» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





وقعت يوم الجمعة 12 أكتوبر 2018 بفندق أطلنتيد ، اتفاقية شراكة بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و المكتب الشريف للفوسفاط لتأهيل مجموعة من المؤسسات التعليمية بالإقليم ، وتدخل هذه الاتفاقية في إطار الجهود المبذولة للارتقاء بمختلف الخدمات المقدمة لتلاميذ و أطر المؤسسات التعليمية بإقليم آسفي ، ومن اجل تعزيز البرامج الشراكة والتعاون القائم بين المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بأسفي ومختلف الفاعلين والمتدخلين والشركاء المؤسساتيين . و قد تم توقيع الاتفاقية من جانب السيد المدير الإقليمي المكلف محمد زمهار و السيد مدير المكتب الشريف للفوسفاط حميد قشار ، و بحضور بعض رؤساء المصالح بالمديرية و بعض أطر المراقبة التربوية و مديري مؤسسات تعليمية بالإضافة إلى أطر المكتب الشريف للفوسفاط.

  وتروم هذه الاتفاقية، التي يلتزم بموجبها المكتب الشريف للفوسفاط بمدينة آسفي ، لإحتضان عشر مؤسسات تعليمية بالجماعات القروية التابعة للإقليم ، و ذلك من أجل إعادة تأهيل بنياتها التحتية ، و ضمان تكوين مستمر للأطر التربوية ،و تنشيط الحياة المدرسية داخل المؤسسات التعليمية و انفتاحها على المحيط الخارجي .





تعرض مدير مدرسة 11 يناير الابتدائية بآسفي صباح يوم الاثنين 1 أكتوبر 2018 لوابل من السب والشتم من طرف والدي إحدى تلميذات المدرسة رفقة أشخاص غرباء عن الحقل التعليمي ، وأبرز مدير المدرسة في شكاية وجهها إلى الجهات الوصية عن القطاع ، أن أشخاص غرباء اقتحموا فضاء المدرسة وقاموا بخلق فوضى عارمة داخل المؤسسة ، وذلك من خلال قيامهم بأعمال غير تربوية حيث تعرض  لشتى أنواع الألفاظ النابية من قبيل السب والشتم، متهمين المدرسة ، حسب الشكاية المذكورة ، بكونها لا تقوم بواجبها وأنها عبارة عن سجن ، الشيء الذي أذى إلى عرقلة عمل الطاقم التربوي والتعليمي والتوقف عن العمل.

وعلى الفور أمر مدير المدرسة ، حسب الشكاية ذاتها ، الحارس بإخراج الجميع حفاظا على الأجواء التربوية التي تعرفها المدرسة  ، إلا أن هؤلاء الغرباء  رفضوا ذلك وقاموا بضرب الحارس أمام مَرْأىً وَمَسْمَعٍ جميع الأطر التربوية والإدارية ، وقد خلف هذا الحادث نوعا من الذعر والخوف بالنسبة للتلاميذ وذويهم مما جعل حركة غير عادية أمام المؤسسة لأولياء التلاميذ خوفا على أبنائهم .





نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لمراكش آسفي بتعاون مع منظمة اليونيسف ، اليوم الأربعاء بمراكش، لقاء جهويا حول برنامج تعميم وتطوير التعليم الأولي بالجهة. وشكل هذا اللقاء فرصة لاعطاء الانطلاقة الرسمية للبرنامج الجهوي لتعميم وتطوير التعليم الأولي وتقديم وتقاسم مضمون وثيقة الإطار المنهجي التي تعد مرجعية وطنية تؤطر المنهاج التربوي للتعليم الأولي.
ويروم هذا اللقاء التعريف بالبرنامج الجهوي لتعميم وتطوير التعليم الأولي بالجهة ، وتقاسم معطيات حول الخطة الجهوية ذات الصلة بالموضوع، وتعميق النقاش حول التعبئة لتطوير التعليم الأولي بالمنطقة .
وفي هذا الصدد، أكد والي جهة مراكش آسفي كريم قسي لحلو، في كلمة ألقيت بالنيابة عنه، أن قطاع التربية والتكوين يحظى بالمغرب بالأولوية بعد قضية الوحدة الترابية للمملكة، باعتباره رافعة وعماد تأهيل الرأسمال البشري، مضيفا أن هذا التوجه الاستراتيجي تجسده العناية الملكية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لإصلاح منظومة التربية والتكوين بالمملكة.





في إطار التدابير والاستراتيجيات الرامية إلى النهوض بالشأن التعليمي بإقليم أسفي ، ونظرا للأهمية التي يكتسيها قطاع التربية والتعليم في ازدهار وتقدم المنطقة ، صادق المجلس الإقليمي لآسفي مؤخرا على اتفاقية شراكة تجمع بينه وبين مجلس جهة مراكش أسفي ، من بينهم إقليم أسفي، وذلك  من اجل العمل على توفير وسيلة خاصة بالنقل المدرسي ومن اجل كذلك تعزيز خدمات النقل المدرسي بأقاليم الجهة .

وتسعى هذه الاتفاقية ، التي يمتد عمرها 3 سنوات قابلة للتجديد ،إلى تسهيل ظروف التمدرس مع الرفع من مؤشراته بالعالم القروي خاصة بالنسبة للفتاة القروية بأقاليم الجهة، بحيث سيتم اقتناء 137 سيارة برسم برنامج سنة 2018 ، منها 80 سيارة جديدة،  سيتم اقتناؤها من طرف مجلس جهة مراكش أسفي ،في حين ستقتني المجالس الإقليمية بالجهة حسب بنوذ الاتفاقية ، 57 سيارة، وسيكون نصيب إقليم أسفي من هذه السيارات 15 سيارة ، منها 10 سيارات  محسوبة على المجلس الجهوي و5 سيارات سيقتنيها المجلس الإقليمي لآسفي حسب ما أشارت إليه اتفاقية الشراكة .




الإعداد للدخول الجامعي بالكلية متعددة التخصصات بأسفي


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 15/09/18

لا شك أن الخطاب الملكي السامي ليوم : 29 يوليوز 2018، شرح واقع التعليم بمختلف مستوياته ، وحدد رؤية مستقبلية للارتقاء بهذا القطاع ، ليوازي طموحات المغرب التنموية  كما وضع خارطة المستقبل لتعزيز إصلاح قطاع التربية والتكوين . وتأسيسا على هذا ، يمكن أن نقرأ في خطاب جلالة الملك ما يؤكد الأهمية القصوى للمنهجية التشاركية في تدبير القطاع . في ظل هذه التوجيهات ، تنخرط الكلية متعددة التخصصات بأسفي ، في إعداد تكوينات جديدة ، إضافة إلى ما هو موجود ومتميز . فهي تعنى بالعلم وحقوله المعرفية والبحث العلمي ، بغية تطويرها وتحويلها إلى كلية رائدة وحديثة ومنخرطة بشكل حقيقي في كل الأوراش والمشاريع التي ستعرفها مدينة أسفي على المديين القصير والمتوسط . وهذا يلزم هذه المؤسسة الجامعية أن نكون في صلب الحدث ، مما سيمكن من تطوير هذه الكلية الفتية إلى كلية مندمجة ومتكاملة ، تجمع كل الحقول المعرفية والممهننة التي تتماشى وأوراش التنمية الاقتصادية والاجتماعية ، إضافة إلى العمل على تحقيق المزيد من الانفتاح على كل مكونات المدينة والجهة ،المرتبطة بهذه الأوراش التنموية الكبرى التي تشهدها مدينة أسفي على وجه الخصوص





 قدم محمد زمهار  المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بأسفي ، يوم   الاثنين 10 شنبر الجاري،  عرض مفصلا حول الدخول المدرسي بالإقليم ، بين يديأعضاء المجلس الإقليمي لآسفي خلال دورته العادية  والتي حضرها عامل إقليم أسفي الحسين شاينان  رفقة العديد من رؤساء المصالح الخارجية والمهتمين بالشأن التعليمي بالإقليم.

وقد استهل المدير الإقليمي عرضه مذكرا بالتوجيهات الملكية السامية التي تعكسا لعناية المولوية المتواصلة لقطاع التربية والتكوين ،وكذا بمقتضيات وثيقة الدستور و النصوص التشريعية والقانونية والتنظيمية المعتمدة في تدبيرمنظومة التربية والتكوين، مشيرا في الوقت ذاته ، إلى محتوى المقررالتنظيمي للسنة الدراسية2018- 2019  رقم014/18 بتاريخ11 ماي2018، والذي يعتبر آلية من آليات إحكام تدبير الزمن المدرسي وزمن التعلم،  ويعمل على تحديد مختلفا لمحطات والعمليات والأنشطة المبرمجة برسم الموسم الدراسي2018-2019    مع مواعيد إنجازها والتي تهم بالخصوص ، انطلاق الموسم الدراسي03 شتنبر2018 ، و الإشارة إلى فترات مخصصة للعمليـاتا لمتعلقة بالدخول  المدرسي  ونهايـة السنـة الدراسية وتقويمها، وكذا الفترات المخصصة للدراسة والعمليات التقويمية والإعداد الجماعي للامتحانات وأنشطة الحياةالمدرسية.

وذكر محمد زمهار بعض المعطيات الرقمية التي تتعلق بالدخول المدرسي 2018-2019 وكذا التعرف على الترتيبات الأساسية الخاصة به والاطلاع على  الخريطة النظرية 2018/2019 و العمليات الإجرائية وكذا الاطلاع على أهم المستجدات التربوية ، التي يعرفها قطاع التربية والتكوين ، وذلك لتحقيق الجودة المطلوبة بالمدرسة المغربية وتحسين مرد وديتها.

 





بلغ عدد التلاميذ الذين التحقوا بمختلف المؤسسات التعليمية العمومية برسم الموسم الدراسي الحالي (2018- 2019) على مستوى إقليم اسفي، أزيد 127 ألف و  135تلميذ وتلميذة،  منهم 60 ألف و 982 من الإناث  ، وكشف محمد زمهار المدير الإقليم لوزارة التربية الوطنية بآسفي خلال القاء التواصلي  في شان تدبير الدخول المدرسي2018/2019 ، و الذي انعقد مؤخرا بعمالة إقليم اسفي  ترأسه عامل الإقليم الحسين شاينان وحضره بعض رؤساء الأقسام والمصالح بالعمالة  ورؤساء مجالس الجماعات الترابية  ، إلى جانب ممثلي  السلطات المحلية والفاعلين التربويين ، عن العديد المعطيات والأرقام التي تتعلق بالدخول المدرسي الحالي ومن بينها أن  عدد تلاميذ التعليم الابتدائي بالإقليم قد تجاوز 78 الف و 338 تلميذ وتلميذة، من بينهم37343من الإناث، فيما بلغ عدد تلاميذ التعليم الثانوي الإعدادي 30ألف و620  تلميذ وتلميذة وأن عدد الإناث بالإعدادي تجاوز14085تلميذة ، أما عدد تلاميذ التعليم الثانوي التأهيلي  فقد بلغ  18 ألف و195  تلميذ وتلميذة ، الإناث منهم حوالي9554تلميذة .




اسفي : لقاء تواصلي وتحسيسي في شان تدبير الدخول المدرسي2018/2019


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 01/09/18

تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية التيتعكسالعناية المولوية المتواصلة لقطاع التربية والتكوين ،وكذا مقتضيات وثيقة الدستور،  وعملا بالدينامية المتجددة التييعرفها القطاع علىإثر التنزيل الفعلي والعملياتي لتوجيهات الرؤية الإستراتيجية للاصلاح 2015 - 2030  فيأفق صدورالقانون الاطارلمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وكذا العمل على  أجرأة وتفعيل محاورالبرنامج الحكومي2017 – 2021 فيشقه المتعلق بمنظومة التربية والتكوين، واستنادا إلى المخطط التنفيذي للبرنامج الحكوميقطاع التربية الوطنية، و النصوصالتشريعية والقانونية والتنظيمية المعتمدة في تدبيرمنظومة التربية والتكوين وكذا العمل بالمقررالوزاري رقم014/18 بتاريخ11 ماي 2018بشأن تنظيم السنة الدراسية2018/2019  ، انعقد بقاعة الاجتماعات بمقر عمالة إقليم اسفي صباح يوم الخميس 30 غشت 2018 ، لقاء تواصليا تحسيسيا في شان تدبير الدخول المدرسي2018/2019 ، ترأسه عامل إقليم اسفي السيد الحسين شاينان رفقة الكاتب العام لعمالة الإقليم  السيد محمد الورادي وبحضور المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بآسفي ،المكلف السيد محمد زمهار وبعض رؤساء الأقسام والمصالح بالعمالة  ورؤساء مجالس الجماعات الترابية  ، إلى جانب ممثلي  السلطات المحلية  وممثلي  الفيدرالية الوطنية لجمعيات أمهات وآباء وأولياء تلامذة إقليم اسفي ،  





إن مما يلفت نظر الباحث في مذاهب الفقه الإسلامي عموما،ما انفرد به الفقه الإسلامي من الخصائص والمزايا التي زودت الفقه الإسلامي بطاقة حركية متجددة، جعلته كما أسلفنا القول مرنا وصالحا للتلاؤم والتكيف مع الزمن،دون أن ينحرف عن مبادئه وأصوله العامة المتفق عليها بالإجماع . وفي هذا الأمر إشارة صريحة وواضحة إلى الدور الذي يلعبه الفقه المالكي . ومن ثمة،أصبح المذهب المالكي في الفقه الإسلامي يمثل المدرسة التربوية في المغرب التي تكون العلماء والأساتذة والقضاة والحكام والإداريين وغير هؤلاء وأولئك .. فهي مدرسة تقوم بدورها التربوي في الكتاتيب القرآنية والمساجد والزوايا والجامعات،تؤثر في تربية المواطنين وسلوكهم وفي علاقاتهم بصفة عامة . وهكذا يستمر الفقه المالكي في أداء رسالته عبر القرون، مما يجعلنا نستنتج أن الأصول الخاصة بالفقه المالكي تعتبر رصيدا صالحا بصفة أبدية ودائمة لمواجهة الحاجة إلى التشريع السليم والمساير لديننا الحنيف.ولنا في أعمال اللجنة التابعة لوزارة العدل التي انكبت على تنقيح وإعداد المدونة وفق الفقه الإسلامي السوي  خير نموذج، حيث تقوم أعمالها على أصول المذهب المالكي التي هي متطورة ومسايرة لكل وقت،وذلك بما هي عليه من المرونة المتناهية.

وتأسيسا على ذلك،أصبح من الضروري تقوية ودعم البحث العلمي في الجامعات المغربية في تطوير آليات تنزيل الفقه المالكي في  القضايا الأسرية . ذلك أن البحث العلمي  الجاد والهادف ينير الطريق أمام الباحثين في هذا المجال،ويذلل الصعاب للمشتغلين بالتنزيل من أجل وضع قاعدة بيانات معرفية وقانونية عن طريقها يستقيم فهم النص القانوني للمدونة





يعتبرالإمام مالك من أبرز الشخصيات العلمية التي أسهمت إسهاما كبيرا في خدمة الفقه الإسلامي.عاش في مرحلة زمنية تعتبر من المراحل الهامة في تاريخ التشريع الإسلامي لذلك، نرى أن الاهتمام  بدراسة آليات تنزيل الفقه المالكي خاصة في القضاء الأسري، ستبرز المكانة المتميزة للإمام مالك ..وتوضح معالم مدرسته الفكرية والآثار التي تركتها في المجتمع الإسلامي.ومن المؤكد أن  اقتصار الدراسات والأبحاث الجامعية على الجوانب النظرية البحثة، يبعدها عن الواقع ويحد من منافعها ومقدار خدماتها .
وفي هذا السياق، لا يعفى تخصص الدراسات الإسلامية في جامعاتنا من واجب الالتحام مع الواقع الاجتماعي . ومعلوم أن الدراسات والأبحاث الجامعية،تعد الميدان المثالي للتعرف على خصوصيات وجزئيات الحياة اليومية، وكيفية تناول النصوص . ومن ثمة، نلاحظ خلو مقررات شعبة الدراسات الإسلامية من إدماج وحدة تخص الفقه المالكي على حد ما أشرنا سابقا . فالطالب المتلقي لا يدرس الفقه المالكي والوحدة المذهبية،كذلك لا يدرس أثر الإمام مالك في القضايا التشريعية، كما لا يدرس أثر الشخصية المغربية في فقه الإمام مالك .. أيضا،نجده لا يدرس أصول فقه مالك ولا يعرف شيئا عن الموطأ وغيرها من الموضوعات . وفي ظل تهميش البحث العلمي في خضم هذا الواقع، فلاتقدم في مجال الاستفادة من آليات تنزيل الفقه المالكي في القضاء الأسري أوغير ذلك من الموضوعات ذات الصلة، بدون تطوير البحث العلمي ودون اعتماد نتائجه في المجال المتحدث عنه .





يتمحور حديث هذه الحلقة حول  "دور البحث العلمي الجامعي في تطوير آليات تنزيل الفقه المالكي في القضايا الأسرية " ذلك أنه عند النظر إلى تطور مسيرة البحث العلمي،نجد بأن طرق البحث العلمي عبر التاريخ، لم تبدأ بداية علمية منظمة . فقد مرت بمراحل متعددة .. ويعود الكثير من التقدم العلمي وتطوره لما يقدمه الباحثون من جهود . وقد عرف البحث العلمي بأنه عملية فكرية منظمة يقوم بها الباحث من أجل تقصي الحقائق العلمية بشأن مسألة أو مشكلة معينة، بإتباع طريقة علمية منظمة بغية الوصول إلى حلول ملائمة للعلاج إلى نتائج صالحة للتعميم على المشكلات المماثلة.
والجامعة هي المكان الأمثل للبحث العلمي الجاد الذي يقوم به المتخصصون في المجالات العلمية المختلفة. فليست مهمة الأستاذ الجامعي مثل مهمة الأستاذ في المراحل التي تسبق الجامعة،بل هو مطالب بأن يكون باحثا جادا وممتازا،وأن يصرف من وقته الكثير في مشاريع البحوث العلمية التي تناسب تخصصه . فالجامعة مؤسسة علمية وثقافية تقوم بتوفير التعليم الجامعي،والنهوض بالبحث العلمي وخدمة المجتمع بصورة تكاملية لتحقيق متطلبات التنمية،كما أنها قادرة على إمداد المجتمع بالقوة البشرية المؤهلة تأهيلا عاليا،وهذا يزيد ـلا محالة من أهمية دور الجامعة التي تعد جزء من المجتمع الذي تعيش فيه وتتفاعل معه . ومن ثمة، يعد البحث العلمي في موقع القلب من وظائف الجامعة كما يعتبر ركنا أساسيا من أركان الجامعة،ووظيفة هامة من وظائفها




 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس