» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني nabaoui_2005@yahoo.fr -----nabaoui_2005@hotmail.com ----safinews1@gmail.com-مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





تحت شعار " فاستمع لما يوحى" وبتنسيق مع المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية ، والمجلس العلمي المحلي، نظمت الوحدة الإدارية الإقليمية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيينفرع آسفي،زوال يوم يوم الجمعة 21 رمضان 1438هـ/ 16 يونيو 2017م ، مجلسا قرآنيا  برحاب مسجد أحد بمدينة اسفي ، حضر فعالياته  باشا المدينة السيد محمد صوكاكي نيابة عن عامل الإقليم رفقة نائب رئيس المجلس العلمي السيد  حسن الراسيبي بالإضافة إلى حضورثلة من العلماء والفقهاء وبعض حفظة كتاب الله  وعموم المصلين، وقد تميز الحفل القرآني في نسخته الرابعة بتكريم ثلة من أهل القران ، اعترافا لما قدموه خدمة لكتاب الله  على مدى عقود من الزمن، وبعد كلمته الترحيبية، ذكر المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية الأستاذ الحسين جماموبالمكانة المتميزة لهذه المجالس القرآنية في نفوس المغاربة ، موضحا في الوقت ذاته البعد الإنساني والاجتماعي  لهذه  المجالس القرآنية، مؤكدا أن  الهدف الأساسي من إقامة هذا الحفل القرآني البهيج هو رغبة مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين في رد الاعتبار لأهل  القران الذين عرفوا عبر التاريخ بالعناية البالغة لكتاب الله وذلك بالحفظ والقراءة و والاثقان، مضيفا أن هذا الحفل يعدمناسبة سانحة لتكريم القيمين الدينيين العاجزين عن مواصلة مهامهم، وأيضا لتكريم أرامل القيمين الدينيين المتوفين فضلا عن توزيع بعض الإعانات الغذائية على المعوزين من القيمين الدينيين.





 

 يستمر الحاج محمد بن علي في توسله بالرسول ، طالبا الشفاعة والرحمة والرأفة والجود ، غير يائس ولا خائب ، إذ لا بد أن يحظى توسله بالقبول والرضى . يقول :
                 يا طيب الطيب النــــــــادي          يا من طيبك بين الورى انسيم اشدا
                                       يا كوكب كل اسعــــاد
                يا من بك الدنيا والاخرا سعد         يــا نـــــــور الحـــق الهـــــــــادي
                           أنا زايك فحماك يا يمام لهدى يا مولاي محمد
                يا سيد كل الأشــــــــــــاء          يــا طــيب الجــــســـــــد
                يا شفيــــع لعبــــــــــــــاد           يا هـــلال اصعــــــــــود
                ارحــم من جـــا وكــــــاد          روف لـــو بالــــــــــوداد
                بــاسط لــو فك اليـــــــاد           غيــــر عنـــي وجــــــود
                وافــــنــــي بـالـمـــــــراد         ريت نظفــــر ابــــــــــزاد
               سرحنــــي مــن لكيــــــاد          بـــك رنــا انــلـــــــــــــود
               بـــاقــي مضيــــوم النادي        عيط مورا عيط انظلطول لبدا
                                  من ميــــر اصميـــــم اكبــادي
             حاشا يذهب سؤلي ولا نرى فايدا   ونا قلت فتمجادي أنا زايك فحماك بيمام لهدا.
ومما يقوي العشق النبوي لدى شاعر الملحون ، إلحاحه المستمر في توسله بالرسول صلى الله عليه وسلم .. فكفه دائما ممدودة ، مستعطفا ومستنجدا بخير البرية عساه يظفر بالمرغوب 

 





في قصيدة لمحمد العلوي بن الحاج ، كشف صريح لمحبة الرسول صلى الله عليه وسلم من خلال استغاثته واستعطافه وتشفعه بخير الورى .. فهو له سرور ومفتاح لكل خير ، ومصباح يستنير به ، وسند له في الحياة الدنيا والآخرة .. والشافي من كل الأسقام . وهو أيضا الشفيق والطيب والنور المستهدى به . ومن هنا ، لا يملك الشاعر إلا التوجه للحضرة المحمدية مستعطفا ومستغيثا على شاكلة قوله :
          أنت بك الروح شايقا يا راحة لرواحـــي          أنت لي هو السرور وأنت لي مفتاح
          أنت هو محبوب خاطري ونتيا مصباحي          أنت فالدنيا والاخرا معنك مبـــراح
          أنت يا سيدي وسندتي ونتيا مصباحــــي           انت فقلبي أمحبتك وغرامك طفــاح
          أنت اللي ما نغفل عن امديحك في كل نواحي       أنت ما ظنيت فيك واش ادوز المداح
          أنت الشافي وانت الشفيقونت الطيب الفياحي      وانت اللي مذكور فلكتوبوسايــــر للواح
ومن المكثرين من التوسل بالرسول الكريم ، الشاعر الحاج محمد بن علي المسفيوي ، وقصائده في هذا الاتجاه تعبر عن صدق تجربته الصوفية التي خاضها في حياته . ولذلك ، يكون شاعرنا قد سعى في طريق الشعر الملحون سعيه في طريق التصوف .. فهو يسعى ويكابد ويعاني ، هدفه تحقيق سعادة الدارين . ومن ثمة ، كان توسله بأكرم الأكرمين صلى الله عليه وسلم وعلى آله أجمعين . ولعل الأبيات التالية خير دليل على موقفه الإيجابي وهو يتوسل بخير البرية باحثا عن الوصول إلى المقام الأسنى ، محاولا تثبيت القيم العليا وتمجيدها فوق الأرض ، داعيا إلى الطهر والنقاء ، طامعا في شفاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم . يقول الشاعر ابن علي :





في إطار التوسل والاستعطاف والشكوى التي عبر عنها شعراء الملحون من خلال تقربهم إلى الحضرة المحمدية وعشقهم ومحبتهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، لم يكن أمرهم غريبا ، فقد سبقهم إلى ذلك الأنبياء والرسل  وهم خير خلق الله، وأحب الناس إلى الله؛ نزل بهم البلاء، واشتد بهم الكرب، فلجأوا إلى الله، وتضرعوا إليه بالدعاء، والافتقار لرب الأرض والسماء، قال تعالى:وَلَقَدْ نَادَانَا نُوحٌ فَلَنِعْمَ الْمُجِيبُونَ  وَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ العظيم .وقال :" فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ  فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاء بِمَاء مُّنْهَمِرٍ"وإبراهيم عليه السلام يشكو إلى ربه أن أهله بواد قحط مجدب ليس به ماء ولا طعام: " رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُواْ الصَّلاَةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ فاستجاب الله دعاءه."وقال عز وجل: " وَقَالُوا إِن نَّتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا" أي: لو أطعناك وصرنا معك تكالبت علينا الأعداء من أقطار الأرض، وشنوا علينا الحروب، وخطفونا من أرضنا، قال عز وجل رداً على قريش: " أوَلَمْ نُمَكِّن لَّهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِن لَّدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَايعلمون "  أجاب الله دعاء الخليل بأن جبى إلى ذلك المكان ثمرات كل شيء، ولم يكن في البلد الحرام شجرة مثمرة، وهانحن نرى آثار إجابة دعاء الخليل إلى الآن.





لقد أضاف شعراء الملحون إلى حبهم للحضرة المحمدية ، الاستغاثة بالرسول صلى الله عليه وسلم ، والتوسل به والاستجارة والاستعطاف وطلب الشفاعة والصفح .. كل ذلك عبر تجربة صوفية صادقة تبرز مظاهر عشقهم ومحبتهم للرسول الكريم . يقول الشيخ الكحيلي في هذا الصدد :
   الخير ما أخطا دار المصطفى يجعلنا في أحماه           رب يكرمنــــا برضــــــاه
                               كيف نالوا الاشياخ العارفين أهل الاوراد
   قصدي عند ولد الماحي سلطان والكريم اعطاه            مخصـوص جيت نستعطاه     
                               غلب الزمان جار عليا ولا قدرت له بعناد
  ويتوسل الحاج الصديق إلى الرسول بالخلفاء الراشدين وبالمهاجرين والسبطين وبأعمامه صلى الله عليه وسلم ، ليكون له سندا يوم الحشر . يقول :
         أسألتك بالمهاجريـــن         واهل الصفا وانصار
         والخلفا الــراشدــــين         أبحور العلم ولسرار
         بوبكر من المعظمين         أعمر اشجيع العقــار
أدخيل أبحق سيدنا عثمان ننسقام بحق اشجيع الطام
                         ليمام أعلي أزوجت بانوارك شملي أتلايم
    ترحم ضعفي أبزورتك ونيا فاعروق المنام    
                         انظـــر فابهـــاك بانيـــــــــــــــــــام
    دخلت اعليك بالجواد الست رغبي انكرم
                        الحسين السباط أولادك يتاج لعــلام
             واعمامك نخبت الزعـــــام
    من فضل الواحد الوحيـــــــــــــــد
                       مـــدحــك لجــوارحــــــي أوراد
     نرجـــاك اتكــــون لي اسنيـــــــد
                       في يــوم الحشـــر والمعــــــــاد





   في إطار هذا العشق النبوي ، يقد الشريف محمد بن الوليد دعوة رسمية إلى الرسول صلى الله عليه وسلم بغية الترحيب به ، للتملي بأنوار وجهه الجميل ، يقول الشاعر :
                               يا المصطفى ضيف الله
                               رحب بيا يا خاتم الرسالا
                               وقل لي تعـــــالـــــــــى
                               دغيـــأ ابــلا امهـــــالا
                              نرة انوار وجهك الجميل
                             مع جمال خدك أسيــــــل
                             ونرى جلال طرفك لكحيل
                             فرحا وعيد نحكي ونحاكي
                             عن امتك والناكــي فعداك
                             ونصبـــح مـن التيـــــاك
                             منيتـــــــي وفــــــاهــــا
                             خالقــي رب العالميـــــن
                             مـلــــك يـــوم الــديـــــن  ..





إذا كان شعراء الملحون مغرومين بحب المختار عليه الصلاة والسلام ،فإن هذا الغرام سيظهر أكثر عند الشاعر الفلوس إذ سرى في عروقه ، كما تسري الخمرة في الجسد ، وهي هنا خمرة الحب " دون ساقي " يقول :
               محلا خمر الحب دون ساقي من غير أعراقي            خمر قبل الكرم خالقا
               واسرات فروحي ومهجتي واعروقي واسفاقي           ليا بالازال سـبقـــــــا
               بمدادك يا سيد الرفاقي نسقات أوراقـــــــــــي           وازهاري بشداك وارقا
              واشجاري بهواك طافحا فالبستان الناقــــــــي            واغصاني فالجو خافقا
              وانهــاري بثناك فسواقـــــي ماها دفاقـــــــــي           وادواجي بالعشق باسقا
              واطياري بالحب كتلاغي ما بين احـــداقـــــي           بصوات الكريم طالقــا
              بتواشح لفــــنون ولشـــواقي تنشد كزواقــــي           واتسبح بلسون ناطقــــا
              مــا يفقــه تسبيـــحهم إلا نعـــ،م الخلاقــــــي            من ودك بسرارخــارقا
وهو نفس ما نجده عند الشيخ الشيكر الأسفي قائلا :
              وادواح بدق أسقاهــــــــا           واشربت أكيوس من خمرة أكمال هواه
             رحمة مولاي نرتجهــــــا           قاصد باب الكريم والمقصود اللــــــــه
             نعم المخصوص بالشفاعا           لولاه ما يكون كاين من لكــــــــــوان
             أعظيم الجاه وارتفعــــــا            في مايات أما مضى مرفوع الشــــان
            خمرني فزت بالولعـــــــا            الناس اتبات راقــــدا ونا سهـــــــران
            وانوار شارق اسمـــهـــا            رب صلـــى اعليـــه قــدما يرضـــــاه
            أشميخ الملك لا إلــــــــه            إلا اللـــه الــــوحيــــد لا شريك لـــــه  .. 





على عادته في غير قليل من قصائده ، يصلي الحاج عبد الله بنحيدة على الرسول صلى الله عليه وسلم عدد ضياء الشمس والقمر ولمعان النجوم ببهائها وجمالها ، وعدد ما فاحت الأزهار بطيبها ونسيمها في كل صباح ومساء ، وعدد البرق وما هبت الرياح وقصفت الرعود ، وعدد ما حملت به السحب من أمطار ، وعدد هيجان البحر والأودية ودواب البر والبحر ، وعدد كل من رفرف بجناحيه ، وعدد الأشجار وأغصانها ، وعدد السر المكتوم في الأحشاء .. يقول شاعرنا :
                صلى الله اعليه ما ضاء الشمس وما شعشع لقمــر في ليلة واح
            وما لمعت النجوم وضحا            ببها اجمالها فالجو الســـاح
                 صلى الله اعليه وعلى آلو الطيبين وعلى صحابو قماهر لكفاح
            ما عبقت لزهار فايحــــا       
  بنسام طيبها افكل امسى واصباح
                 صلى الله اعليه ما اسطع لبرق بنوار لامعة وما هبت لرياح
            وتزكليم أرعود صايحــا      
  وما هلت لمزان فالمطر الكفاح
                 صلى الله اعليه ما هاجت لبحور بماج افراتنها على لجراف تكفاح
           ليل وانهار ما صابت راحا      
  واعداد الودان الحامل من كون الفتاح
                 صلى الله اعليه قد ادواب البر والبحر وكل من فدفد بجنـــاح
           وعداد لشجار الماسحــــــا       
  وما هاجت بغصانها فالبطاح ولدواح
   صلى الله اعليه قد لعلوم السابقا والحاضر واللي ما زال في علم الفتاح
           كلها للمخلوق صالحــــــا        
 واعداد السر المكتوم في ادواخل لحياح





يذهب محمد بن علي في عد صلواته إلى خلق الله ، وما سار على الأرض ، وعام في البحر ، وعدد سائر المخلوقات التي لا يمكن إحصاؤها ، وعدد ما هبت الرياح وصوتت الرعود ولمعت البروق ، وما نزل من من الأمطار وما فاض بمائها من أنهار ونبت من أعشاب ونما من أشجار ، وعدد ما انتفع الخلق بهذا الماء ، وعدد ما ظهرت النجوم ، وعدد أوقات الفجر ومصليه ، وما أشرقت الشمس وأضاء القمر ، وعدد الأكوان التي أخفاها الله .. يقول ابن علي :
                 صلى الله اعلى اشفيعنا عد ما خلق لكريم يدرج من فوق اتراه
          وما دب افداخل لبحر                     من مخلوقات لا من يقوى يحصاها
                 صلى الله اعلى اشفيعنا عد ما طاروا اطيار وارقوا الجو أعـلاه
         بقدرتو واتروح للوكر                     واعداد انحل ما قطف زهر اعفاها
                 صلى الله اعلى اشفيعنا ما هبت لرياح وارعود والبرق اشعاه
        وما نزل
الأرضامن امطر                  واعداد اعشوب به لقحت وحياهــا
                 صلى الله اعلى اشفيعنا ما فاضت لنهار ابلمياه أساق بمجراه
       وما لقمت به امن اشجــر                   واعداد ما تنفع الخــلق أبــماهــــــا
                صلى الله أعلى اشفيعنا قد ما طلعوا انجوم والفجر أو من صلاه
       وما طلعت الشمس والقمر                  واعداد أكوان رب لعباد اخفاهــــــا ..




"أبو محمد صالح الماجري.." يعكس طبيعة الولاية في المغرب


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 11/06/17

احتضنت الخزانة الجهوية بآسفي لقاء ثقافيا جمع الأستاذة الجامعية نفيسة الذهبي مع نخبة من المهتمين، وهي لحظة اختارتها جمعية ذاكرة آسفي وشبكة القراءة لمساءلة العالمة حول مضمون إصدارها الأخير الذي اختارت له عنوان« أبو محمد صالح الماجري ..الشيخ و التجربة«.الأستاذ محمد عناق توقف عند مضمون الكتاب الذي يتحدث عن رجل صوفي سني جنيدي انتصر للتصوف المعتدل الذي ارتضاه المغاربة، وجعلوه من أهم ثوابتهم الروحية منذ اعتنقوا الإسلام إلى الآن …واعتبر الباحث أن موضوع الكتاب يكتسي شرعية وجوده من راهنيته المعرفية بالنظر إلى الاهتمام الرسمي والشعبي بالتربية الصوفية، بحثا وتأليفا وتذوقا وممارسة .. واعتبر الأستاذ عناق أن مؤلفة الكتاب بثقافتها المنهجية تمكنت من ممارسة فعل الكشف والتحليل والمقارنة والاستنتاج ، مشيرا الى أن الكاتبة اعتمدت المنهج التاريخي مع توظيف تقنيات التحليل المعاصر للظواهر والقضايا التي تراعي خصوصيات التجربة الصوفية في قراءتها للنصوص والوثائق وتأويلها .. كما استندت الباحثة – يضيف المتحدث – الى الوثائق التي هي أهم المصادر في دراسة التاريخ، مشيرا إلى أن الباحثة عززت بحثها العلمي بفهرس جامع من المصادر والمراجع المعتمدة وملاحق عبارة عن ظهائر سلطانية نادرة، وصور تاريخية لموقع الضريح.





استمرارالذلكم العشق النبوي من طرف شعراء الملحون ، زاد اهتمام هؤلاء الشعراء بمجال التصلية عليه الصلاة والسلام ، فانطلقوا يقدمون أفضل وأجود ما يعرفون من تصليات . فهذا شيخ أشياخ الملحون بأسفي الشاعر الطالب بنسعيد يصلي على الرسول الكريم عدد الأمطار والسيول .. يقول :
      صلى الله أعليه قد امطر وسيـــــول           من بــه الترفع المســخ عنا وبــلا
ويضيف في مكان آخر من قصيدته ، وهو يصلي على الحبيب المصطفى ، عدد حبات الرمال والأشجار والصحاري والتراب والأعشاب والثياب ، وعدد ما أبصرت العيون ، وعدد المياه ومن شربها ، وما كان منها عذبا أو مالحا ، وعدد النجوم والسحاب والرعود والبروق ، والأخشاب وعدد الياقوت وعلوم الغيب وعلوم القرآن .. يقول شاعرنا :
       صلى الله عليه قد لرمال ولهبـوب              قد الشجر والصخر والتــــراب
       صلى الله اعليه قدما لفحت لعشوب    واعداد الجـــــردان والثيـــــاب
      صلى الله اعليه قدما نظرت لهدوب        واعـــداد لــميــاه والشــــــراب
      صلى الله اعليه قد سالك والمجدوبي       واعـــداد النجـــوم والسحـــــاب
      صلى الله اعليه قد ياقوت وهدــــبي           والكـــون ولكــــوان والخطــاب
      صلى الله اعليه قد ظهر ومخبــــــي       والشعـــر والانــفــاس والضباب
      اللهم صلي اعلى النبي طه العربـي             ولآل ولـــزواج ولـــصحـــــــاب
      اللهم صلي اعـــلــى النبـــــــــــــي             قــد اريـــاح امـــن السمــا اتهــب
     اللهم صلي اعــلــى النبـــــــــــــــي             قـد امـطـر والـرعـد والـخشـــــب ..





 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس