» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية: الحلقة الثامنة .

 إن وعد الله للمؤمنين قائم لا محالة ، وتحقق أمر الله تعالى مرهون بانتباه هؤلاء المؤمنين ويقظتهم وعودتهم إلى سلاحهم المانع الجامع . وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث يقول : " لا تزال طائفة من أمتي قائمين على الحق ، لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله . " رواه ابن حبان .. ومن هذا المنطلق ، أوصى الله تعالى المسلمين وأخبرهم بعداء اليهود لهم .. نظرا لمكرهم وخداعهم ، وهذا أمر بين وواضح ، إذ ما يزال اليهود مستمرين في سلوكاتهم الماكرة ، غايتهم التضييق على المسلمين وتفريغ القدس منهم . فمثلا على إثر اندلاع الانتفاضة الثانية ، تم إغلاق المسجد الأقصى بوجه أغلب المصلين .. وكردة فعل على هذه السياسة ، أغلقت الأوقاف المسجد الأقصى أمام السياحة .. ورغم ما قامت به الدائرة من بوادر حسن نية للسماح لكافة الزوار بدخول المسجد الأقصى وزيارته كما كان الحال فيما مضى ، فإن السلطة الإسرائيلية قررت في مطلع 2003 التفرد والتسلط ، وذلك بترتيب دخول مجموعات كبيرة من المتطرفين اليهود مع قلة من الزائرين الأجانب ، غير المطلعين على الأحوال الحساسة للمسجد الأقصى المبارك ، إلى ساحات المسجد الأقصى دون التنسيق مع دائرة الأوقاف الإسلامية ، مدعية ومعتبرة أن القداسة للمسجد الأقصى تشمل مبنى قبة الصخرة المشرفة ومبنى الجامع الأقصى .





بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية : الحلقة السابعة  
لا يخفى على أحد أن مدينة القدس الشريف تتعرض منذ لحظة احتلالها من قبل إسرائيل عام 1967 وحتى اليوم إلى سلسلة من الإجراءات التعسفية والأخطار المحدقة التي تهدف أولا إلى تفريغ المدينة من تراثها الحضاري التاريخي العربي والإسلامي ، لإحلال تراث إسرائيلي هجين في المدينة المقدسة ، وثانيا إلى دفع المواطنين العرب إلى هجرة المدينة لاستقدام مستوطنين إسرائيليين بدلا منهم . ومنذ اللحظة الأولى لهذا الاحتلال ، تم تدمير واجتثاث حارة المغاربة بما فيها من نسيج معماري وحضاري وإنساني دون رحمة أو شفقة أو حتى دون توثيق أو تسجيل . ومنذ ذلك الحين ، لم تتوقف سياسة التهويد والاحتلال للمدينة المقدسة ، وإن تنوعت وتفاوتت درجة وأساليب تنفيذها . فمن جريمة حرق الجامع الأقصى المبارك في 21 غشت 1969 الذي تتحمل إسرائيل حسب القوانين والأنظمة الدولية تبعاته . ونظرا لسياستها وسيطرتها على مفتاح باب المغاربة ، أحد أبواب المسجد الأقصى الرئيسية ، إلى مجموعة القوانين الجائرة التي سنتها السلطات الإسرائيلية المعارضة لكافة لوائح المؤسسات العالمية والدولية ..لهذا ، يرى الشيخ ابن عمر أن دولة اليهود بحكم تصرفاتها الرعناء ، فانية ، فلا بد أن يخذلهم الله تعالى ، ويفتنهم في هذه الحياة ، ويذلهم في كل مكان ويجعلهم ضعفاء جبناء :





 بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية : الحلقة السادسة :
يتضح مما سبق ، أن اليهود طغاة متجبرون ، لن يهلكهم إلا الله تعالى ، أقوياء مستأسدون ومتحدون لمحاربة المسلمين . يقول شاعر الملحون الشيخ محمد بلكبير :
    ليهود اطغاوا واتجبروا أولا من يهلكهم غيرك العاظم مولانا
                                               امحقهم بلقوة القادرا والسهم الرعاب

   ليهود اقواوا اتنمروا واتحدوا عن قتل اخوانا وتصدوا لهانا
                                                هانونا هملونا أشردونا عدروا لكلاب
  ليهود القـاوا اخوتهم عاونوهم ابقــاوا اقويا عن اقوانا
                                                قوتنا هوانت أو قوتك ما تحتاج اجعاب
...
ويضيف الشيخ ابن عمر بأن اليهود لا يؤمنون ، إذ لا عهد لهم ولا ميثاق .. والأحمق من لا يحتاط من أعدائه ولا يأخذ منهم الحذر .





بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية: الحلقة الخامسة

لقد كان شعراء الملحون دائما حاضرين مع هذه القضية في تجاوب حقيقي ، وهو تجاوب ترك فيما أبدعوا من قصائد صدى ينم عن اهتمام وجداني لديهم بقضية القدس ، في إطار الالتزام بالقضايا الوطنية والقومية ، وفي نطاق التعبير عما يعتمل في صدورهم من إحساس جماعي . فقد آمن هؤلاء الشعراء بأن القدس ينبغي أن تبقى إسلامية ، بتاريخها وأجيالها وحضارتها ، وأن حلها لا بد أن يتم عبر رؤية دينية ترتكز على العقيدة الإسلامية بشكل صحيح ، وتستفيد من الدرس التاريخي بعد أن انتهت كثير من التجارب إلى صورة اليأس الحالي .
   لذلك نسائل اليوم القدس عن اليهود وانصارى والمسلمين ، لنعرف من لطخ الوجه بالدم ؟ ومن اظلها بالإيمان والعدل والسلام ؟
   إن مدينة القدس عربية منذ الألف الرابع قبل ميلاد السيد المسيح عليه السلام ، وذلك على الرغم من الزعم التوراتي الباطل الذي يدعي أن دولة إسرائيل الكبرى تمتد من النيل إلى الفرات ، وهو زعم باطل ، لا يمثل الحد الأعلى من المطامع اليهودية التي تتصف بقابلية التوسع المستمر .





بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية : الحلقة الرابعة

 لقد دام حكم المسلمين للقدس الشريف أكثر من ثلاثة عشر قرنا ، عاش فيها سكانها على اختلاف دياناتهم في بحبوحة من الكرامة والحرية والمعاملة الحسنة .. وكيف لا يطبق المسلمون ذلك ، وقد أعطى خليفتهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه عهده وذمته وذمة المسلمين بأن تبقى للنصارى حرمتهم وتصان مقدساتهم . وليس صحيحا ما يدعيه اليهود من أن القدس ملك لهم . فقد كان العبرانيون يقصدونها فاتحين فترات متعددة قبل الميلاد ، لكنهم كانوا يطردون منها . ولدى فتح المسلمين لها ، اشترط المسيحيون أثناء تسليمها ، ألا يسكنها اليهود ، كما ورد في العهدة العمرية . ولكنهم بعد الفتح الإسلامي صاروا يفدون عليها بقصد الزيارة .. في حين أن القدس كانت ما تزال ترفض وتستعصي عليهم دخولها ، وما تزال أيضا تأبى إلا الإسلام والعروبة . فكانت لا تقبل من الأمور إلا معاليها .
ومهما كان ، ومهما حدث ، فسوف تتضاءل جميع الأحداث أمام عظمة التاريخ الإسلامي ، وستبقى القدس الشريف كما هي ، عربية إسلامية دينا ووطنا وتاريخا . فالقدس للإسلام ويجب على المسلمين جميعا المحافظة عليها وإقامة حكم الله فيها وحمايتها وصيانتها من أن تمس بسوء ، من سلب أو نهب أو احتلال .. بل إن أرض فلسطين كلها إسلامية ، لا تفريط بشبر واحد منها .. قد مرت في تاريخنا فترات لا تقل مرارة عن هذه الفترة ، لم ينهض بها من كبوتها إلا صدق اللجوء إلى الله تعالى والأخذ بأحكام الإسلام ، فلا يجوز شرعا إقرار الغاصب على الاستمرار في غصبه ، وتمكين المعتدي من البقاء على عدوانه .





بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية .الحلقة الثالثة  :

 لقد أتى الرسول صلى الله عليه وسلم القدس ، وأشرقت عليها راية أبي عبيدة ودخلها عمر وقادة جنده ، خالد بن الوليد وعبد الرحمان بن عوف وأبو عبيدة عامر بن الجراح معاوية بن أبي سفيان وغيرهم ... ودفن فيها عدد من الصحابة الأجلاء ، ومن التابعين والمجاهدين ممن حرصوا عليها وعلى الاحتفاظ بها في حوزة المسلمين ، ودافعوا عنها وردوا العداة المعتدين .. فهي إذن من مقدسات الإسلام ، جعلها الله رمزا للرباط الروحي بين المسلمين مهما اختلفت الألوان والألسنة والأجناس .. فهي مسرى الرسول الكريم ، لذلك صارت هذه البقعة المقدسة امانة غالية في ضمير المسلمين في كل زمان ومكان . وبذلك ، اعتبرت مدينة مقدسة منذ القدم ، وزادها تقديسا مباركة الحق سبحانه لما حولها ، فهي القرية التي عنتها الايات القرآنية في قوله عز وجل : " وإذ قلنا ادخلوا هذه القرية فكلوا منها حيث شئتم رغدا وادخلوا الباب سجدا ، وقولوا حطة تغفر لكم خطاياكم ، وسنزيد المحسنين . " وقوله تعالى:" يا قوم ادخلوا الأرض المقدسة التي كتب الله لكم ، ولا ترتدوا على أدباركم فتنقلبوا خاسرين . " وقوله عز شأنه : " ونجيناه ولوطا إلى الأرض التي باركنا فيها للعالمين . " كل هذه الآيات القرآنية الكريمة تفيد مباركة وقدسية هذا المكان الشريف . أشرنا سابق إلى أن القدس الشريف فتحها المسلمون في السنة السابعة للهجرة ( 636 ه ) وتسلم مفاتيحها أمير المومنين عمر بن الخطاب .





في إطار زياراته الميدانية لمؤسسات التكوين ، قـــــــام عامـــــــل إقليـــــــــم أسفي الحسين شاينان رفقة ممثلي المنتخبين بالجهة والمدينة و الإقليم  ، بزيارة تفقدية لانطلاق الدراسة و التكوين في مركز التكوين في ميدان الفندقة بآسفي الذي افتتح أبوابه مؤخرا ،  وجاء افتتاح هذا المركز بعد اجتماعات ماراطونية و توافقات بين كافة الشركاء لإخراج المشروع من وضعية الجمود منذ سنة 2014. بدءا من جهة مراكش – آسفي، المجلس الإقليمي، المجلس الحضري لآسفي، المكتب الشريف للفوسفاط، جهة NORD-PAS-DE-CALAISبفرنسا،  وزارة التشغيل و الشؤون الاجتماعية و وكالة التنمية الإجتماعية ، وستشكل  هذه المعلمة قيمة مضافة جديدة لمدينة آسفي ، وبالتالي  ستوفر الظروف اللازمة   و المناسبة لشباب المدينة و نواحيها لتلقي التكوين المتخصص و المتميز في شتى المجالات المتعلقة بالفندقة خاصة ، و ستمكن الشهادات المحصل عليها  الشباب المكون للولوج بسهولة سوق الشغل.و يصل عدد المستفيدين من هذا التكوين خلال الموسم الدراسي (2018-2019) حوالي  667  مستفيد ومستفيدة ، يتوزعون على عدة مستويات منها على الخصوص : - مستوى تقني في الطبخ و الحلويات و خدمة المطعمة عددهم : (132) مستفيد ومستفيدة ، - مستوى تقني متخصص في التدبير الفندقي و الإقامة و الاستقبال عددهم (112) - مستفيد ومستفيدة، عامل في المطعمة و الطوابق مستوى التأهيل عددهم (288)مستفيد ومستفيدة





بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون"يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية : الحلقة الثانية .

من المعلوم أن القدس كنز عظيم ، وثرة هائلة ، وأمانة هامة جعلها الله تعالى في ايدي المسلمين منذ أن أسري برسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم عرج به منها إلى السماوات العلا .. ذلك أن الحادث الفريد الذي أكرم الله به رسوله صلى الله عليه وسلم ، والذي ورد ذكره في النص القرآني ، قد جعل المسلمين في كل زمان ومكان يتطلعون غلى المسجد الأقصى المبارك .. وتهوى قلوبهم إلى زيارته للصلاة فيه . قال النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء في الحديث الصحيح الذي رواه البخاري ومسلم:   " لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد ، المسجد الحرام والمسجد الأقصى ومسجدي هذا"وآية الإسراء كما يتضح منها ، تنطوي على أمر مهم ، وهو الإعلان عن أن الأرض التي حول المسجد الأقصى ، أرض مباركة بمباركة الله تعالى لها .. وبالتالي ، يكون موضع المسجد الأقصى مباركا بداهة ، ويكون موضعه بالنسبة للأرض حوله موضع القلب من الجسد.





بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون"يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية .الحلقة الأولى :

 بداية ، نتمنى للقارئ الكريم رمضانا مباركا كريما طيبا ، أعاده الله علينا جميعا باليمن والخير والبركات . وخير هدية نقدمها لقراء " سافي نيوز " بهذه المناسبة العزيزة ، هذه السلسلة الرمضانية حول موضوع : " القدس الشريف في الشعر الملحون " ، وهي سلسلة نهدف من خلالها إلى إلقاء الضوء على قضية القدس الشريف في سياق عناية شعراء الملحون المغاربة ومساهمتهم القيمة بهدف إبراز قيمة القدس الحضارية وهويتها العربية ، وحضورها المتميز في الذاكرة المغربية وفي العالم الإسلامي بصفة عامة . فعروبة القدس مسألة جوهرية في وعينا الجمعي ، تسندها حقائق التاريخ وشهادة الأرض والعمران . لذلك فالقدس هي العاصمة الأبدية لثقافتنا العربية والإسلامية ، وكذا لهويتنا العربية . وكل اعتداء على القدس ، إنما هو اعتداء على هذه الهوية وعلى الوجود العربي . فلا عروبة بدون القدس ، ولا كرامة مقواة ومدعمة بالتأييد العربي الإسلامي الذي تجلى طوال العقدين الأخيرين في لجنة القدس التي يتولى رئاستها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

قبل الحديث عن القدس في الشعر الملحون ، نرى أن نقدم لهذه السلسلة الرمضانية بحديث عن المسجد الأقصى المبارك ، حيث يقع مبنى هذا المسجد في الجهة الجنوبية الشرقية لمنطقة الحرم القدسي الشريف في القدس .. وهو القبلة الأولى للمسلمين ، وثاني مسجد بني لعبادة الله وحده ، وثالث الحرمين الشريفين . أما أول من أمر بإعادة بنائه ، فهو الخليفة الراشدي الثاني عمر بن الخطاب بعد أن فتح بيت المقدس في 16 ه الموافق ل 636 م ، ثم أعاد بناءه الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك في 86 ـ 96 ه / 705 ـ 714 م في الفترة الواقعة ما بين 90ـ 96 ه / 708 ـ 714 م





التأمت فعاليات أكاديمية مغاربية  من المملكة المغربية و موريتانيا و تونس و ليبيا  على مدار يومي الثامن و التاسع ماي 2018 لمقاربة و تحليل موضوع "سؤال الانتقال الديمقراطي و الخيار الجهوي " ،  و المنظمة من طرف شعبة العلوم القانونية بالكلية متعددة التخصصات بآسفي بشراكة مع مختبر الدراسات الدولية حول إدارة الأزمات و بدعم من مؤسسة هانس سايدل و المكتب الشريف للفوسفاط بآسفي ، و التي تضمن برنامجها أربع جلسات علمية ، افتحها فعالياتها الدكتور عبد اللطيف بكور منسق اللجنة المنظمة بتقديم الأهمية العلمية و العملية لموضوع الندوة فضلا عن السياقات التي طرح فيها الموضوع ، مذيلا حديثه بتقديم الشكر لكل المنظمين و الداعمين و الأساتذة و الضيوف .

ومن جهته نوه عميد الكلية بالمجهودات المبذولة لإنجاح هذه الندوة ، شاكرا في الوقت ذاته  المنظمين و الشركاء و الحضور ، مشيرا إلى أن هذه الندوة المغاربية تعد مناسبة لتوسيع النقاش الأكاديمي المغاربي حول القضايا المفصلية التي تهم دمقرطة الدولة و المجتمع في المنطقة المغاربية





أكد محمد يتيم وزير الشغل و الإدماج المهني على أهمية التحول الرقمي الذي أصبح من الضروريات لكافة المؤسسات والهيئات التي تسعى إلى تطوير وتحسين خدماتها، باعتباره  برنامجا شموليا كاملا يمس المؤسسة ويمس طريقة وأسلوب عملها داخليا وأيضا كيفية تقديم الخدمات للجمهور المستهدف لجعل الخدمات تتم بشكل أسهل وأسرع.وأوضح وزير الشغل و الإدماج المهني، خلال افتتاحه، صباح يوم الأربعاء 9 ماي 2018 بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي،  فعاليات ملتقى المهندس و المقاولة  في دورته العاشرة تحت شعار : "رقمنة المقاولة: قضية تنافسية لمقاولات العصر"، أن التحول الرقمي  يعني كيفية استخدام التكنولوجيا داخل المؤسسات والهيئات سواء الحكومية أو القطاع الخاص على حد سواء، ذلك لأنه يساعد على تحسين الكفاءة التشغيلية وتحسين الخدمات التي تقدم للجمهور المستهدف من تلك الخدمات ،وبالتالي فهو يقوم على توظيف التكنولوجيا بالشكل الأمثل مما يخدم سير العمل داخل المؤسسة في كافة أقسامها، وأيضا في تعاملها مع الزبناء والجمهور لتحسين الخدمات وتسهيل الحصول عليها.وشدد محمد يتيم في الدورة العاشرة لملتقى المهندس ، التي حضرها احمد درجة مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بآسفي رفقة عبد الجليل لبداوي رئيس المجلس الحضري لآسفي وممثل المجمع الشريف للفوسفاط بآسفي بالإضافة إلى حضور العديد من الفعاليات التربوية والثقافية والاقتصادية و الطلبة المهندسين ، على أهمية التي أصبح يحظى بها برنامج التحول الرقمي في عملية تحول المؤسسة رقميا ، وارجع ذلك إلى التطور المتسارع في استخدام وسائل وأدوات تكنولوجيا المعلومات في كافة مناحي الحياة. لذلك هناك ضغط واضح من كافة شرائح المجتمع على المؤسسات والهيئات والشركات لتحسين خدماتها وإتاحتها رقميا،  يقول وزير التشغيل والإدماج المهني ، مضيفا ، أن هذا التحول الرقمي له فوائد عديدة ومتنوعة ليس فقط للزبناء والجمهور ولكن للمؤسسات والشركات أيضا ، بحيث يوفر التحول الرقمي التكلفة والجهد بشكل كبير ويحسن الكفاءة التشغيلية وينظمها ،كما انه يعمل على تحسين جودتها وتبسيط الإجراءات للحصول على الخدمات المقدمة ، باعتبار أن التحول فيعد ي ثقافة المؤسسة وبيئة العمل وتطويرها أيضا من العوامل المهمة لتحقيق النجاح في برنامج التحول الرقمي، كما أن تحفيز بيئة العمل وتشجيع المشاركة على كافة مستويات المؤسسة سيسهم بشكل إيجابي في تنفيذ البرنامج المسطرة.




 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس