» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





الجامعة الحرة للتعليم تضع مصالح النيابة في قفص الاتهام


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 30/12/10

  المنسق الإ قليمي للجامعة الحرة للتعليم يقول : بان مصالح النيابة الإقليمية و مصلحةالموارد البشرية بصفة خاصة تعرف العديد من الاختلالات وأنها أدارت ظهرها لمصالح نساء و رجال التعليم بالإقليم، و عبثت بها، و انصرفت إلى تحقيق مصالح أشخاص محسوبين على لوبي الفساد المستشري في دهاليز النيابة الاقليمية،والمتحكم فيأمورها

حمل المنسق الإقليمي  للجامعة الحرة للتعليم السيد محمد رشيد الحجام خلال الندوة الصحفية التي انعقدت بخزانة اعزيب الدرعي بأسفي الاثنين الماضي ، مسؤولية تردي الوضع التعليمي بأسفي إلى مصلحة الموارد البشرية بالنيابة ، وقال بهذا الخصوص "إن الشأن التعليمي بالإقليم عرف و يعرف ترديا يصعب السكوت عنه،ولم يعد الحوار والتحاور حوله مع الجهات المسؤولة تجدي نفعا فالفوضى والعبث سمتان بارزتان لمختلف مكاتب ومصالح النيابة الإقليمية,





جلسات استماع للتلاميذ، تقوم بتعميق أهداف البرنامج الاستعجالي الجهوي، ولاسيما المبدأ الموجه والمتمثل في جعل المتعلم في قلب منظومة التربية والتكوين، وتسخير باقي الدعامات الأخرى لخدمته

.انطلقت بشكل فعلي الجمعة الماضي بالثانوية التأهيلية ابن مولاي الحاج جلسات الاستماع للتلاميذ أو ما بات يعرف في الأوساط التعليمية ب "صوت التلميذ".  وستشكل  هذه التجربة فرصة سانحة  سيتم  خلالها الاستماع   للتلاميذ من الجنسين،




 

عقد وزير ا لداخلية السيد الطيب الشرقاوي بمقر وزارة الداخلية يوم الجمعة 26/11/10بحضور كاتب الدولة السيد سعيد حصار ومعاونيه اجتماعا مع المركزيات النقابية ذاتالتمثيلية.في البداية وقف الجميع لقراءة الفاتحة على أرواح شهداء الواجب الوطنيخلال الأحداث التي وقعت في العيون.وقد أكد وزير الداخلية على أن الحملة الدعائيةالشرسة التي يقوم بها احزب الشعبي الإسباني ضدا على الوحدة الوطنية المغربية يستعملفيها أبواقا اعلامية تكن العداء التام للمغرب وقد تم ادانة القرار الأوروبي من قبلالمركزيات النقابية وفي تصريح للقناة الأولى أكد الحاج عبد السلام المعطي الكاتبالعام للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب استنكاره واحتجاجه على ما وقع من أحداث مؤسفةبمدينة العيون ودعوته باسم الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب المشاركة بقوة وكثافة فيالمسيرة التي ستنظم يوم الأحد 28/11/10 بمدينة الدار البيضاء ,



    الإضراب جاء بعد أن استنفذت الجمعية كافة السبل لحمل المسؤولين عن التعليم المدرسي على الإستجابة للمطالب المشروعة والملحة لهيئة الإدارة التربوية ،

عرفت الوقفة الاحتجاجية التي نظمت الأربعاء الماضي  أمام نيابتي التعليم المدرسي باقليمي أسفي واليوسفية  تضامنا ومساندة من طرف مديرات ومديري التعليم الإعدادي والثانوي بل استطاعت الجمعية المنظمة  أن توحد النقابات التعليمية والجمعيات الحقوقية من خلال مساندتها في إضرابها والتي عبر ممثلوها على عدالة قضية مديري التعليم الابتدائي معلنين تضامنهم اللامشروط معهم في محنتهم مطالبين الوزارة الوصية بالإستجابة الفورية والعادلة للملف المطلبي لهذه الفئة التي تعتبر عماد المدرسة العمومية وقاطرة أي إصلاح مفترض، وتاتي هذه الوقفة الاحتجاجية في اطار البرنامج النضالي الذي  سطر ه المكتب الوطني للجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الإبتدائي بالمغرب  على اثر  "وقفة الكرامة" التي نظمت أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط بتاريخ 30 شتنبر2010 والتي عقدت على إثرها جلسات للحوار، مع مسؤولي الوزارة الوصية على قطاع التعليم ،الحوار الذي كان مآله الفشل ،حسب البيان الذي أصدره المكتب الوطني للجمعية بتاريخ 30 أكتوبر 2010 ، بسبب عدم التزام الوزارة بما اتفق عليه مع المكتب الوطني للجمعية في جلسة 05 أكتوبر 2010 ، البرنامج النضالي عرف في حلقته الأولى إضرابا وطنيا يوم الأربعاء 10 نونبر 2010  لمديرات ومديري التعليم الإبتدائي ، على أن تليه ،حسب المديرات والمديرين المحتجين ، وقفات احتجاجية  أخرى ستشكل  حلقات المسلسل النضالي الذي لن ينتهي إلا بالإستجابة الكاملة لما يتضمنه الملف المطلبي الموضوع أمام أنظار مسؤولي وزارة التربية الوطنية..وفي تصريح له على هامش الوقفة الإحتجاجية التي نظمت أمام مقر نيابة التعليم بأسفي أبرز إدريس محبوبي رئيس الفرع الإقليمي لجمعية مديرات ومديري التعليم الإبتدائي بآسفي أن الإضراب جاء بعد أن استنفذت الجمعية كافة السبل لحمل المسؤولين عن التعليم المدرسي على الإستجابة للمطالب المشروعة والملحة لهيئة الإدارة التربوية ، مؤكدا على استعداد الجمعية لمواصلة النضال وبشتى الأشكال المشروعة حتى تحقيق مطالبها العادلة والغير قابلة للمماطلة والتسويف وعلى رأسها خلق إطار خاص بمدير التعليم الإبتدائي وإعادة النظر في التعويضات الهزيلة التي يتقاضاها المدير عن القيام بمهامه العديدة وكذا تعيين طاقم إداري مساعد له بالإدارة عكس ما ذهبت له الوزارة من خلال عملية تعيين مدير مساعد  بالوحدات المدرسية والتي أبانت عن محدوديتها ..





 مطالبتهم وزير التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي وكاتبة الدولة في التعليم المدرسي التدخل لمراجعة الحيثيات التي جاءت في المراسلة الجائرة الصادرة عن مديرية الشؤون القانونية والمنازعات بتاريخ 14 شتنبر 2010 ، التي تنم عن إرادة مبيتة للالتفاف على قانونية جامعتنا،والعمل على تصحيح الخطأ الفادح الذي جاء فيها وإرجاع الأمور إلى نصابها باعتماد الجامعة التي يقودها عبد السلام المعطي هي ذات الشرعية القانونية ، على ضوء الوثائق القانونية المسلمة للوزارة .

  نظمت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم   وقفة احتجاجية وطنية يوم الأربعاء 3نونبر 2010 أمام مقر وزارة التربية الوطنية بباب الرواح بالرباط ودلك تعبيرا  عن استنكارهم وتنديدهم لتجاهل الوزارة في القطاع المدرسيالتطورات والمستجدات التي عرفها الاتحادالوطنيللشغل بالمغرب والجامعة الوطنية لموظفي التعليم ، واستمرارها في نهج الأذن الصماء ، وإصرارها على  الخضوع لإملاءات وضغوطات من خارج الوزارة لحسابات سياسية مكشوفة ، وقد تميزت الوقفة بمشاركة مكثفة  لممثلي الجامعة من مختلفالأقاليم والجهات ، استنكروا من خلال  شعارات وهتافات مدى الانحياز السافر والفاضح   لبعض المسؤولين المركزيين لوزارة التعليم المدرسي ضد الجامعة بقيادة كاتبها العام الأستاذ عبد السلام المعطي، وإصرار المكلفة بالقطاع المدرسي على تنفيذ مراسلة مدير الشؤون القانونية والمنازعات  ، وقد تلا المنظمون للوقفة الاحتجاجية بيانا ختاميا جاء فيه :




 

عقد المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغلبالمغرب اجتماعه العادي بالرباط يوم الثلاثاء 17 ذي القعدة 1431 هـ الموافق ل 26أكتوبر 2010، تدارس خلاله عددا من القضايا الداخلية والعلاقات الخارجية، حيث وقفعلى أساليب التضليل والمناورات التي لا زال يمارسها عدد من المفصولين من الاتحادالوطني للشغل بالمغرب، وهم الذين لم يعودوا يتحلون بالصفة الشرعية بعد قراراتالمؤتمر الاستثنائي المنعقد بالمحمدية بتاريخ 19 شتنبر 2010 وبعد انتخاب الرئيسالسابق للاتحاد السيد عبد السلام المعطي كاتبا عاما جديدا له، الأمر الذي تم حسمهبالخصوص بعد حصول القيادة الجديدة على وصل الإيداع الرسمي.

هذا، وقد وقف المكتب الوطني بكل استغراب عن إصرار من سبق فصلهم في تغليط الرأيالعام الوطني والجهات الحكومية والشركاء الاجتماعيين ووسائل الإعلام الوطنية ضداعلى القوانين والأعراف الديمقراطية وضربا لمبدأ الشرعية اللاحقة ومتابعة التحدثباسم الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، وهو ما نعتبره قرصنة لمنظمتنا وانتحالا للصفة،كما نسجل باستغراب صمت الجهات المسؤولة عن هذا الترامي الممقوت والمدعوم من عدةجهات حزبية ودعوية، الشيء الذي لا يخدم العمل النقابي السليم، وذلك رغم المراسلاتالمتعددة الموجهة إلى كل الجهات المعنية. وهذا الأمر يجعلنا نتساءل عن الأسبابالحقيقية التي تقف وراء خلق هذا الوضع التنظيمي الشاذ، خصوصا بعد عقد مؤتمراستثنائي وتسليم وصل نهائي، وذلك بالسماح لأطراف لم تعد هي المسؤولة، بإصدار بياناتوبلاغات وبتنظيم أنشطة نقابية والتحدث باسم الاتحاد الوطني الشغل بالمغرب،وباستمرارها لممارسة أسلوب طبخ القرارات وتزييف الحقائق باستعمال أساليب التحريضوالتجييش المدعوم من جهات أجنبية عن النقابة،والتهديد والوعيد للمناضلين، ومساومةوقلب الحقائق والمعطيات، ونهج الديمقراطية الموجهة.وخصص المكتب الوطني أهم نقطة فيجدول أعماله لمدارسة الأوضاع الاجتماعية المزريةالتي تعرفها الشغيلة نتيجة موجةالغلاء التي تطال المواد الأساسية والاستهلاكية جراء التطبيق العشوائي وغير المسؤوللبنود مدونة السير وكثرة المتدخلين والسماسرة في أرزاق البلاد والعباد وسوء تدبيرالملف الاجتماعي من طرف الحكومة.-ـ وأمام استمرار هذه الوضعية المزرية وعدم ظهوربوادر انفراج في المستقبل القريب.، -  واستمرار تدهور القدرة الشرائية لجميعالشرائح الاجتماعية.، - ـ وأمام فشل الحوار الاجتماعي والتيقن من عدم جديتهومصداقيته في شكله الحالي.، -  وأمام تجاهل الحكومة للمطالب النقابية الأساسيةوخاصة منها الزيادة في الأجور وتطبيق السلم المتحرك والغموض الذي يطال ملف نظامالتقاعد وتعميم التغطية الصحية.، -  ونظرا لعدم تسوية وضعيات مستخدمي الجماعات المحلية

 

والمؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري وتطبيق ما سبق الاتفاق عليه من حذف السلاليم الدنيا وتسوية باقي الوضعيات الإدارية العالقة وتطبيق كل بنود الاتفاقات السابقة ومنها التعويض الخاص بالمناطق النائية.

ـ وعدم الاستجابة لمطالب كافة فئات الوظيفة العمومية من مهندسين ومتصرفين وأطر تربوية وتقنيين وأعوان.

ـ ورفض الحكومة مراجعة مسطرة التنقيط والترقية وإقرار ترقية استثنائية شاملة منذ سنة 2003 لتسوية كل الوضعيات العالقة.

ـ وعدم احترام الحريات النقابية في العديد من الإدارات والمؤسسات العمومية وعدم المصادقة على الاتفاقية الدولية رقم 87 والعمل على حذف الفصل 288 من القانون الجنائي.

 

وبناء على كل ما سبق، واستحضارا للظروف التي يمر منها الملف المطلبي لمختلف فئات الوظيفة العمومية والجماعات المحلية، وحرصا من الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب بقيادة كاتبه العام الشرعي عبد السلام المعطي الحفاظ على مصلحة الطبقة العاملة وجعلها فوق كل اعتبار وعدم الزج بمصالحها في الخلافات الداخلية، ومن منطلق مسؤولياتنا التاريخية والأخلاقية، وحفاظا على علاقات الشراكة والتنسيق مع مختلف الفرقاء الاجتماعيين فإن المكتب الوطني يدعو جميع مناضلات ومناضلي الاتحاد إلى خوض الإضراب الإنذاري الوطني ليوم الأربعاء       3 نونبر 2010 في القطاع العام والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري.

وما ضاع حق وراءه طالب

الرباط: في 26 أكتوبر 2010

                                                                                          المكتب الوطني


 

حظي عبد اللطيف الضيفي، النائب السابق لقطاع التعليم المدرسي بالقنيطرة، بالثقة المولوية للملك محمد السادس، الذي عينه على رأس الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالة–عبدة. وأشرف وزير تحديث القطاعات العامة، على تنصيب المدير الجديد، الثلاثاء الماضي، بحضور محمد المعزوز، المدير السابق للأكاديمية، وعامل إقليم الجديدة بالنيابة، ورؤساء المصالح الخارجية. وفي مستهل الكلمة التي ألقاها بالمناسبة، هنأ الوزير عبد اللطيف الضيفي، على تفضل صاحب الجلالة بتعيينه مديرا على أكاديمية دكالة–عبدة، وعلى الثقة المولوية الغالية، التي حظي بها، لمواصلة مساره الغني، والذي راكم خلاله الخبرة والحنكة. وذكر بالمؤهلات والكفاءات التي يتحلى بها، وبجديته وتقديره للمسؤولية، وتفانيه في أداء الواجب.

واستعرض الوزير المسار التعليمي والمهني للمدير الجديد، الحاصل على عديد من شواهد التعليم العالي، وعلى شهادة مفتش التعليم الثانوي، وشهادة الولوج إلى سلك تكوين المكونين، ويحظى بمساهمات قيمة في المجال الفكري، وفي تأليف الكتب المدرسية. وكان، منذ سنة 2000 وإلى غاية 2010، على رأس نيابة قطاع التعليم المدرسي بالنواصر، قبل أن تعينه نائبا بالقنيطرة.

 ونوه وزير تحديث القطاعات العامة بالجهود، التي بذلها محمد المعزوز، المدير السابق للأكاديمية، في إصلاح منظومة التربية والتكوين بجهة دكالة–عبدة، في مرحلة حساسة ودقيقة، وتجلى انخراطه الفعلي والناجع، في فتح أوراش إصلاحية كبرى، كان أهمها محاربة الهدر المدرسي، وكذا، انخراط المصالح الداخلية والخارجية للأكاديمية، في صنع المخطط الاستعجالي، وأجرأة برامجه ومشاريعه، بنسبة بلغت 90 في المائة، ما جعل أكاديمية جهة دكالة–عبدة، تحتل الصدارة على الصعيد الوطني. وحظي محمد المعزوز، الحاصل على دكتورة في الأنتربولوجيا والاستطيقا، بتجديد الثقة المولوية للملك محمد السادس، والذي تفضل وعينه على رأس الأكاديمية الجهوية لجهة مراكش–تانسيفت–الحوز. واستحضر الوزير، وهو يخاطب الحاضرين، ويشدد على أهمية تفعيل المخطط الاستعجالي، للرقي بجودة منظومة التربية والتكوين بالمغرب، ورد الاعتبار إلى المدرسة العمومية، (استحضر) الكفاءات العالية لمحمد المعزوز، وإنسانيته، وتفانيه في أداء الواجب، وربط جسور الاتصال والتواصل مع الشركاء، والمتدخلين في الحياة المدرسية.


 

تحت شعار انفتاح المدرسة العمومية على الثقافات الأوربية ، وفي إطار الدور التربوي لثانوية الشريف الإدريسي التقنية  ، وانطلاقا من برنامجها السنوي ، ستقوم الثانوية باستضافة اطر و تلاميد السفينة الدراسية السويدية  كونيلا التي سترسو بميناء أسفي يوم السبت 23 أكتوبر 2010 ، وسيكون تلاميذة ثانوية الإدريسي التقنية على موعد مع تلاميذ السفينة الدراسية السويدية طيلة أسبوع من 23 إلى 29 من الشهر الجاري،  وذلك للتعرف على ثقافة الدول الأوروبية والانفتاح على الأخر وتبادل الخبرات والتجارب الخاصة بالمجال المعرفي ، وقد أعد الطاقم الإداري وأساتذة اللغة الانجليزية لهذه الزيارة برنامجا حافلا ، فعند قدوم السفينة الدراسية السويدية  كونيلا لأسفي سيقوم الطاقم الإداري وأساتذة الانجليزية بالثانوية بزيارة  للسفينة الدراسية الراسية بالميناء ، تليها زيارة الفوج الأول لتلاميذ السفينة الدراسية السويدية  كونيلا لثانوية الشريف الإدريسي التقنية ، ثم يتم استقبالهم بأقسام المؤسسة قصد التعرف عن قرب بما تزخر به المؤسسة والتعريف بتاريخها الحافل بالعطاء ، ثم إجراء مباراة في كرة القدم النسوية بين تلميذات المؤسستين ، و سيستضيف كذلك تلاميذ الثانوية لزملائهم السوديين بمنازلهم ،  بعدها سيقوم الجميع بجولة استطلاعية للمدينة ، وقد  اعد كذلك  برنامج خاص للفوج الثاني لتلاميذ السفينة الدراسية السويدية  كونيلا ، ومن المنتظر أن يقوم تلاميذة ثانوية الشريف الإدريسي التقنية بزيارة تفقدية  للسفينة  الدراسية السويدية  كونيلا الراسية بالميناء  

 عبد الرحيم النبوي

عدسة:  نور الدين أثني



 الجميع أشاد بالجهد الكبير الذي يضطلع به المكتب الإقليمي للتضامن الجامعي المغربي بأسفي، و كذا الدور الفعال الذي ما فتئت المنظمة تقوم به من خلال الدعوة لتعبئة عامة لبعث روح المساندة و إرساء قيم التضامن و المؤازرة مع أسرة التعليم، و الإلتفاف حول المدرسة العمومية في اتجاه إنجاح دورها في المساهمة في التغييرات الإجتماعية، و تحديث المجتمع، و الإنخراط الفاعل في سيرورة مستجداتها.

تخليدا لليوم العالمي للمدرس، نظم المكتب الإقليمي للتضامن الجامعي المغربي بأسفي صباح يوم لسبت 09 أكتوبر 2010 بقاعة الأنشطة بمصلحة الشؤون التربوية حفلا خاصا بالمناسبة تحت شعار:(تضامن بلا حدود للنهوض بالمدرسة العمومية و التوجه نحو مستقبل أفضل)  ، وقد استهل الحفل الذي حضره العديد من  مراسلات و مراسلو المنظمة، مديرات و مديرو المؤسسات التعليمية بالإقليم، ممثلو النقابات التعليمية، مندوبو الجمعيات المدنية و الحقوقية، و كذا مراسلو بعض وسائل الإعلام المحلية و الوطنية، -استهل الحفل- بعرض شريط وثائقي عبارة عن بطاقة تعريفية بمنظمة التضامن الجامعي المغربي ، استعرض مجمل الأنشطة و الإنجازات التي تم تحقيقها إبان الفترة الأخيرة من تاريخ الجمعية، و التي شهدت تحولات كبرى على مستوى مناهج عملها و أساليب تنظيمها، تماشيا مع مقررات المؤتمر الوطني العاشر القاضي بالإنتقال من المركزية إلى اللامركزية التنظيمية، وبالمناسبة تناول الأستاذ شكيب الخاي الكاتب الجهوي للمنظمة بجهة دكالة-عبدة  الكلمة ، رحب فيها بكافة المدعوين و بضيوف التضامن الجامعي المغربي، مؤكدا  من خلالها على ضرورة الإهتمام بالعنصر البشري، و تأهيله ليكون قادرا على رفع التحديات و مواجهة الإكراهات المفترضة من أجل إنجاح الإصلاح التربوي، الذي يعتبر إحدى القاطرات الكبرى لمشاريع التنمية و تأهيل الإقتصاد الوطني، داعيا في نفس الوقت  إلى وجوب حفظ كرامة نساء و رجال التعليم و صيانتها من خلال تآزرهم و تماسكهم و تضامنهم، و من تم الدفاع عن مدرسة الكرامة و الإحترام و النجاح، كما أدان في الوقت ذاته  الإعتداء الشنيع الذي لحق أستاذة تعمل بإحدى المجموعات المدرسية بجماعة إيغود بإقليم اليوسفية، من طرف أحد سكان المنطقة من ذوي السوابق، داعيا المسؤولين و الجهات المختصة إلى توفير الأمن الوظيفي خاصة بالمؤسسات المتواجدة بالعالم القروي، مختتما كلمته بضرورة العمل الجاد و الدؤوب في إطار تشاركي من أجل ضمان أن تكون المنظمة في أفضل حال، و لرفع راية التضامن التعليمي




 

قال سعيد مندريس قيادي بالاتحاد الوطني للشغل بالمغرب :اتضحت معالم الإنقلاب الجدري في محاولة القضاء على هذه الجامعة التي لا زالت تستوعب ما تبقى من قدماء النقابة من جيل التأسيس والبناء لهذه المنظمة ، وان المؤتمر الخامس اعتبر بامتياز مؤتمرا للإنقلاب والإستئصال والإقصاء لرموز الجامعة لأنهم يشكلون في نظره شرذمة من المشاكسين المشاغبين الذين يقفون سدا منيعا في تحقيق مخططاته باسم الحفاظ على المشروع الإسلامي . حيث تم اعتماد كل أساليب التزوير والكولسة والتبييت للوصول إلى الهدف المرسوم وهو ما جعل عددا من الغيورين على مستقبل النقابة ينتفضون ضد السياسة التي ينهجها محمد يتيم داخل الإتحاد الوطني ,

شكلت الندوة الصحفية التي عقدها الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب أمس الخميس 30 شتنبر 2010 بمقر نادي الصحافة بالرباط حدثا بارزا  قدم خلاله الكاتب العام  للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب السيد عبد السلام المعطي جل التوضيحات اللازمة حول دواعي عقد المؤتمر الإستثنائي الذي عقده بالمحمدية يوم الأحد 19 شتنبر2010 ، كما  كشف المعطي بالمناسبة عدد من الحقائق والمعطيات ، والمغالطات التي تحاول بعض العناصر التي لفظها المؤتمر الترويج لها والتلبيس على الرأي العام الوطني, فقبل الجواب على أسئلة ممثل المنابر الإعلامية الوطنية والدولية التي حضرت الندوة الصحفية استعرض عضو المكتب التنفيذي للاتحاد السيد سعيد مندريس  بعض المراحل التي مر منها الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب منذ أن فتح الاتحاد الوطني  الباب لتيار من أبناء الحركة الإسلامية – التوحيد والإصلاح – لممارسة العمل النقابي سنة 1992 ودخولهم إلى الإتحاد  متمسكنين إلى أن أصبحوا متمكنين مع الأسف باستعمال جميع الأساليب والممارسات التي تدربوا عليها ، كمنطق الإنقلاب ونهج منطق التقية والكولسة والغدر والكذب البواح ، للوصول إلى مواقع القرار ، وضرب في ذلك مثلا حيث قال بان منطق الانقلاب كان حاضرا  ليس في النقابة فحسب وإنما على مستويات أخرى ، حيث كنا نكتشف عددا من الحقائق المرة في عدد من المحطات والهزات التي كادت تعصف بالمنظمة لكننا كنا نحاول تجاوزها تارة بالمرونة وتارة باعتماد التوافق حفاظا على وحدة المنظمة التي كنا نسيرها إلى غاية سنة 2005 ، وأضاف سعيد مندريس ،فمنذ أن التحق هذا التيار بحزب الحركة الشعبية الدستورية الديمقراطية الذي كان أمينها العام الدكتور الخطيب وانخراطهم في العمل النقابي تحت لواء منظمة الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب مع العلم أن

عددا من قدماء النقابة عبروا عن تحفظهم على هذه الخطوة شعورا منهم بأن التحاق أعضاء من هذا بحكم عددهم والتنظيم الذي ينتمون إليه سيكون مصيرهم هو الإقصاء والعزل ( وهو ما كان بالفعل ) ،وأوضح مندريس في السياق ذاته قائلا : وهنا لا بد أن أذكر مسؤولي الحركة الذين تعهدوا بأنهم لن يأتوا إلى الإتحاد الوطني للتخلص من قدماء النقابة وإنما للتعاون معهم وأن فضلهم سيظل محفوظا إلى أن يفرق بيننا وبينهم الموت ، حيث اتسمت هذه المرحلة الأولى : من 1992 إلى 1997 بالتحاق تدريجي وحذر لعدد من فعاليات الحركة التي كانت ترغب في ممارسة العمل النقابي ، حيث قمنا بتزكيتهم جميعا ولم نتحفظ على أحد وسلمنا لعدد منهم التفويض لهيكلة الأقاليم والجهات التي يتواجدون بها ، وكنا نلح في كل أوراق الإتحاد على الحفاظ على استقلالية المنظمة فكانت أول محطة تم خوضها هي انتخابات المأجورين 1997 ، وكان أول عربون أكدناه لأبناء هذا التيار من الحركة الإسلامية التعبير عن حسن نية قدماء الإتحاد ، ترشيح جامع المعتصم الذي كان من  أبناء الحركة البارزين في الجنوب على رأس الاتحاد الوطني،  وبذلك أصبح ممثلا لمنظمتنا داخل مجلس المستشارين ، كما تم تجديد الثقة فيه بعد ما أخرجته قرعة إعادة تجديد ثلث مجلس المستشارين سنة 2000  وأعيد ترشيحه مرة أخرى لتكريس مزيد من بالثقة ، كما تم في هذه المرحلة إلحاق محمد يتيم بالمكتب الوطني للنقابة رغم كونه لم يتدرج في العمل النقابي وتم تفريغه من لأجل هذا العمل ، لكنه تفرغ بشكل كلي لأعمال الحركة ولم يكن يقدم شيئا للنقابة حيث كان يتقاضى راتبه من الدولة ويشتغل في جريدة الحركة غير مبالي للتنبيهات المتكررة التي كنا نقدمها له حفاظا على سمعة التنظيم الذي ينتسب إليه ، بل في المرحلة ( 2001 إلى 2003 ) ، وأشار السيد سعيد مندريس عضو المكتب الوطني للاتحاد في عرضه الذي قدم أمام ممثل وسائل الإعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية إلى ما كان يدبر في اللقاءات السرية حيث قال : كان يكتفي بعقد لقاءات سرية بمقر الحركة مع أعضاء الحركة الذين يتحملون مسؤوليات قيادية داخل المنظمة باسم المكتب التنفيذي للحركة ، حيث كان يتم طبخ المواقف واتخاذ عدد من القرارات خارج إطار النقابة وكانت تصلنا بعض القرارات السرية التي كانت تتسرب إلينا , وبالتالي كنا نشعر بالخطر الذي يحاك ويداهم الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب بعدما أصبحنا في وضعية تنظيم وسط تنظيم ، حيث عرفت مرحلة 2003 إلى 2005 عدد من التوترات خاصة عندما رفض أبناء الحركة في انتخابات المأجورين سنة 2003 ترشيح أحد قدماء النقابة على رأس الإتحاد الوطني وقرروا مقاطعة هذه الانتخابات بل و الدعوة لإسقاطها وبذلك ضاع على النقابة الفوز بمقعد على الأقل في هذه الإستحقاقات وكاد البيت الداخلي للمنظمة أن ينفجر فتعاملنا بالحكمة المطلوبة وتراجعنا بحسن نية عن مجموعة من القرارات الانضباطية التي تم اتخاذها في حق من كان يدعي بأنه منسق حركة التوحيد والإصلاح في النقابة ، وأضاف المتحدث ذاته: فمنذ هذه المرحلة بدا النهج التآمري من خلال إظهار التوافق وإضمار المواجهة وبداية التخطيط للإنقلاب المرحلي والتدريجي حيث لاحظنا تفريخ عدد من النقابات والجامعات القطاعية الورقية استعدادا للمؤتمر والضغط  لتغيير قوانين الإتحاد الداخلية الأساسية ، مما جعل هذه المرحلة تعرف عدد من التوترات وافتعال عدد من الأزمات التي كنا نتغلب عليها بالحكمة وبالتنازل إلى حين انعقاد المؤتمر الوطني للإتحاد بالجديدة 2005 ، حيث لجأ محمد يتيم إلى اعتماد أسلوب التظاهر بالولاء والرغبة في الحفاظ على مكانة مؤسسي الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب وتوهيمهم بأنه الرجل المناسب المؤهل للحفاظ على وحدة المنظمة والتجميع بين أعضاء جيل التأسيس وجيل البناء مما جعل محمد يتيم يستغفل الجميع من خلال إقناع مكونات النقابة يجعل عبد السلام المعطي رئيسا للإتحاد كرمز للمنظمة والمسؤول عن الحفاظ على توجهاتها وبالتالي فسح المجال لنفسه بتقديمه كمرشح وحيد كاتبا عاما للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب وهو ما خلف استياء عميقا وردود فعل قوية خلال هذا المؤتمر كما جاء في تقارير جهوية على سبيل المثال تقرير جهة مكناس تافيلالت  - حيث نبه عدد من الذين يعرفون يتيم جيدا بأنه لا يؤمن جانبه وأنه عنيد ومتسلط ، فمباشرة بعد انتخابه حاول الإنقلاب على رئيس الإتحاد الذي أعيد انتخابه كاتبا عاما للجامعة الوطنية لموظفي التعليم فجند أبناء الحركة الموالين له لتحقيق هدفه ، ولما أخفق فيه واصل جهده في مرحلة ما بعد 2005 بافتعال الأزمات والتوترات والتدخل في الشؤون الداخلية للجامعات ومحاولة التحكم فيها وفي قراراتها وتهميش رئيس الإتحاد خلال جلسات الحوار وعدم اعتبار جميع توجيهاته ، والإنفراد في اتخاذ الفرارات والإستئتار بتوزيع الأدوار مع من يدينون له بالولاء المطلق وتهميش وإقصاء غير الموالين له والمخالفين له في الرأي والتوجه, حيث انكشفت هذه الحقيقة بشكل صريح مباشرة بعد انتخاب يتيم في مؤتمر 2010 وتنصيب عبد الإله حلوطي نائبا له لتبدأ مرحلة التآمر والتخابر وتصنيف الأعضاء وبذلك دشن لمرحلة الإنقلاب المكشوف التي انطلقت بالسطو على المكاتب الجهوية والإنقلاب على شرعيتها خاصة تلك التي أعلنت رأيها بشكل قوي وصريح في المؤتمر كما وقع في جهات مكناس وفاس ومراكش وتنصيب عدد من المستعدين للمبايعة والطاعة لهم في المنشط والمكره ، مع التصدي للمخالفين والتضييق عليهم وكيل التهم إليهم توج بإبعاد عدد من القيادات السابقة للإتحاد الذين اضطروا إلى تأسيس إطارات نقابية أخرى، وبعد مرور المؤتمر الوطني للإتحاد أبريل 2005 ،يضيف سعيد مندريس:   انطلقت حلقة جديدة من مسلسل الإقصاء والتصفية لكل من بقي من الخارجين عن الولاء المطلق ، كما وقع خلال مؤتمر الجامعة الوطنية لموظفي التعليم المنعقد في شهر ماي 2010 ، وهناك يوضح السيد مندريس:  اتضحت معالم الإنقلاب الجدري في محاولة القضاء على هذه الجامعة التي لا زالت تستوعب ما تبقى من قدماء النقابة من جيل التأسيس والبناء لهذه المنظمة ، وان المؤتمر الخامس اعتبر بامتياز مؤتمرا للإنقلاب والإستئصال والإقصاء لرموز الجامعة لأنهم يشكلون في نظره شرذمة من المشاكسين المشاغبين الذين يقفون سدا منيعا في تحقيق مخططاته باسم الحفاظ على المشروع الإسلامي . حيث تم اعتماد كل أساليب التزوير والكولسة والتبييت للوصول إلى الهدف المرسوم وهو ما جعل عددا من الغيورين على مستقبل النقابة ينتفضون ضد السياسة التي ينهجها محمد يتيم داخل الإتحاد الوطني الذي أصبح يتصرف فيه كمملكة خاصة به يتصرف  في أموالها بدون حسيب أو رقيب متسلحا بالموافقة غير المشروطة التي يمنحها له أنصاره من الحركة.

وكنتيجة لهذا المخطط الرهيب يقول مندريس نضرب إليكم بعض الأمثلة من خلال العناوين التالية :

- انحراف مؤتمر الجامعة عن مبادئ المنظمة.

- قرارات تعسفية : طرد عدد من المناضلين.

- الدخول القوي للحركة على الخط عبر توجيه رسائل تهديد مكتوبة ، انتهت بقرارات الطرد.

- التزوير في المحاضر الرسمية بسرية تامة.

- اختلالات في تدبير مالية المنظمة( حرمان وسخاء).

- الإنفراد في اتخاذ القرارات ومصادرة الرأي الآخر.

- الإنحراف عن مبادئ المنظمة خاصة مبدأ الإستقلالية.

نكث العهود والإلتزامات والطعن من الخلف.

 وقد شدت إجابات أعضاء المكتب الوطني انتباه الصحفيين الدين كانوا يتطلعون لمعرفة  حقيقة ماوقع

أسفي نيوز   


شخصيا لا اعرف مدير الشؤون القانونية والمنازعات بقطاع التعليم المدرسي عن قرب، لكن يمكن أن أعرف مجال تخصص مفتش للمالية ودرجة قربه من تخصص قانوني شائك بالمنازعات. لا أعرف كفاءته في تدبير الشؤون القانونية، ولكن يمكنني أن أجزم بأنه قد رسب رسوبا مستحقا في امتحان قانوني يتعلق بتنازع طرفين حول اسم منظمة نقابية هو "الجامعة الوطنية لموظفي التعليم",

مناسبة هذا المقال هو المراسلة ( وهي ورقة الجواب في امتحان السيد المدير) المؤرخة بـ 14 شتنبر 2010، في "شأن الممثل القانوني للجامعة الوطنية لموظفي التعليم"، الموجهة إلى مختلف المصالح المركزية والجهوية للوزارة. مراسلة تأتي جوابا منه على سؤال هو مطروح على الوزارة ككل، لكنه تصدى للجواب نيابة عنها بقلة في العلم والذكاء، وجرأة غير محسوبة العواقب. السؤال الذي طرح على الوزارة بسيط جدا ويقول: في إطار تنازع قانوني بين طرفين حول اسم الجامعة الوطنية لموظفي التعليم، كيف ستتعامل الوزارة ومصالحها المركزية والجهوية مع هذين الطرفين؟
ولأن المديرية هي للشؤون القانونية والمنازعات، ولأنه منوط بها وفق المرسوم رقم 2.02.382 الصادر في 17 يوليو 2002 تقديم المشورة و"الخبرة والمساعدة اللازمة في المجال القانوني للمصالح المركزية للوزارة وللأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين ومصالحها الخارجية"، فإننا كنا ننتظر من مدير الشؤون القانونية والمنازعات جوابا قانونيا مقنعا، يعزز لدينا الشعور الحاصل بالاعتزاز والفخر بكفاءات شابة تتحمل مسؤولية إدارة مصالح مركزية بقطاع التعليم المدرسي، لا داعي لذكر أسمائهم ولا مراكز المسؤولية التي يتحملونها. كان حريا بمدير الشؤون القانونية حينما تعوزه أو تغ
يب عنه الاعتبارات القانونية المقنعة إبداع تخريجة عملية محايدة، تغنيه عن الارتماء في أحضان أحد طرفي النزاع. تخريجة تعكس حياده كإداري، وتمكن الوزارة من حل مشكل التعثرات التي عرفتها جلسات الحوار مع الفرقاء الاجتماعيين في نهاية السنة الدراسية السابقة ومع بداية السنة الحالية.

لكنه للأسف  بدلا من المسلك القانوني المقنع، وبدلا من التخريجة التقنية الذكية والمحايدة، أتحفنا السيد المدير في رسالته بخليط من التناقض والبعد كليا عن القانون، مما أهله بجدارة واستحقاق للرسوب في امتحان بسيط للشؤون القانونية والمنازعات، ومن واجبه علينا أن نبرز له  جوانب الخطأ في مراسلته، ونبرز له خلفيات مراسلته هذه، وما تحمله من دلالات. نتمنى أن يدقق فيها بمنهجية مفتش للمالية:
1 .  ابدأ معك من تاريخ المراسلة 14 شتنبر 2010، حين نقارنه بتواريخ مراسلتين جعلتهما ضمن مرجعك، أولاهما ترجع إلى 8 يونيو من الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، والثانية في 9 يوليوز من الجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة له. وهما معا من مصدر واحد هو طرف طرف النزاع الذي ارتمى في حضنه السيد المدير. لكن دعنا نسألك: مادمت في نازلة نزاع لا يدخل أصلا في اختصاصك الحسم فيها، لأنه كما في علمك هو من اختصاص القضاء. ومادمت قد انتهيت إلى تلبية رغبة أحد طرفي النزاع، فلماذا تأخرت أكثر من ثلاثة أشهر قبل أن تبادر للإجابة لاتخاذ هذا الموقف الخطأ؟ ولكي أنوب عنك في الجواب أذكرك أن المرجع الأساس الذي استندت إليه، ليس المراسلتين المصرح بهما في مرجعك، ولكن البلاغ الفضيحة الذي لم تصرح به في مرجع رسالتك، والذي أصدرته كتابة وطنية للطرف الذي انحزت إليه، بتاريخ 8 شتنبر 2010 من صفحتين، قالت فيه أنها اجتمعت لمدارسة الدخول المدرسي. لكنها لم تتحدث ولو عن نقطة واحدة من مشكلاته، لم تتحدث عن الخصاص المهول في الأطر،  ولا عن هموم أسرة التعليم وقضاياهم ومطالبهم، ولا عن التراحعات في المكتسبات الخاصة بالترقية بالشهادات، ولا عن ملف الدكاترة، ولا عن ملفات التوجيه والتخطيط، والادارة التربوية. فقط تحدث البلاغ الفضيحة لنقابة الانقلابيين عن مطلب واحد ووحيد، هو رغبتهم في إقصاء الطرف المنازع لها في الاسم. ويبدو أنك السيد مدير الشؤون القانونية والمنازعات والوزارة معك فهمتم الرسالة جيدا والتي مفادها: إننا مستعدون أن نهمش كل الملفات، وننسى كل الاتفاقيات، ونتجاوز عن كل المشكلات، فقط أنقذونا، أنقذونا، واعترفوا بشرعيتنا. وهذا يعني توافقك مع طرف يطرح الانبطاح والتنكر لرسالته في الدفاع عن أسرة التعليم مقابل شرعية لست مخولا لمنحها له. فبئست النقابة وبئس التواطؤ المكشوف,

د. أحمد دكار


 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس