» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





أعلن الأمن الإقليمي بأسفي، في بلاغ له صباح يوم الإثنين11 دجنبر 2017 ، عن تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في الاتجار الدولي في المخدرات ، والهجرة غير الشرعية ، والاتجار في البشر،  من طرف المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالأمن الإقليمي بآسفي ...وأوضح البلاغ المذكور أنه بتاريخ 2/ 12 / 2017 ، ثم إيقاف ستة أشخاص لهم صلة بالعصابة الإجرامية المذكورة من ضمنهم الرأس المدبر لهذه العصابة ، كما تم حجز قارب للصيد التقليدي بميناء المدينة كان يستعمل كوسيلة لنقل المهاجرين بالإضافة إلى محركين خاصين بقوارب الصيد من نوع TOHATSU EVER RUN من سعة 18 حصان و خزان للوقود سعة 30 لتر ، كما تم حجز سيارة احد أفراد العصابة والتي كان يستغلها في تجميع المرشحين للهجرة السرية وهي من نوع PEUGEOT BIPPER  ...وأبرز بلاغ الأمن الإقليمي بأسفي، انه ثم الاستماع إلى ضحايا الشبكة الإجرامية والذي وصل عددهم إلى عشرة أشخاص صرحوا بكونهم سلموا رئيس العصابة مبالغ مالية متفاوتة تتراوح ما بين 15000 و 20000 درهم كما أفاد بعضهم أن المذكور سلفا كان يعمل على نقل كميات من المخدرات بداخل قارب الصيد المعد للهجرة السرية والذي تكون انطلاقته من شواطئ مدينة اسفي في اتجاه LANZAROTE  و VENTURA    FUERTEالاسبانيتين في عرض المحيط الأطلسي بعد أن يتم تجميعهم سلفا بمنطقة جمعة اسحيم إقليم أسفي .





شكلت الأيام الثقافية الأولى التي نظمتها جمعيةذاكرة آسفيبشراكة مع مجلس جهة مراكش آسفي يومي 8 و 9 دجنبر 2017 ، مناسبة لاحتفاء بمرور 10 قرون  من تاريخ مدينة اسفي حاضرة المحيط  واعترافا بالدور الطلائعي الذي لعبته هذه المدينة ، انطلاقا من تعاقب الحضارات على مجالها الواسع ،  الذي اعتبر ممرا استراتيجيا للرحلات والاكتشافات البحرية والبرية، وأشارت مصادر من اللجنة التنظيمية ، إلى الدور التنموي الذي لعبته مدينة اسفي على مر التاريخ الإنساني ، بحيث كانت تتوفر المدينة حينها  على جميع مقومات التمدن و الإشعاع ، تجل ذلك في  التصاميم والأشكال الهندسية لبيوتها و دروبها وأزقتها المجاورة لأسوار ذات  أبواب العالية مشرفة على التجارة البرية والبحرية، كما عرفت توسعا عمرانيا و توهجا حضاريا و خاصة في العصرين الموحدي و المريني، وقد تجسدت فيها كل نماذج التعايش بينالحضارات والأديان.





 

توج اللقاء التواصلي العلمي حول مدونة الأسرة ، المنظم من طرف منتدى المناصفة و المساواة فرع اسفي، تحت عنوان "واجبات النفقة، الحضانة و السكن للمحضون بين النص القانوني الواقع الاجتماعي"، بجملة من الاقتراحات و التوصيات القيمة منها : - توفير الوسائل الكفيلة بتطبيق مقتضيات مدونة الأسرة من اجل ضمان الحماية اللازمة للطفل المحضون و تسهيل و تبسيط المساطر، - توعية المرأة و الرجل بخصوصيات المجتمع المغربي الإسلامي و الأسرة المغربية على الخصوص لزرع خصال الصبر و التحمل و المسؤولية اتجاه الأبناء خاصة، - تأطير الأشخاص المقبلين على الزواج من طرف معاهد متخصصة في ذلك ليدركوا قيمة المرحلة المقبلين عليها، - إنشاء مراكز تسليم للأبناء في حالة وجود خلاف بين الأبوين المطلقين لتمكين الطفل المحضون من حقه في التواصل العائلي مع الطرف الآخر، - السعي إلى الاستقلال المادي للام الحاضنة بإنشاء صناديق أخرى إضافة إلى صندوق التكافل العائلي، - تحمل مؤسسات الدولة كافة مسؤولياتها تجاه الأطفال بعد الطلاق في إطار مراعاة الوضعية القبلية للطلاق، - انتداب القضاء لخبراء متخصصين في تحديد واجبات النفقة و السكن بعد الطلاق ، - تكريس خلاصات الدراسات المنجزة من طرف مختلف مراكز الأبحاث القانونية بدل تركها مكدسة في الرفوف، - إعادة النظر في مسطرة الشقاق التي رفعت من نسبة الطلاق داخل أقسام قضاء الأسرة، -  وضع معايير كفيلة بحماية الأطفال و على رأس ذلك ملف سكن المحضون الذي يعتبر حجر عثرة في حياة هذا الطفل و الأخذ بمقتضيات المادة   168 من مدونة الأسرة في توفير سكن لائق أو على الأقل تركه في بيت الزوجية الذي كان قائما في مؤسسة الزواج بمعية الطرف الحاضن سواء أكان الأم أو الأب و غيرهما.





شهد مسجد السنة بمدينة اسفي بعد عصر يوم الخميس  11 ربيع الأول 1439 ه الموافق30 نونبر2017  ، حفلا دينيا كبيرا إحياء لليلة المولد النبوي الشريف،حضره عامل إقليم اسفي السيد الحسين شاينان  رفقة الكاتب العام لعمالة الإقليم السيد محمد الورادي وباشا المدينة السيد محمد صوكاكي   والمندوب الإقليمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بآسفي الاستاذ الحسين اجمامو بالإضافة إلى حضور بعض أعضاء المجلس العلمي المحلي ، و ثلة من العلماء والفقهاء والمنشدين وطلبة دور القران الكريم  ،  و بعد أداء صلاة العصر ، تمت قراءة جماعية وفردية من القرآن الكريم ، تلاها بعد ذلك ترديد الأمداح النبوية، ، كما تضمن الحفل درسا دينيا ألقاه بالمناسبة الأستاذ عبد الحميد الدمسيري عضو بالمجلس العلمي المحلي بآسفي تمحور موضوعه حول محبة الرسول صلى الله عليه وسلم، والاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف ، هو تعبير عن هذه المحبة التي يجب العمل على تثبيتها وترسيخها في القلوب، وهي شرط في الإيمان حيث ورد في الحديث الشريف، "لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين" ،  ولعل أبرز علامات تلك المحبة هو اتباع نهج المصطفى عليه الصلاة والسلام والتمسك بسنته ، وكما جرت العادة لدى المغاربة في كل ذكرى لعيد المولد النبوي الشريف ، فقد تم ختم كتاب "الشفا للتعريف بحقوق المصطفى" للعلامة المغربي القاضي عياض.





جريا على سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم في الاستسقاء كلما أنحبس المطر،و تنفيذا لقرار أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أعز الله أمره، بإقامة صلاة الاستسقاء تخشعا وتضرعا إلى الباري جلت قدرته، أن يسقي عباده وبهيمته، وينشر رحمته، ويحيي بلده الميت، فهو سبحانه وتعالى الملاذ والمرتجى، "وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته"، أقيمت صباح اليوم الجمعة  24 _ 11 _ 2017  صلاة الاستسقاء بمدينة أسفي وذلك بحضور  عامل إقليم اسفي السيد الحسين شاينان  رفقة الكاتب العام لعمالة إقليم أسفي السيد محمد الورادي  وباشا المدينة  محمد صوكاكي وممثلي السلطات القضائية باسفي بالإضافة إلى حضور  رئيس المجلس العلمي الدكتور عبد الرزاق الوزكيتي و ومندوب وزارة الأوقاف الإسلامية الاستاذ الحسين اجمامو ورئيس المجلس الحضري لآسفي والعلماء والفقهاء  و العديد من الشخصيات و عموم المواطنين،و وقد تقدم موكب مسيرة الرحمة حفظة القرآن الكريم و الذي انطلق من القرب من مقر القيادة الجهوية للدرك الملكي بشارع مولاي يوسف  وصولا إلى مصلى الكارتينك  حيث أقيمت الصلاة في جو من الخشوع والتضرع إلى الله جل جلاله بأن يغيثهم بصيب من السماء، و سقيا خير لا سقيا عذاب، إسوة بالرسول الكريم الذي كلما حبست السماء ماءها، تضرع إلى الله عز و جل و صلى ركعتين و قلب رداءه، وألقى خطيب المصلى  خطبة بين فيها فضائل الاستغفار، والعودة عن الذنب والتوبة النصوحة إلى الله سبحانه وتعالى، مستشهدا بقوله تعالى: “فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا” (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا"




استفادة حوالي 1500 شخص من خدمات قافلة طبية بجماعة أنكا إقليم اسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 20/11/17

تحت شعار " الصحة للجميع " وبمناسبة عيد الاستقلال ، نظمت جماعة أنكا بشراكة مع جمعية أيادي الآمل والمندوبية الإقليمية للصحة بآسفي قافلة طبية يومي الجمعة والسبت  17 .18 نونبر 2017 ، وبهذه المناسبة ، قام عامل إقليم اسفي السيد الحسين شاينان  رفقة  السيد محسن بومهدي رئيس الجماعة الترابية أنكا صباح يوم الجمعة بإعطاء الانطلاقة لهذه القافلة الطبيةالتي أقيمت أحد الدواوير السكنية بالجماعة ،  والتي تعكس في مضمونها الحس الإنساني والتضامني للمجتمع المدني باعتباره مشارك أساسي في التنمية البشرية ، كما تساهم في تثمين وتعزيز الاهتمام بالفئات الاجتماعية الفقيرة والهشة والاستجابة لحاجياتها في مجال التطبيب  ، وقد شملت الخدمات الصحية لهذه القافلة الطبية  على إجراء العديد من كشوفات طبية  لفائدة المرضى المنحدرين من الجماعة المذكورة ، همت بالخصوص ، الطب العام  وطب الأطفال والسكري والكلي والطب الباطني والجهاز الهضمي،  فضلا تخصصات أخرى ، كما تم توزيع أدوية بالمجان وإجراء كشوفات وتحاليل وتقديم نصائح وإرشادات طبية لتحسيس المستفيدين بأهمية الوقاية من الأمراض خاصة المزمنة منها ،  وتجند لهذه العملية الإنسانية طاقم طبي متمرس يتكون من 12 طبيبا ، ساعدهم في عملية الفحص العديد من الممرضين بالمنطقة  ، و عرفت هذه العملية إقبالا كبيرا من قبل النساء والأطفال والشيوخ على صعيد تراب الجماعة ، حيث بلغ عدد المستفيدين من هذه القافلة المتخصصة حوالي 1500 شخص .





 في الذكرى 62 لاستقلال المغرب، الذي يوافق يوم 18 نونبر الجاري، ترأس عامل إقليم اسفي السيد الحسين شاينان  مراسيم تحية العلم الوطني، بساحة محمد الخامس  المحاذية لمقر العمالة ، وقد شارك في هذا الاحتفال الرسمي بعيد الاستقلال صباح اليوم، الذي مر بشكل مقتضب، عدد مهم من الشخصيات الأمنية و العسكرية الإقليمية، وممثلي بعض الأحزاب السياسية، والمهنية و كذا الهيئآت الجمعوية  .وتحل اليوم الذكرى الثانية والستين لاستقلال المغرب في أجواء من التعبئة العامة تخيم على البلاد من أجل تعزيز الاختيار الديمقراطي، وترسيخ الاستثناء المغربي في الاحتكام إلى الدستور واحترام حكم القانون، والقطيعة مع خصوم الديمقراطية الذين يقاومون التغيير، ويسعون من أجل إجهاض التجربة الديمقراطية في بلادنا. وبذلك تلقي هذه الذكرى المجيدة بظلالها على الوطن، لتشحن النفوس بطاقات عالية المفعول من الثقة في الغـد، ومن الإصرار على مواصلة النضال الديمقراطي من أجل ترسيخ قواعد دولة الحق والقانون، وإبطال المخطط الجديد الذي يجري تنفيذه في السر والعلن، لعرقلة مسيرة الوطن نحو بناء المستقبل الذي يليق بشعبنا الذي يتطلع إلى الحرية والكرامة والعدالة في إطار الوحدة الترابية للبلاد.





في إطار احتفالات الشعب المغربي بمناسبة الذكرى الـ 42 على مرور المسيرة الخضراء المضفرة ، ترأس عامل إقليم اسفي السيد الحسين شاينان  بحضور الكاتب العام لعمالة إقليم اسفي السيد محمد الورادي وباشا المدينة السيد محمد صوكاكي  مراسيم تحية العالم تخليد لذكرى عيد المسيرة الخضراء المضفرة استعراض من خلالها بروتوكول،قامت به فرقة تابعة للقوات المساعدة.
وقد حضر مراسيم تحية العلم إلى جانب باشا المدينة السيد محمد صوكاكي و القائد الجهوي  للدرك الملكي ووالي الأمن الوطني بآسفي والقائد الجهوي للقوات المساعدة بالإقليم ،  رؤساء المجالس المنتخبة ورؤساء المصالح الخارجية والفاعلون وجمعيات المجتمع المدني .. و يخلد الشعب المغربي 06 نونبر من كل سنة هذه الذكرى بفخر وإعتزاز المكتسبات التي تحققت في ظل الوحدة الترابية وفي أجواء تطبعها التعبئة الوطنية للدفاع عن الوحدة الترابية، وقد وضعت هذه المسيرة السلمية حدا لنحو ثلاثة أرباع قرن من الاستعمار والاحتلال المرير لهذه الأقاليم ومكنت المغرب من تحقيق واستكمال الجزء الأكبر من وحدته الترابية.





عقدت  مصالح الآمن الإقليمي بآسفي عشية  يوم الجمعة  3 نونبر 2017 بمقر ولايتها ، ندوة صحفية  من أجل تسليط الضوء علىعملية إلقاء القبض على العصابة الإجرامية تضم عشرة أشخاص، من بينهم فتاة ، للاشتباه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في اقتراف عمليات السرقة بالكسر من داخل محلات تجارية...وقد تم عرض بعض المحجوزات التي ضبطت في حوزتهم ، كحجز مبالغ مالية مهمة ومواد غذائية  وأجهزة إلكترونية وهواتف محمولة وكمية كبيرة من علب التبغ والسجائر، وبعض حلي الزينة  فضلا عن العثور بحوزتهم على ومواد وتجهيزات تستعمل في التنفيذ المادي لعمليات السرقة ، من قبيلأقنعة لإخفاء معالم الوجهو معدات حديدية تستخدم في كسر الأقفال و أسلحة بيضاء  ووجود سيارة تستخدم في نقل المسروقات ، كما أشار إلى  بذلك رئيس الضابطة القضائية للآمن  بآسفي ، موضحا في الوقت ذاته ، أن الأشخاص الموقوفين تتراوح أعمارهم ما بين العشرين والثلاثين سنة، ثمانية منهم ينحدرون من مدينة اسفي بما فيهم الفتاة و واثنان من مدينة الدار البيضاء، وقد استعملوا في سرقاتهم تقنيات حديثة ووسائل مادية أخرى مع استعمالهم كذلك  لسيارة رباعية الدفع من اجل سرعة التنقل والفرار خارج إقليم أسفي ، وهو ما صعب عملية التعرف عليهم وإلقاء القبض في وقت وجيز.

وأكد رئيس الضابطة القضائية للأمن بآسفي على أهمية الدور الأساسي الذي لعبته المديرية العامة للأمن الوطني في الوصول إلى الجناة ، حيث تم تسخير كل الإمكانيات من الأبحاث الإدارية والميدانية والتكنولوجيا الحديثة لفائدة المصالح الأمنية من اجل إيقاف المشتبه بهم ،وضبطهم متلبسين بحيازة مجموعة من العائدات الإجرامية المتحصلة بعمليات السرقة، حيث تم إيقافهم  صباح يوم الخميس بالشريط الساحلي لزناتة ضواحي مدينة الدار البيضاء بتنسيق مع مصالح الدرك الملكي المختصة ترابيا،





أسدل الستار مساء يوم أمس الأحد 29  أكتوبر 2017 على النسخة الثانية من مهرجان  الفروسية التقليدية" التبوريدة " ، و المنظم من طرف  جمعية شباب الغيات للفروسية والتنمية البشرية ، تحت شعار وفاؤنا مستمر لروح المسيرة الخضراء  ، وقد  تميزت هذه الدورة بعروض للفروسية و فن “التبوريدة” التقليدية، التي أبدعت من خلالها “السربات” المشاركة التي بلغ عددها 40 سربة " للفروسية التقليدية ، ما يناهز 500 فارس  ، يمثلون عددا من الجماعات المحلية و الجهوية وكذا الوطنية، في رسم لوحات فنية رائعة نالت إعجاب الجمهور، كما تميز الحفل الختامي بتوزيع الجوائز على المقدمين”، الذين يمثلون مختلف السربات المشاركة في المهرجان  و نظم رؤساء السربات أو المقدمين طلقة جماعية خاصة ودعوا من خلالها الجمهور في تناغم وانسجام أرسلوا من خلالها رسالة تؤكد التآخي والترابط الحميم بين كل ممارسي فن التبوريدة   ...وأبرز يوسف  العدراري رئيس جمعية شباب الغيات للفروسية والتنمية البشرية  في كلمة بالمناسبة، أن المهرجان تميز عن النسخة السابقة من ناحية التنظيم  ، شاكرا في الوقت ذاته كل المدعمين و المتدخلين في إنجاح فعالياته وأضافت العدراري  أن المهرجان أصبح سفيرا لتعريف زواره بمؤهلات وتاريخ المنطقة والتشجيع على الاستثمار فيها، موضحا أن جمعية شباب الغيات للفروسية والتنمية البشرية قد راهنت  من خلال تنظيمها لهذا المهرجان الذي أصبح تقليدا سنويا ، إعادة الإعتبار للفرس العربي الأصيل بإعتباره موروثا ثقافيا متجذرا في الثقافة الوطنية ،وكذا سمة بارزة تحمل معالم التراث الشعبي المتوارث من جيل لأخر ،وذلك من خلال الإعتناء و تكريم هذا النوع من السلالة التي تمتاز بها إقليم اسفي ومنطقة عبدة على الخصوص  ،حيث تتواجد أجود الفرق الخاصة بالفروسية التقليدية التي حصدت العديد من الجوائز على الصعيد الإقليمي والجهوي و الوطني.





في جو حافل بنسمات الذكر الحكيم ،  نظم المجلس العلمي المحلي لآسفي بعد عصر يوم السبت 28 أكتوبر 2017 بمسجد السنة بآسفي ، أمسية قرآنية  كريمة تمثلت في ملتقى الاحتفاء بأهل القران تحت شعار " مثل المؤمن الذي يقرا القران كمثل الأترجة  ، وقد حضر هذا  الملتقى الدكتور مصطفى بنحمزة والدكتور عبد الهادي احميتو بالإضافة إلى حضور أعضاء المجلس العلمي والأئمة المؤطرون ووعاظ وواعظات وجمع من المحسنين والمحسنات وعدد من الفعاليات المتعاونة مع المجلس العلمي المحلي ، وبعد كلمة ترحيبية للدكتور عبد الرزاق الوزكيتي ، تطرق الدكتور مصطفى بن حمزة إلى أهمية المجالس القرآنية مذكرا بالدور التربوي الذي تقوم به المرآة وما تستحقه من تقدير واحترام  ، وبعد هذه اذرر النفيسة ،  و في جو تأثيري ساده الخشوع والتدبر، استمتع الحاضرون بقراءات عطرة أمتعت الجميع ، تلاها القارئ الشيخ محمد الاراوي أطربت الآذان بصوته العذب وقراءته الشجية التي كان لها الأثر الكبير في نفوس المستمعين، كما صدحت حنجرة  القارئ الشيخ مصطفى الغربي  بتلاوة مباركة عذبة تفتحت من خلالها  أزاهير القلوب، قراءة هزت أفئدة الحاضرين الذين أرهفوا أسماعهم في مزيج من الخشوع والإعجاب بجمالية الصوت والإتقان الذين حبا الله بهما الشيخ القارئ مصطفى الغربي ، وبدوره قراء القارئ الشيخ احمد الخالدي آيات من الذكر الحكيم  شنّفت مسامع الحاضرين بالملتقى ، استطاع  القارئ الشيخ عبد الكبير الحديدي  أن يجدب إليه المستمعين من خلال قراءته العذبة الندية والتي سكنت لها القلوب ، واستمع  الملتقى لقراءة جماعية بالسبع  أجاد فيها القراء حسن التلاوة،   وبدوره اظهر القارئ شعيب لوبيهي قوة الأداء بإطلاق العنان بتلاوة لآيات بينات من الذكر الحكيم، أرخت على فضاء الملتقى  جوا من الخشوع على القلوب ، حيث أمتع  الحاضرين بسماعهم لصوت عذب في التجويد ، صوت أوقد جذوة إيمانية توحد فيها الجسد بالروح، إذ لا تسمع إلا صوتا يخرج من جوف المقرئ  كأنه آث من السماء إلى الأرض، صوت هدأ من روع النفوس وقرب مسافة الخشوع والتعبد بينها  وبين خالقها في أجواء إيمانية.




 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس