» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





حملات أمنية استباقية بمختلف أحياء مدينة أسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 21/01/10

كما تحدثنا سابقا، عن استفحال السرقات بالنشل والهجوم على المارة، وسرقة المنازل والمحلات التجارية، سنتحدث اليوم عن الحملات الأمنية التي يقوم بها الأمن بأسفي، فخلال أسبوع أو أكثر، تحرك رجال الأمن بفضل خطة محكمة على مهاجمة اللصوص وتجار المخدرات في معاقلهم، حيث تم جرد الأسماء المعروفة في عالم السرقة والإجرام، وتم الدخول إلى معاقلهم في عمليات مباغتة، كما تم اعتقال عصابات متخصصة في السرقة كما هو الحل حين تم اعتقال عصابة متخصصة في سرقة الدراجات النارية، بعد أن تهاطلت على مصالح الأمن عشرات الشكايات تتعلق بسرقة الدراجات النارية، فكان أن تجندت فرقة تم تكليفها من طرف والي الأمن، للتحقيق في ظروف هاته السرقات، لتتوصل الفرقة إلى الرأس المدبر الذي يقطن بأحد دواوير الإقليم، ومعه تم التعرف على أخوين يقطنان بجماعة، ليتم اكتشاف عصابة متخصصة في سرقة الدراجات النارية من أسفي ومراكش، ليتم تزوير وثائقها وبيعها بالتناوب بين أسواق أسفي ومراكش، بل إن الرأس المدبر اعترف بأنه يتعامل مع عصابات تمتهن سرقة الدراجات النارية بالعديد من المدن المغربية، وهي العملية التي خلقت جوا من الطمأنينة وسط الرأي العام بأسفي، خصوصا وأن تلك العصابة كانت تنتزع الدراجات النارية من أطفال وشباب صغار السن، مما خلق جوا من الرعب بعد  ذلك، إضافة لعمليات السرقة بالنشل والإعتراض واستعمال الأسلحة البيضاء.
الحملة الأمنية التي ستتواصل حسب مصدر أمني، تهم الدخول إلى الأحياء الهامشية والدروب الضيقة واعتقال كل مشتبه فيه، تم العمل على تنقيطه، من أجل وضع ملفات تكون جاهزة للتعرف على من تُذْكَر أوصافه وملامحه، حيث وقفنا على عمليات مداهمة قامت بها الفرق الحضرية وفرقة الصقور وفرقة التدخلات السريعة، كما تابعنا عملية اعتقال لمجموعة من المنحرفين وجدت بحوزتهم أسلحة بيضاء وأقراص المخدرات المهلوسى، كما تم تكتيف المراقبة حول المدارس والثانويات، ومحيط الشوارع التي كانت تكثر بها السرقة، رغم أن نفس المسؤول أكد على أن ضعف الموارد والإمكانيات، يجعل تلك التدخلات محدودة في انتظار الدعم الذي وعدت به الإدارة العامة للأمن الوطني، لكن رغم ذلك، فالأرقام التي مدنا بها المسؤول تؤكد بأن ولاية الأمن بأسفي، وضعت خطة محكمة لتشديد الخناق على اللصوص والدخول إل معاقلهم، وكذا مراقبة باعة معروفون بشراء المسروقات، فيما تؤكد نفس الأرقام بأن الحملات الأمنية ساهمت بشكل كبير في انخفاض عمليات السرقة بالنشل، حيث تم اعتقال مجموعة من اللصوص والذين كانوا يستغلون حافلات النقل الحضري ومواقفها كمحمية لهم ولغنائمهم، فيما أكد نفس المسؤول بأن هاته الحملة ستستمر بنفس الإيقاع، وبكل أحياء المدينة، بتعاون مع السلطات المحل من خلال أعوانها، ومن خلال العديد من المخبرين، داخل الأحياء والأسواق العشوائية كسوق "العفاريت" وسوق حي "كاوكي" الذي ضبطت فيه دورية لرجال الشرطة الكثير من الهواتف المسروقة، والعديد من المسروقات المنزلية، فيما تم تحرير الكثير من مذكرات توقيف في حق العديد من أفراد العصابات الذين غادروا المدينة بمجرد تحرك رجال الأمن في حملتهم الأمنية التي تستمر طيلة أربع وعشرون ساعة، كما عمدت الفرقة الحضرية للسير على وضع خطة محكمة للقضاء على ظاهرة النقل السري، خصوصا وأنها إحدى وسائل النقل التي يعتمدها اللصوص في التنقل من العديد من الأحياء الهامشية، وبالتالي
 يمكن القول بأن مدينة أسفي أصبحت وخلال الأسابيع الماضية بدون نقل سري بعد أن تم اعتقال وإيداع سيارات النقل السري بالمحجز البلدي.


سعيدمطر
 



هل دخلت مدينة أسفي عالم الجريمة المنظمة؟، وهل تحولت الجرائم العادية التي كانت تعرفها أسفي، من جرائم سرقة ونصب واعتداءات قد تكون بسيطة، إلى جرائم يتم التخطيط لها بعناية، فتتحول إلى جرائم تشبه تلك التي نشاهدها في الأفلام، أو نسمع عن وقوعها في مدن كبرى، ودول أخرى، خصوصا والتركيبة الإجتماعية للمدينة، لم تعرف أبدا هذا النوع من الجرائم التي لا يدرك خطورتها إلا من يسهرون على الأمن والقضاء والمخابرات، لأن الجريمة التي سندرجها اليوم، والتي لازالت قيد التحقيق، تُعتبر تحولا خطيرا في سُلَّمِ الجرائم بمدينةٍ بالكاد كانت تتحدث عن السرقة العادية، سواء عن طريق النشل أو الإعتراض، أو حتى اقتحام البيوت والمحلات التجارية، لكن أن تعيش مدينة أسفي جريمة منظمة بكل المقاييس، يتم خلالها اختطاف شخص، وتهريبه إلى وجهة مجهولة، تم سرقة حسابه البنكي بواسطة شيك سيسحبه أحد أفراد العصابة بكل جرأة من البنك، تم بعد ذلك ينتهي كل شيء، ليتحول إلى خبر صغير يتناوله السكان بالكثير من التهويل والخوف، فيما الحقائق المثيرة للقضية ظلت حبيسة ما أحاط العملية من بدايتها كما يرويها الشخص الذي تعرض للإختطاف"م / ح"، وهي الحقائق التي غابت عن الكثيرين، والتي تبين أن القضية أكبر من الإختطاف،وسرقة 80 ألف درهم ، وخبر صغير يتم تداوله ثم نسيانه إلى حين.

 

القضية في حقيقة الأمر قضيتان، ستتشابك خيوطهما، لتنتهي بالإختطاف وسرقة مبلغ مالي من حساب الضحية، فكانت بداية الأولى من أحد فروع البنك الشعبي بأسفي، حين ستلاحظ إحدى الموظفات العاملات بالبنك، بأن توقيع صاحبة شيك يحمل مبلغ 300 ألف درهم "30 مليون سنتيم"، لا يطابق التوقيع الحقيقي الموضوع لَذا البنك، مما أثار شكوكها، لتطلب استشارة المسؤول عن البنك، خصوصا والموظفة تعرف صاحبة الشيك والحساب، فكان الحل هو الاتصال بها للتأكد من كونها قدمت بالفعل شيكا لسيدة أخرى مبلغه 30 مليون سنتيم، تريد تحويله لحسابها الشخصي ، وهو ما خلَّفَ مفاجأة ودهشة كبيرة بالنسبة لصاحبة الحساب البنكي التي صرخت بمجرد علمها بالأمر، وستكون بنفس القوة لموظفي البنك، حين علموا بأن شكوك الموظفة كانت في محلها، خصوصا حين ستحضر صاحبة الحساب البنكي رفقة شخص معروف بامتهانه تجارة السمك يُدعى"م / ح" ، ومعها دفتر الشيكات الشخصي للتأكد من الشيك الموجود لذا البنك، ومقارنته بالأرقام الموجودة بهوامش الدفتر، ليتبين بأن الدفتر تنقصه ورقتان، تمت إزالتهما من وسط الدفتر، إحداهما هي الشيك الحامل لمبلغ 30 مليون سنتيم، وهنا سيعمد البنك إلى إيقاف العملية بطلب من صاحبة الحساب البنكي، والتي توجهت إلى ولاية الأمن في نفس اليوم لتقديم بلاغ حول سرقة شيكين من دفترها، وكذا الشيك المدفوع للبنك، والذي كان سيتم تحويل مبلغه لحساب سيدة أخرى ببنك آخر.

إلى هناك ستكون القضية الأولى قد توقفت، وشرع المحققون في إجراءات التحقيق، بعد أن استمعوا للسيدة، التي أكدت للمحققين بأنها تشك في جهة معينة، وأن التوقيع الموجود على الشيك ليس توقيعها، وأن السيدة التي كانت ستسحب الشيك لحسابها، لا علاقة لها بها، وأن كل ذلك عبارة عن سرقة وتزوير، ليتم إخبار وكيل الملك بكل ذلك، وتنطلق التحريات لمعرفة السيدة الثانية صاحبة الحساب، فيما عمد البنك إلى إيقاف عملية السحب بعد الحجز على المبلغ المذكور إلى حين ظهور الحقيقة، والحقيقة ستكون بدايتها القضية الثانية التي تحدث عنها الجميع، فيما الحقيقة أن بداية القضية الثانية ما كانت لتكون لولى فشل عملية سرقة 30 مليون سنتيم بعد شكوك موظفة البنك.





الاتفاقيات المبرمة وتهم إعادة تأهيل المساحات الخضراء وخلق أخرى جديدة وتكثيف غرس الأشجار وتدعيم عمليات الترصيف والتزيين والقيام بحملات النظافة في إطار البرنامج الوطني للمدن النظيفة، في الوقت الذي قام فيه مجموعة من العمال بقطع الأشجار ، مع العلم أن هؤلاء العمال  لم يقوموا بهذا العمل الهدام من تلقاء أنفسهم دون أن تصدر لهم الأوامر من نائب رئيس المجلس الحضري بأسفي ، والذي يتحمل وحده مسؤولية عمليات الإعدام التي طالت تلك الأشجار إذا لم نقل بتواطؤ مع بعض مكونات المجلس الحضري لأسفي   .

صادق مجلس جهة دكالة عبدة خلال أشغال دورته العادية لشهر يناير التي انعقدت اليوم الخميس  14 – 1 – 2010 - بأسفي على عدة اتفاقيات للشراكة تهم المجالين البيئي والرياضيوهكذا تمت المصادقة على اتفاقية شراكة بين مجلس الجهة وكتابة الدولة المكلفة بالماء والبيئة والمديرية الإقليمية للفلاحة والمجلس الإقليمي لأسفي، ترمي إلى تعبئة الموارد المائية وتثمينها لمواجهة الضغط المتزايد عليها، وبموجب هذا الاتفاقية سيتم إنجاز مشروعين لترشيد استعمال مياه السقي بكل من اليوسفية وأسفي بمبلغ إجمالي يبلغ 11 مليون درهم تساهم في تمويله كل من وكالة الحوض المائي لأم الربيع وصندوق التنمية الفلاحية ومجلس جهة دكالة عبدة والمجلسين الإقليميين لأسفي و اليوسفية ووكالة الحوض المائي لتناسيفت والفلاحين، وصادق المجلس على اتفاقية شراكة تهم التأهيل البيئي للمدن والمراكز بالجهة ، تروم تحسين وتأهيل المجال البيئي وإزالة النقط السوداء للنفايات المضرة بالبيئة عبر انجاز مشاريع في الفترة مابين 2010 و 2012 ، وتهم إعادة تأهيل المساحات الخضراء وخلق أخرى جديدة وتكثيف غرس الأشجار وتدعيم عمليات الترصيف والتزيين والقيام بحملات النظافة في إطار البرنامج الوطني للمدن النظيفة، وستنجز هذه المشاريع بمساهمة كل من كتابة الدولة المكلفة بالماء والبيئة والمجلس الإقليمي والمجمع الشريف للفوسفاط والمندوبية السامية للمياه والغابات ومحاربة التصحر ومديرية الإنعاش الوطني وشركة (إسمنت المغرب، ومن ضمن الاتفاقيات التي حظيت بالمصادقة خلال هذه الدورة ، اتفاقية شراكة تهدف إلى التخلص من الأكياس البلاستيكية، سيتم بموجبها إنجاز مشروعين لجمع وتدمير أكياس البلاستيك بأسفي واليوسفية وتدعيم





 الزيادة في أجور ب 10 في المائة تطبق  ابتداء من يناير الجاري،  إضافة إلى الزيادة في التعويض عن السكن ب 450 درهما وتخص حصة العامل فقط، لكون التعويض يضمن جزءا يعطى للزوجة والأبناء، ويصل في مجمله إلى 5400 درهم لكل عامل متزوج وله 3 أولاد، تم الاتفاق كذلك على  حذف آخر السلالم الدنيا في خلال  السنة الجارية وترقية المصنفين في هذا السلم إلى السلم الأعلى، مع تنفيذ برنامج استثنائي للتكوين   خلال العام الجاري،

 توصل المكتب الشريف للفوسفاط ونقابات عمال المكتب إلى برتوكول اتفاق يتعلق بتحسين الوضعية المالية للعاملين والتقاعد والمكافأة عن المردودية والترقية الداخلية وتحسين نظام التغطية الصحية ،وأشار بلاغ المكتب أن هذا الاتفاق تم توقيعه من طرف ممثلي إدارة المؤسسة والكتاب العامين لنقابات الكونفديرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد الوطني لعمال بالمغرب والفديرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب على اثر الاجتماعات التي عقدت مؤخرا بمقر المكتب الشريف للفوسفاط،  وأوضح المصدر ذاته أن الاتفاق أفضى إلى الزيادة في أجور ب 10 في المائة ستطبق  ابتداء من يناير الجاري إضافة إلى الزيادة في التعويض عن السكن ب 450 درهما وتخص هذه الزيادة  حصة العامل فقط، لكون التعويض يضمن جزءا يعطى للزوجة والأبناء، ويصل في مجمله إلى 5400 درهم لكل عامل متزوج وله 3 أولاد، وأشار البلاغ كذلك إلى انه تم الاتفاق على  حذف آخر السلالم الدنيا في خلال  السنة الجارية وترقية المصنفين في هذا السلم إلى السلم الأعلى،وان يتم التخلص من كل السلالم الدنيا (وعددها أربعة) في أفق سنة 2012، كما تعهدت إدارة المكتب الشريف للفوسفاط حسب البلاغ نفسه بتنفيذ برنامج استثنائي للتكوين   خلال العام الجاري، وسيتم داخل القطب المعدني والقطب الكيماوي وقطب الموارد البشرية ، وتعهد بروتوكول  الاتفاق بان ياخد بعين الاعتبار تشجيع ثقافة الأداء الفردية والجماعية وفقا الإستراتيجية الجديدة لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ،وكان المكتب النقابي للنقابة الديمقراطية للفوسفاطيين بأسفي قد دق ناقوس الخطر في اجتماع له بتاريخ"26/12/2009"  تم خلاله تدارس العديد من القضايا العمالية محليا ووطنيا، كالحوار الاجتماعي، وميثاق التشاور،   والتطورات التي يعرفها قطاع الفوسفاط، في ظل توصيات المؤسسة الأجنبية "ماكينزي"، حيث خلص وقتها  المجتمعون إلى  : ـ تضامنه المطلق واللامشروط مع كافة الفئات العمالية المطالبة بتسوية  مطالبها العالقة ( جميع العمال دوي الدرجات الصغرى بدون استثناء عمال مغرب فوسفور أسفي"ُ القدماء" وعمال سميسي سابقا، منهم ذوي الشواهد وذوي التجربة المهنية والمعوضون، وقد تفاقمت مشاكلهم الاجتماعية 




من ينقد أشجـــــار مديـــــنة أسفي؟


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 27/12/09

مجموعة من العمال، خلال الأسبوع الماضي، أقدمت على قطع عدة أشجار كانت تصطف على الرصيف المحاذي لمشروع سكني حديث، بحي المدينة الجديدة،

وكان قد تابع الكل خلال للإحتفال بربيع أسفي، كيف تتجند السلطات الرسمية والمنتخبة وفعاليات المجتمع المدني، لزرع مئات الأشجار، والإعتناء بالمناطق الخضراء، وتشجيع التلاميذ وعموم المواطنين على العناية بها ورعايتها، لأنها رمز للحياة،  

 "هذا الموضوع توصلنا به من أستاذ جليل له مكانته بالمدينة، كان حتما من المتتبعين لمسار الإجتماعات المنعقدة بكوبنهاكن، وحتما استمع للرسالة الملكية التي تلاها بالمؤتمر، وزيرنا الأول عباس الفاسي، لكنه وفي نفس اللحظات، فوجئ بعمل يناقض كل ما كان يتابعه، وكل ما جاء في الخطاب الملكي حول ضرورة الحفاظ على البيئة، كما أن نفس الأستاذ ومعه الرأي العام، تابعوا حتما خلال للإحتفال بربيع أسفي، كيف تتجند السلطات الرسمية والمنتخبة وفعاليات المجتمع المدني، لزرع مئات الأشجار، والإعتناء بالمناطق الخضراء، وتشجيع التلاميذ وعموم المواطنين على العناية بها ورعايتها، لأنها رمز للحياة، لكن صاحب التجزئة التي يتم بناءها على أرضية "لاسكام" له رأي آخر، لأننا نعلم بأن العمال الذين نراهم في الصورة يقومون بقطع تلك الأشجار التي تحمل وراءها تاريخ طويل، لم يقوموا به دون أوامر من صاحب التجزئة الذي يتحمل وحده عمليات الإعدام التي طالت تلك الأشجار،  بشارع  سيمر منه تلاميذ ثانوية ابن خلدون والإعدادية المجاورة لها، وحتما سيتساءلون عن هذا التناقض في الخطاب والممارسة، أميرة تقوم الإشراف على زرع آلاف الأشجار بالمنطقة الخضراء، وسلطات رسمية ومنتخبة تزرع وترعى الأشجار وتحتفل بربيع المدينة كل سنة، ومقاول يقوم باجتثاثها وقطعها، وربما بيعها للأفرنة الشعبية والحمامات، رغم أنها مِلك عمومي، فهل ستتحرك السلطات الرسمية والمنتخبة لوقف العملية، أم أن "اللي اعطاه الله اعطاه" سؤال نطرحه بكل أمانة نيابة عن المواطن الغيور، والأستاذ الجليل ونيابة عن كل ساكنة الشارع والدروب القريبة منه "في الوقت الذي




يوما إخباريا حول قطاع الخضروات بأسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 25/12/09

تحت الرئاسة الفعلية للسيد والي جهة دكالة عبدة ، وبتنسيق مع الغرفة الفلاحية لدكالة عبدة

 تنظم المديرية الإقليمية للفلاحة بأسفي

  يوما إخباريا حول قطاع الخضروات .

 

فعالية هذه اللقاءات كونها  تهدف إلى تنوير الفلاحين بمستجدات القطاع  باعتبار  أن هذه اللقاءات  تأتي في إطار  سلسلة اللقاءات مع الشركاء،  وتأتي كذلك في سياق السياسة الجديدة للمغرب الأخضر الذي يبرز المؤهلات الفلاحية للفلاحين حسب خصوصية  المنطقة.

توج اليوم الإخباري  الخاص  بقطاع الخضروات الذي نظمته المديرية الإقليمية للفلاحة بأسفي،  بتنسيق مع الغرفة الفلاحية لجهة دكالة عبدة يوم الخميس 24 دجنبر 2009 بمقر المديرية – توج – بتكريم ستة تعاونيات فلاحية ترأسها نساء فلاحات أظهرن حسن تدبير شؤون تعاونيتهن ، وتم اختيارهن وفق معايير موضوعية ،   وانطلاقا من ذلك تم تكريم في المرتبة الأولى:  التعاونية الفلاحية النسوية بالبدوزة ، ثانيا : تعاونية الريحان ، ثالثا تعاونية الإخاء : رابعا تعاونية أم الربيع ، خامسا : تعاونية الأصالة ، سادسا : الرهان ، فبحضور باحتين ومهتمين بقطاع الخضروات وفلاحين وجمعيات مهنية ، أشار بالمناسبة  المدير الإقليمي للفلاحة بأسفي،   إلى أهمية قطاع الفلاحة في الإقليم وما يلعبه من دور أساسي في تنمية المنطقة ، مؤكدا على أن فعالية هذه اللقاءات كونها تهدف إلى تنوير الفلاحين بمستجدات القطاع ، باعتبار  أن هذه اللقاءات  تأتي في إطار  سلسلة اللقاءات مع الشركاء،  وتأتي كذلك في سياق السياسة الجديدة للمغرب الأخضر الذي يبرز المؤهلات الفلاحية للفلاحين حسب خصوصية  المنطقة ، موضحا أن نهج سياسة التجميع من شانها أن تتجاوز مشاكل الصغار ،  أن هذه الخطوة تأتي لرفع التحديات الاقتصادية وتجاوز الصعوبات والانفتاح على السوق ، ومن جهته أكد  نائب رئيس الغرفة الفلاحية بالجهة   




البرنامج الإقليمي لمحاربة الهشاشة والتهميش بأسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 14/12/09

أفادت العديد من الفعاليات  بأن البرنامج الإقليمي لمحاربة الهشاشة والتهميش قد جعل عدد من المناطق تندمج ضمن رؤية تنموية مكنت من بلورة مشاريع متنوعة  اندمجت مع الرؤية العامة للأهداف الأساسية التي أنشئت من اجلها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،  موضحين في الوقت ذاته استنادا إلى معطيات وأرقام  ،  بأن العدد الإجمالي للمشاريع المنجزة  خلال الفترة مابين 2005 و2009 قد تجاوز  611 مشروعا كلفت اعتمادات مالية بقيمة 347 مليون و843 ألف و217 درهما، عدد المستفيدين من هذه المشاريع وصل حوالي  692 ألف و360 مستفيد،  في حين بلغت المساهمة المالية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية 220 مليون و200 ألف درهم ،  




تقلص من الثروات السمكية المحلية باسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 12/12/09

 

أصبح الشريط الساحلي لإقليم أسفي ملاذا للمهاجرين القرويين و النازحين من المناطق المجاورة بهدف البحث عن العمل وأصبح الإقبال على مزاولة الأنشطة الصناعية و التقليدية و التجارة ينمو على حساب التوازن الطبيعي للساحل و كذا على حساب مستقبل بعض الأنشطة المرتبطة بالبحر كالصيد البحري و السياحة. فتكاثر الأحياء الهامشية بمنطقة الساحل نتيجة النمو العمراني السريع و لا تخضع لقوانين مضبوطة مما يجعلها تهدد الأراضي الصالحة للزراعة التي يعاني فلاحوها من ضعف المدخول الفردي خصوصا بالمناطق البورية. فتفاقم الهجرة القروية ساهم في وجود بعض الأنشطة الاقتصادية على طول ساحل الإقليم أدت هي الأخرى إلى اختلال توازن




 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس