» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





يعتبرالإمام مالك من أبرز الشخصيات العلمية التي أسهمت إسهاما كبيرا في خدمة الفقه الإسلامي.عاش في مرحلة زمنية تعتبر من المراحل الهامة في تاريخ التشريع الإسلامي لذلك، نرى أن الاهتمام  بدراسة آليات تنزيل الفقه المالكي خاصة في القضاء الأسري، ستبرز المكانة المتميزة للإمام مالك ..وتوضح معالم مدرسته الفكرية والآثار التي تركتها في المجتمع الإسلامي.ومن المؤكد أن  اقتصار الدراسات والأبحاث الجامعية على الجوانب النظرية البحثة، يبعدها عن الواقع ويحد من منافعها ومقدار خدماتها .
وفي هذا السياق، لا يعفى تخصص الدراسات الإسلامية في جامعاتنا من واجب الالتحام مع الواقع الاجتماعي . ومعلوم أن الدراسات والأبحاث الجامعية،تعد الميدان المثالي للتعرف على خصوصيات وجزئيات الحياة اليومية، وكيفية تناول النصوص . ومن ثمة، نلاحظ خلو مقررات شعبة الدراسات الإسلامية من إدماج وحدة تخص الفقه المالكي على حد ما أشرنا سابقا . فالطالب المتلقي لا يدرس الفقه المالكي والوحدة المذهبية،كذلك لا يدرس أثر الإمام مالك في القضايا التشريعية، كما لا يدرس أثر الشخصية المغربية في فقه الإمام مالك .. أيضا،نجده لا يدرس أصول فقه مالك ولا يعرف شيئا عن الموطأ وغيرها من الموضوعات . وفي ظل تهميش البحث العلمي في خضم هذا الواقع، فلاتقدم في مجال الاستفادة من آليات تنزيل الفقه المالكي في القضاء الأسري أوغير ذلك من الموضوعات ذات الصلة، بدون تطوير البحث العلمي ودون اعتماد نتائجه في المجال المتحدث عنه .





يتمحور حديث هذه الحلقة حول  "دور البحث العلمي الجامعي في تطوير آليات تنزيل الفقه المالكي في القضايا الأسرية " ذلك أنه عند النظر إلى تطور مسيرة البحث العلمي،نجد بأن طرق البحث العلمي عبر التاريخ، لم تبدأ بداية علمية منظمة . فقد مرت بمراحل متعددة .. ويعود الكثير من التقدم العلمي وتطوره لما يقدمه الباحثون من جهود . وقد عرف البحث العلمي بأنه عملية فكرية منظمة يقوم بها الباحث من أجل تقصي الحقائق العلمية بشأن مسألة أو مشكلة معينة، بإتباع طريقة علمية منظمة بغية الوصول إلى حلول ملائمة للعلاج إلى نتائج صالحة للتعميم على المشكلات المماثلة.
والجامعة هي المكان الأمثل للبحث العلمي الجاد الذي يقوم به المتخصصون في المجالات العلمية المختلفة. فليست مهمة الأستاذ الجامعي مثل مهمة الأستاذ في المراحل التي تسبق الجامعة،بل هو مطالب بأن يكون باحثا جادا وممتازا،وأن يصرف من وقته الكثير في مشاريع البحوث العلمية التي تناسب تخصصه . فالجامعة مؤسسة علمية وثقافية تقوم بتوفير التعليم الجامعي،والنهوض بالبحث العلمي وخدمة المجتمع بصورة تكاملية لتحقيق متطلبات التنمية،كما أنها قادرة على إمداد المجتمع بالقوة البشرية المؤهلة تأهيلا عاليا،وهذا يزيد ـلا محالة من أهمية دور الجامعة التي تعد جزء من المجتمع الذي تعيش فيه وتتفاعل معه . ومن ثمة، يعد البحث العلمي في موقع القلب من وظائف الجامعة كما يعتبر ركنا أساسيا من أركان الجامعة،ووظيفة هامة من وظائفها





عرفنا سابقا أن المذهب المالكي قد تفرد بمجموعة من المبادئ والقيم ، اتسمت بالمرونة والسهولة والقابلية والتكيف وتوخي رفع الحرج والمشقة .. وهو ما دعا المغاربة إلى التشبث به ، لما فيه من إيجابيات انعكست على حياتهم ، وانسجمت مع مزاجهم وطبيعة تكوينهم .
   وهكذا ، تمذهب المغاربة بمذهب إمام دار الهجرة مالك رحمه الله ، دون سواه من المذاهب ، وذلك اقتناعا منهم بما عرف عنه من شدة التحري والتروي في نقل رواية السنة النبوية ، وما عرفوه عنه أيضا من بالغ التثبت في الفتاوى الفقهية ، مع كثرة إسناده إلى الكتاب والسنة ، وقلة اعتماده على الرأي . ومن ثمة ، التزم المغاربة بمذهب الإمام مالك منذ وقت مبكر بسبب المكانة الرفيعة التي حظي بها هذا المذهب . فهو يمثل بالنسبة لهم مدرسة أهل السنة ، ذلك أن علوم مالك في كتابه " الموطأ " هي علوم أهل المدينة كما سلف الذكر .. وأصول مالك هي أصول أهل المدينة . ومن هنا ، كانت لهذه المدرسة قوتها ، ومن الاعتبار حظها الوافر .. فهي تمثل معالم الشخصية الإسلامية سواء في المنهج التربوي والروحي ، أو في المعاملات والأهداف التي يعمل لها الإسلام ، والطرق التي يتبعها للوصول إلى هذه الغاية .





عرفنا في الحلقة الماضية لماذا اختار المغاربة المذهب المالكي ، حيث أشرنا إلى أن هناك اعتبارات كثيرة جعلت المغاربة يختارون هذا المذهب رسميا منذ أربعة عشر قرنا ، منها شخصية الإمام مالك نفسه وصفاته الأخلاقية وسعة علمه وفقهه الغزير إضافة إلى اعتبارات عقدية ومصلحية ،ومن ثمة ، فهو مذهب يعبر عن الوحدة المذهبية الدينية والأصالة الحضارية ، وهو في الآن ذاته مدرسة تربوية إصلاحية ساهمت في بناء الشخصية المغربية بكل ما لها من مميزات وخصائص ، جعلته منه مذهبا للدولة ولعموم المجتمع . فهل لأجل هذا كله ، استمر المذهب المالكي في المغرب ؟ أم أن هناك أسبابا أخرى عملت على استمراره وتمسك المغاربة به ؟ .

 لا بد أولا أن نذكر أن الدولة في المغرب ساندت إلى حد كبير المذهب المالكي ، وكان ذلك في طليعة أسباب الاستمرار، حيث كانت تعززه وتتقوى به في محاربتها المستمرة للاتجاهاتالمنحرفة التي من شأنها أن تشوش عليه وعلى عقيدة المغاربة ، وذلك على حد ما فعل يوسف بن تاشفين حين قضى على البورغواطيين والمولى إسماعيل حين حارب طائفة العكاكزة المنحرفة ، وجلالة الملك الحسن الثاني رحمه الله وطيب ثراه ، حين وضع حدا للبهائيين ، وهم زائغون بإجماع أهل السنة والشيعة .




في إطار الحركة الانتقالية التي أعلنت عنها وزارة التربية الوطنية ، والتي من خلالها استفاد عددا من المديرين الإقليميين من الحركة الانتقالية  ،  علمنا من مصادر عليمة،  أن  الاستاذ حسن البلالي” المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي،  قد استفاد من الحركة  الانتقالية الوطنية ، حيث توصل بقرار نقله إلى مديرية التربية الوطنية والتكوين المهني بالنواصر  بعد مدة فاقت 5 سنوات قضتها بإقليم اسفي على رأس المديرية  .

  ويأتي انتقال الاستاذ حسن البلالي في إطار الحركة الانتقالية الوطنية التي تتم وفق  شروط ومعايير أساسية ترتكز على الاستحقاق والكفاءة المهنية ، وفي هذا السياق استطاع  الاستاذ حسن البلالي خلال تدبيره للحقل التعليمي بآسفي خلال السنوات الماضية ، أن يحقق مؤشرات ايجابية على مستوى التسيير الإداري وجودة أدائه ، وان ينهض بقطاع التعليم من كل زواياه رغم الظروف الصعبة والاكراهات العديدة  .

وعلم من المصادر ذاتها ، أن الاستاذ حسن البلالي  وهو على رأس المديريةالإقليمية لوزارة التربية الوطنية بآسفي  استطاع أن ينخرط  في المشاريع الوزارية من خلال التخطيط والتدبير الجيد للمشاريع والعمل على تحسين المؤشرات التربوية خلال فترة تقلده لمهامه  ، وقد تجلي ذلك حسب المصادر نفسها في حضوره الميداني و سهره على تحقيق جودة تأطير المؤسسات التعليمية، مع قدرته على الاستباق واتخاذ المبادرة وتسوية المشاكل الميدانية المطروحة، إضافة إلى كونه يتحلي بالسلوك المهني القويم والاستقامة والنزاهة وروح المسؤولية، مع التزامه الحياد والتجرد من كل ما من شانه أن يعيق  مزاولة مهامه .  

ويعد الرجل حسب متتبعين للشأن التربوي خسارة كبيرة لإقليم اسفي  ، لاسيما وأنه كان ينهج سياسة القرب مع الأطر التربوية وكذا أباء وأولياء التلاميذ ، وبذل مجهودات كللت بتربع مديريته على عرش أول مديرية تحصل على أعلى معدل للباكالوريا وطنيا لهذه السنة وتحقيق نسبة النجاح عالية ومشرفة جهويا ووطنيا .



لا يخفى علينا أن المذهب المالكي، هو مذهب سني، متشبث  بكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسنة الخلفاء الراشدين من بعده، لا يحيد عنها إلا زائغ . لذلك ،تعتبر مدرسته أم المدارس الفقهية السنية، وعنه اخذ الأئمة من أمثال الأوزاعي والثوري وأبوحنيفة، وعلى يديه تخرج الإمام الشافعي على حد ما أشرنا إليه في الحلقة السابقة.

.وهكذا، كان الإمام مالك رحمه الله أول من تصدى للتأليف في فقه السنة والجماعة، فترك كتابا مهما بعنوان : " الموطأ " وهو أحد الكتب الستة الصحاح في الحديث النبوي الشريف جمع فيه مالك بين سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم،وبين عمل أهل المدينة . وهو ما دعا المغاربة للتمسك بالمذهب  المالكي،فاستقبلوه ورحبوا به، ولم يرضوا به بديلا فاختاروا بذلك أن يقصدوا الأصالة في عمقها، وأن يردوا النبع الصافي أو رأس العين حينما تشبثوا بالمذهب  المالكي وبتعاليمه ومبادئه .
لقد كان من الطبيعي،بعد أن تم فتح المغرب على يد عقبة بن نافع ابتداء من سنة 61 هجرية،ثم عل ىيد موسى بن نصير ابتداء من سنة 79 هجرية،أن تقوى أواصر اتصال المغرب بالشرق الذي بدأت أصداؤه تصل إلى بلدنا بكل ما كانت تحمله تلك الأصداء من أبعاد سياسية وعقدية وفقهية .
ولا يخفى أن المغرب قد عرف في عهوده الإسلامية الأولى جميع التيارات السياسية والفكرية التي وفدت على الشمال الإفريقي وتصارعت فوق أرضه .. ومع ذلك كله،اختار المغاربة الاتجاه السني،وداخل هذا الاتجاه اختاروا بمحض إرادتهم مذهب الإمام مالك الذي عايش كل تلك التيارات،وتمكن من التغلب عليها  ومن ثمة،أجمع  المغاربة على المذهب المالكي في إطار وحدة متكاملة ساعدتهم على حفظ كيانهم الديني والوطني،بعيدا عن النزاعات الطائفية .. فكان أن سلكوا طريق الصحابة والتابعين، ملتزمين كتاب الله وسنة رسوله وإجماع الأمة .





سيرا على النهج الذي دأبت عليه، نظمت الكلية متعددة التخصصات بآسفي بعد زوال يوم الأربعاء 25 يوليو 2018   ، بقاعة الندوات ، حفل الإبداع والتفوق  لفائدة الطلبة المتفوقين في الموسم الدراسي 2017-2018 وذلك بغية تشجيع المنافسة وتكريس مبدأ التفوق بين الطلبة ، إلى جانب تكريم المتميزين منهم، اعترافاً بكفاءاتهم وجديتهم في التحصيل.، فبحضور ثلة من الأساتذة و العديد من أولياء أمور الطلبة و المدعوين ، هنأ عميد الكلية متعددة التخصصات بآسفي الدكتور الحسان بومكرض في كلمته بالمناسبة ، الطلبة المتفوقين على مثابرتهم وكدهم لتحقيق هذه النتائج المشرفة ، معتبرا أن هذه النتائج مجهودات قامت بها جل مكونات الكلية  ، عبر توفير مجموعة من الأطر المتميزة بالمؤسسة بالإضافة إلى توفير أسس الإشتغال من تجهيزات يسرت تمكين الطلبة إلى جانب مؤطريهم من العمل والإبداع، مما أعطى الكلية بآسفي إشعاعا مهما على  الصعيدين الجهوي والوطني، منوها في الوقت ذاته بمجهود أولياء الطلبة  وما تحملوه من أعباء قاسية وصعبة لدعم و مواكبة فلذات أكبادهم،  .شاكرا في المقام الأول ،  أمهات المتفوقين اللواتي قمن بالتربية والرعاية  والتشجيع على التحصيل العلمي ، مهنئا كافة  الأسر بنجاح أبنائها،  كما خص الطاقم الإداري والتربوي للكلية بالتنويه والإشادة بمجهوداتهم ، ولما يميزهم من الترابط والتلاحم وروح الفريق ، مشيدا بمساهمتهم رفقة مجموعة من الفاعلين في تكوين وتأطير ومواكبة و مصاحبة هؤلاء الخريجين من الكلية ، داعيا إياهم بأن تكونوا  أحسن سفراء للكلية وللمدينة والإقليم و بان يقوموا بتسويق كل ما هو جميل عن الكلية بمختلف الجامعات وطنيا ودوليا وان يكون حب الكلية حاضرا في مسارهم العلمي .





 ما أزال أذكر ما قاله المرحوم الحسن الثاني في إحدى خطبه أثناء انعقاد دورة مجلس النواب لشهر أكتوبر 1970 " نريد مغربا في أخلاقه وتصرفاته جسدا واحدا موحدا تجمعه اللغة والدين ووحدة المذهب . فديننا القرآن والإسلام ، ولغتنا لغة القرآن ، ومذهبنا مذهب الإمام مالك . ولم يقدم أجدادنا رحمة الله عليهم على التشبث بمذهب واحد عبثا أو رغبة في انتحال المذهب المالكي ، بل اعتبروا أن وحدة المذهب كذلك من مكونات وحدة الأسرة . "
لا يخفى على أحد ، الدور الذي قام به المذهب المالكي فيما يتعلق ببناء الشخصية العربية الإسلامية عموما ، والشخصية المغربية على وجه الخصوص . فكان بذلك مدرسة قائمة بذاتها . ويعد الإمام مالك من أبرز الشخصيات العلمية التي أسهمت إسهاما كبيرا في خدمة الأمة الإسلامية من خلال مكانته المتميزة ووضوح معالم مدرسته التربوية والفكرية ، والآثار التي تركتها في المجتمع الإسلامي عامة .
ومعلوم أن مذهب الإمام مالك ، هو مذهب المغاربة ، إليهم ينسب ، وبمجهوداتهم قام وصار مذهبا عمليا وعلميا كبيرا بين مختلف المذاهب الأخرى . لذلك ، فمذهب الإمام مالك رحمه الله ، من المذاهب السنية التي تلقتها الأمة بالقبول والرضى .. أعجب به كثير من العلماء الذين رحلوا إلى الإمام مالك للأخذ والتلقي ، فأصبحوا فيما بعد خدمة المعرفة الشرعية من خلال ما أسسوا من مدارس عدة ساهمت في ترسيخ مفهوم اليسر واعتبار مصالح الخلق ضمن مقاصد الشرع . ومن ثمة ، كانت لهذه المدارس المالكية خصائصها العلمية والتربوية والمنهجية ، كما كانت لها أدوارها العلمية ضمن المذهب المالكي .
وقبل الحديث عن هذه المدارس ومكوناتها وأدوارها ، لا بد أن نعرف بالإمام مالك ، خاصة وأن الأجيال اليوم لا تكاد تعرف شيئا عن ائمتها وعلمائها وفقهائها ممن قدموا خدمات جلى للمجتمع الإنساني عموما .
فالإمام مالك ، هو ابو عبد الله مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر الصحابي الجليل . ومالك هو إمام دار الهجرة النبوية وأحد تابعي التابعين الحميري اليمني الصبحي ، نسبة إلى " ذي صبح " . فهو إمام الأئمة وعالم مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم . ولد سنة ثلاث وتسعين للهجرة وتوفي سنة تسع وسبعين ومائة ، فكانت مدة عمره ستا وثمانين سنة .





بلغ عدد الناجحين في الدورة العادية من امتحانات البكالوريابرسم الموسم الدراسي 2017-2018 بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بآسفي،  3287 تلميذة و تلميذ أي بنسبة 54,28%  في صفوف المترشحين المتمدرسين وان عدد الحاصلين على ميزة بلغ  1483 اي  بنسبة 48 %، وبذلكارتفعت نسبة النجاح من 39,17%  إلى 54,28 %  وذلك بفضل برامج عمل المؤسسات التعليمية للرفع من أداءها والجهود المبذولة محليا وإقليميا، وحققت بذلك المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بآسفي تقدما ملموسا وصل إلى 14 نقطة مقارنة مع الفترة نفسها من الموسم الدراسي الماضي، كما حققت المديرية أعلى معدل جهوي بالعمومي ب 19,15 وثاني أعلى معدل جهوي.

ومن جهة ثانية ، بلغ عدد المستدركين 2090 تلميذ(ة) بنسبة % 35خصص لهم 07 مراكز للدورة الاستدراكية وتم تسطير برنامج للدعم التربوي و الإعداد الجماعي بكل المؤسسات التعليمية المعنية ، حسب ما أفادت به مصادر تربوية لموقع اسفي نيوز.

وأوضحت المصادر المذكورة انه تم تسجيل نتائج "جد متقدمة"بجميع الأسلاك التربوية  ، حيث بلغ عدد الحاصلين على شهادة السلك الثانوي الإعدادي6899 بنسبة نجاح تصل إلى % 67,69 ، و تم تسجيل أعلى معدل إقليمي ب 19,28 وارتفاع نسبة النجاح من %54  إلى %66,69 .





تتويجا لنهاية العام الدراسي  2017/2018 ومكافأة للتلميذات والتلميذات المتميزين ، وتقديرًا  للمجهودات النبيلة التي تبذلها الأطر التربوية والإدارية بالمؤسسات التربوية بالإقليم ، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي لآسفي ، صباح يوم الخميس 5 يوليوز 2018 بمدينة الثقافة والفنون بآسفي ، حفل التميز لفائدة التلميذات والتلاميذ المتفوقين  في مختلف الأسلاك التعليمية بالإقليم ، فبحضور عامل إقليم اسفي الحسين شاينان رفقة العديد من الشخصيات المدنية والعسكرية ورؤساء المصالح الخارجية ومنتخبون وعدد من الأطر التربوية والفعاليات المدنية وآباء وأولياء التلاميذ، هنأ المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي الاستاذ الحسن البلالي ، كل التلاميذ والأطر التعليمية والإدارية على الجهود التي بذلوها والتي توجت بتحقيق نتائج مشرفة إقليميا و جهويًا ووطنيًا، مشيرا إلى أهمية اللحظة التي تتيح للحضور فرصةً للاحتفال بمجهودات المتفوقين ، تشجيعا لثمرة جهودهم وعرفانا بطاقاتهم الخلاقة على تطوير الذات وقدرتهم على التميز والخلق والإبداع واستجابة لحتمية الدينامية التقويمية الضرورية لقياس نتاج الفعل التربوي العام بكافة التراكمات والمكتسبات المسجلة لدى مجموع التلاميذ على امتداد المسار السنوي وكذا إذكاء روح التنافسية الشريفة البناءة بين صفوفهم، وضبط مؤشرات الإبداع والتفوق والتميز لديهم وتحفيزهم على الأداء الجيد والعمل المثمر الدؤوب.





بمناسبة شهر رمضان الكريم لموسم 1439 هجرية ، نقدم هذه السلسلة من الحلقات اليومية عن  "  قضية القدس في الشعر الملحون "يكتبها   لموقع اسفي نيوز   الأستاذ الدكتور منير البصكري الفيلالي ، عضو لجنة الملحون الكبرى لأكاديمية المملكة المغربية: الحلقة 17 :

ثم أيضا ، لا ينبغي أساسا أن نتخلى عن الأخلاق الفاضلة والالتزام بها ..فالاخلاق هي عنوان الشعوب، وقد نادت بها الأديان المختلفة، فهي ميّزة مهمّة وأساس كلّ حضارة تتميز بها عن غيرها من الحضارات، ووسيلة للمعاملة بين الناس وقد نادى بها الشعراء في قصائدهم المختلفة، للدلالة على أهميّة التحلّي بهذه الأخلاق والحث على التمسك بها، ومنها ما قاله شاعر الملحون الأسفي الشيخ الحاج محمد بن علي الدمناتي :
              جنب ساحة لغتاب    فالليوث النجاب       لا تتحقب تحقاب
              كان انت رت أتنال   من جميع لفضال      سيغ ارباب العقال
              واحفظ عندك لقوال   ما اصعاب اسهال     لك فساير لحوال
..
ويقول الشاعر لحبيب الهايج وهو من كبار شعراء الملحون بأسفي :
             أراسي نوصيك قم طع واخدم ربي           فارق عنك حالت لمـزاح
             واطهل فالدين كن متشمـــر حربي           واتسحرم بالناس الملاح ..




 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس