» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





الجمع العام لجمعية الصناعة الفندقية بجهة دكالة عبدة ينتخب


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 15/08/10

شهد مقر  غرفة التجارة والصناعة والخدمات لإقليمي أسفي واليوسفية  نهاية الأسبوع الماضي  انعقاد الجمع العام لجمعية الصناعة الفندقية بجهة دكالة عبدة وذلك من اجل تجديد مكتب التنفيذي ، فبحضور العديد من ممثلي القطاع الفندقي والسياحي بجهة دكالة عبدة ، ذكر السيد محمد ماغا بصفته رئيسا للاجتماع بالأهداف العامة للجمعية والتي تسعى من خلال اجتماعاتها إرساء أسس العمل التشاوري والتشاركي ومواكبة التحولات كبيرا  التي أصبح يعرفها القطاع ، وانطلاقا من هذه المواكبة أصبح القطاع السياحي  يؤدي دورا رياديا في معدل النمو وكذلك الحركة الإقتصادية والإجتماعية في البلاد،  داعيا الجميع إلى ضرورة الالتفاف حول جمعيتهم والعمل يدا في يد من أجل تجاوز الصعوبات والتأثيرات التي يمكن أن تكون للأزمة العالمية على القطاع الفندقي والسياحي بالجهة.. مبرزا في الوقت ذاته النقط الرئيسية التي تضمنها جدول الأعمال وفي مقدمتها عملية انتخاب مكتب جديد للجمعية  ، مذكرا الحضور  بالاتفاق على طريقة الانتخاب طبقا للقوانين الجاري بها العمل ،والتي جرت أطوارها في جو ديمقراطي اتسم بالجدية والمسؤولية  ، وقد جاءت تشكيلة المكتب المسير لجمعية الصناعة الفندقية لجهة دكالة عبدة على الشكل التالي :

- الرئــــــيس :         منير بوقاع

- النائـــــب الأول :    محمد ماغا

- النائـــــب الثاني :   دانيال بيرسون

- النائـــــب الثالث :   سعد بنكيران

- الكاتـــــب العام :    رشيد الوارتي

- الكاتــــــب العام المساعد :    ربيعة امزيوقة

- أميـــــــن المال :      المهدي السرغيني

- نائبـــــــــــــــــــــه :     هيبة لقم

- المستشـــــــارون : مليكة هشمي – عبد الحق نقرة – إيزابيل لوكونت – نادية خضري – ليونيل فيستوزي

 وبمناسبة انتخابه رئيسا لجمعية الصناعة الفندقية بجهة دكالة عبدة اشار السيد منير بوقاعبان  هذا الاطار التنظيمي يسعى  للمساهمة  في الصناعة السياحية والعمل على تنميتها في إطار الاقتصاد الوطني، وكذلك المساهمة بكل الوسائل من اجل تحقيق وتوفير الشروط الضرورية لضمان نمو سريع ومتناسق للسياحة،و كذا تطوير المنتوج السياحي داخل محيطه مع تنمية العلاقات والتواصل مع كل الفاعلين بتكثيف الجهود من اجل دعم البرامج  الخاصة بالمجال السياحي بالبلاد.

 : عبد اللطيف أبوربيعة

 


معالم التغيير تتوجه نحو مصايد الطحالب بإقليم أسفي والجهة


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 06/08/10

حسب مصادر عليمة فان الوزارة الوصية قد قامت بإعداد مخطط التهيئة لصيد الطحالب سوف يبدأ العمل به خلال  هذه السنة ، و يرمي هذا المخطط إلى الاستغلال العقلاني لهذه المادة عبر تحديد مناطق الاستغلال واحترام  نظام الحصص المخول لكل جهة مع تحديد سقف كمية التصدير المسموح بها سنويا

يلعب قطاع الطحالب البحرية دورا أساسيا في التنمية الاقتصادية  بالساحل الإقليمي لأسفي ،ويعتبر شهر يوليوز وغشت و شتنبر  الفترة المناسبة التي تنشط فيها عملية جني واستغلال هذه الطحالب البحرية ، و يساهم إقليم أسفي بنسبة  لاباس بها  من المخزون الوطني تقدر ب 6.5% ، بحيث يوفر هذا القطاع أزيد من 1500 يوم عمل سنويا  ، وتتمركز عملية استغلال الطحالب بكثافة بكل من الكاب البدوزة ، سيدي الغزيا،  سيدي دانيال ، وشاطئ المالح و الصويرية القديمة بالإضافة إلى بعض  الأماكن البحرية بالإقليم ، ويبلغ مجموع رخص جني الطحالب البحرية الممنوحة من طرف مندوبية الصيد البحري بأسفي  52 رخصة ويبلغ عدد ترخيصات صيد الطحالب عن طريق الغطس الممنوحة لهذه النوعية ب 122 ترخيصا الا أن هذه التراخيص  أصبحت غير واقعية في ظل تزايد الإقبال  على هذا القطاع ، وقد بلغ محصول جني الطحالب البحرية استنادا إلى بعض المصادر  ب حوالي  1148.091 طن  ،  وهذا يتنافى مع واقع الحال ،وعليه  فهذه النسبة  لا تمثل   الكمية الحقيقية المجنية من ناحية ، ولا النسبة المصرح بها للجهات المسئولة ،  فالكمية المجنية بسواحل مدينة أسفي  لا تمثل إلا 10% من مجموع الإنتاج في حين تمر 90% من الكمية الإجمالية المجنية بطرق ملتوية ، ويعاني القطاع من عدة مشاكل نذكر منها :

- تعدد مراكز جمع الطحالب و قربها من الكثافة السكانية.

- محدودية وسائل المراقبة .

- عدم احترام فترة المنع ،

- تجاوز الحصة القانونية المرخصة .

- تزامن موسم الطحالب مع العطلة الصيفية.

- صعوبة تطبيق القرارات الوزارية.

و سعيا منها لتنظيم هذا القطاع و الحد من الاستغلال العشوائي




عيقات تحد من دينامية منطقة أولاد غانم و بحيرة الواليدية


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 23/06/10

 

 

يلعب قطاع الصيد البحري بكل من منطقة اولاد غانم وبحيرة الواليدية  أهمية بالغة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للمنطقة بحيث يعتبر من أهم الأنشطة المتواجدة بساحل الإقليم  بفعل قدم  الامكنة  المتخصص في الصيد البحري، وكذلك بفعل توفر دائرة بحرية مهمة، كما يستوعب قطاع الصيد البحري والأنشطة المرتبطة به أعدادا هامة من اليد العاملة المحلية خاصة غير المؤهلة وقد أعطيت الأولوية من أجل تطوير القطاع وجعله أكثر حيوية ودينامية.

وتتميز الدائرة البحرية بالجديدة بوجود منطقة مصنفة لجمع الصدفيات أولاد غانم و بحيرة الواليدية التي تمارس بها أنشطة ساحلية مهمة ( ثمانية بساتين لتربية المحار ) . الذي بلغ إنتاجه 61.488 طن بقيمة تناهز 2.5 مليون درهم خلال سنة 2009.

غير أن المحيط الايكولوجي لبحيرة الواليدية أصبح مهددا بالتلوث بفعل عدة عوامل هذه الوضعية أثرت سلبا على نشاط تربية و تسويق المحار خلال سنة 2009 .

و في هذا الإطار تقوم وزارة الصيد البحري بدراسة حول تنظيم قطاع  تربية المحار موازاة مع التدابير التي تقوم بها المؤسسات الحكومية الأخرى من أجل حماية بحيرة الواليدية .

 كما تعرف منطقة أولاد غانم نشاط جمع الصدفيات و قنافذ البحر التي بلغ إنتاجها 60.56 طن.ومن اجل تحسين الممارسة العملية والايكولوجية علم من مصادر مؤكدة بان الوزارة الوصية قد وضعة استراتيجية وبرنامج عمل بحيث تهدف هذه الإستراتيجية إلى النهوض بقطاع الصيد البحري و الأنشطة البحرية الأخرى مع المحافظة على الثروات السمكية و استغلالها بطريقة عقلانية ، و تتلخص في النقط التالية :

 إنجاز منشآت إدارية و مرافق بحرية بالميناء  ويهدف هذا الاجراء حسب مسؤولي القطاع بالاقليم منها:  تثمين المنتوج السمكي ، و الرفع من مستوى دخل البحارة و تحسين ظروف عملهم، بناء مخازن لمعدات الصيد ، إنشاء وحدة صحية ، بناء ملحقة للتكوين البحري، إنشاء نقط مجهزة للإفراغ و قري للصيادين ، و في هذا الإطار افادت تلك المصادر بانه قد تم انتقاء مركزين بكل من سيدي عابد و مريزيقة لاحتضان هذه المشاريع.  




آسفي والخزف


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 19/06/10

منشاة الصيد البحري بإقليم أسفي تحتاج إلى دعم وعناية خاصة


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 15/06/10

  يعتبر قطاع الصيد البحري  رافدا أساسيا و استراتيجيا في تطوير التنموية و الدورة الاقتصادية و الحياة الاجتماعية ، بحيث يساهم بشكل كبير انطلاقا من أنشطته المتعددة كتوفير فرص الشغل  ، الأمن الغذائي ، الرفع من الناتج الوطني و الحفاظ على توازن اداءات  الميزان التجاري وجلب العملة الصعبة،

 يطل إقليم أسفي  على المحيط الأطلسي بساحل يبلغ طوله 120 كلم ، وبفضل مياهه البح ذات موارد هائلة غنية بثروات سمكية و أحياء مائية متنوعة بالإضافة إلى خبرة و كفاءة المهنيين العاملين بالصيد ' بحارة ، أرباب عمل و صناع المراكب و أرباب المعامل ...) كلها مؤهلات جعلت من أنشطة الصيد البحري القاطرة الأساسية لعجلة التنمية السوسيو – اقتصادية محليا ، و تتلخص أنشطة هذا القطاع  حسب تقرير مندوبية الصيد البحري بالافليم  في : الصيد البحري ، بناء السفن ، صناعات الصيد ، التكوين البحري / الخدامات الصحية و الاجتماعية ، العمل الجمعوي ، كما يزجر  إقليم أسفي بعدة منشأة متميزة ذات طبيعة بحرية  منها : ميناء أسفي ، معهد التكنولوجيا للصيد البحري ، مؤسسة دار البحار ، و قرية الصيد البحري بالصويرية القديمة ، مركز الصيد كاب بدوزة ،  و بالرجوع إلى تاريخ القطاع الصيد  البحري بأسفي الزاهر  مع الارتكاز  على المعطيات الراهنة يجد المتتبع أن العديد من الاكراهات لازالت   تواجه القطاع ( ضعف الانتاج غلاء المحروقات التغييرات المناخية ،  المشاكل البيئية ....  )  ويرى المهتمون والمتتبعون بشؤون البحر ،  أن الإقليم في هذا المجال يتوفر على  المنشآت البحرية مهمة بأسفي ، تحتاج إلى عناية خاصة منها  : الوحدة الصحية داخل الميناء و التي  انطلق  الاستغلال بها في مارس 2007 ، بحيث تقدم خدمات صحية بالمجان للبحار منها : الإسعافات الأولية ، الفحوصات الطبية ،مع وجود  سيارة إسعاف البحار رهن إشارة رجال البحر بالإقليم ، وان كانت هذه الوحدة الصحية تحتاج إلى أجهزة طبية ، أما فيما يخص مستودعات الصيد الساحلي و التقليدي بميناء أسفي فهي في طور الانجاز و لازالت خاضعة لإشغال البناء، و يقدر عدد المستفيدين ب حوالي 1000  ، مستفيد ،  أما عدد المستودعات فهي 40 مستودع، ويطالب المهنيون بتسريع و وثيرة الإشغال ، في الوقت الذي عرف فيه  سوق السمك  تطورا على مستوى الانجاز بنسبة مائة في المائة




ميلاد الجمعية الاقليمية لمنتجي الدواجن باسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 04/06/10

الجمعية ستساهم في تنمية نشاط اعضائها ، و تدارس مشاكلهم الجماعية و الخاصة و الدفاع عن مصالحهم في كل المجالات المرتبطة بنشاطهم كما انها ستمثل القطاع في التظاهرات المحلية ، الجهوية ، الوطنية ، و الدولية التي لها علاقة بنشاط الجمعية، اضافة الى المساهمة في تنظيم و تحديث قطاع انتاج الدواجن بالاقليم .

شهدت المديرية الاقليمية للفلاحة باسفي مساء يوم الخميس 3.6.2010  ميلاد الجمعية الاقليمية لمنتجي الدواجن باسفي ، وياتي ذلك طبقا لمقتضيات الظهير الشريف رقم 1.58.376  الصادر في 3 جمادى الاولى 1378 ه الموافق ل 15 نونبر 1958 بتنظيم حق تاسيس الجمعيات ، كما وقع تغييره وتتميمه بالظهير الشريف المعتبر بمتابة قانون رقم 1.73.283 المؤرخ في 6 ربيع الاول 1393 ه 10 ابريل 1973 ، تاسست يوم الخميس 3.6.2010  الجمعية الاقليمية لمنتجي الدواجن باسفي ما بين الاشخاص الطبيعيين والاشخاص المعنويين ، فبحضور رئيس الغرفة الفلاحية لجهة دكالة عبدة والمدير الاقليمي للفلاحة باسفي و  ممثلي السلطات المحلية و منتجي ومسوقي الدواجن باسفي ، وقد ثلت اللجنة التحضيرية مشروع النظام الاساسي الذي ثمت المصادقة عليه بعد تعديلات طفيفة ليباشر الجمع التاسيسي اشغاله التي توجت بتشكيل المكتب التنفيدي للجمعية والذي  تم اختياره بالتوافق كالتالي :   السيد عبد النبي الدحومي رئيسا ، ميلود اعريكة نائبا اولا ، عمر نعيم نائبا ثانيا  ، احمد الواعي كاتبا ، عبد الله الباكوري نائبا له ، محمد بن عيشور امينا للمال ، عبد الخالق الهاتيبي نائبا له عبد الحكيم الوردة  وعبد الله السحمودي مستشاران ، ومن جهته ثمن رئيس الغرفة الفلاحية  عمر الكردودي هذه الخطوة التي حسب تدخله ستعمل على تأطير منتجي الدواجن باسفي والعمل على الرفع من ادائهم المهني لتحقيق الجودة  في منتوجاتهم ، وذلك لمواجهة المنافسة الحادة التي يعرفها  القطاع ، مضيفا بان مقر الجمعية سيكون مؤقتا بالغرفة الفلاحية الى حين توفرها على مقر خاص بها ، ومن جانبه شكر عبد النبي الدحومي رئيس الجمعية الاقليمية  لمنتجي الدواجن باسفي الجمع العام على الثقة التي منحها اياه مبرزا بان الجمعية ستساهم في تنمية نشاط اعضائها ، و تدارس مشاكلهم الجماعية و الخاصة و الدفاع عن مصالحهم في





ما حققه برنامج رواج  يعد  مخططا تنمويا يهدف إلى عصرنة قطاع التجارة وفق رؤية 2020  باعتباره و رشا كبيرا افتتح لفائدة تجار يجب العمل على تقييم نتائجه وتتبعه باستمرار نظرا للمسؤولية الملقاة على عاتق الغرفة  فقد تمت تعبئة كل الطاقات من اجل المواكبة والتأطير و تسريع وثيرة الانجاز  العمل  على تكثيف جهود التنسيق و الاستشارة مع السلطات المحلية و المؤسسات المحلية ، و النتائج الأولية لمشروع رواج مدينة أسفي الذي قام بتجهيز 200 محل لفائدة المستفيدين من الشطر الأول من برنامج رواج ، والبدء خلال الشهر المقبل في تجهيز 239 محل لفائدة المستفيدين من الشطر الثاني للرفع من إيقاع الاستثمار بالقطاع التجاري ، وفتح محلات تجارية كانت إلى زمن قريب مغلقة و غير مستغلة .

تحت شعار من أجل عصرنة تجارة القرب نظمت غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لإقليمي أسفي و اليوسفية  ،  وبشراكة مع وزارة الصناعة و التجارة و التكنولوجية الحديثة ".  صباح يوم الأربعاء الدورة السادسة للمنتدى ربيع التجارة بأسفي، وفي كلمته الافتتاحية أكد  والي جهة دكالة عبدة السيد العربي الصباري حسني على  أهمية شعار الدورة الذي  تم اختياره  من اجل إثارة اللاهتمام إلى ضرورة تكيف هذا القطاع الحيوي ، والذي يشغل أزيد من 13000 شخص و يساهم في توفير مورد الرزق للعديد من العائلات ، مع محيطه الاقتصادي و الاجتماعي ، وأضاف الوالي  أن منتدى ربيع التجارة بأسفي يعتبر  محطة تقييم ما تم انجازه و كذا مناسبة لوضع مقاربة شمولية تمكن من إيجاد حلول عملية لكل معوقات القطاع خصوصا فيما يتعلق بتجارة القرب لما لها من دور هام اجتماعيا و اقتصاديا داخل النسيج التجاري الوطني ، وابرز  الوالي بان  سياسة الانفتاح على السوق و متطلبات التنافسية الملحة و تطور العادات الاستهلاكية بات يفرض على الفاعلين في هذا النوع من التجارة اعتماد طرق جديدة و عصرية للتسيير و التسويق و التمويل ،  موضحا  بان مخطط رواج يعد حلقة من سلسة مخططات و وطنية مكنت من فتح اوراش وازنة  في إطار مشروع "رد الاعتبار للمدينة العتيقة لأسفي" ، معلنا  أن 200 محل تجاري قد استفاد من إعادة هيكلة في إطار المرحلة الأولى من هذا المشروع في حين سيستفيد 239 آخرون خلال المرحلة الثانية. و أضاف السيد  العربي الصباري الحسني  انه في إطار توثيق الالتقائية بين




الموسم الفلاحي الحالي بإقليم أسفي يبعث على الارتياح


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 23/05/10

عرف الموسم الحالي محصولا جيدا نتيجة التساقطات المطرية التي عرفتها المنطقة وهمت جميع مناطق الإقليم الشيء الذي نتج عنه ارتياح كبير لدى العديد من الفلاحين  ، الذين توقعوا ارتفاعا مهما في المحصول،  وحسب بعض المصادر الفلاحية أشارت إلى أن  مجمل المزروعات الخريفية بالإقليم توجد في وضعية جيدة ولم يتم تسجيل أي خسائر حسب  بعض الفلاحين بدأت ملامح موسم فلاحي جيد تظهر بمنطقة عبدة إقليم أسفي وذلك بعد انطلاق عملية الحصاد التي تميزت هذه السنة بتواجد كبير للمكننة الفلاحية المتمثلة في آلة الحصاد متبوعة بأخرى خاصة لضغط التبن وقد اجتاحت هذه الآلات جل السهول المنبسطة خاصة بمنطقة جمعة اسحيم وسبت جزولة وحد أحرارة ودار القايد سي عيسى،  في حين اقتصرت المناطق شبه الجبلية والوعرة بالاكتفاء باليد العاملة المتمثلة في الحصادة بوسائلهم التقليدية واعتمادهم على القوة البدنية،  ويشكلون هؤلاء مجموعات عمل يتم جلبهم من مجموعة من الأسواق وخاصة بمنطقة المراسلة واثنين الغيات ومنطقة الساحل،  يتوجهون إلى المكان المزمع حصاده بعد اتفاق مع صاحب الحقل حول الثمن المحدد لهذه العملية ، إضافة إلى ان صاحب الحقل يوفر لهم  الإيواء والإطعام ، ويرجع تاريخ هذه الظاهرة إلى القدم حيث كانت تتمثل في عملية التويزة سواء عند عملية الحرث أو عملية الحصاد ، لكنها حاليا أخذت طابعا استئجاريا باعتبار انه يقوم بعملية الحصاد مقابل ثمن محدد سلفا،  وقد عرف الموسم الحالي محصولا جيدا نتيجة التساقطات المطرية التي عرفتها المنطقة وهمت جميع مناطق الإقليم الشيء الذي نتج عنه ارتياح كبير لدى العديد من الفلاحين  ، الذين توقعوا ارتفاعا مهما في المحصول،  وحسب بعض المصادر الفلاحية أشارت إلى أن  مجمل المزروعات الخريفية بالإقليم توجد في وضعية جيدة ولم يتم تسجيل أي خسائر حسب  بعض الفلاحين ، بحيث بلغت المساحة المزروعة الخريفية البورية على صعيد الإقليم أزيد من 62 ألف و580 هكتار بالنسبة لمنطقة عبدة وأزيد من 52 ألف هكتار بالنسبة لجزولة ، و 30ما يقارب ألف و300 هكتار بمنطقة الساحل ، ومن جهة أخرى فقد  بلغت المساحة الإجمالية المزروعة من الشمندر السكري بجهة دكالة-عبدة خلال الموسم الفلاحي الحالي 20 ألف و100 هكتار (39 بالمائة من مجموع المساحة الوطنية) تتوزع إلى 16 ألف و650 هكتار بإقليم سيدي بنور (82 بالمائة)




اجتماع المجلس الإداري للمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 10/05/10

قطاع الصيد البحري الوطني يدخل مرحلة جديدة بإطلاق مخطط (أليوتيس) الذي يحدد الخطوط العريضة للقطاع خلال فترة تمتد من 10 إلى 15 سنة المقبلة ،والمعهد عمل خلال موسم 2008-2009 على إنجاز جملة من الأبحاث البحرية والدورات المتعلقة بتقييم المخزون والمحافظة على المنتجات السمكية إلى جانب الاشتغال على سلامة وجودة المياه البحرية المغربية وسلامة المنتوج المخصص للاستهلاك .

توجت اشغال اجتماع  المجلس الاداري للمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري المنعقد  امس الجمعة بالدار البيضاء باصدار مجموعة من التوصيات اغلبها يتعلق بتعزيز الموارد المالية للمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري، و تمت بالناسة كدلك  المصادقة بالاجماع على الحساب المالي لسنتي 2007 و2008 وعلى ميزانية وبرنامج عمل سنة 2010وفي كلمته  الافتتاحية بمناسبة ترؤسه للاشغال المجلس الاداري .اكد  وزير الفلاحة والصيد البحري السيد عزيز أخنوش   على ضرورة توفير كل مصادر التمويل اللازمة والدائمة للمعهد الوطني للبحث في الصيد البحري لتمكينه من أداء المهام الموكولة إليه واضاف قائلا إنه من المهم جدا أن تتوفر لهذا المعهد كل وسائل العمل والبحث حتى يستطيع الاستجابة للتطلعات والأهداف المسطرة ضمن مخطط الصيد البحري  ) أليوتيس) الذي يجعل من البحث العلمي في مقدمة أولوياته باعتبار أن هذا الأخير يشكل إحدى ركائز هذا المخطط، مبرزا في الوقت داته أهمية الظرفية التي ينعقد فيها هذا المجلس, والتي أعقبت إشراف المعهد على استكمال بنياته التحتية على الصعيدين المركزي والجهوي, والذي توج بتدشين صاحب الجلالة الملك محمد السادس للمختبرات المركزية للمعهد في أبريل الماضي, وفي الوقت الذي يدخل فيه قطاع الصيد البحري الوطني مرحلة جديدة بإطلاق مخطط (أليوتيس) الذي يحدد الخطوط العريضة للقطاع خلال فترة تمتد من 10 إلى 15 سنة المقبلة.، ومن جهته




منح قرض للمجمع الشريف للفوسفاط بقيمة 240 مليون يورو


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 06/05/10

المشروع سيمكن  المجموعة المغربية من نقل الفوسفاط، بواسطة هذا النظام الجديد، بين مناجم خريبكة والموقع الصناعي للجرف الأصفر، والذي يتم حاليا بواسطة السكة الحديدية، وسيمتد مشروع أنبوب نقل الفوسفاط، الذي يتكون من أنبوب رئيسي وأنابيب ثانوية، على طول 235 كلم بطاقة استيعابية قدرها 38 مليون طن سنويا، ويعتزم المكتب الشريف للفوسفاط استثمار 6.3 مليار يورو حتى 2020 لرفع إنتاجه من لفوسفاط الخام إلي 47 مليون طن من 28 مليون حاليا وتلبية طلب سريع النمو على ذلك المعدن الذي يستخدم في صنع المخصبات الزراعية (الاسمدة)،

 وضع المكتب الشريف للفوسفاط والوكالة الفرنسية للتنمية،بداية الأسبوع  بباريس، اللمسات الأخيرة على ترتيبات قرض بقيمة 240 مليون يورو لتمويل مشروع مد أنبوب لنقل الفوسفاط. حسب العديد من وكالات الأنباء  التي نقلت الخبر ، ان اتفاقية القرض قد وقعت من طرف مصطفى التراب الرئيس المدير العام لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط وجان ميشيل ديبرا، المدير العام بالنيابة للوكالة الفرنسية للتنمية، بحضور سفير المغرب بفرنسا السيد المصطفى ساهل ، وأضاف نفس المصدر أن هدا المشروع سيمكن  المجموعة المغربية من نقل الفوسفاط، بواسطة هذا النظام الجديد، بين مناجم خريبكة والموقع الصناعي للجرف الأصفر، والذي يتم حاليا بواسطة السكة الحديدية، وسيمتد مشروع أنبوب نقل الفوسفاط، الذي يتكون من أنبوب رئيسي وأنابيب ثانوية، على طول 235 كلم بطاقة استيعابية قدرها 38 مليون طن سنويا، ويعتزم المكتب الشريف للفوسفاط استثمار 6.3 مليار يورو حتى 2020 لرفع إنتاجه من لفوسفاط الخام إلي 47 مليون طن من 28 مليون حاليا ، وتلبية طلب سريع النمو على ذلك المعدن الذي يستخدم في صنع المخصبات الزراعية (الاسمدة)، ويأتي جزء كبير من الطلب من دول مثل الصين والهند والبرازيل حيث أدت زيادة عدد السكان والنمو الاقتصادي إلى زيادة استخدام الأسمدة لتعزيز الإنتاج الغذائي ، وتعتزم المجموعة، التي قررت التخلي تدريجاً عن نقل الفوسفاط عبر السكة الحديد، والتحول إلى أنظمة النقل عبر الأنابيب الجوفية، وسيتم استثمار  مبالغ ضخمة  في المشروع، الذي يمتد إلى نهاية عام 2012، بهدف حماية البيئة عبر خفض مليون طن من الغازات الحرارية، وتوفير 4 ملايين متر مكعب من المياه، وألف كيلوات من الطاقة الكهربائية سنوياً،وتعتزم المجموعة المغربية




مشاركة وازنة لجهة دكالة عبدة في المعرض الفلاحي بمكناس


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 30/04/10

شكل قطب جهات المملكة الستة عشر مناسبة للتعريف بالمنتوج الفلاحي بكل جهة على حدة وكذا بخصائصها الجغرافية والمناخية ومخططاتها الفلاحية، فبخصوص  الوسط القروي بإقليم أسفي  الذي تبلغ ساكنته حوالي  465.684 نسمة (53%) ، الوسط الحضري 415.323 نسمة (47%) ، عدد الفلاحين 68.084 موزعين  هم كذلك  على النحو التالي :  دائرة عبدة 17.408 ، دائرة جزولة : 19.457، دائرة احمر20.082، دائرة احرارة 11.137،

 تحت شعار "الفلاحة والتنمية المستدامة"انطلقت فعاليات المعرض الفلاحي بمكناس والذي يشكل حسب المنظمين في نسخته الخامسة مناسبة لإبراز مبادئ الحكامة الفلاحية الجيدة، خدمة صغار الفلاحين وتحسين الإنتاجية وحماية الموارد الطبيعية من خلال استغلال عقلاني للموارد ووسائل الإنتاج في احترام تام للمعايير البيئية المعمول بها ، بالإضافة إلى انه تشكل فرصة لتسليط الضوء على مؤهلات القطاع الفلاحي بالمغرب ومكانته ضمن النسيج الاقتصادي الوطني، ومناسبة كذلك للفاعلين والمهنيين المغاربة والأجانب، العموميين والخواص، لعقد شراكات وتبادل الخبرات والتجارب وتوسيع دائرة المبادلات في هذا المجال، وبالتالي يعكس  شعار المعرض إرادة المغرب في جعل الفلاحة قطاعا أساسيا لأي مسلسل يروم تحقيق التنمية المستدامة، وكذا ضرورة تضافر الجهود والإنتاج المندمج والتكاملي في سبيل تقليص الآثار السلبية للاحتباس الحراري، وندرة الموارد الطبيعية.  وحسب المنظمين بان المعرض الدولي سيعرف مشاركة 840 عارض من بينهم 184 أجنبي يمثلون ثلاثين دولة. وتتميز الدورة الحالية بتسجيل حضور نحو 85 بالمائة من الشركات والمؤسسات الأجنبية التي شاركت في الدورات السابقة، وهو ما يعكس السمعة الجيدة التي بات المعرض يحظى بها على الصعيد الدولي، ويهدف من جهة أخرى إلى استقطاب 500 ألف زائر، فضاء للتفكير حول مؤهلات القطاع الفلاحي المغربي الذي يعتبر العمود الفقري للاقتصاد الوطني




 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس