» الموقع ملك للجميع ونافذة لكل مناحي الحياة اليومية، راسلوا جريدتكم اسفي نيوز safinews ذات البعد الجهوي باقتراحاتكم على البريد الالكتروني [email protected] [email protected] [email protected]مدير الموقع ورئيس التحرير عبد الرحيم النبوي ----الهاتف - 43 - 81 - 12 - 74-06- ,             





نظمت رابطة كاتبات المغرب فرع آسفيبالمملكة المغربية على امتداد يومي الجمعة والسبت ثامن وتاسع نونبر 2019 النسخة الثانية من الملتقى الوطني للحكاية الشعبية تحت شعار " لسان جدتي ذاكرة جماعية"  بأنشة مكثقة: انطلق الملتقى باستقبال الضيوف  مساء يوم الخميس نفنذق أطلنتيد، وصبيحة يوم الجمعة انطلقت أنشطة الملتقى، بعرض حكواتي بدار البر والإحسان  لفائدة نزلاء دار العجزة  بمساهمة  الحكواتيتين مهرانة و خديجة بوكة، ليفتح الباب للنقاش الكاديمي بالندوة العلمية الأولى حول " حفريات في الثقافة الشعبية المغربية (الحكاية الشعبية نموذجا) بقاعة الأطلنتيد، من   الجلسة ذ. نادية متفق مداخلة السادة:  محمد رمصيص ،  عاشة العلمي، مصطفى بنسلطانة  ومحمد الزين  أعقبها نقاش مفتوح حول الحكاية الشعبية، ليكون عشاق الحكاية مع الافتتاح الرسمي بمسرح مدينة الثقافة والفنون  وكلمة رابطة كاتبات المغرب  فرع أسفي ، كلمة  المكتب المركزي للرابطة /  كلمة ممثل وزارة الثقافة، فعرض   عرض شريط وثائقي عن الدورة الأولى لملتقى الحكاية، وبعده تم تقديم  كتاب  المنجز الشعري  للزجال والمغني المرحوم عبد الكريم الفيلالي بحضور ابنه وحفيدته  التزاما بالوعد الذي قطعته الرابطة على نفسها في الدورة الأولى، وينتهي الحفل الافتتاحي بعرض حكواتي  ساهمت فيه  الحكواتيات ( زهزر الزرييق/ أمال مازوزي/ حفيظة حمود )





أمضى طلبة وعدد من طاقم السفينة الشراعية المدرسية الألمانية لتعليم الإبحار تور هيردال وقتا ممتعا خلال الزيارة العلمية لمعهد تكنولوجيا الصيد البحري بآسفي يومه الجمعة 8 نونبر الجاري ، حيث كان في استقبالهم مدير المعهد إدريس عطاس رفقة العديد من الأساتذة وطلاب المعهد، وقد تم تقديم عروض تربوية تعريفية للطاقم الألماني والطلبة الزوار، همت بالخصوص العديد من الشروحات الخاصة بالتكوين بالمعهد وكذا تقديم رسومات تبيانية تظهر المنحى التصاعدي لعملية التكوين بالمعهد

وتأتي هذه الزيارة التي حضرها،مدني آيت أوهانى و الموذن عبد العزيز و بننهيمة عبد الرحمان عن مؤسسة تور هردال و السعدوني حسن عن جمعية أفاق لتنمية قطاع الصيد بآسفي، في إطار التعاون وتبادل الخبرات والتجارب ما بين المؤسسات البحرية عبر البحر الأبيض المتوسط.





أتحف الأستاذ عبد الحق الوردي من مدينة آسفي جمهور مدينة الرباط في ثاني أيام الدورة الرابعة من للمهرجان الدولي لآلة القانون؛ والذي عرف مشاركة فنانين كبار من تركيا و الجزائر و تونس و العراق و ضيف شرف هذه الدورة لبنان بالإضافة للبلد المنظم المغرب.

وأدى عبد الحق الوردي معزوفات تنهل من الموسيقى غير العربية باستعمال آلة القانون الذي انصهر لونه بين إيقاعات مختلفة سريع الأداء القادم من اللامكان، ثورة ودهشة غريبة منبعها آلات موسيقية محدودة الحجم والفضاء لكن انتشارها غير متناهي التأثير يحمل المستمع إلى عوالم موازية ويطير بين أمواج المحيط الأطلسي  و جبال الأطلس الشاهقة  ويعود بك في جولة مع إيقاعات الاسبانية السريعة العابقة بفرحة النازحين والمهاجري وابتهالاتهم الموسيقية على عتبات النشوة الروحية الكبرى، و كانت آلة القانون ،التي تقدم بها الفنان عبد الحق الوردي، هي من افتتحت تلك  اللوحة فنية المتكاملة والتي جالت بين الاختلافات الكثيرة من الشرق إلى الغرب  مرورا بأعمق مناطق الوطن العربي  والمقامات الصوفية، وحضرت داخلها إيقاعات متنوعة ، أدخلت الجمهور في حالة من الذهول، فلا يمكن بحال التنبؤ بالخطوات الموسيقية والإبداعات  المتتالية  التي أبهرت الحضور ، فلكل مقطوعة نظام وخطوات، حبست أنفاس الجمهور وجعلتهم يقاطعون انسياب النوتات بالتصفيق الحاد في كل مرة.





الحلقة الأولى :

" الدكتور أحمد قادم في مسيرته العلمية والثقافية " خيرا ما قامت به رابطة كاتبات المغرب ، فرع أسفي .. وهي تخصص يوما دراسيا حول المشروع البلاغي للدكتور أحمد قادم الذي عمل ويعمل بنكران ذات وبحكمة متبصرة ورصينة ، وبصبر وأناة .
الدكتور أحمد قادم ـ كما يقول طلبته بالخصوص ـ يحب كثيرا عمله في صمت . ولا شك أن رابطة كاتبات المغرب بأسفي ، أرادت بهذا اليوم الدراسي التكريمي للأستاذ قادم أن تضع الرجل في وضعه ومساره العلمي والثقافي الذي يستحقه . إنها الآفاق العلمية والثقافية التي يتوق استشرافها كل باحث مخلص في عمله . ولما كانت فاعلية مسيرة الأستاذ قادم مستمرة ، فلكونها ستظل مسيرة نابضة بالحياة والعطاء الخصب . .ولا أخفي أنني منذ التقيت به ، وأنا أبذل الجهد من أجل توضيح الجوانب الخفية التي غابت عني في شخصية الدكتور أحمد قادم .
إنني بكل صدق وموضوعية ، ما تأثرت في حياتي مثلما تأثرت بشخصية الزميل والصديق العزيز أحمد قادم . فبالرغم من حديث معرفتي به ةالمرات القليلة التي التقيت به فيها ، اكتشفت أن الرجل شخصية فذة ، وهب حياته لخدمة العلم والثقافة





انطلقت يومه الجمعة 25 أكتوبر 2019 ، بمدينة الفنون و الثقافة  بمدينة آسفي ، فعاليات الدورة الأولى من المهرجان الدولي للسينما و الأدب، المنظم من طرف جمعية أكورا للفنون والذي سيستمر من 25 أكتوبر إلي غاية 31 من الشهر،  في أجواء مبهرة وسط حضور وجوه فنية وسينمائية دولية وعربية ومغربية وكذا محلية، أثثت ذات الافتتاح الواعد..
وبحضور عامل إقليم آسفي الحسين شاينان ، وشخصيات أمنية وممثلي المجالس المنتخبة  وفاعلين فنيين وإعلاميين وجمعويين، افتتحت أطوار المهرجان، بوصلات من الموسيقى أبدعت فيها فرق فرقة موسيقية محلية نالت إعجاب الحضور .وبالمناسبة، أكد سمير تونزي مدير المهرجان، على أهمية هذه التظاهرة السينمائية الدولية الأولى التي تحتضنها مدينة آسفي، موضحا أن إدارة المهرجان تطمح ً إلى جعله منارة ً فنية و جمالية و إبداعية ً في مستوى منافسات المهرجانات العالمية النشيطة، مبرزا أن المهرجان يشكل مناسبة للقاء والتعرف على مواضيع وأساليب لغوية لأجناس أدبية وسينمائية جديدة معظمها غير معروف لدى رواد السينما بالمنطقة.





في إطار تفعيل السياسة الصحية للمندوبية الإقليمية لوزارة الصحية بآسفي ، والهادفة إلى  تجويد الخدمات الطبية والعلاجية وتقريبها لساكنة الإقليم، أشرف  عامل إقليم آسفي الحسين شاينان يومه السبت 12 أكتوبر2019 ، على افتتاح وحدتي الإنعاش و العلاجات المركزة و جراحة الأطفال بمستشفى محمد الخامس بآسفي بعد أن استكمال مشروع التأهيل و التهيئة و التجهيز.

وقد اطلع عامل الإقليم ، الذي كان مرفوقا بالمندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإقليم آسفي الدكتور مستعد عبد الحكيم وبحضور العديد من الأطر الصحية وممثلي السلطات المحلية ، على مختلف التجهيزات التي أصبحت تتوفر عليها  وحدة الإنعاش و العلاجات المركزة  بالإضافة إلى معاينة ما توصل به مستشفى محمد الخامس من أجهزة الفحص بالصدى والبالع عددها أربعة أجهزة ، اثنان منهما تم تزويدهما للمستشفى من طرف المجمع الشريف للفوسفاط، وما تبقى من الأجهزة تم منحها للمستشفى من طرف المصالح المركزية لوزارة الصحة، كما قام الحسين شاينان العامل الإقليم بزيارة لمصلحة جراحة الأطفال التي عرفت تأهيلا شاملا بعد نهاية المرحلة الثانية من التأهيل ، وقد اشتملت هذه  الإصلاحات على معدات متطورة  ، ستمكن  من الرفع من جودة الخدمات الصحية وتحسن ولوج ساكنة إقليم آسفي للعلاجات الضرورية .





أزيح الستار مساء أمس الجمعة 27 شتنبر2019 ، بمدينة الثقافة والفنون بآسفي عن فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الوطني لهواة المسرح  ، الذي تنظمه وزارة الثقافة والاتصال بشراكة مع الهيئة العربية للمسرح، ويأتي تنظيم هذه التظاهرة التي تمتد ما بين 27 شتنبر إلى 01 أكتوبر 2019، في إطار ترسيخ دعائم الممارسة المسرحية وخاصة الاعتناء بهواة المسرح ودعم الطاقات الشابة ومواكبتها لإبراز مواهبها الفنية، باعتبارهم ركيزة أساسية لاستمرار الفعل المسرحي بكل تجلياته وتوجهاته، وانسجاما مع الحراك الثقافي والمسرحي خاصة الذي يعرفه المشهد المسرحي المغربي على المستوى الوطني والدولي.

وفي كلمته الافتتاحية ، أشار محمد بن يعقوب مدير الفنون بالوزارة الثقافة والاتصال إلى حرص الوزارة على رعاية الشأن الثقافي والارتقاء به على الصعيد الجهوي، ومده بأسباب التحفيز والدعم، مؤكدا على التزام الوزارة بالحفاظ على المكتسبات ،وصيانتها والزيادة في تقوية صرح المسرح المغربي بكل أشكاله ، شاكرا في الوقت ذاته كل المدعمين ونوه بالشراكة المتميزة التي تجمع الوزارة بالهيئة العربية للمسرح، معتبراً إياها صاحبة فضل بدعمها لهذه التظاهرة وجعلها لحظة استمتاع فكري ووجداني.





 احتفاء باليوم العالمي للسلام، احتضنت مدينة الفنون والثقافة بمدينة أسفي يوم الجمعة 20 شتنبر 2019 " ملتقى أسفي للسلام" حضر فعالياته العديد من المفكرين والباحثين والجمعويين ، وأطره الدكتور منير البصكري أستاذ باحث ـ جامعة القاضي عياض الذي قدم مداخلة قيمة تحت عنوان أسفي أرض السلام عبر العصور والأزمان جاء فيها :  إن من أهم القضايا التي أصبحت تشغل عقول الصفوة من العلماء والمفكرين ، وتستقطب اهتمام المشتغلين بالدراسات المستقبلية ، قضية التعايش والسلام في العالم ، بما تطرحه من تحديات تتخطى في معظمها النطاق الديني والحضاري والثقافي ، إلى مجالات من الفكر والرأي أوسع ، ومساحات ردود الفعل أرحب . ومن هنا تأتي أهمية هذا الموضوع الذي يتناول قضية ثقافة السلام بحسبانه قيمة راقية من القيم الإنسانية .. وهي قضية بالغة الأهمية ، تستحق منا النظر والتأمل والانتهاء فيها إلى موقف واضح يعبر في حقيقته عن حضارتنا وخصوصياتنا ، ويتلاءم في جوهره مع رسالتنا ، ويعكس بطبيعته إرادتنا في التعامل العادل مع الأديان والثقافات والحضارات جميعا .




ما زالت آلية الفســــــــــــــاد الإداري والمالي تشتغل.


جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 25/08/19

هناك عدة تساؤلات ما زالت تطرح لحد الآن بخصوص ظواهر و أفعال قضت مضجع المواطن المغربي الغيور و المتشبث بمبادئ المواطنة الصادقة و روح دولة الحق و سمو و سيادة القانون، مرة أخرى هذا المواطن المغربي على موعد الانتعاش بالأمل. هذا الموعد يتجدد كل خمس سنوات كلما تبخر الأمل. هذا الأخير يلمسه المواطن في تصريح كل حكومة و يتأكد الأمل بالثقة الذي يضعها البرلمان في الحكومة. و لكن فور شروع الحكومة في عملهما يبدأ العد العكسي لفقدان الأمل في عدة أمور تتعلق خاصة بالإصلاحات الكبرى.

و من بين الظواهر التي تفقد الأمل لدى المواطن ما يلي:
1 –
استمرار استفحال الرشـــــــــــــــــــــــــــوة و استغلال النفوذ و السطو على خيرات البلد.
2 –
الاختلاسات و سوء تدبير المال العام و غياب الحكامة الجيدة و الشفافية في صرف المال العام.
3 –
استمرار اشتغال آلية الزبونية و المحسوبية في إسناد المهام و الوظائف إلى من لا يستحقها و هذا نموذج يزدوج فيه الفساد بتضييع المصلحة العامة من جهة و و هدر المال العام و التقليل من القدرة الإنتاجية من جهة أخرى.
4 –
استمرار إسناد مهام لمن لا يستحقها و بالتالي تتم إهانة من هو كفؤ.
5 –
استمرار تحقير المواطن و تصغيره على مستوى بعض مرافق الدولة عبر التسويف و الإرجاء و العرقلة و حتى الإهانة.
6 –
استمرار رقود عدة مسؤولين بالمكاتب الفاخرة و المكيفة بعيدا عن هموم المواطنين و لكنهم يقتربون من أصحاب المال و الجاه، نتاج اقتصاد الريع الذي انتقل إلى مجال السياسة.
7 –
استمرار غياب الأنسنة على مستوى عدة مرافق عمومية ما زالت تزخر بوجود ما يمكن الاصطلاح عليهم بحفدة فرعون : العجرفة و التعالي و الأنانية و التعالي و التعامل اللا لإنساني و عندما تسأل عنهم تفجع ، مجموعة من المرتشين و الانتهازيين و الوصوليين.
8 –
استمرار بعض السلوكات الشاذة و التي تتجلى في الاستعمال الفاحش و العشوائي لسيارات المهمة لأغراض شخصية في استفزاز مباشر لشعور المواطن الذي يسمع صباح مساء بالتطهير و الإصلاح و الحكامة الجيدة. هذا السلوك الشاذ و المتنافي إطلاقا مع مبادئ الحكامة الجيدة يتسم به مسؤولون معينون و منتخبون. سيارات فاخرة في ملكية الجماعات الترابية حضرية و قروية تجوب شوارع المدن بدون أي مبرر خارج أوقات العمل.. إذن ما هو رأي أو رد كل مسؤول عن هذه البدع ؟
9 – استمرار الغش في إنجاز الأشغال الكبرى و غياب المراقبة الحقيقية و المستمرة.
10 –
استمرار ظاهرة التملص الضريبي.
11 –
استمرار التمييز داخل المرافق العمومية.
أمام هذا الجزء من الكم الهائل لظواهر تقض مضجع المواطن الغيور يتجدد الأمل و يستمر المواطن المتضرر في الانتعاش بالأمل راجيا من الله تبارك و تعالى أن يفك رقبة عدة مرافق عمومية من قبضة قوم الفاسدين والمفسدين و المرتزقة و الوصوليين و الذين انتشروا و ساحوا و تعددوا و أسسوا شبكات و فروع و مع الأسف الشديد لقحوا أجيالا بعدة فيروسات.

محمد المختاري

– ناشط حقوقي بالمرصد المغربي لحقوق الإنسان -- أسفي



 انطلقت مساء أمس الجمعة 9 غشت 2019  بمدينة الثقافة والفنون بآسفي فعاليات الدورة الأولى لمهرجان موسيقى الرقص الدولي ، تحت شعار "آسفي جسر للتواصل الفني والثقافي" بمشاركة العديد من الفرق الفنية وطنيا ودوليا مع حضور دولة الهند كضيف شرف .

وفي كلمته الترحيبية، أكد رئيس الجمعية المنظمة للمهرجان عبد القادر السكلاطي   "المهرجان في دورته الأولى  يعد  للتلاقي والتلاحق وتبادل المعارف بين الفنانين الكوريغرافيين المغاربة والأجانب، وإتاحة الفرصة لهواة الرقص والمهتمين وعامة الناس للاستمتاع بأجمل الفرجات الكوريغرافية المحلية والعالمية، طيلة يومين، مضيفا ان المهرجان يشكل مناسبة للتفكير في الوسائل الكفيلة بتطوير هذا الفن ، والرقي به  تعريف الجمهور بمميزاته باعتباره فن للرقص التعبيري مرتبط بما يسمى بفن الكوريغرافية، بصفته فن تحويل الرقص من مجرد تعبير فطري وغريزي، إلى فن يوظف فيه الجسم الرشيق رياضيا وفنيا في مجالات مختلفة

ومن جهته،  ابرز ممثل الجالية بالديار الكندية  أهمية هذا الحدث الذي يكتسي حسب قوله ، الطابع الثقافي الملائم لشعاراته وأهدافه، موضحا أن تنظيم هذا المهرجان يتزامن مع احتفالات الشعب المغربي  باليوم الوطني للمهاجر والذي يعتبر مناسبة للتأكيد على المساهمة الكبيرة للجالية المغربية لتحقيق التنمية على جميع المستويات العلمية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية وعلى دعمها لمجهودات تنمية المملكة وضمان إشعاعها على الصعيد العالمي.





نجح الفنان الشعبي حسن الزضامي الملقب مول العود ، مساء السبت الماضي ، في إمتاع جمهور السهرة الفنية بشاطئ الصويرية القديمة  في ثاني سهراته الكبرى ،المنظمة من طرف الجماعة الترابية لمعاشات بدعم من المجمع الشريف للفوسفات بآسفي المحتضن الرئيسي لهذا الشاطئ ،  والتي استقطبت الآلاف من عشاق هذا الفنان الصاعد، الذين حجوا بكثافة إلى المنصة المقامة بفضاء الصويرية القديمة .

  وقد استطاع الفنان الشعبي "حسن مول العود"، شد انتباه و تفاعل الجمهور إلى وقت متأخر من الليل ،  قدم خلالها كشكولا منوعا من الأغاني الشعبية المعروفة ، والتي تجاوب معها الجمهور الحاضر بشكل فني رائع وتفاعل مع لونه الموسيقي  بحفاوة و حرارة ، تجاوزت حدود الإعجاب و التصفيق ، لتمتزج مشاعر البهجة و المتعة و السرور في آن واحد  فكان منه أن غنى وتفنن في عزف مقطوعاته الرائعة بالة الأوتار والتي صار لها دوي عبر ألحانه الطروبة الشجية، كما انطلق صوته القوي يدك حصون الظلام ويلامس مسامع العامة في  العديد من الأغاني  الشعبية الحصباوية




 

صور من أسفي

  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
.

اذاعة محمد السادس