساني النبيل الدي قامت به الجمعية وشركاؤها لما تجسده من بعد إنساني محمود.. 

                                                                                                وفي كلمة للسيد مراد وايرس رئيس جمعية الأعمال الإجتماعية لأعوان وموظفي الجماعة القروية لأيير بمناسبة انطلاقة حفل الإعدار، أكد أن ما تقوم به الجمعية من أنشطة يأتي حرصا منها على الرقي بمستوى الخدمات الإجتماعية لتحقيق التنمية المستدامة ، وإيمانا منها بضرورة إقامة شراكات فعالة بينها وبين كل من المجلس الجماعي وجمعيات المجتمع المدني والهيئات والمنظمات الوطنية والدولية دات الإهتمام المشترك ..مضيفا دات المسؤول أن حفل الإعدار المنظم اليوم من شأنه خلق فلسفة اجتماعية تعمل على إدكاء روح المواطنة والتعاضد الإجتماعي ..رئيس الجمعية أكد من جهة ثانية أنه نظرا للطلب المتزايد للسكان على امتداد تراب جماعة أيير ووعيا من الجمعية بضرورة مساعدة ودعم الأسر المعوزة ، تم الإتفاق بين جمعية الأعمال الإجتماعية لأعوان وموظفي الجماعة القروية لأيير وجمعية التواصل للتنمية والتضامن بايير على تنظيم حفل إعدار جماعي يوم السبت 26 مارس 2011 بمركز ثلاثاء بوعريس التابع للجماعة القروية أيير ..

 

عبد اللطيف أبوربيعة



   

كشف تقرير مندوب وزارة الصحة العمومية بالجديدة، الصادر بتاريخ : 07 مارس 2011، تحت رقم : 1468، أن فريقا طبيا لحفظ الصحة، كان انتقل، ليلة الجمعة 04 مارس 2011، إلى المركز الاستشفائي الإقليمي بالجديدة، عقب استقبال مصلحة المستعجلات، تلك الليلة، 22 نزيلة بداخلية الثانوية–التأهيلية بئر أنزران، جراء إحساسهن بآلام في البطن. واتخذ الطاقم الطبي جملة من التدابير، ضمنها التكفل بنزيلات الداخلية، البالغ عددهن 22 تلميذة، واللواتي كن تناولن، ليلة الجمعة الماضي، مادة غذائية مشبوه فيها. ومكنت الفحوصات الطبية، التي خضعن لها جميعا، من الوقوف على كون فقط 4 نزيلات، أظهرن آلاما في البطن، وصفها التقرير الطبي ب"المعزولة". وبالموازاة، عمد الطاقم الطبي إلى أخذ عينة من المواد الغذائية المشبوه فيها، لإخضاعها لتحاليل مختبرية.





جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 05/03/11

 

تناولت نزيلات داخلية الثانوية-التأهيلية بئر أنزران بالجديدة، مساء الجمعة الماضي، وجبة عشاء، ضمنها منتوج "كاشير"، وأصيبت تلميذتان منهن بآلام في بطنهما، ما استدعى نقلهما على  وجه السرعة، على متن سيارة للإسعاف، إلى مصلحة المستعجلات، لدى المركز الاستشفائي الإقليمي بالجديدة. وتدخلت عقب ذلك سيارة الإسعاف لنقل مزيد من النزيلات، بلغ عددهن 20 تلميذة أخريات. هذا، وتابعت السلطات التربوية بجهة دكالة-عبدة عن كثب، الوضع الصحي للنزيلات، اللواتي خضعن لفحوصات طبية، وتلقين الإسعافات الأولية، ما مكنهن من مغادرة المستشفى لتوهن ، صوب داخلية بئر أنزران.

وأفاد الدكتور حكيم عروب، مدير مستشفى محمد الخامس، أن حالتهن لم تكن تدعو البتة للقلق، سيما أنه لم تظهر عليهن أية أعراض مرضية خطيرة، من قبل الإسهال والتقيؤ، ما جنب الإبقاء عليهن، تلك الليلة، تحت المراقبة الصحية. وحسب المصدر الصحي ذاته، فإن العامل النفسي، أو ما يعرف ب "l’effet de masse"كان له دور حاسم  في زرع الخوف في نفوس النزيلات.

وعمدت بالمناسبة  لجنة إقليمية إلى  أخذ عينة من منتوج "كاشير"، المشتبه في كونه وراء ما اعتبر "حالة تسمم جماعي"، بغية إخضاعها لتحاليل مختبرية. وتجدر الإشارة إلى أن هذا المنتوج الغذائي، تم تصنيعه وإنتاجه بالمغرب، شهر يناير 2011، وتمتد صلاحيته إلى غاية شهر أبريل المقبل.  وكما جرت العادة، فإن القائمين على داخلية بئر أنزران، كانوا احتفظوا ب "كاشير"، على غرار جميع المواد الغذائية، وفق الشروط الصحية، داخل ثلاجة.

هذا، وانتقل طبيبان بمعية مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالة-عبدة، ونائبة قطاع التعليم المدرسي بالجديدة، إلى داخلية بئر أنزران، وتابعا الحالة الصحية لباقي النزيلات، البالغ عددهن 184  تلميذة،  واللواتي كن تناولن الوجبة العشائية معا، ولم يصب جلهن البتة بأية حالة      "تسمم غذائي". ما يزكي، حسب مصادر صحية، حالة الهلع، جراء العامل النفسي، أو ما يعرف     ب "l’effet de masse". وتجدر الإشارة إلى أن جميع نزيلات الداخلية التحقن، صباح اليوم الموالي للنازلة (السبت)، بمؤسستهن التربوية، في حالة صحية جيدة.

 

 

                                                         مكتب الاتصال / الأكاديمية الجهوية للتـربية والتكوين لجهة دكالة-عبدة



 العملية تتبعها عن قرب والي جهة دكالة عبدة والسلطات المحلية وفعاليات جمعوية ،و اشرف  عليها فريق طبي متخصص، والجهات المنظمة قامت  تأثيث الفضاء ووضعت كل  الترتيباتالضرورية بغية تهيئة الشروط الإنسانية و الصحية لبدءعملية الإعدار

 تجسيدا لقيم التضامن والتكافل الاجتماعي، و في إطار البرنامج العملي لجمعية الأمل للتنمية البشرية  التي تولي حسب احد الفاعلين الجمعويين عبد الحق الحيلي أهمية خاصة للجانب الاجتماعي والصحي المتنوع التدخلات و الأهداف استجابة للحاجيات الملحة للفئاتالاجتماعية المعوزة و المساهمة كذلك في معالجة الأوضاع الصعبة للفئات الاجتماعية الهشة والفقيرة ،و تماشيا مع توجيهات  والي الجهة السيد عبد الله بندهيبة  في أفق تركيز التضامن الإنساني و الثقافة الصحية و كذا توعية و توجيه ساكنة  إقليم أسفي  نحو الالتفات إلى الاهتمام بأوضاعه الاجتماعية والصحية ، انطلاقا من مبدأ الاهتمام بمؤشرات التنمية الإنسانية و كذا تفعيل الأهداف الاجتماعية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية،  وفي هذا الإطار  استفاد صباح يوم الجمعة 4 مارس 2011 أزيد من 400 طفل من أطفال  العائلات المعوزة  بالمجال الترابي للدائرة الثالثة بمدينة أسفي من عملية اعدار جماعي





 العنصر النسوي بالوقاية المدنية بدأ يفرض ذاته بكثافة حاليا كفاعل لا محيد عنه في هذا المجال، وتساهم النساء بفضل تجاربهن العلمية والثقافية، في الوقت الراهن، بشكل فعال في خدمات الوقاية المدنية

يتساءل العديد من المتتبعين عن عدم   إحياء الاحتفال باليوم  العالمي للوقاية المدنية لهذه السنة بثكنة الوقاية المدنية بأسفي يوم الثلاثاء الماضي كما كان مقررا ، الشيء الذي خلف استياء لذا العديد من تلاميذ وطلبة الإعدادي والثانوي بالمدينة،  و الذين كانوا يودون التعرف على النشاط اليومي لهذه الشريحة من خلال استعراض المخاطر والتجهيزات وإمدادات الإغاثة أثناء القيام بالمناورات، وكذا القيام بعدد من الاستعراضات في مجال الإسعاف والإنقاذ وإطفاء الحرائق انطلاقا من الأبواب المفتوحة التي كانت ستشهدها الثكنة بأسفي على غرار العديد من المدن،ورغبة  من  الموقع أسفي نيوز لتقديم إيضاحات في هذا الخصوص وتنوير الرأي العام المحلي حول عدم الاحتفال باليوم العالمي للوقاية المدنية بأسفي وكذلك عدم  القيام بالأبواب المفتوحة ، ثم الاتصال بالمسؤول الإقليمي للوقاية المدنية لمعرفة دوافع المنع المرتبطة بالموضوع ، إلا أن هذا الأخير لم يستجيب لطلب تنوير الرأي العام  بالمجهودات والتضحيات التي تقوم بها الوقاية المدنية بأسفي رغم العديد من الاكراهات التي يعيشها هذه الأخيرة بالإقليم  ،




أَلْسْتُومْ و پَاوْرْ تنشئان مركزا طاقيا حراريا بآسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 21/01/11

 

أفاد المكتب الوطني للكهرباء لوكالة الأنباء الفرنسية، على لسان مديره علي الفاسي الفهري، بأن اتحاد مجموعتي أَلْسْتُومْ الفرنسية و پَاوْرْ البريطانية يتواجد في مرحلة تباحث مع المكتب لإنشاء مركز حراري لتوليد الطاقة بآسفي.. إذ قال: "نتواجد الآن في مرحلة حوار لإنهاء الاتفاق بشأن العقد.. وحسب الإيقاع العام الذي يطغى على النقاش فإن الأمر قد يستغرق 18 شهرا إضافية ترافقها إعدادات قانونية وأخرى تجارية".

وبشأن المعطيات التقنية الوظيفية للمركز الطاقي الحراري المرتقب إنشاؤه.. نقل علي الفاسي الفهري لذات الوكالة الفرنسية بأن الإنشاء قد تطلبه النمو المرتفع على الطاقة بالمغرب بوصوله إلى معدل نمو من 8% سنويا، حيث سيشيّد بالسواحل الغربية للمملكة المغربية، وبالضبط بضواحي مدينة آسفي، وأنه من المنتظر أن يُشرع في تشغيل المركز عام 2015 بكمّ إنتاج طاقي يصل إلى 1300 ميغَاوَاط وبكلفة إنشاء تتراوح ما بين 3 و4 مليارات من الأورو.

وحسب الفاسي الفهري فإن العقد الذي سيجمع المكتب الوطني للكهرباء، من جهة، ومجموعتي أَلْسْتُومْ الفرنسية و پَاوْرْ البريطانية، من جهة ثانية، سيتطرق لإنشاء ميناء بحري وبنية تحتية خاصة باستقبال التموين بالكاربون النقيّ.. مع انفتاح ذات المرفق الطاقي على أنشطة تحلية مياه البحر.. كما زاد الفاسي: "لقد كان عرض أَلْسْتُومْ و پَاوْرْ مستجيبا لتطلعاتنا وأكثر تنافسية إذا ما قورن مع العرض الذي قدّمه تجمّع أُودِي إفْ و تشَايْنَا دَاتَنْغْ".

حري بالذكر أن شركة ألْسْتُومْ الفرنسية كانت قد استفادت قبل أسابيع من صفقة مغربية قيمتها 400 مليون أورو ضمن مشروع "التّي جِي فِي" الذي من المقرر أن يربط طنجة بالدار البيضاء ذات عام 2015 الذي سيشرع فيه أيضا العمل بمركز آسفي الحراري.. ما يعني أن ذات الشركة الفرنسية التي فشلت في صفقة الممر التحت البحري بالمَانْشْ قد حضي في انتزاع صفقتين بقيمة إجمالية وصلت إلى 4.4 مليار أورو..


2011 : سنة سعيدة وكل عام وانتم بألف خير


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 01/01/11

 يتقدم موقع أسفي نيوز إلى كافة متصفحيه بخالص التهنئة ودوام الصحة والعافية،  راجيا من العلي القدير أن يديم عليهم رداء الصحة والعافية،  وان يحققوا كل الأماني ، وكل عام وانتم بألف خير .

قد تكون سنة 2010 مختلفة عن السنوات السابقة في أحداثها ووقائعها ، وقد يعتقد البعض بان سنة  2011  لن تختلف عن مثيلاتها ، وقد يكون ذلك اعتقادا خاطئا  أو يحمل شيئا من الصواب ، إلا أن الكل متفق على أن  العالم قرر بان يغلق المذكرة السنوية لسنة 2010 بالشمع الأحمر ، ومن تم فالجميع  يودعها سواء كان مكرها أو عن رضاه ،  وليبدأ في كتابة السطور الأولى في مذكرات 2011 لتكون أول كلمة تحمل  عنوان التفاؤل المقرون بالأمل ، ويكون ميلاد سنة جديدة قد حل دون استئذان ،  و الجميع يحاول حرق الماضي المؤلم،  لذا ترانا نودع ماضينا ونفتح أيدينا الأخر،  فنرحب بسنة جديدة عسى أن تكون خيرا على الجميع ، كل من زاويته يرى السنة الجديدة عيدا ليست كالأعياد الأخرى ، ربما يصدق الشاعر حين يقول  : عيد بأي حالة عدة ياعيد،  بما مضى أو أمر فيك تجديد ،  ولربما يكون خاطئا في تصوره غير متفائل لما تحمله السنة الجديدة من خير على بني البشر ،  ومع ذلك الكل متفق على أنها سنة جديدة تحمل صفحة جديدة ، من الممكن أن يعقد فيها الإنسان هدنة جديدة مع نفسه بان لا يشعر بالأسى على ما فات أو مضى ، وان تكون هذه السنة بمثابة شهادة ميلاد جديدة





لماذا هذا التراجع؟"، ذلك هو السؤال الذي طرحه أحد المهتمين بالشأن المحلي لآسفي، قبل أن يفتح قوس الإجابة بالقول، "فالشركة التزمت في السنة الثالثة من عملها، بتعزيز أسطول شاحنات جمع النفايات المنزلية بثلاث شاحنات (BENNE TA SSEUSE)، لكنها لم تف بالتزامها حيث اكتفت فقط بإضافة شاحنتين ضاربة بعرض الحائط ما جاء في دفتر التحملات، 

    دعا المركز المغربي لحقوق الإنسان بآسفي، العربي الصباري الحسني والي جهة دكالة عبدة عامل إقليم آسفي، إلى التدخل العاجل من أجل وقف التدهور البيئي الخطير الذي تعرفه آسفي على مستوى النفايات الصلبة، و إلزام شركة فيوليا بتنفيذ بنود دفتر التحملات و تحميلها مسؤولية السهر على تنفيذ الأمن البيئي بأسفي. وأشارت شكاية المركز الحقوقي، والتي توصلنا بنسخة منها، إلى ما اعتبره المركز معانات  المواطنين بسبب تراكم الأزبال و انتشار التعفنات و الروائح الكريهة نتيجة عدم قيام شركة "فيوليا" بالمهام المنوطة بها طبقا لدفتر التحملات الملزم للشركة، بالإضافة إلى ما اعتبرته الشكاية ذاتها، تناثر الأزبال في الشوارع والفضاءات المجاورة للمرافق العمومية والمؤسسات التعليمية والمستوصفات في مشاهد غاية في القبح والبذاءة، و انتشار الروائح الكريهة التي تنبعث من الحاويات و التي تنتشر في أجواء المدينة والتي قد تعرض حياة المواطنين بشكل عام والأطفال بشكل خاص للأوبئة والأمراض على حد تعبير شكاية المركز المغربي لحقوق الإنسان بآسفي.وكان المجلس الحضري، بإجماع مختلف مكوناته السياسية، قد فوّت، خلال أبريل 2004، قطاع النظافة، لشركة "أونيكس"، هذه الأخيرة ستغير اسمها سنة 2006، لتصبح شركة "فيوليا"، وهي شركة متعددة الجنسيات تدبر قطاعات عديدة على المستوى الدولي




شهدت مدينة أسفي الساحلية على غير عادتها ارتفاعا ملموسا في درجة الحرارة دفعت بالعديد من السكان التوجه إلى الشاطئ للاستجمام ولاتقاء أشعة الشمس الحارقة ، في حين لجأ بعض الأطفال بعد ما اشتد عليهم لفح الشمس إلى اقرب نافورة للاستحمام ، بحيث تراهم من مختلف الأعمار   يتناوبون القفز في المياه الملوثة المنغمسة بها أقدماهم وأجسادهم هدفهم التصدي لدرجة الحرارة المرتفعة في غياب وسيلة تنقلهم إلى الشاطئ حسب زعمهم ، وهو  منظر غير مألوف  بدأت تعرفه المدينة ،   فبشارع الحسن الثاني وعلى امتداد تواجد النافورات به  هرعت ثلة من الأطفال  في اتجاه الماء  يلهون بأجساد شبه عارية وسط مياه متدفقة،  يلعبون  غير مهتمين بأي شيء من حولهم غير التمتع بالمياه، و في بعض النافورات ليس الأطفال وحدهم من يستحم بالمياه  والتخفيف من  أشعة الشمس الحارقة،  بل حتى بعض الكبار وهم في طريقهم إلى الدواوير المجاورة لجؤا إلى الماء المتدفق من النافورات  همهم  البحث عن البرودة كيف ما كان نوعها دون التفكير في لا في جودة المياه ولا في حرمة الشارع العام ، وتشهد مدينة أسفي هذه الأيام  موجة للحرارة غير مألوفة ، كما هو الحال بالنسبة للعديد من المدن المجاورة ، وكانت مديرية الأرصاد الجوية بالمغرب قد ذكرت بان المملكة المغربية تتعرض منذ الخميس لموجة حر ستتواصل "حتى الاثنين" بسبب رياح صحراوية جافة وحارة من الجنوب،مضيفة بان كتلا جافة جدا ستصعد من الجنوب الصحراوي باتجاه وسط المغرب وشماله، ما سيؤدي إلى استمرار موجة الحر حتى الاثنين". وأعلنت مديرية الأرصاد الجوية الخميس أن "درجات الحرارة ستتراوح بين 42 و46 درجة في الوسط والجنوب" وخصوصا في مراكش (جنوب) ووجدة (شرق). وأضاف المصدر ذاته انه في مدن ساحلية مثل "الرباط والدار البيضاء والمناطق الغربية ستبلغ درجات الحرارة 37 درجة ويمكن ان ترتفع حتى 42 درجة".

عبد الرحيم النبوي

 


شهر رمضان موسم عظيم


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 09/08/10

 

قال تعالى: شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِى أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَـتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَـتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ [البقرة: 185] . شهرٌ مَحْفُوفٌ بالرحمةِ والمغفرة والعتقِ من النارِ، أوَّلُهُ رحمة وأوْسطُه مغفرةٌ، وآخِرُه عِتق من النار.
اشْتَهَرت بفضلِهِ الأخبار وتَوَاتَرَت فيه الاثار.
ففِي الصحِيْحَيْنِ : عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النبي صلى الله عليه وسلّم قال: «إِذَا جَاءَ رمضانُ فُتِّحَت أبوابُ الجنَّةِ، وغُلِّقَتْ أبوابُ النار، وصُفِّدتِ الشَّياطينُ».
وإنما تُفْتَّحُ أبوابُ الجنة في هذا الشهرِ لِكَثْرَةِ الأعمالِ الصَالِحَةِ وتَرْغِيباً للعَاملِينْ، وتُغَلَّقُ أبوابُ النار لقلَّة المعاصِي من أهل الإِيْمان وتُصَفَّدُ الشياطينُ فَتُغَلُّ فلا يَخْلُصونُ إلى ما يَخْلُصون إليه في غيرِه.
وَرَوَى الإِمامُ أحمدُ عن أبي هريرة رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال:
«
أُعْطِيَتْ أمَّتِي خمسَ خِصَال في رمضانَ لم تُعْطهُنَّ أمَّةٌ من الأمَم قَبْلَها؛ خُلُوف فِم الصائِم أطيبُ عند الله من ريح المسْك، وتستغفرُ لهم الملائكةُ حَتى يُفطروا، ويُزَيِّنُ الله كلَّ يوم جَنتهُ ويقول: يُوْشِك عبادي الصالحون أن يُلْقُواْ عنهم المؤونة والأذى ويصيروا إليك، وتُصفَّد فيه مَرَدةُ الشياطين فلا يخلُصون إلى ما كانوا يخلُصون إليه في غيرهِ، ويُغْفَرُ لهم في آخر ليلة، قِيْلَ يا رسول الله أهِيَ ليلةُ القَدْرِ؟ قال: لاَ ولكنَّ العاملَ إِنما يُوَفَّى أجْرَهُ إذا قضى عَمَلَه».
هذه الخصالُ الخَمسُ ادّخَرَها الله لكم وخصَّكم بها مجالس شهر رمضانمِنْ بين سائِر الأمم، وَمنَّ عليكم ليُتمِّمَ بها عليكُمُ النِّعَمَ، وكم لله عليكم منْ نعم وفضائلَ:
كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ ءَامَنَ أَهْلُ الْكِتَـبِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُمْ مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَـسِقُونَ [آل عمران: 110].

الخَصْلَةُ الأولى:
أن خُلْوفَ فَمِ الصائِم أطيبُ عند الله مِنْ ريحِ المسك، والخلوف بضم الخاءِ أوْ فَتْحَها تَغَيُّرُ رائحةِ الفَم عندَ خُلُوِّ الْمَعِدَةِ من الطعام. وهي رائحةٌ مسْتَكْرَهَةٌ عندَ النَّاس لَكِنَّها عندَ اللهِ أطيبُ من رائحَةِ المِسْك لأنَها نَاشِئَةٌ عن عبادة الله وَطَاعَتهِ. وكُلُّ ما نَشَأَ عن عبادته وطاعتهِ فهو محبوبٌ عِنْدَه سُبحانه يُعَوِّضُ عنه صاحِبَه ما هو خيرٌ وأفْضَلُ وأطيبُ.
ألا تَرَوْنَ إلى الشهيدِ الذي قُتِلَ في سبيلِ اللهِ يُريد أنْ تكونَ كَلِمةُ اللهِ هي الْعُلْيَا يأتي يوم الْقِيَامَةِ وَجرْحُه يَثْعُبُ دماً لَوْنُهَ لونُ الدَّم وريحُهُ ريحُ المسك؟ وفي الحَجِّ يُبَاهِي اللهُ الملائكة بأهْل المَوْقِفِ فيقولُ سبحانَه: «انْظُرُوا إلى عبادِي هؤلاء جاؤوني شُعْثاً غُبْراً». رواه أحمد وابن حبَّان في صحيحه، وإنما كانَ الشَّعَثُ محبوباً إلى اللهِ في هذا الْمَوْطِنِ لأنه ناشِأُ عَن طاعةِ اللهِ باجتنابِ مَحْظُوراتِ الإِحْرام وترك التَّرَفُّهِ.

الخَصْلَةُ الثانيةُ:
أن الملائكةَ تستغفرُ لَهُمْ حَتَّى يُفْطروا. وَالملائِكةُ عبادٌ مُكْرمُون عند اللهِ
لاَّ يَعْصُونَ اللَّهَ مَآ أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ [التحرم: 6].
فهم جَديْرُون بأن يستجيبَ الله دُعاءَهم للصائمينَ حيث أذِنَ لهم به. وإنما أذن الله لهم بالاستغفارِ للصائمين مِنْ هذه الأُمَّةِ تَنْويهاً بشأنِهم، ورفْعَةً لِذِكْرِهِمْ، وَبَياناً لفَضيلةِ صَوْمهم.
والاستغفارُ: طلبُ الْمغفِرةِ وهِي سَتْرُ الذنوب في الدُّنْيَا والاخِرَةِ والتجاوزُ عنها. وهي من أعْلىَ المطالبِ وأسْمَى الغَاياتِ فَكلُّ بني آدم خطاؤون مُسْرفونَ على أنفسِهمْ مُضْطَرُّونَ إلَى مغفرة اللهِ عَزَّ وَجَل.

الخَصْلَةُ الثالثةُ:
أن الله يُزَيِّنُ كلَّ يوم جنَّتَهُ ويَقول:
«
يُوْشِك عبادي الصالحون أن يُلْقُوا عنهُمُ المَؤُونة والأَذَى ويصيروا إليك» فَيُزَيِّن تعالى جنته كلَّ يومٍ تَهْيئَةً لعبادِهِ الصالحين، وترغيباً لهم في الوصولِ إليهَا، ويقولُ سبحانه: «يوْشِك عبادِي الصالحون أنْ يُلْقُوا عَنْهُمُ المؤونةُ والأَذَى» يعني: مؤونَة الدُّنْيَا وتَعَبها وأذاهَا ويُشَمِّرُوا إلى الأعْمَالِ الصالحةِ الَّتِي فيها سعادتُهم في الدُّنْيَا والاخِرَةِ والوُصُولُ إلى دار السَّلامِ والْكَرَامةِ.

الخَصْلَةُ الرابعة:
أن مَرَدةَ الشياطين يُصَفَّدُون بالسَّلاسِل والأغْلالِ فلا يَصِلُون إِلى ما يُريدونَ من عبادِ اللهِ الصالِحِين من الإِضلاَلِ عن الحق، والتَّثبِيطِ عن الخَيْر. وهَذَا مِنْ مَعُونةِ الله لهم أنْ حَبَسَ عنهم عَدُوَّهُمْ الَّذِي يَدْعو حزْبَه ليكونوا مِنْ أصحاب السَّعير. ولِذَلِكَ تَجدُ عنْدَ الصالِحِين من الرَّغْبةِ في الخَيْرِ والعُزُوْفِ عَن الشَّرِّ في هذا الشهرِ أكْثَرَ من غيره.

الخَصْلَةُ الخامسةُ:
أن الله يغفرُ لأمةِ محمدٍ صلى الله عليه وسلّم في آخرِ ليلةٍ منْ هذا الشهر إذا قَاموا بما يَنْبَغِي أن يقومُوا به في هذا الشهر المباركِ من الصيام والقيام تفضُّلاً منه سبحانه بتَوْفَيةِ أجورِهم عند انتهاء أعمالِهم فإِن العاملَ يُوَفَّى أجْرَه عند انتهاءِ عمله.
وَقَدْ تَفَضَّلَ سبحانه على عبادِهِ بهذا الأجْرِ مِنْ وجوهٍ ثلاثة:
الوجه الأول:
أنَّه شَرَع لهم من الأعْمال الصالحةِ ما يكون سبَبَاً لمغَفرةِ ذنوبهمْ ورفْعَةِ درجاتِهم. وَلَوْلاَ أنَّه شرع ذلك ما كان لَهُمْ أن يَتَعَبَّدُوا للهِ بها. فالعبادةُ لا تُؤخذُ إِلاَّ من وحي الله إلى رُسُلِه. ولِذَلِكَ أنْكَرَ الله على مَنْ يُشَّرِّعُونَ مِنْ دُونِه، وجَعَلَ ذَلِكَ نَوْعاً مِنْ الشَّرْك، فَقَالَ سبحانه:
أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُواْ لَهُمْ مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ وَلَوْلاَ كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِىَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّـلِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ [الشورى: 21].

الوجه الثاني:
أنَّه وَفَّقَهُمْ للعملِ الصالح وقد تَرَكَهُ كثيرٌ من النَّاسِ. وَلَوْلا مَعُونَةُ الله لَهُمْ وتَوْفِيْقُهُ ما قاموا به. فلِلَّهِ الفَضْلُ والمِنَّة بذلك.
يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُواْ قُل لاَّ تَمُنُّواْ عَلَىَّ إِسْلَـمَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَداكُمْ لِلاِْيمَـنِ إِنُ كُنتُمْ صَـدِقِينَ [الحجرات: 17].

الوجه الثالث:
أنَّه تَفَضَّلَ بالأجرِ الكثيرِ؛ الحَسنةُ بعَشْرِ أمثالِها إلى سَبْعِمائَةِ ضِعْفٍ إلى أضعافٍ كثيرةٍ. فالْفَضلُ مِنَ الله بِالعَمَلِ والثَّوَابِ عليه. والحمدُ للهِ ربِّ العالمين.
إن بُلُوغُ رمضانَ نِعمةٌ كبيرةٌ عَلَى مَنْ بَلَغهُ وقَامَ بحَقِّه بالرِّجوع إلى ربه من مَعْصِيتهِ إلى طاعتِه، ومِنْ الْغَفْلةِ عنه إلى ذِكْرِهِ، ومِنَ الْبُعْدِ عنهُ إلى الإِنَابةِ إِلَيْهِ.
وصلَّى الله وسلَّم على نبيَّنا محمدٍ وعلى آله وصحبِهِ أجمعين.

المصدر: منتديات ادما




 على اثر وعكة صحية ألمت بالزميل والمحلل الرياضي إبراهيم الفلكي ادخل على أثرها إحدى المصحات الطبية بأسفي  "السعادة "وبعد الفحوصات الأزمة أجريت للأخ إبراهيم الفلكي عملية جراحية كللت بالنجاح ، الطاقم الصحفي لأسفي نيوز يتمنى للزميل إبراهيم الفلكي الشفاء العاجل حتى يعود بسلام لنشاطه الصحفي والرياضي.


 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس