» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





جمعية مديري ومديرات التعليم الابتدائي بأسفي تعقد جمعها العام


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 08/05/10

تسعة أعضاء يشكلون المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية لمديرات و مديري

التعليم الابتدائي بالمغرب فرع أسفي .

الجمع العام مناسبة للتعارف والتواصل بين مديرات ومديري التعليم الابتدائي بأسفي والنائب الإقليمي الجديد السيد مولاي المصطفى الجرموني

 شهدت قاعة الاجتماعات التابعة لمصلحة الشؤون التربوية الخميس الماضي  أشغال الجمع العام الخاص  بالجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب فرع أسفي ، اللجنة التنظيمية للجمع العام حددت جدول أعمالها في  : قراءة التقريرين الأدبي و المالي وبعد مناقشتهما  تمت المصادقة عليهما بالإجماع،   أعقبها   محطة تجديد المكتب التنفيذي للجمعية  و ذلك بانتخاب9 أعضاء سيشكلون المكتب الجديد للفرع وقد تم في ذات الوقت تجديد الثقة في 6 أعضاء من المكتب السابق  ، ليتم توزيع المهام في ما بينهما بالتراضي ، كما انتخب الجمع العام  3 مؤتمرين للمشاركة في المؤتمر الوطني للجمعية الوطنية المزمع انعقاده يومي 14 و 15 ماي 2010 بالرباط، وقد كان الجمع العام الخاص  بالجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي بالمغرب فرع أسفي  مناسبة تعرف خلالها مديري و مديرات التعليم الابتدائي بأسفي على السيد مولاي المصطفى الجرموني ، النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية المعين حديثا بأسفي الذي أشار إلى أهمية هذا اللقاء مؤكدا في الوقت ذاته على ضرورة التواصل بين مكونات الحقل التربوي والعمل كجسم واحد : جمعية و مديرين و نيابة و مصالح ليكون الجميع على بينة من واقع الممارسة الإدارية و التربوية داخل المؤسسات التعليمية. داعيا الجميع إلى نهج الممارسة الميدانية على مستوى العمل وتفعيلها على ارض الواقع ، مضيفا بان المعاناة ليست في الوثيقة فقط ، أو  داخل مصلحة معينة،  أو مكتب معين ، بل هي معاناة داخل الفصل الدراسي،  لأنه لا معنى لوجود لا الأكاديمية ، و لا النيابة،  و لا الإدارة ، ولا الأستاذ ، ولا لأي كان،  إذا لم يصل للطفل في الفصل الدراسي شيء مما نعمله،  لأن الهدف الجوهري حسب السيد النائب هو التلميذ




انطلاق عملية مواجهة الانقطاع عن الدراسة بجهة دكالة عبدة .


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 27/04/10

  البرنامج الاستعجالي اعتمد مقاربات جديدة تروم ترسيخ ثقافة الإشراك وتوسيع هوامش المبادرة والاستثمار الأمثل للكفاءات التربوية، باعتبار  أن الإصلاح الذي يدعو إليه هذا البرنامج يرتكز على الحكامة الجيدة المبنية على التعاقد وثقافة المشروع، وعلى تأهيل الموارد البشرية، بما يخدم المدرسة والارتقاء بأدائها، ومن جهة أخرى يهدف  بالأساس إلى  توسيع العرض التربوي، ومواجهة المعيقات السوسيو اقتصادية التي تحد من تمدرس أطفال الأسر ذوي الدخل المحدود،  إضافة إلى العمل على  الارتقاء بالنموذج البيداغوجي من خلال تحسين جودة التعليم وأنظمة التوجيه والتقويم والبحث التربوي.

 انطلقت  مؤخرا بمقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة دكالة – عبدة العملية التربوية الخاصة بمواجهة الانقطاع عن الدراسة ، ويتعلق الأمر بالبرنامج التحسيسي من الطفل إلى الطفل " الذي يندرج في إطار مشروع الحد من التكرار والانقطاع عن الدراسة ، ويهدف هذا البرنامج التحسيسي ، الذي ترأسه مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين محمد المعزوز ، توعية الفاعلين التربويين والاجتماعيين بخطورة ظاهرة عدم التمدرس والانقطاع عن الدراسة وضمان انخراطهم إلى جانب المؤسسات التعليمية للحد من الظاهرة ، وتحسيس التلاميذ الممدرسين بظاهرة الانقطاع عن الدراسة وبالآثار السلبية المترتبة عنها وتحقيق إلزامية التعليم وتحديد خريطة تدخل برامج التربية غير النظامية وتعبئة الطاقات المحلية ،  لإيجاد  حلول محلية ناجعة لإشكالية الأطفال غير الممدرسين  ، وتأتي هذه العملية انسجاما مع ما يدعوا إليه  البرنامج الاستعجالي الذي اعتمد مقاربات جديدة تروم ترسيخ ثقافة الإشراك وتوسيع هوامش المبادرة والاستثمار الأمثل للكفاءات التربوية، باعتبار  أن الإصلاح الذي يدعو إليه هذا البرنامج يرتكز على الحكامة الجيدة المبنية على التعاقد وثقافة المشروع، وعلى تأهيل الموارد البشرية، بما يخدم المدرسة والارتقاء بأدائها، ومن جهة أخرى يهدف  بالأساس إلى  توسيع العرض التربوي، ومواجهة المعيقات السوسيو اقتصادية التي تحد من تمدرس أطفال الأسر ذوي الدخل المحدود،  إضافة إلى العمل على  الارتقاء بالنموذج البيداغوجي من خلال تحسين جودة التعليم وأنظمة التوجيه والتقويم والبحث التربوي،  ويولي البرنامج أهمية قصوى للتعبئة والتحسيس قصد خلق أجواء مناسبة للتحتفاظ بالتلاميذ والعمل على إرجاع التلاميذ المنقطعين عن الدراسة وذلك باعتماد آليتين أساسيتين  تتعلق الأولى بإحصاء الأطفال الممدرسين والقيام بحملة تعبوية لإرجاع الأطفال غير الملتحقين أو المنقطعين عن الدراسة




 

المدرسة المندمجة "تعتبر مجمعا تربويا بتصور جديد تقدم فيه خدمات تربوية و اجتماعية لفائدة تلاميذ و تلميذات التعليم الابتدائي التي ستستقبلهم هذه المؤسسة التربوية ابتداء من السنة الثالثة"  مضيفا في الوقت ذاته  أن الجيل الجديد من المدارس التربوية المندمجة، "يندرج في إطار الإستراتيجية الإجرائية التي تبنتها الأكاديمية لتجاوز ظاهرة الهدر المدرسي والفرعيات  المشتتة

رغبة منها في الحد من ظاهرة الهدر المدرسي، و تجاوز بناء الأقسام و الفرعيات المشتتة، أقدمت الأكاديمية الجهوية التربية و التكوين بجهة دكالة عبدة مؤخرا  على إنشاء جيل جديد من المؤسسات التربوية، أطلق عليه اسم المدارس المندمجة ، و يندرج هذا المشروع التربوي الفريد من نوعه على مستوى الوطن  في إطار الشراكة المبرمة بين الأكاديمية و الجماعة القروية ايغود التابعة للنفوذ الترابي لنيابة أسفي  أطلق عليها اسم" الخنساء والتي تعد ثاني تجربة للمدرسة المندمجة بعد النجاح الذي حققته التجربة الأولى بالجماعة القروية  بأولاد حمدان التابعة للنفوذ الترابي لنيابة الجديدة، ويجري  بناء مدرسة الخنساء  حاليا  على مساحة إجمالية تقدر ب000. 15  متر مربع بغلاف مالي يفوق 12  مليون درهم وهو المبلغ الذي رصدته الأكاديمية بالكامل موزعا على مصاريف الأشغال الكبرى للمشروع، و توفير التجهيزات التربوية ثم التدبير  الإداري و التربوي ، مع العلم أن جماعة  ايغود قد ساهمت بتوفير الوعاء العقاري لبناء المشروع الذي ظل مطلبا رئيسيا لجل الفاعلين التربويين والجمعويين بالإقليم ، وستتوفر المدرسة المندمجة الخنساء على أقسام مجهزة للدراسة و داخلية مدرسية بطاقة استيعابية تقدر ب أزيد من  100 سرير ، و قاعة متعددة الوسائط و قاعة للأنشطة الموازية ، و قاعة للترفيه و قاعة للمداولة، و ملاعب رياضية و مساكن وظيفية للإداريين و المدرسين، و مطبخ و قاعات مجهزة للأكل و كذا حمامات ، كما أن جهات مسؤولة حسب بعض المصادر   ستوفر ثلاث حافلات للنقل المدرسي وذلك  لنقل التلاميذ ذهابا و إيابا من وإلى محلات سكناهم بدواوير الجماعة، أخر الأسبوع و أيام العمل أما الوحدات المدرسية التي كان يدرس بها المستفيدون من المدرسة المندمجة فسيجري تخصيصها للتعليم الأولي، و ارتباطا بالموضوع أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالة عبدة السيد محمد المعزوز على  أن المدرسة المندمجة "تعتبر مجمعا تربويا بتصور جديد تقدم فيه خدمات تربوية و اجتماعية لفائدة تلاميذ و تلميذات التعليم الابتدائي التي ستستقبلهم هذه المؤسسة التربوية ابتداء من السنة الثالثة"  مضيفا في الوقت ذاته  أن الجيل الجديد من المدارس التربوية المندمجة، "يندرج في إطار الإستراتيجية الإجرائية التي تبنتها الأكاديمية لتجاوز ظاهرة الهدر المدرسي والفرعيات  المشتتة، و الجدير بالذكر أن المدرسة المندمجة  الخنساء ستستقبل خلال الموسم الدراسي  2010/ 2011 زهاء  400  تلميذ و تلميذة،  ينحدرون من منطقة ايغود جماعة ايغود التي تبعد عن مدينة أسفي حوالي 55 كلم من الجهة الجنوبية الشرقية ويبلغ عدد سكانها قرابة 10 ألف نسمة  ، فمنطقة ايغود  كان لها دور تاريخي واستراتيجي مهم  ففيها يقع موقع مغارة ايغود القريبة من منجم البارتين بالجبيلات الذي  يبلغ علو مرتفعه حوالي  592 م وبداخله  تم اكتشاف بقايا أول الإنسان في الوقت الذي كانت فيه الشركة المغربية للمعادن والمواد الكيماوية منكبة على استغلال منجم البارتين ليتم العثور على جمجمة إنسان بالغ أطلق عليه جمجمته ايغود 1 سنة 1961 وعلى اثر هذا الاكتشاف قام الباحث اينوشي بمواصلة الحفريات بهدف جمع البقايا الحيوانية التي توجد بمحيط الموقع واتبثث الدراسات التي همت موقع ايغود وقتها  إلى أن إنسان إيغود يعد  من أقدم تواجد بشري بالمنطقة ، وحسب آراء جمعيات الآباء وأولياء التلاميذ  بايغود بان المشروع سيكون له آثار ايجابي على مستوى التمدرس والعمل على الحد من الانقطاع المدرسي وخصوصا ما يتعلق بالفتاة الشيء الذي سيطمئن الآباء على المستقبل الدراسي لأبنائهم والحد من معاناتهم اليومية .

 عبد الرحيم النبوي

 


انعقد يوم الأربعاء 7 ابريل 2010 بالمركب التعاوني عقبة بن نافع نيابة الحي المحمدي عين السبع أكاديمية الدار البيضاء الكبرى اجتماع المكتب الوطني لجمعية تنمية التعاون المدرسي و الكتاب العامون لجميع الفروع الوطنية , كما حضره عن الإدارة المركزية السيد رئيس قسم الحياة المدرسية والسيد رئيس مصلحة الأنشطة حيث تناول الاجتماع الوضعية الراهنة للجمعية والأفاق المستقبلية في ظل المستجدات التي يعرفها الحقل التربوي . كما تقرر عقد المؤتمر الوطني السابع عشر تحت شعار " التعاون المدرسي آلية أساس لتفعيل دور الحياة المدرسية " ( دورة المرحوم عبد اللطيف مولاطو ) وذلك أيام 24- 25 و26 مايو 2010 بالمركب الدولي للشباب مولاي الرشيد بمدينة بوزنيقة .  



الأمسية الفنية كانت من تنشيط جوق جمعية الشباب للموسيقى براسة الفنان حسن بن إبراهيم ،  أطربت عناصرها  مسامع الحضور بوصلات فنية وموشحات عربية واغاني مغربية قوبلت بهتاف وصيحات وتصفيق الحضور ،  الذي استقبل جمعية الشباب للموسيقى بحفاوة بالغة،  قدمت  في البداية وصلة موسيقية، ثم صدح بعد ذلك  صوت  الفنان حسن بن إبراهيم  الذي حلق بما تجود به قريحته   سماء الرومانسية عبر الكلمات واللحن والصوت الرائع.

أقامت المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأسفي, التابعة لجامعة القاضي عياض حفلا متميزا على شرف ضيوف المدرسة أجانب ومغاربة خبراء وباحثين وممارسين في مجال السيراميك  وذلك بعد مشاركتهما في المؤتمر الدولي الأول للسراميك الذي  نظمته المدرسة صباح  اليوم الخميس 15 .4 .2010    ، بتعاون مع والمدرسة الوطنية العليا للسيراميك الصناعية بمدينة "ليموج" بفرنسا, وبشراكة مع عدد من المؤسسات العمومية والمجالس المنتخبة والفعاليات الاقتصادية،  وكان الهدف من هذه التظاهرة العلمية   حسب المنظمين هو  تبادل المعارف والمكتسبات العلمية والتعريف بأحدث المستجدات في مجال السيراميك,  وذلك  لرفع القدرة التنافسية للقطاع وتعزيز مكانته في الاقتصاد الوطني والجهوي والمحلي  بصفة خاصة ، واجمع المشاركون على أهمية المؤتمر التي استضفته المدرسة التي تعد حسب قولهم مؤسسة مندمجة في محيطها الاقتصادي و الاجتماعي، وبالتالي فهي تسعى  إلى خلق نوع من التقارب  بين البحث العلمي و عالم المقاولة،وتمكن كذلك من تمكين علاقات التعاون و التشارك بين المدرسة و النسيج الاجتماعي و الاقتصادي محليا وجهويا ، فكانت بحق قاطرة لدعم قافلة التكنولوجيا في كل مجالات تخصصها و دعامة للإرشاد العمومي و الخاص، وبالتالي استطاعت الانفتاح على متسع المعارف و على عالم المقاولة من أجل اكتشاف كل مميزاتها و مؤهلاتها قصد الإسهام في التنمية، وبالعودة للأمسية الفنية التي كانت من تنشيط جوق جمعية الشباب للموسيقى براسة الفنان حسن بن إبراهيم ، وقد أطربت عناصرها    مسامع الحضور بوصلات فنية وموشحات عربية واغاني مغربية




نرحب بكم السيد المدير ضيفا على آسفي نيوز،

 

س : وهل لكم أن تتحدثوا لنا عن المسلك الجديد الذي تم  إحداثه هذه السنة بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية ؟

 

ج :هذه السنة تم احداث الهندسة الطرائقية ومواد السيراميك مسلك علمي جديد يدخل في إطار انفتاح المدرسة الوطنية  للعلوم التطبيقية على محيطها الإجتماعي والإقتصادي.طلبة هذا المسلك يتكونون لمدة خمس سنوات  سنتين من الاقسام التحضيرية و ثلاث سنوات يتخصص فيها الطلبة المهندسون في مواد السيراميك   أي في المواد وفي التحاليل وفي جميع ما يتعلق بالمادة الأولى..الفوج الاول سيتخرج إن شاء الله خلال سنة 2012 و نتمنى أن تكون لهذه العملية فعالية على المحيط الإقتصادي والإجتماعي بمدينة آسفي وعلى الصعيد الوطني ..وهذا المسلك هو الوحيد في المغرب لمهندسي الدولة ستختص به مدينة آسفي ..

 

س : المسلك الجديد هل له تواجد بالنسبة لباقي دول المغرب العربي وعلى الصعيد الإفريقي ؟

 

ج : نعم موجود ببعض المؤسسات ولكن كمهندسي دولة موجود بالمغرب وبفرنسا، و المقررات التي  ستكون أساس تكوين المهندسين المغاربة كانت بتعاون مع المدرسة العليا للسيراميك الصناعية بمدينة << ليموج >> بفرنسا والتي تربطها شراكة مع المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي في إطار تبادل الطلبة المهندسين سواء على الصعيد المغربي أو الفرنسي..ونتمنى من الله ان يكون لهذا  المسلك إشعاع على الصعيد المحلي والوطني ولم لا على الصعيد الدولي ..

 

س : كلمة أخيرة السيد المدير.

 

ج : أشكر الطاقم الصحفي لآسفي نيوز على هذه الإستضافة ،واتمنى له الإستمرارية والنجاح منبرا للتعريف بالكفاءات الفكرية والعلمية المحلية والوطنية والدولية..

 

أجرى الحوار : عبد اللطيف أبو ربيعة

عدسة : رشيد زوبيد

 


افتتحت اليوم الخميس 8 ابريل 2010  بأسفي دورة تكوينية لفائدة جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بجهة دكالة-عبدة حول دور هذه الجمعيات في حماية حقوق الطفل والتربية على حقوق الإنسان، الدورة   التي  نظمها  مركز حقوق الناس/المغرب بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتعالي وتكوين والأطر والبحث العلمي (اللجنة المركزية لحقوق الإنسان والمواطنة) والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالة-عبدة ومؤسسة "فريديريش نومان" الألمانية بالمغرب، تهدف الدورة  حسب المنظمين  إلى تعزيز قدرات جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ في مجال إعمال هذه الحقوق وإشاعتها وصيانتها داخل الفضاءات التربوية.  وفي كلمة بالمناسبة، أكد السيد جمال الشاهدي رئيس مركز حقوق الناس بالمغرب أن أهمية اللقاء تنبع من كونه يستهدف مكونا أساسيا في الفضاء المدرسي وشريكا مهما في ترسيخ حقوق أساسية وهامة، خاصة لفائدة الطفل، أقرتها المواثيق والمعاهدات الدولية وصادق عليها المغرب "الذي يعد من بين البلدان القلائل التي التزمت بعشرية الأمم المتحدة للتربية على حقوق الإنسان". من جهته، شدد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بأسفي السيد ى الجوهري على الأهمية التي تكتسيها هذه الدورة التكوينية باعتبار المدرسة هي منشأ التربية على حقوق الإنسان، مذكرا، في هذا السياق، بالمجهودات التي تبذلها النيابة الإقليمية في المجالات ذات الصلة بضمان حقوق الأطفال المتمدرسين، وخاصة من ذوي الاحتياجات الخاصة حيث تم إحداث أقسام مندمجة بالعديد من المؤسسات التعليمية لفائدة هذه الفئة من التلاميذ فضلا عن محاربة ظاهرة الهدر المدرسي ، وقد تضمن البرنامج هده الدورة  تقديم عرضين حول "دور المجتمع المدني في التربية على حقوق الإنسان وحماية الطفل" و"التربية على حقوق الإنسان في المدرسة المغربية .. الواقع والآفاق" بالإضافة إلى مائدة مستديرة حول "واقع عمل جمعيات الآباء واستشراف المستقبل".

 

 

 

  

 



الرهان معقود الآن على الفيدرالية الوطنية لرسم خطاها وفق هدف استراتيجي للنهوض بالمدرسة المغربية ، و أن مشاركة جمعيات الآباء والأمهات تستدعي تتبع كل ما يتعلق بالمدرسة ، ضرورة الخروج بأفكار وتوصيات انطلاقا من هذا الملتقى تتماشى مع المستجدات التي تحملها مشاريع المخطط الإستعجالي  ، رهاننا هو بناء الإنسان المواطن المفعم بحب وطنه والمتسلح بالمعارف والكفاءات والمهارات خدمة لمستقبله ولوطنه  وتكوينه داخل مدرسة تتوفر فيها كل مقومات الجدة والحداثة والنجاعة مدرسة وطنية متجددة

توج الملتقى الوطني الثاني لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمغرب، الذي نظم بأسفي يوم الثلاثاء 30 مارس 2010 من طرف  الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالة عبدة بتنسيق مع الفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلامذة   بالمغرب وبتعاون مع الفيدرالية الإقليمية لجمعيات آباء وأمهات وأولياء التلامذة بأسفي، _توجت _ بإصدار مجموعة من التوصيات كان أهمها : ايلاء العناية بالتمدرس بالوسط القروي من حيث تأهيل المؤسسة بتوفير النقل المدرسي لها ، وتحسين والواجبات الغذائية للتلاميذ المستفيدين من الإطعام المدرسي ، مع ضرورة العناية بالصحة المدرسية داخل المؤسسات التعليمية وتوفير الأمن بمحيط المدرسة والعمل كذلك على مواجهة آفة التدخين والمخدرات داخل أوساط التلاميذ ، إضافة إلى ضرورة تفعيل المذكرات الوزارية التي تمنع الساعات الإضافية تحقيقا لمبدأ تكافؤ الفرص ، ثم تنظيم دورات تكوينية لفائدة اطر الجمعيات أباء وأولياء التلاميذ لتحسين جودة التدبير المالي والإداري ، الملتقى حضرته العديد من وفود الأقاليم المغربية ، افتتح بكلمة السيد سعيد الرهوني رئيس قسم الاتصال بوزارة التربية الوطنية ممثل الوزارة بالملتقى  مؤكدا على أن التعبئة نحو المدرسة يجب أن يكون هو مشروع المجتمع نحو مدرسته  موضحا بان الاهتمام ينبغي أن ينصب أكثر على مدارس تبعد بسنين ضوئية عن المدرسة بالمدينة، مضيفا بان المؤسسات بالمناطق النائية أحق برعاية أكبر وقال _ لقد آن الأوان للنهوض بالمدرسة المغربية في إطار علاقة إستراتيجية بين الوزارة وجمعيات الآباء والأمهات ،فالنضال يجب أن يكون من أجل مدرسة تنتج الذكاء والعلم والإبداع في شتى المجالات لأن أبناءنا هم جدارتنا بالحياة.._، ومن جهته أبرز السيد محمد المعزوز مدير الأكاديمية الجهوية للتربية الجهوية للتكوين لجهة دكالة عبدة على أن الرهان معقود




احتضن المركز التربوي الجهوي عشية الأربعاء 24مارس2010  لقاء فكريا من اللقاءات الناذرة التي تقام بآسفي والتي يجسد غيابها عن الساحة ما ألم بالحقل الثقافي من تدهور بسبب النظرة السلبية للمدرسة و تراجع دورها كقاطرة للتنمية المجتمعية..

المناسبة كانت تقديم كتاب << مدرسة المستقبل رهان الإصلاح التربوي في عالم متغير>> لمؤلفه د.مصطفى محسن، عالم الاجتماع والكاتب المغربي ابن مدينة آسفي..التقديم أشرف عليه فرع آسفي للجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي .

الكتاب موضوع التقديم يتجزأ إلى قسمين : القسم الأول هو عبارة عن تشريح للمسألة التربوية في الوطن العربي أمام تحديات عصر العولمة وثقافة السوق الكونية الجديدة : أعطاب الحاضر ومراهنات المستقبل ..أما القسم الثاني فيقدم طروحات حول بعض قضايا نظام التربية والتكوين بالمجتمع المغربي المعاصر وعناصر أولية للتشخيص وآفاق للتجديد والإصلاح..

يرى الدكتور سي مصطفى محسن أن إخفاقاتنا المتتالية ونحن نستكمل في مجتمعاتنا العربية والثالثية بناء الدولة الوطنية المستقلة وإنجاح عمليات الإنماء والتطوير الذاتي لمقوماتنا الاقتصادية والثقافية والسياسية والاجتماعية المتكاملة..تؤكد لنا،بدورنا، أن من بين عوامل إنتاج وإعادة إنتاج شروط هذه الإخفاقات هو إهمالنا ،بشكل أو بآخر لبناء أو تكوين عقلاني هادف للعنصر البشري : المواطن/ الإنسان / الفرد الذي هو الدعامة المفصلية لكل تنمية متوازنة مستقلة ومستدامة..لأن الإنسان هو فاعل التنمية ومنتجها والمستفيد من خيراتها وأرباحها المادية والرمزية..وهو بما يمكن أن يحمله من معارف وكفايات  يستطيع ضمان استمراريتها..

إلا أننا في الوطن العربي،يضيف المؤلف،ورغم ما بذل من مجهودات على اختلافها في الزمان والمكان ومستويات الإنجاز وطنيا وقوميا..قد فشلنا في بناء نظام تربوي- تكويني وطني أو حتى قومي واضح المعالم والتوجهات بسبب التشخيص التبسيطي الاختزالي الضيق لأزمة النظام التربوي ،وعدم تمكننا

من بلورة مفهوم واضح للإنسان الذي تستهدفه عمليات التعليم والتكوين هل نكونه وفق أهداف تربية المواطن أو بناء على طلب سوق الشغل ؟ وكذا عدم وضوح أو غياب السياسات التربوية المعقلنة الموجهة للنظام التربوي – التكويني في مجتمعاتنا،وأخيرا هشاشة ربطنا لمشروع إصلاح نظامنا التربوي في إطار مشروع إصلاح مجتمعي شمولي متكامل الغايات والآليات والمكونات والبرامج والمسارات الاقتصادية والسياسية والثقافية والتربوية ..لأن الهدف هو نهوض مجتمعي عام عقلاني ممنهج..

وبعد تشريح تفصيلي لامس من خلاله الكاتب واقع التربية والتعليم والتكوين في المجتمعات العربية ضحية الليبرالية الجديدة المعولمة وثقافة السوق الكونية في إطار النظام الدولي الجديد ،انتقل بنا إلى القسم الثاني من الكتاب الذي يعالج بعض القضايا والمفاهيم التربوية التي تم تقديمها في ظرفية تاريخية معينة

من تطور التفكير في نظامنا التربوي – التكويني المغربي ،وأريد لها أن تساهم ،رغم محدوديتها،في تشخيص المشكلات وتقديم الحلول لتجاوزها..

وفي نهاية تقديمه لإصداره  أكد الكاتب على أن الهدف من طرح هذه الأفكار والمعطيات هو جعلها منطلقات فكرية وتربوية وسوسيوحضارية لحوارنقدي جدي معمق  متعدد الرهانات والأبعاد ،منفتح المرجعيات والأطر الإبستمولوجية – المعرفية من شأنه تمكيننا من التوفيق والنجاح في بلورة منظور إصلاحي تربوي واجتماعي شامل يمهد لنا السبيل السليم لبناء << مدرسة المستقبل >> الممتلكة لكافة مواصفات ومقومات الجدة والحداثة والنجاعةوالجودة << مدرسة وطنية جديدة متجددة >>قادرة على أن تشكل فضاء لبناء الإنسان / المواطن المنشود في << مجتمع حداثي ديمقراطي نهضوي >> متفاعل مع مقوماتنا وقيمنا وخصوصيتنا الفكرية والروحية والسوسيوحضارية ،ومتواصل مع شروط ومعطيات وتحديات ورهانات لحظته التاريخية والكونية الراهنة. بناء إنسان يكون نتاج إصلاح يعتمد المقاربة التشاركية لكل معني بالتربية ،إشراك حقيقي في منأى عن الصراعات الإيديولوجية والسياسية، إشراك محاط بترسانة من النصوص التشريعية ودفاتر التحملات الملزمة لجميع الأطراف حتى يصبح  بناء الإنسان / المواطن هاجس جميع مكونات المجتمع المغربي ..والإصلاح يجب أن يكون إصلاحا شموليا لجميع القطاعات لان فشلنا نابع في غالب الأحيان من أننا نصلح قطاعات دون ربطها بباقي القطاعات الأخرى ..كما لابد من التعبئة الاجتماعية الشاملة لأن مشاريع الإصلاح عندنا تظل غالبا فوقية لايعرفها الجميع ومن هنا غياب الانخراط .فإصلاح النظام التربوي شأن يهم المجتمع بأكمله والجميع مطالب بالإنخراط فيه واعتباره بمثابة ثورة هادئة صامتة تقع في مجالات تكوين الإنسان وتمكينه من المعارف والكفايات والمهارات.لان الصراعات الآن في العالم هي صراعات بين من يمتلك المعرفة وبين من لا يجب أن يمتلك المعرفة حتى يبقى في وضعية معينة تكرس التبعية والدونية..

 

                                                                                عبد اللطيف أبو ربيعة



تأسيس المجلس الإقليمي للتكوين الذي سيعتني  بدراسة جميع حاجيات الأطر التعليمية والإدارية  انطلاقا  على حاجاتها وانتظاراتها والتي تعبر عليها من خلال مراسلاتها للمجلس الذي سيتكلف بمناقشتها والبث فيها وصياغة برامج تكوينية ملائمة  متكاملة علمية من شأنها تأهيل الموارد البشرية تأهيلا شاملا حتى يتسنى لها تأدية رسالتها التربوية على أحسن وجه.

 أعلن السيد محمد المعزوز مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالة عبدة خلال اللقاء التواصلي الذي جمعه بأطر الإدارة التربوية بأسفي يومه الخميس 25 مارس 2010  عن تأسيس المجلس الإقليمي للتكوين الذي سيعتني  بدراسة جميع حاجيات الأطر التعليمية والإدارية  انطلاقا  على حاجاتها وانتظاراتها والتي تعبر عليها من خلال مراسلاتها للمجلس الذي سيتكلف بمناقشتها والبث فيها وصياغة برامج تكوينية ملائمة  متكاملة علمية من شأنها تأهيل الموارد البشرية تأهيلا شاملا حتى يتسنى لها تأدية رسالتها التربوية على أحسن وجه ، ويأتي هذا اللقاء التواصلي في إطار اجراة البرنامج الاستعجالي لوزارة التربية الوطنية وتفعيلا لمشاريعه وسعيا إلى تحقيق الأهداف المرجوة منه، وأوصى السيد المدير بضرورة قيام أطر الإدارة التربوية بالتعريف بمشاريع البرنامج الإستعجالي داخل المؤسسات التعليمية ليطلع عليها التلاميذ والأساتذة وكذا خارج أسوار المؤسسة بالانفتاح على محيطها التربوي والثقافي والاقتصادي والاجتماعي وذلك عبر إعلام مدرسي شفاف ومنفتح بعيد عن الديماغوجية مشيرا في الوقت ذاته إلى أن  الباب مفتوح للجميع للاجتهاد والإبداع والإبتكار داعيا جميع الأطر التربوية والإدارية إلى العمل على إخراج الأعمال والمشاريع إلى الإعلام للتعريف بها باعتبار أن المؤسسة التربوية هي ملك للجميع ،وكل المكونات مدعوة للانخراط في إصلاحها لرد الاعتبار لها وللعاملين بها،منوها في نفس الوقت بالمجهودات التي تقوم بها الأسرة التعليمية بالجهة وبالإقليم ، قائلا : _ من حق إقليم أسفي أن يفتخر بأطره الإدارة التربوية والتدريسية  التي ساهمت في أهم أفكار المخطط الإستعجالي والتي لا تتوانى في ترجمة مشاريعه على أرض الواقع ،إلا أن الطريق مازال طويلا ويتطلب المزيد من الجهود والعمل على إرجاع الثقة للمؤسسة التربوية




الأيام الوطنية التاسعة للإعلام الجامعي والمهني بأسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 21/03/10

الإعلان عن إحداث الأقسام التحضيرية سنة 2011بثانوية الخوارزمي بأسفي (شعبة الرياضيات)لولوج مدارس المهندسين يشكل نقلة نوعية بخصوص مجال التكوين ب والبحت العلمي بالإقليم  ، وسيحد من المعاناة  التي يكابدها الآباء بعد انتقال أبنائهم إلى المدن المجاورة  للالتحاق بالأقسام التحضيرية التي  تعتبر من الدعامات الأساسية  لولوج المدارس العليا للمهندسين  من اجل لإعداد نخب المستقبل القادرة على المساهمة في تنمية البلاد وفي الإنتاج العلمي و متابعة التطور التكنولوجي علاوة على الرغبة الملحة في تحسين موقع المغرب من حيث المؤشرات المتعلقة بنسبة المهندسين و الرفع من الطاقة الاستيعابية لمدارس المهندسين.

أعلن الأستاذ مصطفى نجيب مدير مركز الإستشارة والتوجيه بأسفي ومدير الدورة الخاصة الأيام الوطنية التاسعة للإعلام الجامعي والمهني   عن  الإعلان على إحداث الأقسام التحضيرية لسنة 2010 . 2011 بثانوية الخوارزمي بأسفي( شعبة الرياضيات لولوج مدارس المهندسين ) وفقا لما اشارت اليه مذكرات الوزارة الوصية ،مضيفا في الوقت ذاته الى ان  إحداث الأقسام التحضيرية بأسفي  سيشكل نقلة نوعية بخصوص مجال التكوين والبحت العلمي بالإقليم  ، موضحا بان هذا الانجاز سيحد من المعاناة  التي يكابدها الآباء بعد انتقال أبنائهم إلى المدن المجاورة  للالتحاق بالأقسام التحضيرية التي  تعتبر من الدعامات الأساسية  لولوج المدارس العليا للمهندسين  من اجل لإعداد نخب المستقبل القادرة على المساهمة في تنمية البلاد وفي الإنتاج العلمي و متابعة التطور التكنولوجي علاوة على الرغبة الملحة في تحسين موقع المغرب من حيث المؤشرات المتعلقة بنسبة المهندسين و الرفع من الطاقة الاستيعابية لمدارس المهندسين، وجاء الإعلان عن إحداث الأقسام التحضيرية بأسفي عشية انطلاقة الأيام الوطنية التاسعة للإعلام الجامعي والمهني التي أقيمت مابين  19 إلى 20 مارس 2010 بقاعة الإجتماعات التابعة لمصلحة الشؤون التربوية ، نظمت من طرف  الجمعية المغربية لأطر التوجيه والتخطيط التربوي فرع أسفي بشراكة مع النيابة الإقليمية للتعليم المدرسي وتحت إشراف الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالة عبدة ،  والتي  بلغ عددها 25 مؤسسة ، وتهدف هذه الأيام الإعلامية إلى  تعريف التلاميذ بالآفاق الدراسية والتكوينية لما بعد الباكالوريا، وقد لوحظ ومن خلال زيارة ميدانية إقبالا الكبيرا للتلاميذ وأولياء أمورهم على مختلف الأروقة و إلحاحهم الشديد في طلب المعلومات من المشرفين عليها مما يبرز تعطشهم لمعرفة مستجدات التكوين والبحث العلمي..و خلال  لقاء  بالأستاذ مصطفى نجيب مدير مركز الإستشارة والتوجيه بأسفي ومدير الدورة أثنى هذا الأخير




 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس