» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





الدكتور


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 28/03/12

 

أكد الدكتور "فؤاد مرابطي" المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بأسفي على أهمية نظام المساعدة الطبية ، ولأجرأته على صعيد إقليم آسفي أوضح  فؤاد مرابطي ، أنه تم تشكيل للجنة الإقليمية الدائمة طبقا للقرار العاملي للسيد والي جهة دكالة عبدة و عامل إقليم آسفي   رقم 197/2011 بتاريخ 21 شتنبر 2011 ، وتتكون اللجنة التي يرأسها والي الجهة من رئيس المجلس الإقليمي أو من يمثله ،المندوب الإقليمي لوزارة الصحة ،المندوب الإقليمي لوزارة الفلاحة والصيد البحري ،المندوب الإقليمي للتعاون الوطني ،المدير الإقليمي للضرائب، كما تشكلت اللجان المحلية ، مبرزا في الوقت ذاته مختلف مراحل تعميم نظام المساعدة الطبية وهي مرحلة الإنطلاقة ومدتها 3 أشهر ، مرحلة تدعيم الأجراة ومدتها ما تبقى من سنة 2012 ، ومرحلة تحصين وتعزيز المكتسبات على المدى البعيد، محددا في الوقت نفسه مسلك العلاجات في 42 مؤسسة للعلاجات الأساسية من بينها 38 نقطة ارتباط بمسلك العلاج ، المركز الجهوي الإستشفائي محمد الخامس بأسفي والمركز الإستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش ، مضيفا أن مسلك العلاجات يشمل استشارات الطب العام ،برمجة قوافل طبية تنظيم استشارات طبية أسبوعية قارة لفائدة مرضى داء السكري وارتفاع الضغط الدموي، الرفع من عدد الوحدات الطبية المتنقلة ،تجهيز جميع دور الولادة بالإقليم بآلات الفحص بالصدى بالإضافة إلى أربعة مراكز صحية حضرية ،تجهيز جميع دور الولادة بمختبرات التحاليل الطبية لتتبع الحمل عند النساء الحوامل بالعالم القروي ، وحدة المساعدة الطبية للإنقاذ لفائدة النساء الواضعات والمواليد الجدد  بالوسط القروي،توسيع اللائحة الوطنية للأدوية الأساسية طبقا للمراجعة 17 للمنظمة العالمية للصحة ، الرفع من الاعتمادات المالية لاقتناء الأدوية و الأجهزة و المستلزمات الطبية مع وضع آلية لضبط وصف و توزيع الأدوية ، التكفل بالأمراض المكلفة داخل المراكز الاستشفائية الجامعية فقط، وبالنسبة للأمراض الطويلة الأمد ،فقد أوضح المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بأسفي بأنه تقرر طبقا للبرنامج الوطني للتكفل بمرضى السرطان بشراكة مع جمعية للا سلمى ،بناء مركز جهوي للأنكولوجيا بأسفي، وذلك لتعزيز العرض العمومي و الرفع من جودة الخدمات مع توقيع شراكة مع القطاع الخاص لشراء خدمات تصفية الدم و تقليص لائحة الانتظار ، وضع و تحديد مسالك العلاجات الخاصة بالسكري و ارتفاع ضغط الدم ،تعزيز الحملات الطبية للتكفل الجراحي بمرضى داء العتمة (الجلالة) بشراكة مع فعاليات المجتمع المدني، مؤكدا على أن الدولة ستساهم بنسبة 75 ℅ في تمويل نظام المساعدة الطبية ، والجماعات المحلية بنسبة 6 ℅ في حدود 40 درهما عن كل مستفيد في وضعية الفقر ، في حين سيساهم المستفيد بنسبة 19 ℅ وهي عبارة عن 120 درهم سنويا ولن تتعدى مبلغ 600 درهما سنويا للعائلة مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هذا النظام سيمكن من تأطير و تمويل أفضل لعرض العلاجات نظرا للتأهيل الذي ستحظى به المؤسسات الصحية العمومية بفضل الإمكانيات المالية التي ستضخ في القطاع العام ،باعتبار أنالمسطرة المتعلقة بتحديد الأشخاص المؤهلين للاستفادة من هذا النظام أداة فعالة لاستهداف الطبقات المعوزة و تحقيق العدالة الاجتماعية و تكافؤ الفرص بين المواطنين ، يبقى الهدف الذي يتطلع إليه الجميع حسب الدكتور "فؤاد مرابطي" المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بأسفي هو السعي الدؤوب نحو التعميم التدريجي للتغطية الصحية على جميع المواطنين في أفق التغطية الشاملة بما يكفل ديمومة التغطية و استمرارها و تطوير جودة الخدمات و نوعيتها و تحسين المؤشرات الصحية ببلادنا.

عبد الرحيم النبوي



  شكل نظام المساعدة الطبية  المحور الأساسي  في اللقاء التواصلي الذي نظمته ولاية جهة دكالة عبدة صباح يوم الاثنين 26 . 3 . 2012 بمقر عمالة إقليم اسفي  حضره الكاتب العام للعمالة و ممثلين عن السلطات المحلية والطبية والمنتخبون ، وبالمناسبة شدد والي جهة دكالة عبدة عبد الله بندهيبة في كلمته على أهمية هذا الورش الوطني الكبير ، والذي يعد حسب والي الجهة أمل فئة عريضة من  ساكنة الإقليم  للاستفادة من أهم الحقوق الأساسية  المتعلقة بالصحة ،معتبرا هذا الورش مسيرة جديدة في ميدان الصحة وثورة صحية فعلية ،مشددا على ضرورة تنزيله إلى أرض الواقع بالطريقة المناسبة لأن الصحة والتعليم هي مسؤولية الجميع والعمل على إنجاحه  بأي طريقة من الطرق ،داعيا اللجان المشرفة على هذا الورش الوطني الكبير إلى الإبتعاد عن  البيروقراطية وعن الشبوهات والمحسوبية ، قائلا : هذه عملية تتطلب منا جميعا حسا وطنيا صادقا وتقديرا للمسؤولية ، التسهيل ثم   التسهيل لكي يتكمن المستفيد من نظام المساعدة الطبية من الحصول على بطاقته وفي أسرع وقت ممكن ، ملحا على ضرورة منح المواطن المستفيد كل الوقت والإصغاء له  بداية من  اليوم الأول لضمان ثقة المواطن في هذه العملية وكذلك لتوفير كل شروط النجاح ، محذرا من وقوع إي خلل في التنزيل قد يؤثر على ما تم تسطيره من أهداف




مصرع أربعة أشخاص في حادثة سير مروعة بأسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 21/03/12

 

لقي أربعة  أشخاص مصرعهم   في حادثة سير مروعة،  ليلة أمس الثلاثاء   20مارس الجاري،  بمدينة أسفي ، وقد وقع الحادث المأساوي  بعد العاشرة ليلا  ،وأرجعت بعض الشهادات أسباب الحادثة إلى عدم التحكم الجيد  في قيادة السيارة التي على متنها أربعة تلاميذ  يتابعون دراستهم بإحدى ثانويات المدينة مستوى الباكالوريا ثلاثة ذكور وبنت تتراوح أعمارهم بين 17 و 19 سنة ، وتضيف نفس المصادر أن السيارة المذكورة قد وقعت  من أعلى  المنتزه في اتجاه منحدر صخري حاد ،ومباشرة بعد إخبارها بالحادث المأساوي، استنفرت مصالح  الوقاية المدنية ومصالح الأمن عناصرها  التي انتقلت إلى عين المكان حيث تم نقل جثث الهالكين إلى مستودع الأموات بأسفي  وتم على الفور تسييج مسرح حادثة السير بشريط لتمكين المصالح الأمنية  من جمع المعلومات والإفادات  والتي من شانها تحديد الأسباب الحقيقية للحادث المميت…

safinews

 

 

و قد جرت عشية يوم الاربعاء  بمدينة اسفي مراسيم تشييع  جثمان الضحايا في موكب جنائزي مهيب حضره عدة شخصيات وفعاليات من المدينة يتقدمهم السيد الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف بأسفي والسيد الوكيل العام للملك بها ورئيس كتابة الضبط ورئيس كتابة النيابة العامة والمدير الفرعي ومجموعة من السادة القضاة والمحامين واطر وموظفي محكمتي الاستئناف والابتدائية بأسفي ، كما حضر مراسيم الجنازة الاسرة التربوية يتقدمهم النائب الاقليمي لوزارة التربية الوطنية بالاقليم  وشخصيات من عالم الفكر والتقافة ،  كما حضر في الوقت ذاته العديد من زملاء و أصدقاء الضخايا  .

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم جميع الأهل والأحباب وأصدقاء بأحر التعازي  لافراد عائلة الضحايا كما يتقدم كل من اعضاء المركز المغربي لحقوق الانسان و هيئة تحرير موقع اسفي نيوز  صادق تعازيهم٬ وخالص مواساتهم ، سائلين الله العلي القدير  أن يلهم افراد الاسرة  الصبر والسلوان و للضحايا  المغفرة والرضوان ، احسن الله  عزاءكم وجبرمصيبتكم وغفر لفقيدكم  وتغمدهم الله جميعا برحمته ورضوانه ،ولا يخفى على الجميع أن الموت طريق مسلوك ومنهل مورود، وقد مات الرسل وهم أشرف الخلق عليهم الصلاة والسلام، فلو سلم أحد من الموت لسلموا، قال الله سبحانه: {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلا مَتَاعُ الْغُرُورِ}[1]، والمشروع للمسلمين عند نزول المصائب هو الصبر والاحتساب،  والقول كما قال الصابرون: {إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ}[2]، وقد وعدهم الله على ذلك خيراً عظيماً،فقال: {أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ}[3]، وصح عن النبي صلى،  الله عليه وسلم أنه قال: ((ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيراً منها إلا أجره الله في مصيبته وخلف له خيراً منها))[4]. فنسأل الله أن . يجبر مصيبتكم جميعا، وأن يحسن لكم الخلف، وأن يعوضكم الصلاح والعاقبة الحميدة، كما نوصيكم بالصبر والاحتساب، والتعاون على البر والتقوى، والاستغفار والدعاء لهم بالفوز بالجنة والنجاة من النار،  

كل نفس ذائقة الموت  

                                            .
 

 

إنا لله وإنا إليه راجعون

 


 

حددت تكلفة إنجاز الطريق السيار الجديدة –أسفيعلى طول 140 كلم بأربعة ملايين و200 مليون درهم ، كما تم تحديد مسار الطريق السيار الذي سيحاول ربط العديد من المراكز الحضرية الكبيرة بجهة دكالة عبدة في طريقه إلى مدينة اسفي ، و حسب مصادر عليمة بان هذا الشروع سيشرع  في  إنجازه قبل متمسنة  الجارية ،وأفادت نفس المصادر بان البرنامج التكميلي للطرق السيارة يتضمن ثلاثة محاور هامة،أهمها  الشروع في إنجازه الطريق السيار الجديدة -أسفي  ،مضيفا بان انجاز الطريق السيار بالمغرب تم بوتيرة سريعة بحيث انتقلت  من معدل 40 كلم سنويا خلال التسعينات إلى100 كلم سنويا خلال النصف الأول من العقد الحالي، ثم إلى 160 كلم سنويا منذ سنة2006  ،وأشار المصدر ذاته بأن المغرب سيتوفر، في أفق 2015، على شبكة طرق سيارة يبلغ طولها 1800 كلم تربط جميع المدن التي يتجاوز عدد سكانها 400 ألف نسمة،  موضحا بان الطرق السيارة أصبحت تشكل رافعة حقيقة للتنمية الاقتصادية والبشرية،وأن الاستثمارات في هذا القطاع ساهمت في إنعاش واستباق التنمية الاقتصادية لعدة مناطق بفضل مساهمتها في جلب الاستثمارات وإحداث مناصب وافرة للشغل.

عبد الرحيم النبوي


ازدياد مولودة في بيت عبد الهادي السكتيوي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 08/03/12

 

بسم الله الرحمنالرحيم


ازدياد مولودة في بيت عبد الهادي السكتيوي


تلقينا ببالغ السرور نبأ ميلاد  مولودة جديدة في بيت السيد عبد الهادي السكتيوي مدرب فريق اولمبيك اسفي    وبهذه المناسبة الكريمة يتقدم أعضاءالمكتب المسير للفريق وكافة مكونات نادي اولمبيك اسفي بأطيب التهاني والتبريكات القلبية لأسرة المولودة  الصغير ة..وللأسرة الكبيرة ، كما يتقدم الطاقم الإداري و التحريري لموقع اسفي نيوز باسمهوباسم جميع متصفحي الموقع بأحرالتهاني لعبد الهادي السكتيوي ولأفرادعائلته   سائلــين المولي عز وجل أن يجعلها  منالصالحات وأنيحفظها لأهلها ويحفظهم لهاويجعلها من البارين في والديهم .

والحمد لله تعالى على سلامة الوالدةوالمولودة

آمين اللهم آمين

ألف .. ألف مبروك لكم


نادي الروطاري اسفي عبدة وحملة التبرع بالدم


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 29/02/12

تخليدا لليوم العالمي لتأسيس نادي روطاري الدولي، نظم نادي الروطاري اسفي عبدة نهاية الأسبوع الماضي حملة للتبرع بالدم بفندق رياض باسفي ٬وذلك بتعاون مع المركز الوطني لتحاقن الدم ، والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة والهلال الأحمر المغربي ،وتأتي هذه العملية الإنسانية النبيلة حسب رياض الطنطاوي عن اللجنة التنظيمية في إطار توعية العموم بأهمية التبرع بالدم و دورها  في مساعدة و إنقاذ حياة المرضى المحتاجين للدم بصفة عامة ،  مشيدا بالاستجابة الطوعية  للمواطنين في هذا العمل الإنساني ، الذي يهدف إلى  القيام بحملات للتوعية و التبرع بالدم باعتباره الدعامة الأساسية لكل تنمية فعالة و حقيقية لقطاع الصحي بالدرجة الأولى، و رحب نبيل بن عيشور٬ رئيس النادي المحلي للروطاري الدوليبحملة التبرع بالدم التي تم تنظيمها وسط المدينة ، هدفها حسب رئيس الفرع تحسيس الساكنة بأهمية التبرع بالدم ومنافعه سواء على المستوى الصحي الفردي أو على مستوى مساعدة المرضى المحتاجين،




جمعية بسمة أسفي لمحاربة الإدمان ودورها في محاربة الظاهرة


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 25/02/12

  أعتبر الباحث والاختصاصي في الأمراض النفسية الدكتور عبد الرحيم لوريدي الإدمان  ظاهرة مرضية مرتبطة بعدة عوامل مقرونة بالاستعمال المتكرر للمواد المخدرة قد يستعملها الشخص دون النظر إلى عواقبها ،موضحا بان تناول المخدرات بمختلف أنواعها  تؤثر حتما على الجهاز العصبي بطريقة غير صحية، وبالتالي يخلق اضطرابا عصبيا ابيولوجيا بإمكانه أن يؤثر على النواحي الجينية والنفسية والاجتماعية ، كما يسبب الإدمان في اغلب الأحيان تقّلب المزاج ونقص التركيز والقلق والعصبية الزائدة والاكتئاب ، إضافة  إلى  الاضطرابات العقلية كانفصام الشخصية والاضطرابات السلوكية التي قد تنتهي بالمدمن أحيان إلى عالم الإجرام،وللمساهمة في التوعية والعلاج من الإدمان ،وأكد الباحث والاختصاصي في الأمراض النفسية الدكتور عبد الرحيم لوريديانه ثم خلق جمعية بسمة أسفي لمحاربة الإدمان، مشيرا انه و لمحاربة هذه الظاهرة فقد سطرت الجمعية برنامجا حافلا يرتكز أولا على أهمية الوقاية والتحسيس بخطورة الإدمان وذلك لمنح الشباب وخاصة المتمدرسين منهم نوع من المناعة  لتفادي  هذه الآفة الخطيرة التي أصبحت تجتاح مختلف فئات المجتمع .





تعيش ساكنة الأحياء الجنوبية لمدينة جمعة أسحيم إقليم أسفي وخاصة القريبة من مكان السوق الأسبوعي وضعا مأساويا يتنافى جملة وتفصيلا مع الخطاب المعلن حول الميثاق الوطني للبيئة والتنمية المستدامة، نتيجة تراكم الأزبال والقاذورات بحيث تم خلق مطرح للازبال تتكدس فيه القاذورات وتتسع رقعتها لتتراكم بجانب الورشات الصناعية ومخازن الحبوب المحاذية للسوق ،وليصل جزء منها إلى الأراضي الزراعية المجاورة للمكان المذكور، وهو ما ترجم موجات القلق والإستياء في صفوف السكان، وتدمر فعاليات المجتمع المدني ونشطاء الأحياء المجاورة للمكان ، حيث باتت هذه النفايات  تهدد أمنهم الصحي، لما تنشره من روائح كريهة وأوساخ وقاذورات ،  نتج عن ذلك تواجد  أنواع الحشرات والسموم ،واعتبر المتضررون في عدة شكايات بان هذه المزبلة لا تخضع للمراقبة المستمرة وبالتالي فهي تشكل إحدى مظاهر التدهور البيئي بالمدينة ، و أن مكان النفايات لا تخضع لأي حراسة و تكديسها يؤدي إلى تناثر أجزاء منها ،ثم إن هذه الأنواع من النفايات تحتوي على مواد خطيرة الشيء الذي يزيد من خطورتها طريقة إفراغها ،وهو ما يشكل خطورة فعلية على ساكنة الأحياء المجاورة ، وقد لاحظ العديد من المتتبعين وجود بعض المواشي و هي ترعى داخل المطرح و بتناولها المواد البلاستيكية قد يؤدي إلى اختناقها، أو مواد خطيرة تتسبب في تسممها، كما أن تواجد المطرح المذكور بجانب السوق الأسبوعي وكذا قربه لمدخل المدينة يسئ إلى منظرها العام  و يعطي انطباعا سيئا على جمالية المدينة




جمعية قدماء لاعبي اتحاد أسفي لكرة القدم


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 14/02/12

 

قدماء آسفي

 

جمعية قدماء لاعبي اتحاد أسفي لكرة القدم

برنامج نشاط عيد المولد النبوي

 

***الثلاثاء 14 فبراير 2012

 الساعة 14:30

         مقابلة في كرة القدم بين قدماء اللاعبين لآسفي ونزلاء السجن المحلي مع خلق أوراش تكوينية أثناء اللقاء لفائدة نخبة من النزلاء.

الساعة 16:00

       محاضرة " الرياضة ودورها في الدعم النفسي تكوين النزيل رياضيا وتربويا " يقدمها الإطار ذ.محمد مراشي.

الساعة 18:00

     حفل شاي وتوزيع الهدايا والجوائز.

***الجمعة 17 فبراير 2012

الساعة 16:00

سهرة فنية للأمداح النبوية لمجموعة ابن ابراهيم


العثور على جثة رجل ميت بأسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 11/02/12

 

عثر مساء الجمعة 10 فبراير 2012 بأسفي على جثة رجل ميت مجهول الهوية، في عقده الرابع، وقد وجدت جثة الهالك ملقاة على الأرض بجانب مقهى مهجورة مقابلة للمركز ألاستشفائي محمد الخامس، وبالقرب من المحطة الطرقية وسط المدينة ، وقد اكتشفت الجثة من قبل المارة ، وفور علمها بالخبر ، وانتقلت عناصر الدائرة الأمنية الثانية  رفقة الشرطة العلمية إلى عين المكان من اجل فتح تحقيق والتقصي  في النازلة، ورجحت بعض المصادر أن يكون البرد القارس سببا رئيسيا  راء وفاة المعني بالأمر، في حين أشارت أخرى  إلى أن الهالك كان يتسكع يوميا بين شوارع المدينة في حالته الصحية متدهورة  ، وغالبا ما كان يبيت بالقرب من المقهى الذي وجد ميتا بجانبه سبب المصادر ذاتها ، ويشار إلى أن مجموعة من المتشردين والمتسولين التي تحل بمدينة أسفي تبيت في العراء حيث البرد القارس يجتاح الإقليم ، ويتخذ هؤلاء من البنايات المهجورة أماكن نومهم .

اسفي نيوز


الفنانة فاطمة وشاي في حوار مع موقع آسفي نيوز :


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 23/12/11

 

آسفي نيوز : الفنانة القديرة فاطمة وشاي المسفيوية النشاة ، سليلة بيت مولع بالفن ، الأب شاعر ملحون ، كيف ومتى بدأت علاقتك بالفن ؟

فاطمة وشاي: هناك مثل مغربي يقول " منين داك لعود ؟ من هاديك الشجرة " .شغفي وولعي بالفن جاء من نشأتي في بيت مولع بالفن .بالفعل والدي كان شاعرا وكان رجل موسيقى وفقه وعلم ودين .تربيت في بيت به ثقافة ، به إبداع ، به مشاعر إنسانية فياضة ..تلك الشجرة الكريمة التي أترحم عليها اليوم في هذه المدينة التي تربطني بها عدة ذكريات وعدة أشياء تختزنها الذاكرة .ارتباطي بمدينة آسفي هو ارتباط بمدينة الفكر والإبدع ، المدينة العريقة الأصيلة ، مدينة الترحاب والكرم ، مدينة القلوب الطيبة ..وأنا أدخل مدينة آسفي بمناسبة حضوري للمؤتمر الوطني السادس للنقابة المغربية لمحترفي المسرح ، أثارت انتباهي نافورة بمدخل المدينة زينت بنصبين للعلم الوطني على شكل أشرعة لسفينة ، السفينة التي تعتبر شعارا لمدينة آسفي ، وهذا يحيلنا على الثروة السمكية التي كانت تزخر بها مدينة آسفي والتي مع الأسف تتقلص يوما بعد يوم ..وأنا سعيدة جدا أن ينعقد المؤتمر الوطني السادس لمحترفي المسرح بمدينة آسفي لتدارس ظروف عمل الفنان المسرحي المغربي ،سعيدة كذلك بتأسيس الفرع الجهوي للنقابة بآسفي الذي أهنئ أعضاءه على نجاحهم في احتضان هذا المؤتمر في مدينة تم إقصاؤها ثقافيا وفنيا مع كامل الأسف لسنوات وسنوات ، ومورس عليها تهميش شديد في هذا الميدان ..أهنئ أبناء آسفي على دفاعهم المستميت وعلى نضالهم في هذا المجال ..وأنا أعرف مدى صعوبة ممارسة الفن في مدينة كمدينة آسفي ..

آسفي نيوز : حب الجمهور للممثل غالبا ما يرتبط بدور معين في عمل إبداعي معين ..إلا أن حب الجمهور لفاطمة وشاي يخرج عن هذه القاعدة ، أحبها الجمهور في دور المرأة الشريرة ، في دور الأم أو الجدة الحنون ، في دور الحماة المحتالة، في دور الزوجة المتسلطة.. ما السر في هذا الحب حسب رأيك ؟

 فاطمة وشاي : أبادل جمهوري نفس الحب و أكثر . الموهبة هي موهبة ربانية والحمد لله ..ثم هناك مسألة جد مهمة تتجلى في المعرفة والإلمام بمقومات الفعل الثقافي أو المسرحي ..كما سبق لي أن قلت ، تربيت في بيت فيه ثقافة ، وحتى لما تزوجت كنت دائما في استشارة مستمرة مع زوجي محمد شهاب الذي هو كذلك رجل مسرح وإعلام وثقافة وكاتب قصة ..أقوم ببحث في جميع أدواري وكل ما يتعلق بعملي في المجال الثقافي ..أحاول دائما الاجتهاد في ما يسند إلي من عمل ، ولا أبقى محصورة فيما يقدم إلي . كل ما أسند إلي دور من الأدوار أستمد دائما الحالات والشخوص من المجتمع ، كما أستعين بمرجعية علم النفس ، علم الإجتماع ،الإقتصاد ،السياسة ..كذلك القضايا الإنسانية التي تشغل بالي وتؤرقني ..ثم أبدا لا يمكن أن أكون ضد مبادئي وقناعاتي أو ضد ما يمكن أن يرغب فيه الجمهور ..المشاهدأو المتلقي دائما يعنى بقضاياه ، بمشاكله الحقيقية وبواقعه لايهتم بواقع آخر غريب عليه لا يعرفه.وبالتالي كل نماذج المرأة التي قدمت بجميع أشكالها واختلاف أنواعها هي نماذج متواجدة للمرأة المغربية مع حرصي على إظهار الصورة اللائقة والجميلة والجيدة والصادقة لشكل هذا المخلوق البشري الذي هو الأنثى ..ولهذا أرى أن السر في حب الناس لفاطمة رغم ظهورها شريرة و متسلطة في بعض الأحيان هو أنها دائما حريصة على التعريف بأنه لايوجد شر دائم مئة في المئة وحتى ولو كان فهناك أسباب ودوافع لتواجده ، لايمكن أن نسلم بأن الشخص يولد شريرا أو مجرما بالفطرة ، بل هناك ما يدفعه ليكون كذلك .أضف إلى ذلك حرص فاطمة على الصدق في الأداء ، الصدق في ما تبحث فيه وما تؤديه دائما ينبع من القلب ، وما يكون كذلك ينفذ دائما إلى القلوب ..

آسفي نيوز : ريبيرتوار فني زاخر للفنانة فاطمة وشاي ، زخم من الأعمال المسرحية والتلفزيونية والسينمائية المغربية والدولية شاركت فيها ، هل يمكن لها أن تقبل بأي دور يعرض عليها ؟

فاطمة وشاي: أي دور عرض علي أقبله بشرط أن لا يخدش الحياء والإحترام ،لكن مع التعمق والبحث فيه ومناقشته وتعديله بالإضافة إليه أو الحذف منه ..لأنه في ظل الإكراهات التي يعيشها الممثلون والفنانون ككل لا يمكن أن الفنان تعرض عليه فرصة تأدية دور ما ويرفضه ..وهذه منهجية اتخذتها منذ سنوات عديدة ، بحيث كنت أقبل أي دور ولكني أبحث فيه حتى ولو كان هامشيا ، وفي غالب الأمر كانت الأدوار ،التي تسند إلي في التلفزيون أو في السينما ، هامشية إن لم أقل أنها كانت لا ترقى إلى دور ، يعني أنه في بعض الفترات يكون الدور المسند إلي بمثابة حشو في السيناريو لكنني أحوله إلى دور أساسي يقبله الجمهور مع مراعاة دائما الهوية والتشبت يثقافتنا وقيمنا الأخلاقية وهويتنا الإسلامية ، نحن المغاربة  تجدنا متشنتين بقيمنا وأخلاقنا وهويتنا الإسلامية ، بتقاليدنا بعاداتنا .وبالتالي فأنا أحمل دائما واجب مراعاة واحترام الآخر واعتبار مشاعره.بحيث عندما تسند إلي بعض الأدوار التي لا أقبلها مبدئيا أو لاأحبها أحاول دائما إظهار ما هو إيجابي فيها وأحاول دائما إبراز الأسباب التي دفعت بهذه الشخصية أن تكون كما هي عليه أو كما ينظر إليها .فعلى سبيل المثال أسند إلي في عمل من الأعمال دور فنانة شعبية أو كما يصطلح عليه ب " الشيخة " ، فبحثت عن من هي هذه الشخصية وكيف يمكن أن أخرجها من المفهوم السلبي السائد والشائع عند العامة ، فوجدت أن الشيخة هي امرأة كانت في السابق كباقي الشيوخ كل حسب تخصصه فن ،معرفة ،فقه، أدب ، حولتها الظروف إلى امراة منبوذة من طرف الناس لكن لايمكنهم التخلي عنها لحاجتهم لها في المناسبات والأفراح.. .فلما قبلت بهذا الدور حاولت إبراز الأشياء الإيجابية في الشخصية حتى تتغير نظرة الناس لها..

آسفي نيوز : أي الفنون أقرب إلى الفنانة فاطمة ،المسرح أم السينما أم التلفزيون ؟

فاطمة وشاي: أجد نفسي في كل الميادين الفنية ، أشتغل بنفس الجدية والتي تساهم في تطوير مساري الفني .أحب جميع المجالات دون استثناء سواء السينما أو المسرح أو التلفزيون .أعشق التمثيل وأحبه حتى الجنون ، أبحث فيه كثيرا وأنا صادقة فيه كثيرا أينما اشتغلت سواء في البلاتو أو على خشبة المسرح أو أينما كنت ، حتى ولو كنت في حلقة من حلقات "جامع الفنا "كن واثقا أنني سأمثل بحب وبصدق ( للتذكير الجدية والصدق الذي تكلمت عليه الفنافنة فاطمة وشاي لاحظناه بمناسبة متابعتنا لأشغال لجان المؤتمر الوطني السادس لمحترفي المسرح بحيث لم يبارح مكانها طيلة اليوم وكانت آخر المغادرين لقاعة الإجتماع ) ..

آسفي نيوز : مسألة تساهم في طمس هويتنا  ألا وهي غزو و اقتحام بيوتنا من طرف أعمال أجنبية تحمل عادات وتقاليد دخيلة علينا .بالأمس المسلسلات المصرية والمكسيكية واليوم التركية وصيغة ترجمتها التي تؤثر سلبا على التكوين اللغوي العربي الفصيح لدى ناشئتنا . على من تقع ، حسب رأيك ، مسؤولية هذا الغزو وما سبيل الدرامة المغربية للإنتشار بالعالم العربي ؟

فاطمة وشاي: سؤال وجيه وحيوي ،ما يعرض من هذه الأعمال حقيقة مؤلم ، مؤلم لكوننا كفنانين ومثقفين نتحمل مسؤولية كبيرة جدا فيما يقع ..غزو الأعمال الأجنبية لشاشتنا وعبرها لبيوتنا سلبي وضار في نفس الوقت على المجتمع ككل .أنا أوافقك الرأي على أن اللهجة اللبنانية أثرت كثيرا على الناشئة ، لكن ما هو أصعب وأقبح وأسوء من هذا هو ترجمة الأعمال الأجنبية بلهجتنا الدارجة من حيث اختلاف هذه الأعمال وقيمنا وعاداتنا وأخلاقنا وهويتنا . وبالتالي تأثيرها على الناشئة خطير جدا لأننا نرى أعمالا لا تمت إلى تقاليدنا بأية صلة ومترجمة بلهجتنا الدارجة..بالنسبة لنا كراشدين نحن نعي أن التقاليد التي تحملها هذه الاعمال هي دخيلة علينا ، لكن بالنسبة لأطفالنا عندما يتفرجون على هذه الأعمال باللغة الدارجة التي يسمعونها ويتداولونها بين أقرانهم وذويهم يوميا في تواصلهم ، لايمكن أن يعوا بأن الذي يتفرجون عليه هو تركي أو ميكسيكي أو برازيلي ، وشيء طبيعي أن يتأثروا به وهذا هو الخطير في الأمر لأن فيه اغتيال لهويتنا ثم ما بالك بتأثير السمعي البصري على الراشدين وبالأحرى على الأطفال .. الذين يسمحون بعرض هذه الأعمال يتحملون المسؤولية ، في يوم من الأيام سمعت مسؤولا في وزارة الإتصال يقول بأن هذه الأعمال جيدة تحقق نسب مشاهدة عالية دون أن يدري بأنه في تغييب منتوج وطني بشكل مستمر ودائم وفي غياب دعم الإنتاج الوطني قد لا يترك مجال للإبداع ..أخطر من ذلك ، أحيانا تكون لدينا إنتاجات على الرغم من قلتها جيدة وجميلة وممتازة تعالج قضايانا وتتحدث عن هويتنا لكنها تبرمج في أوقات لايراها أحد ، في حين نجد الأعمال الأجنبية تعرض في أوقات أساسية بحيث تكون الأسرة مجتمعة على مائدة الغذاء أو العشاء ليشاهدها الجميع .وبالتالي هذه سياسة تسيئ إلى الثقافة في بلادنا ..هذا بالنسبة للشق الأول من سؤالك ، أما بالنسبة للشق الثاني حول ما يتعين علينا فعله للوصول بالدرامة المغربية إلى الآخر ، أقول لك أن ما ينقصنا هو الإرادة ، هو النية الصادقة والسليمة في تدبير الشأن الثقافي في بلادنا ، يجب أن نتشبت بالمواطنة الحرة وبالوازع الديني وبالقيم والأخلاق والهوية ، تنقصنا الغيرة على كل ما هو إنتاج مغربي سواء أكان ثقافيا أو غيره ..أنا أفضل أن أرتدي جلباب مغربي وأعتز بمنتوجنا الأصيل ، كل ما هو مغربي أو عربي ، ماهو يتماشى وهويتنا ..

آسفي نيوز : أصبح حلول رمضان بالقنوات التلفزية الوطنية عنوان لعرض أعمال فنية تستهجن بالذوق الرفيع للمتلقي المغربي .ما هو في رأيك سبب ذلك ؟

فاطمة وشاي: رأيي هو أن الطبخة السريعة غالبا ما تفسد الذوق .الناس المسؤولين على الإنتاج في القنوات التلفزية لايفسحون المجال للمبدعين الحقيقيين الذين يحملون الهم الفني والثقافي .جد مؤسف أن يفسح المجال لأناس يتوفرون على أموال وجدوا هذا المجال حاليا خصبا ومربحا يدر عليهم أموالا باهضة يستثمرون فيه .وبالتالي منحت المهام لأناس ليست لهم علاقة بالميدان الفني أو الثقافي ، همهم بالدرجة الأولى هو مادي ، تعاملهم مع الأعمال الدرامية يتميز بالسطحية والهشاشة دون معرفة ، ولهذا تكون الطبخة كما سبق وقلت سريعة تفسد ذوق الناس ..

آسفي نيوز : من الأعمال التي شاركت وتألقت  فيها بشكل غير مسبوق الفنانة فاطمة وشاي في دور " حنة " ( الجدة ) إلى جانب العديد من النجوم الأكفاء والتي حققت أكبر نسبة مشاهدة في تاريخ الدراما المغربية ، السلسلة المتميزة " حديدان ". كيف كانت قصتك مع هذه السلسلة وكيف كانت أجواء العمل ؟

فاطمة وشاي: علاقتي بسلسة " حديدان " علاقة مبدع بإبداع ، الرسام الذي يرسم اللوحة تعجبه لن يفرط فيها ولو قومتها له بالملايير ..السلسلة كانت عملا استثمرت فيه جهود كبيرة وكثيرة ، وكانت فيه مواهب جميلة جدا ، وكان فيه إبداع حقيقي لأناس يحملون الهم الفني والثقافي وهنا لابد من رفع أكف الضراعة إلى العلي القدير للترحم على الغالية الفنانة المتميزة عائشة مناف تغمدها الله برحمته وأسكنها فسيح جناته ..كل العاملين في سلسلة " حديدان " بدءا بمخرجة العمل فاطمة بوبكدي ، كاتب السيناريو علي بوبكدي ، جميع المشتغلين بدون استثناء كانوا موهوبين ينصهرون في العمل ، مخلصين لأدائهم ، مخلصين للتعامل مع مشاعر الآخر ، مع مشاعر المتلقي الذي ينتظر من ينزع عنه الهم ..والحمد لله الذي بفضله سبحانه وتعالى حملنا صفة المخففين على الناس همهم بمنحهم الفرجة والفرحة التي هم في حاجة إليها ويستحقونها كبارا أو صغارا بحيث لامست سلسلة " حديدان كل الأعمار وجميع الشرائح المجتمعية ..وهنا أعود لأقول لك أنه حينما تعطي للناس ثقافتهم وتحرص على احترام هويتهم المغربية العربية الإسلامية تدخل قلوبهم ، بحيث لايمكن أن نرى جذورنا وحياتنا ونرفضها بل سنحبها أكثر ..

آسفي نيوز : اشتغلت ببرامج تلفزية تطرح قضايا اجتماعية من الواقع المغربي المعاش وعلى رأسها برنامج " مداولة " . ما ذا استفدت من هذه الأعمال ؟

فاطمة وشاي: كما قلت في السابق كل ما يعنى بشؤون الناس الحقيقية يلقى إقبالا ، لأن الناس لايريدون أن يروا أشياء لاتعنيهم ..من جهة أخرى اشتغالي على هذه الملفات أضاف لي معرفة بالمسائل القانونية ، أضاف لي محبة كبيرة من لدن المتلقين لأنه اتاح لي فرصة تنويع وإبراز طاقتي وموهبتي في أداء الأدوار العديدة والمتنوعة في السيناريوهات التي كانت تبث عبر برنامج " مداولة " ..اكتسبت كذلك خبرة فيما يخص تقنيات عالية لأناس رواد كالمخرج ناصر لهوير الذي أشد على يديه بحرارة ، رجل لديه معرفة كبيرة في مجال الإخراج ، في إدارة الممثلين ، رجل يرفع من مستوى الفنان ويحرص على إظهاره بشكل جيد ومتميز ..

آسفي نيوز : كلمة أخيرة

فاطمة وشاي: أشهد أن لاإله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم..شكرا جزيلا لك على صبرك وانتظارك لي وشكرا لمنبركم أسفي نيوز. وأنا جد فرحة بهذه الفرصة التي أتاح لي للحوار في آسفي هذه المدينة الغالية على قلبي والتي كانت أول صرخة لي فيها وبالضبط في حي لقليعة ..فرحة كثيرا وأنا ألتقي ،بمسقط رأسي ،بطاقات خلاقة ومبدعة في جميع الميادين ، فرحة بمعانقة أهلي وأحبابي وبأن أتنفس هواء مدينة آسفي العزيزة التي أحسست بدفئها وحرارتها في هذا الجو البارد ..

حاورها  : عبد اللطيف أبوربيعة         


 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس